الولادة

القرفة بعد الولادة القيصرية | باقة متنوعة من الفوائد الصحية العظيمة

تحتاج الأم في مرحلة النفاس أو ما بعد الولادة القيصرية إلى قدر كبير من العناية الخاصة، وأيضًا الكثير من الاهتمام والدعم، فهي بوابة عبورها إلى عالم الأمومة الساحر والذي لطالما انتظرته بشوقٍ ولهفة، وتبرز فوائد القرفة بعد الولادة القيصرية وغيرها الكثير من الأعشاب والعقاقير الطبيعة في تلك الفترة بشكل كبير لتمر منها الأم وزهرتها الرقيقة بأكبر قدر من العافية والراحة.

القرفة (Cinnamomum)

يُطلق عليها أحيانًا الدارسين أو الدارصيني في بعض الدول، وهي عبارة عن عشبة شهيرة مميزة تستخلص من لحاء النباتات من فصيلة الغاريات التي يصل طولها إلى 10 أمتار ويتم تجفيفها واستخدامها في صورة أعواد خام أو طحنها لاستهلاك مسحوقها في الكثير من الأغراض المتعددة، ويرجع موطن تلك النبتة إلى سيريلانكا وتنتشر بشكل واسع في منطقة الهند الغربية وأمريكا الجنوبية، وللقرفة أنواع عديدة منها القرفة السيلاني وكاسيا.

القرفة بعد الولادة القيصرية

بعد المرور برحلة الحمل الطويلة الممتدة لتسع أشهر على قدر كبير من المشقة والإثارة تتعرض فيها الحامل للكثير من التغيرات العضوية والفسيولوجية ، مروراً بمراحلها المختلفة ووصولًا إلى ختام تلك الرحلة بلحظة المخاض والولادة خاصةً في حالة الولادة القيصرية وما تعانيه الحامل خلال تلك العملية وبعدها.

تحتاج الحامل لما يدعم جسمها ويعزز صحتها لتهيئتها لمرحلة الأمومة والرضاعة المقبلة عليها، ويُمثل شرب القرفة بعد الولادة القيصرية أحد أهم تلك المدعمات الضرورية في تلك الفترة، لما تحتوي عليه من مواد فعالة وعناصر غذائية مميزة في ذلك الصدد، فهي ليست فقط أحد المنكهات والتوابل الذكية بل هي أحد أهم العلاجات والعقاقير الطبيعية واسعة المفعول.

فوائد القرفة للنفاس

فوائد القرفة للنفاستقدم القرفة  بعد الولادة القيصرية باقة كبيرة ومميزة من المزايا والفوائد الصحية التي ما تلبث الأم الجديدة أن ترى آثارها عضويًا ونفسيًا، والتي عُرفت عنها  منذ القدم كما انتشر استخدامها في حضارتنا المصرية القديمة، فلجأت إليها النساء من أجل فوائدها العظيمة على مر عصور طويلة، لذا كان من الضروري الوقوف عليها بشيءٍ من التفصيل.

تنظيف الرحم واستعادة صحته

ترجع أهمية شرب القرفة بعد الولادة القيصرية في هذا الاتجاه إلى دورها في زيادة انقباضات عضلات الرحم للتخلص من دم النفاس، مما يساعد على رجوع الرحم لوضعه وحجمه الطبيعي بصورة أسرع، كما يقي من الإصابة بنزيف النفاس بشكل كبير، مما يحمي الأم من الإصابة بالعديد من المشكلات والمخاطر التي قد تنتج عن عدم تنظيف الرحم بصورة كاملة مثل التهابات عنق الرحم أو الإصابة بأحد أنواع العدوى البكتيرية أو الفيروسية ، والجدير بالذكر أن للقرفة دور كبير في تحفيز الرحم للولادة، وزيادة فرص الولادة الطبيعية، كما أنها مانع طبيعي وآمن للحمل.

تنشيط الدورة الدموية وتحسين صحة القلب

ذلك لما ثبت عن القرفة من فاعلية في تنظيم معدل ضخ القلب للدم وضبط ضغط الجسم، والذي طالما عانت الحامل من اضطراباته كعرض قاسي من أعراض الحمل المصاحبة لها على امتداد رحلة الحمل، كما يخفض من الكوليسترول الضار بالدم ويرفع من الكوليسترول المفيد، مما يعزز من قدرة الجسم على سرعة التعافي والشفاء، وقد ارتبطت القرفة بتنظيم معدل الدورة الشهرية لدى النساء بشكل كبير ولا سيما بعد الولادة القيصرية.

