الرضاعة

نبات القرفة للرضع | علاج سحري لكل مشاكل الأطفال بدون أضرار تذكر

يوجد كثير من الأعشاب الطبيعية التي تستخدم بكثرة مع الأطفال، ومن ضمنها استخدام القرفة للرضع لعلاج عدد لا بأس به من اضطرابات حديثي الولادة، حيث تتميز القرفة بأنها عشبة غنية بمجموعة كبيرة من الفيتامينات والمعادن التي تفيد الجسم وتكافح أمراضه، وتنتشر بشكل كبير في العديد من الدول كنبات متعدد الاستخدامات، ومقالنا يتحدث عن كل ما يتعلق بالقرفة واستخداماتها للأطفال.

قيمة القرفة الغذائية

القرفة من النباتات التي يكثر استخدامها كتوابل في الأكلات المختلفة، وهي بين أكثر النباتات التي تشتهر بوجود نسبة كبيرة من مضادات الأكسدة بها بالإضافة إلى العناصر المختلفة مثل الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والدهون وغيرها من المواد المفيدة، وتتواجد القرفة في محلات العطارة على شكل بودرة أو عصيان صالحة للأكل، والجدول التالي يوضح نوع العناصر الغذائية التي تحتوي عليها القرفة ونسبة تواجدها في كل 100 جرام منها.

القيمة الغذائية نسبتها
السعرات الحرارية 247 سعر حراري.
الكالسيوم 2مللي جرام.
الماغنسيوم 60 مللي جرام.
البوتاسيوم 431 مللي جرام.
الدهون 1.2 جرام.
الكوليسترول 00
حديد 8.3 مللي جرام.
سكريات 81 جرام.
صوديوم 10 مللي جرام.
ألياف نباتية 53 جرام.
بروتين 4 جرام.
فيتامين سي 4.8 مللي جرام.
فيتامين ألف 295 وحدة دولية.

ماهي أبرز فوائد القرفة للرضع

بعدما عرفنا القيمة الغذائية للقرفة أوضح خبراء التغذية، أن استخدام القرفة للرضع تعتبر واحدة من أكثر الأعشاب التي تؤثر بالإيجاب على صحة الفرد، عندما تضاف إلى الوجبات الغذائية أو في حالة استخدامها بشكل مختلف، حيث أن أبرز وأهم فوائد القرفة تتضح في النقاط التالية.

مفيدة للجهاز الهضمي

القرفه مفيدة للجهاز الهضمي للرضع

عندما تضيف الأم قليل من القرفة إلى وجبة صغيرها، تكون بذلك تعمل على تحسين العمليات الهضمية والتقليل من التقلصات والآلام، التي تنتج من العصارات الهضمية حيث أنها تعمل على تقوية البطانة الداخلية للمعدة.

تعزز من قوة الجهاز المناعي

مشاكل الجهاز المناعي من أكثر المشاكل التي يصعب التعامل معها وعلاجها بسهولة، لذلك تنصح الأبحاث العلمية الحديثة أن تستخدم الأم القرفة بكميات معقولة ومناسبة وبشكل مستمر مع طفلها، من أجل بناء جهاز مناعي قوي وسليم.

تعالج وتكافح مشاكل الجهاز التنفسي

من أكثر مشاكل الجهاز التنفسي التي يصاب بها الأطفال حديثي الولادة مشكلة الربو وضيق التنفس ونزلات البرد التي لا يصلح معها أي علاج، لذلك ينصح بالقرفة في تلك الحالة لتقليل من حجم المشكلة وتهدئة الأعضاء التنفسية، كما أن استخدام القرفة مع الصغار يقلل من إصابتهم بمشاكل الجهاز التنفسي منذ البداية.

تقلل من الأمراض الجلدية

إصابة الطفل ببعض الأمراض الجلدية من أكثر المشاكل التي قد تعاني منها الأم خلال فترة نمو طفلها، بسبب حساسية التعامل مع الطفل الصغير ورقة بشرته التي تتأثر بأي شيء، والجدير بالذكر أن استخدام القرفة كدهان خارجي للبشرة، يعمل على التخفيف من حدة هذه الأمراض وخاصة مرض الأكزيما.

حماية الأسنان واللثة

الطفل الصغير في خلال لحظات نموه يعاني من بعض البكتيريا والميكروبات التي تنمو في الفم، ويساعد تدليك اللثة والفم بالقرفة على مكافحة هذه الميكروبات والقضاء على الروائح غير المحببة، كما أنها مفيدة جدًا في تقوية الأسنان والتخفيف من الألم الذي تصاب به اللثة في فترة خروج أسنان الطفل.

علاج مشكلة البلغم

يعتبر من فوائد القرفة باللبن للأطفال أنها تعمل على علاج واحدة من أكثر المشكلات التي يعاني منها الأطفال وهي مشكلة البلغم، حيث أن شرب كوب من الحليب مذاب به قليل من القرفة بشكل يومي يعطي نتائج ملحوظة على الطفل في تقليل نسبة البلغم والحد من تكونه.

المحافظة على مستوى سكر الدم

قد يحدث زيادة في معدل السكر الطبيعي في الدم عند الأطفال، نتيجة لتناولهم كميات كبيرة من الحلويات بشكل يومي، فنجد أن فوائد القرفة للأطفال تظهر في علاج هذه المشكلة في صورة تقليل نسبة السكريات التي يستقبلها الجسم بالإضافة إلى استبدال بعضها بعصيان القرفة كبديل صحي.

