الرضاعة

القرنفل للرضع | وفوائده الكثيرة خلال مرحلة التسنين الصعبة

يُعرف القرنفل بفوائده الصحية الكثيرة ومن أهمها التخفيف من حدة ألم الأسنان، ولهذا تحرص الكثير من الأمهات على تقديم القرنفل للرضع وحتى للأطفال في مختلف أعمارهم لكي ينعموا بكافة العناصر الغذائية المتنوعة الموجودة به مثل فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين ك، ومعادن مثل الكالسيوم والماغنسيوم والحديد، لهذا نقدم إلى كل أم في هذا المقال دليل شامل عن فوائد القرنفل للرضع وعن الآثار السلبية المتوقعة عند الإفراط في استخدامه.

القيمة الغدائية للقرنفل

يعتبر نبات القرنفل واحد من الأشجار دائمة الخضرة والمزهرة، والتي تتميز بالرائحة القوية والنفاذة لعطرها، حيث طول الشجرة الواحدة من 8 إلى 12 متر، أما القيمة الغذائية للقرنفل فهي متعددة حسب تصريحات وزارة الزراعة الأكريكية لكن يمكن تلخيصها في أن ملعقة واحدة كبيرة من القرنفل تحتوي على:

  • 21 سعر حراري
  • 1.32 جرام من الدهون، حيث أن الدهون المشبعة 0.35 جرام.
  • 4.04 جرام من الكربوهيدرات
  • 2.3 جرام من الألياف الطبيعية.
  • 0.39 جرام من البروتينات
  • لا يحتوي القرنفل على الكولسترول.

متى يتم تقديم القرنفل للرضع؟

رغم أن القرنفل واحد من أهم الأعشاب الطبيعية المفيدة للرضع إلا أن بعض الهيئات الصحية العالمية صرحت بعد إجراء بعض الدراسات العلمية أن استخدام القرنفل أو الزيت المستخلص منه يعتبر أمر غير محبب للأطفال تحت سن العامين، بل وإن استخدامه يكون بحذر شديد للأطفال تحت سن ست سنوات.

الفوائد الصحية من تقديم القرنفل للرضع

الفوائد الصحية من تقديم القرنفل للرضع

القرنفل من النباتات العشبية التي تتميز باحتوائها على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تعتبر جميعها ذا أهمية كبيرة في دعم صحة الطفل ودعم نموه بشكل سليم، كذلك التقليل من معدل إصابة الطفل من التهاب الحلق واحدة من أهم فوائد القرنفل للأطفال الرضع وكذلك العمل على تهدئة الطفل بشكل كبير خلال مرحلة التسنين. ويمكن تلخيص هذه الفوائد كما يلي:

فوائد القرنفل للأطفال الرضع ولصحة الأسنان

يستخدم زيت القرنفل وحتى ثمراته في تخفيف حدة آلام الأسنان سواء للصغار أو للكبار، حيث تعتبر مرحلة التسنين عند الرضع من أكثر المراحل الصعبة التي تمر عليهم، إلا أن دهان زيت القرنفل يساعدهم في التقليل من حدة الألم المصاحب لبروز الأسنان.

القضاء على البكتيريا والتخفيف من التهابات اللثة، فخلال مرحلة التسنين تكون لثة الطفل ملتهبة للغاية مما قد يتسبب في رفضه لتناول الطعام وبكائه بشكل مستمر إلا أن الاستعانة بزيت القرنفل ودهنه على اللثة قد يقلل من هذا الالتهاب خاصة مع تميز القرنفل بقدرته على التخلص من مختلف أنواع الجراثيم.

التخلص من تجاويف الأسنان

مقاومة معاناة الطفل من تجاويف الأسنان، فبعض الأطفال يكونون أكثر عرضة للإصابة بوجود بعض التجاويف بين الأسنان خاصة عندما لا ينظفون أسنانهم بطريقة صحيحة، إلا أن تناول القرنفل أو دهن الزيت المستخلص منه قد يساعد في حماية الطفل من وجود تجاويف بين أسنانه.

علاج الأعراض المصاحبة للتسنين

الصداع واحد من الأعراض الرئيسية المصاحبة لعملية التسنين التي يعاني منها الرضيع، إلا أن عند دهان زيت القرنفل على رأس الطفل، قد يساعده في التخلص من ألم الرأس وبالتالي التقليل من حدة بكائه.

يجب الإشارة إلى أن القرنفل يساعد في التخلص من رائحة الفم الكريهة التي تنتج من تراكم بقايا الطعام في فم الطفل، وكذلك حماية الطفل من مخاطر تسوس الأسنان خاصة عند استخدام معجون أسنان يحتوي على نسبة جيدة من القرنفل.

الفيتامينات والمعادن داخل القرنفل

يضم القرنفل الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تعرف بقيمتها الغذائية والمناعية العالية والتي تساعد في حماية الطفل من الإصابة بأية أمراض وكذلك دعم صحته وتقوية جسمه ودعم بنيته الجسدية التي تساعده في العيش بشكل صحي وسليم وهذه الفيتامينات والمعادن يمكن حصرها كما يلي:

  • يحتوي القرنفل على نسبة كبيرة من فيتامين أ الذي يساعد في تحسين بصر الرضيع وكذلك تقوية عظامه وتحسين حالة الشعر والأظافر.
  • فيتامين ج متواجد في القرنفل بنسبة تساعد كل طفل على الحصول على لثة وأسنان صحية وكذلك التسريع من التئام الجروح.
  • فيتامين هـ واحد من أهم الفيتامينات التي تساعد على تقوية الجهاز المناعي للطفل الرضيع وبالتالي مساعدة الجسم على التصدي لأي عدوى أو التهاب.
  • أما معدن الحديد فيلعب دور كبير في حماية الرضيع من الإصابة بفقر الدم من خلال تصنيع الهيموجلوبين الذي يقوم بحمل الأكسجين لجميع خلايا الجسم.
  • معدن الكالسيوم الموجود في القرنفل يساعد في بناء عظام الطفل وأسنانه وتقوية عضلات الطفل وجهازه العصبي.
  • المنجنيز رغم أنه متوفر بنسبة ليست كبيرة إلا أنه واحد من مضادات الأكسدة التي تفيد في حماية الطفل من مختلف أنواع الأمراض.
  • الماغنيسيوم يعتبر واحد من أهم المعادن التي تعمل على تقوية أسنان الرضيع بشكل كبير.