تحسين الحالة النفسية والعصبية للنفساء

أما على الصعيد النفسي فيُساعد شرب القرفة بعد الولادة القيصرية بشكل كبير على التخفيف مما تتعرض له الكثيرات من الدخول في حالة من الاضطرابات النفسية والمزاجية، الناتجة عن المرور بصعوبات عملية الولادة القيصرية وآلامها، وكذلك لقلقها الدائم وتوترها من طبيعة المرحلة المقبلة عليها، الأمر الذي يُفسد عليها مشاعر الفرحة العارمة بأمومتها واحتضان طفلها التي انتظرته طويلاً، مما قد يصل إلى الإصابة بنوع من الاكتئاب الحاد أحيانًا، ويُسمى اكتئاب ما بعد الولادة، حيث تعزز القرفة من إفراز هرموني الدوبامين والسيروتونين بالدم.

مصدر غني بالعديد من العناصر الغذائية الهامة

في ظل حاجة المرأة بعد الولادة  للكثير من المغذيات والمواد الضرورية لاستعادة صحتها ونشاطها، والتي تنعكس على صحة صغيرها ونموه ، فالقرفة من أغنى الأعشاب بالبروتينات والألياف الطبيعية، بجانب نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة والمعادن الهامة مثل الماغنسيوم والحديد، مع العديد من الفيتامينات الضرورية في تلك المرحلة مثل فيتامين B6 وفيتامين A، كما تمتاز بزيوتها العطرية الطيارة المميزة، مما يُقوي من الجهاز المناعي بالجسم، ويقي من الإصابة بالكثير من الأمراض التي قد تهاجم النفساء.

مضاد للالتهاب ومسكن طبيعي للآلام

طبقًا لما نُشر عن العديد من الأبحاث والدراسات العلمية فإن القرفة مسكن آمن وفعال للكثير من الآلام والتقلصات التي تداهم المرأة بعد عملية الولادة بعيدًا عن المسكنات الكيميائية وما قد تسببه من آثار جانبية سلبية وخاصةً على صغيرها في فترة الرضاعة فهي آمنة على الأطفال ، كما أنها تمنع الرائحة الكريهة بالفم وتقضي على ما يصيبه من فطريات وتقرحات.مضاد للالتهاب ومسكن طبيعي للآلام

التخلص من الوزن المكتسب أثناء الحمل

تُمثل الزيادة في الوزن التي تطرأ على الحامل وتستمر معها لفترة طويلة بعدها  من أهم ما يؤرقها ويشغل بالها وخاصةً مع كبر حجم بطنها أو ظهور الكرش وما يصيب جسمها من ترهلات مزعجة، وهنا تظهر فوائد القرفة بعد الولادة القيصرية في إذابة تلك الدهون العنيدة المتراكمة في الجسم والمساعدة على استعادة الأم لقوامها ورشاقتها ، خاصةً مع الالتزام بنمط غذائي صحي مناسب لتلك الفترة.

 التخلص من آثار الحمل على الجهاز الهضمي

من أبرز أعراض الحمل التي تعاني منها الكثيرات والتي تظل معها لما بعد المرور بعملية الولادة القيصرية الاضطرابات الهضمية المزعجة والتي صاحبتها على امتداد أشهر الحمل، وتظهر في صورة انتفاخ وعسر الهضم والغثيان، لذا تُنصح المرأة بتناول القرفة المميزة في التغلب على الكثير من تلك المشاكل فترفع من كفاءة الجهاز الهضمي وتؤهله  للقيام بوظائفه من هضم وامتصاص على أكمل وجه.

تعزيز صحة الشعر وعلاج مشاكله

دخلت القرفة في وقتنا الحالي في تركيب العديد من المستحضرات العلاجية الفعالة في تحسين صحة الشعر، لما انتشر عنها طبقًا للعديد من الدراسات من تأثير ممتاز على صحة الشعر وتقويته، كما تخفف من تساقطه وتعالج تقصفه وتكسبه لمعانًا ومظهرًا جذابًا، وهو ما تحتاج إليه المرأة بعد الولادة للتخلص من تأثير هرمونات الحمل على شعرها وذلك بما تحتوي عليه من مضادات للأكسدة وفيتامينات ومعادن هامة.

