fbpx
الرضاعة

القلاع عند الأطفال من الأسباب وإلى طرق العلاج والوقاية منه

دائمًا ما تحرص كل أم على الاهتمام برضيعها والعناية به، وتحزن عند إصابته بالأمراض، تحديدًا مرض القلاع عند الأطفال الرضع؛ لذا إذا كنتِ تبحثين عن سبب حدوث ذاك المرض، وما يمكنكِ فعله لحماية طفلكِ من الإصابة به، فتابعي معانا السطور الآتية لمساعدتكِ في إيجاد كل ما تبحثين عنه.

ماذا تعرفين عن القلاع عند الأطفال؟

يعرف القلاع الفموي عند الرضع بالسُلاق الفموي أيضًا، وهو عبارة عن تقرحات مؤلمة، تحدث داخل الأغشية المخاطية في الفم لدى الرضيع، بحيث تظهر على هيئات مختلفة ومتعددة، ويحاط القلاع بفطريات حمراء اللون، أما من الداخل فتكون صفراء، ويظهر القلاع على الشفاه، اللسان، داخل الفم، واللثة.

يذكر أن ظهور القلاع الفموي عند الرضع يكون مفاجئًا، وفي العادة يستمر مدة تتراوح من 10: 15 يوم، وكما يحدث بشكل مفاجئ يختفي أيضًا فجأة دون ترك أي ندبات، ولكن كيف يمكنكِ معرفة ما إذا أُصيب رضيعكِ بالسُلاق الفموي؟ إليك أهم أعراض القلاع عند الأطفال بالفقرة الآتية.

أعراض القلاع عند الأطفال

أعراض القلاع عند الأطفال

هناك مجموعة من الأعراض التي تظهر على رضيعكِ، بمجرد إصابته بالقلاع الفموي، حيث تساعدكِ في ملاحظتها والعمل على علاجها في أقرب وقت، ومن ضمن تلك الأعراض ما يلي:

  • انعدام قدرة الرضيع على الرضاعة الطبيعية، حيث يرفضها؛ بسبب شعوره بالألم وعدم الراحة أثنائها؛ مما يجعله يبكي باستمرار.
  • ظهور بقع بيضاء يصعب إزالتها على سقف فم الرضيع، لسانه، لثته، أو شفتيه.
  • الجلد المتشقق داخل زوايا فم الرضيع إحدى أعراضه أيضًا.
  • ظهور بقع حمراء ملتهبة حول مؤخرة الرضيع؛ نتيجة ابتلاعه للفطريات المتواجدة داخل فمه.
  • الإحساس بملمس غريب داخل فم الرضيع، يشبه ملمس القطن.

أسباب القلاع عند الأطفال

أغلب الوقت تعيش نسبة بسيطة من فطريات المبيضات داخل الفم، حيث يسهل السيطرة عليها عبر الجهاز المناعي للرضيع، ومع لك قد يحدث القلاع عند الرضع للأسباب الآتية:

  • ضعف مناعة الطفل، يسبب نمو فطريات المبيضات بصورة مفرطة داخل الفم، الأمر الذي يؤدي لظهور التقرحات.
  • عدم نضج الجهاز المناعي للرضيع، حيث لا يقوى على مكافحة العدوى.
  • قد يتعرض الرضيع للقلاع الفموي، بسبب العلاج باستخدام المضاد الحيوي، حيث تسبب في القضاء على البكتيريا النافعة داخل الفم، ما يؤدي لتكاثر غير النافعة بصورة مفرطة.

الفئة الأكثر عرضة للقلاع الفموي

في الواقع قد يتعرض بعض الأطفال للقلاع الفموي بصورة متكررة مقارنة بغيرهم؛ بسبب تمتعهم بالعوامل التالية:

  • الأطفال حديثي الولادة، تحديدًا في الشهر الـ 1 لهم.
  • الرضع المولودين مبكرًا.
  • الأطفال ضعفاء الجهاز المناعي.

هل يسبب القلاع ارتفاع الحرارة؟

نعم، قد ينجم عن القلاع عند الأطفال ارتفاع حرارة أجسادهم، لاسيما من يكون أعمارهم 3 شهور أو أقل، وحينئذ ينبغي التوجه للاستشارة الطبية قبل إعطاء الرضيع خافض للحرارة، على الجانب الآخر لا يسبب السُلاق الفموي ارتفاع الحرارة لدى الأطفال الأكبر سنًا، لكن قد تحدث علامات أخرى، كالاحتقان وفقدان حاسة التذوق.