أضرار استخدام القرنفل للرضع

أضرار استخدام القرنفل للرضع

رغم القيمة الغذائية والصحية التي يقدمها للأطفال في مراحل عمرهم المختلفة إلا أن هناك بعض الآثار السلبية المتوقعة عن استخدامه بطريقة غير صحيحة أو الإفراط في استخدامه، فمثلًا زيت القرنفل تركيزه عالي قد يسبب أضرار بالغة عند استخدامه مع الأطفال.

التعرض لمخاطر النزيف

يحتوي القرنفل على مادة الأوجينول وهي مادة تُعرف بتأثيرها المضاد لعملية تخثر الدم مما قد يُعرض الطفل للنزيف وبشكل خاص عند التعرض للإصابات أو عند إجراء أي عملية جراحية، ولهذا ممنوع منعًا باتًا تقديم القرنفل للأطفال الذين يعانون من مرض الهيموفيليا أو أي مرض يتعلق بعملية تخثر الدم.

مخاطر أخرى عند استخدام القرنفل للرضع

رغم أن خطر تعرض الرضيع للنزيف يعتبر هو الخطر الأهم عند استخدام القرنفل، إلا أن تقديم ثمرات القرنفل للطفل يكون سبب رئيسي في إصابته ببعض الأضرار الجسدية التي تؤثر على صحته بشكل واضح وكبير وهذه الأضرار قد تكون مثل:

  • الشعور بالحكة وحرقان في الجلد عند وضعه بشكل مباشر على جلد الطفل خاصة وأن بشرة الأطفال حساسة للغاية فمن السهل أن تتأثر.
  • التعرض لخطر الإصابة بالحساسية من زيت القرنفل فيُصاب الطفل بطفح جلدي أو صعوبة في التنفس.
  • الإفراط في تناول القرنفل للرضع بكميات كبيرة قد يُعرض الطفل للإصابة بفشل كلوي أو خلل في وظائف الكبد.
  • بعض الأطفال قد يكونون أكثر عرضة للغثيان والقيء والتهابات الحلق عند تناول القرنفل وكذلك قد يعاني بعض الأطفال من مغص شديد في المعدة.
  • الأطفال الذين يقل عمرهم عن عامين لا يجب استخدام القرنفل أو الزيت المستخلص منه معهم، وذلك لأنهم يكونون أكثر عرضة للإصابة بالاحمرار والبثور وتهيج اللثة والجلد.

استخدام مستخلص القرنفل آلام التسنين

احرصي على اقتناء نوع جيد من معجون الأسنان الذي يحتوي على نسبة ملائمة من زيت القرنفل وتأكدي أن يكون تركيز القرنفل مخفف في هذا المعجون وآمن للاستخدام مع الأطفال، ومن ثم قومي بوضعه بشكل مباشر على لثة الطفل وحاولي دهنه على جميع أجزاء لثته وبعد فترة وجيزة قومي بمسحه بقطعة قماش قطنية لطيفة على فم الطفل.

هناك بعض البدائل التي يمكن الاستعانة بها بدلا من زيت القرنفل لمساعدة طفلك خلال مرحلة التسنين مثل تقديم بعض شرائح الفاكهة المثلجة للطفل، أو تقديم المياه المثلجة بشكل منتظم للطفل خلال يومه، أو وضع قطعة قماش نظيفة في الثلاجة ومن ثم السماح للطفل بمضغها.

كيف يمكن تقديم القرنفل للرضع في الغذاء؟

للاستفادة من القرنفل بجميع فوائده الصحية إليك بعض الطرق التي تساعدك في تقديمه لطفلك بشكل صحي وسليم ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

كيف يمكن تقديم القرنفل للرضع في الغذاء؟

  • يمكنك هرس ثمرات القرنفل وخلطه مع ثمرات الخوخ أو التفاح أو الكمثرى أو التوت البري أو التمر أو حتى مع الشوفان وتقديمه لطفلك بكميات معتدلة.
  • يمكنك صنع عصير الطماطم ووضع بعض القرنفل عليه والقليل من السكر لكي يتناوله بسهولة.

القرنفل من الأعشاب الطبيعية المشهورة بالاستخدامات الشعبية العتيقة والعلاجات المنزلية المعروفة وبشكل خاصة لعلاج وتخفيف ألم الأسنان خلال مرحلة الرضاعة، لأن القرنفل يحتوي على مادة طبيعية ذات خاصية مخدرة تعمل على تقليل شعور الطفل بالألم وأيضًا حل بعض مشاكل فمه، هذا مع الحرص الشديد عند استخدام القرنفل للرضع لأنه قد يسبب لهم بعض المشاكل الصحية غير المرغوب بها.

المصادر:

هيلث لاين

بيرانتج فيرست كراي

بامبد

زر الذهاب إلى الأعلى