الآثار الجانبية لشرب القرفة بعد الولادة القيصرية

الأعشاب الطبيعية المتنوعة من حولنا، لاسيما القرفة، تمتلك من الفوائد العظيمة ما يجعل منها الحل الأمثل للعديد من المشكلات الصحية، ولكن يجب الحرص عند استخدامها لتفادي أي مضاعفات أو نتائج عكسية قد تنتج عن الاستخدام العشوائي لها، لتمر فترة النفاس بأكبر قدر من الأمان والسلامة، ومن أهم المخاطر التي قد تظهر مع استهلاك القرفة بعد الولادة القيصرية:

  • التعارض بين استخدام القرفة وتناول بعض الأدوية والعقاقير الطبية، وما قد ينتج عنها من مخاطر.
  • التحسس والتهابات الفم، وخاصةً مع الجرعات العالية من القرفة بما تحتويه كم مركب الألدهيد.
  • تضرر الكبد الناتج عن زيادة نسبة مركب الكومارين بالجسم.
  • الانخفاض الحاد لمعدل السكر بالدم، وما يصاحبها من مضاعفات قد تهدد الحياة.
  • مشكلات تنفسية ناتجة عن استنشاق مسحوق القرفة.
  • يسبب زيت القرفة تهيج الجلد والتسمم في بعض الحالات.

صور استخدام القرفة

لا يخلو المطبخ  عادةً من القرفة والتي قد تتواجد في صورة أعواد خام أو مسحوق ناعم ذو رائحة ذكية ومذاق رائع محبب لدى الكثيرين، مما جعل منها واحدة من أسهل وأفضل الكنوز الطبيعية التي يلجأ إليها لتحسين الحالة الصحية للنُفساء وتتنوع طرق إعداد القرفة واستهلاكها ما بين:صور استخدام القرفة بعد الولادة القيصرية

  • مشروب دافيء من شاي القرفة اللذيذ المحلى بملعقة من العسل الطبيعي المفيد.
  • أو إضافتها كبهار لطبق الحساء الساخن.
  • كما يمكن تناول كوب من الحليب المغذي مع ملعقة صغيرة من القرفة أو إضافتها لأنواع عديدة من الكعك والحلوى، وذلك للجمع بين المذاق الساحر والفوائد العظيمة.

كيفية الحصول على فوائد القرفة بعد الولادة القيصرية

فترة ما بعد الولادة والرضاعة من أهم الفترات الحساسة التي يجب أن تنتبه فيها المرأة إلى كل ما تتناوله من أطعمة ومشروبات وعلى رأسها القرفة، وذلك لتجنب أي مخاطر أو مشكلات صحية قد تهدد سلامة الصغير المعتمد عليها بشكل كامل في الحصول على غذائه واحتياجاته من العناصر الهامة، ومن أبرز النصائح التي يجب الالتفات إليها عن شرب القرفة بعد الولادة القيصرية

  • الطبيب المعالج هو المسؤول الوحيد عن تحديد مدى أمان القرفة وكيفية استخدامها.
  • لا إفراط ولا تفريط، فالاعتدال هو مفتاح الاستخدام الآمن للقرفة بعد الولادة القيصرية.
  • الحصول على القرفة من مكان موثوق منه، مشهور بالأمانة والنظافة.
  • القرفة السيلانية من أجود أنواع وأقلها من مادة الكومارين السامة.
  • الحذر الشديد  من استنشاق مسحوق القرفة  في حالة الإصابة بمرض الربو.

في ختام سطورنا فإن القرفة هي أحد أسرار الصحة التي لا يجب أن تغفل عنها المرأة في فترة النفاس لصحتها وصحة طفلها، والتي يجب إدراجها في نظام غذائي صحي ومتوازن للاستفادة القصوى من باقة الفوائد الصحية والعلاجية التي تقدمها القرفة بعد الولادة القيصرية.

المصادر:

إتش تي سي

مازرلي لايف

هيلث لاين

زر الذهاب إلى الأعلى