مضاعفات القلاع الفموي عند الرضع

من النادر أن يتسبب القلاع الفموي، في حدوث مضاعفات خطيرة للأطفال الأكبر سنًا والأصحاء، لكن في حالة ضعف الجهاز المناعي لرضيعكِ، فقد يصبح الوضع خطرًا، حيث من المحتمل أن تنتشر الفطريات والعدوى للقناة الهضمية، الكبد، الرئة، مجرى الدم وإلى بقية أعضاء الجسم الحيوية الأخرى، لكن ماذا عن القلاع الفموي عند الأطفال وعلاجه؟ في الواقع يمكنكِ اتباع أكثر من طريقة لعلاج السُلاق الفموي لدى رضيعكِ، عبر الانتقال للفقرتين التاليتين وقراءتهما بروية.

علاج القلاع الفموي عند الأطفال

في حالة ملاحظتك لأعراض السُلاق الفموي، وتيقنكِ أيضًا من وجود الأسباب لدى طفلكِ، يرجى التوجه للاستشارة الطبية ومراجعة الطبيب المختص، الذي في الغالب سيوصي بالعلاجات التالية:

  • مضاد للفطريات، حيث يطبق على المناطق المتضررة داخل فم رضيعكِ، ولا يستغرق العلاج سوى 7 أيام للتخلص نهائيًّا من العدوى.
  • قد يقترح الطبيب مزج اللبن مع بكتيريا نافعة، تسمى العصيات اللبنية المساهمة في إزالة الفطريات المبيضة من فم رضيعكِ.

أساليب علاج القلاع عند الأطفال بالأعشاب

دائمًا ما تبحث الأمهات عن الأعشاب التي تساعد في علاج القلاع عند الرضع، كطريقة آمنة ولا تتسبب في ظهور الآثار الجانبية لديهم، وبالطبع هناك 4 طرق يمكن اللجوء إليهم للتخفيف من حدة الأعراض لدى الرضع، ومساعدتهم على علاج السُلاق الفموي، وتكون كما يلي:

عصير الليمون

يُعرف الليمون بامتلاكه لعدة خصائص مضادة للبكتيريا والفطريات، وبالتالي فهو يقضي على تلك المسؤولة عن حدوث مرض القلاع، بجانب اعتباره من المطهرات الطبيعية الفعالة؛ لذا يمكن وضع بعض القطرات منه على الأماكن المتضررة لدى الطفل.

مسحوق الكركم

يحتوي مسحوق الكركم على مركب الكركمين، المسؤول عن إكسابه اللون الأصفر المميز، والخصائص العلاجية الفعالة، حيث يقضي الكركم على الفطريات والالتهابات بفعالية؛ لذا يمكن استعماله كطريقة من طرق علاج القلاع عند الأطفال بالمنزل؛ نظرًا لسهولة استخدامه، عبر وضع القليل منه على الأماكن المصابة، دون السماح للطفل بتذوقه.

زيت أعشاب القرنفل

منذ القدم اُستعمل زيت القرنفل للرضع في معالجة الاضطرابات الفموية، فحتى الوقت الحالي ما زال يُستعمل كمضاد للفطريات ومطهر قوي، ويمكن تطبيقه على الأماكن المصابة لدى الطفل بحذر.

طرق الوقاية من القلاع عند الأطفال

طرق الوقاية من القلاع عند الأطفال

هناك بعض الإجراءات التي من شأنها حمايتكِ وطفلكِ من الإصابة بالقلاع الفموي، حيث يعد واحدًا من الأمراض المعدية، الذي قد ينتقل منكِ إليه والعكس صحيح؛ لذا يفضل اتباع بعض النصائح للوقاية منه، ومن ضمن تلك التدابير الوقائية ما يلي:

  • التأكد من تعقيم كافة الألعاب والمقتنيات الخاصة بالصغير، تحديدًا المستخدمة خلال فترة التسنين.
  • مراعاة تعقيم أداة تناول الحليب قبل إعطائها للطفل، وكذلك جميع الأدوات المستخدمة في تحضير الحليب.
  • بعد إعطاء طفلكِ علاج القلاع الفموي، تأكدي من غسل يديكِ بشكل جيد.
  • في حالة الرضاعة الطبيعية، تأكدي من غسل الثديين جيدًا قبل الرضاعة.
  • الحرص على استعمال الماء المالح لغسل فم الرضيع بعد الرضاعة.
  • مراعاة غسل ملابس الرضيع على حرارة لا تقل عن 60 درجة مئوية.

إن داء القلاع عند الأطفال من أكثر الأوبئة انتشارًا، تحديدًا في الأشهر الأولى من أعمارهم؛ لذلك عزيزتي ليس هناك داعي للقلق فور ملاحظتكِ لإصابة رضيعكِ به، كل ما عليكِ فعله هو التوجه للاستشارة الطبية لمساعدتك في التخلص منه، عبر اتخاذ الإجراء العلاجي المناسب لحالة رضيعكِ، بجانب الحرص على اتباع الطرق الوقائية؛ لضمان عدم رجوعة مجددًا لطفلكِ.

زر الذهاب إلى الأعلى