لها دور في علاج الكسور والجروح

القرفة لها دور في علاج الكسور والجروح للأطفال

الأطفال في هذه المرحلة العمرية تكثر حركتهم وانتقالهم من مكان إلى مكان، فيكونون أكثر عرضة للإصابات بشكل كبير ومن ضمن فوائد القرفة للأطفال الرضع، أنها تعمل على رفع كفاءة الجسم في التعامل مع الجروح والتئامها بشكل أسرع، بسبب مضادات الأكسدة والالتهابات الموجودة في القرفة.

اضرار القرفة على الأطفال

بالرغم من الفوائد العظيمة التي تقدمها القرفة للرضع، إلا أن ذلك لا يمنع أن يكون لها بعض الأضرار والتأثيرات الجانبية على صحتهم تستوجب من الأمهات الحذر ومتابعة وضع طفلها لحظة بلحظة، حتى تتأكد من عدم معاناتهم من أي مشكلة عند تناول القرفة ومن أكثر الأضرار بروز الآتي.

إصابة الطفل بالحساسية

مشكلة الحساسية ليست ثابتة على جميع الأطفال وهي مشكلة قد تظهر عند بعض الأطفال دون غيرهم، حيث تحفز القرفة الجسم على إفراز مركبات الثيامين والتي تؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة للحساسية على الطفل مثل.

  • بكاء وصراخ الرضيع بسبب المعاناة من التقلصات والانتفاخات في المعدة والجهاز الهضمي.
  • ظهور بقع حمراء اللون على الجلد وتهيج بعد لحظات قليلة من تناولها.
  • معاناة الرضيع من عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، مقارنة بالفترة التي تسبق تناول القرفة.
  • ظهور بقع وتقرحات في الفم.

فشل بعض أعضاء الجسم

عليكِ أن تحذري عزيزتي من زيادة نسبة القرفة التي تعطيها لصغيرك في اليوم، حتى لا تكونين سبب في تدمير الأجهزة الداخلية للرضيع مثل الكبد والكلى، بالإضافة إلى إصابته بالعديد من الأمراض الخطيرة مثل السرطانات، وذلك بسبب وجود مادة الكومارين فيه، والتي تكون شديدة الخطورة على الصحة عند زيادتها في الجسم.

خفض مستوى سكر الدم

قد تسيء بعض الأمهات فهم دور القرفة في خفض نسبة السكريات التي يتناولها طفلها، إلى أن الزيادة منها تفيد طفلها ولكن في الحقيقة هي بذلك تضر الطفل أشد ضرر، حيث أن زيادة نسبة القرفة التي يتناولها الطفل تعمل على تقليل مستويات السكر الطبيعي في الجسم، وعند الاستمرار في هذا الاستخدام الخاطئ قد يؤدي إلى هبوط الدورة الدموية لدى الطفل ووفاته.

ماهي الكمية المناسبة من القرفة للرضيع؟

يعتبر هذا السؤال من أهم الأسئلة التي قد تطرحها الأم على نفسها، لأن الكمية المناسبة تعطي لجسم الطفل كل ما يحتاج إليه من فائدة وتقيه من الإصابة بالمضاعفات الخطيرة، وقد أوضح المسؤولون عن صحة وسلامة الأطفال، أن الكمية المناسبة تصل إلى حوالي ربع ملعقة في اليوم، مع التنويه على أن أخذ القرفة بشكل يومي للرضيع ليس شيء محبذ.

كيف يتم إدخال القرفة للرضع في النظام الغذائي؟

يمكن أن تضاف القرفة بأكثر من شكل حتى يتناولها الطفل بكل سهولة ولا ينفر منها، حيث يمكن إدخالها إلى الوجبات التي يتناولها الطفل مثل إدخال القرفة مع عصيدة الأرز والفانيليا ورش القرفة على بعض الفواكه المهروسة مثل الموز أو إضافتها إلى الحليب الذي يتناوله الرضيع، فلا يوجد طريقة واحدة لإدخال القرفة داخل جسم الطفل للإستفادة منها.

متى يمكن استخدام القرفة مع الأطفال؟

هذا السؤال قد يحير كثير من الأمهات بسبب عدم معرفتهنَّ الوقت المناسب لإدخال القرفة كعنصر من ضمن العناصر التي يتناولها رضيعهن دون أن تلحق به أي ضرر، وفي الحقيقة أن الوقت المناسب يبدأ مع الطفل منذ بلوغه 6 أشهر فما فوق، حيث يكون جسده مستعد لاستقبال أنواع وأصناف مختلفة من الأطعمة غير الحليب.

نصائح عند استعمال القرفة مع الأطفال 

إذا أردتِ عزيزتي أن يحصل طفلك على فوائد القرفة وتجنب أضرارها فعليك أن تقرأي السطور التالية، التي توضح لك ما تريدين معرفته عن كل مايخص التعامل مع هذه النبتة.

نصائح عند استعمال القرفة مع الأطفال 

  • يجب أن يتم شراء القرفة من أماكن موثوقة لتجنب الغش وسوء التخزين.
  • عند تخزين القرفة في البيت لابد أن تبعديها عن الرطوبة والحرارة حتى لا تفقد قيمتها الغذائية.
  • عدم المبالغة في الكمية التي تعطيها لطفلك خلال اليوم.
  • لابد أن تستشير الطبيب عند وجود أي أعراض غير طبيعية على طفلك بعد تناول القرفة مع إيقافها تماما.

كل المكونات الطبيعية مفيدة للطفل وخاصة القرفة للرضع، نتيجة لما تحتويه من عناصر لا توجد في سواها من النباتات العشبية، فهو خيار سهل ورخيص في متناول يد كل أم تهتم بصحة رضيعها ونموه نمو سليم خالي من العلل والأمراض التي تكدر راحته وراحة كل المحيطين به.

المصادر:

بيرانتج فيرست كراي

مامجانكشن

بيرانتيو

زر الذهاب إلى الأعلى