fbpx
أمراض الحمل والولادة

القولون للحامل وأسباب تهيجه والطرق الصحيحة للعلاج

خلال فترة الحمل تعاني المرأة من عدة أعراض قد تكون مؤلمة للغاية ولكن عند حدوث مشكلة القولون للحامل فإن الآلام تتزايد بصورة غير محتملة، وهنا تظهر أعراض جديدة بسبب حدوث تهيج في القولون، وذلك بخلاف أعراض الحمل الأساسية، مما يجعل الألم يتفاقم، لذا ومن خلال مقال اليوم سنتحدث معكِ عن كل ما يتعلق بشأن القولون، وطرق العلاج الصحيحة.

القولون للحامل وآلامه

مشكلة القولون العصبي تتمثل في حدوث اضطرابات بالجهاز الهضمي، وتتسبب تلك الاضطرابات بظهور أعراض جديدة على الحامل مثل حدوث انتفاخ والشعور بالألم من جانب البطن، وذلك بالإضافة إلى أن الإسهال والإمساك يلاحقانها أينما ذهبت بصورة غير محتملة.

بحسب رأي الأطباء أن نسبة حدوث هذا الاضطراب ترتفع بشكلٍ كبيرٍ عند بدء مرحلة الحمل، وهنا يتضاعف الألم على الحامل التي تعاني من أعراض الحمل الأساسية من البداية وأعراض تهيج القولون الحديثة، مما يجعلها بحاجة إلى علاج صحي وسليم لا يشكل أي خطر على سلامتها وعلى سلامة الجنين.

أعراض القولون عند الحامل

أعراض القولون عند الحامل

يجب على الحامل ألا تخلط بين آلام الحمل العادية وآلام القولون العصبي، حيث أن له أعراض تؤكد أنها تعاني من مشكلة الاضطرابات الهضمية وبالأخص في القولون العصبي، وإن لم تتمكن من اتباع الإرشادات الصحيحة والعلاج الصحي الذي يقي منه، فإن فترة المعاناة معه قد تستمر حتى نهاية الحمل، ومن أبرز أعراض القولون التي حددها الأطباء هي:-

حرقة بالمعدة

خلال الثلث الأول تعاني الحامل من وجود حرقة بمنطقة المعدة، تجعلها غير قادرة على تحمل الألم، بالإضافة إلى الشعور بالحموضة، وعقب ذلك الإسهال المستمر على مدار اليوم، وتبدأ تلك الأعراض عادة مع بداية الشهر الأول وقد تنتهي مع انتهاء الشهر الأخير، وذلك إن لم تتمكن الحامل من اتباع طرقًا صحيحة للعلاج.

الإمساك

أما عند فترة الشهور الثلاث الأخيرة فإن الألم قد لا يكون محتملاً على الإطلاق من جانب الحامل، حيث أن الأعراض التي تظهر عليها هي: الإمساك عند الحامل مستمر والشعور بالألم عقب تناول بعض الأطعمة بالإضافة إلى وجود حموضة بالمعدة، وذلك بخلاف الغازات، وعادة ما تظهر تلك الأعراض بشدة عند تهيج القولون العصبي إما بسبب عامل نفسي أو بسبب أطعمة تناولتها الحامل وأدت إلى حدوث ذلك.

ألم في البطن

من أكثر الأعراض شيوعًا والتي تأتي مع القولون دائمًا، هي شعور الحامل بألم في البطن، وذلك الألم قد يبدأ مع بداية الاستيقاظ وفترة الصباح، على الرغم من أنها لم تتناول أي طعام بعد، ويلاحظ على الحامل أن الألم يتزايد عليها خاصة حينما تكون قلقة أو متوترة من شيءٍ ما.

انتفاخ وغازات

عندما يتهيج القولون العصبي بصورة كبيرة يبدأ بزيادة إنتاج الغازات بالقناة الهضمية، وهذا الأمر بدوره يتسبب بحدوث الانتفاخ التي تعاني منه الحامل خلال تلك الفترة، ومن الممكن أن يستمر هذا العرض على مدار اليوم بأكمله، على الرغم من عدم حدوث أي مشكلة قد أدت لذلك، فإذا لم تكن الحامل مدركة أنها تعاني من مشكلة القولون للحامل، فتعتقد أن ما تعاني منه ما هو إلا واحدا من أعراض الحمل.

الأرق

يحدث الأرق عند الحامل في الكثير من الحالات عند الإصابة بالقولون، حيث لا تكون قادرة على النوم بصورة طبيعية، ولا تتمكن من الخلود إلى النوم بالشكل الطبيعي، ناهيك عن أنها إذا استطاعت أن تنام، فإنها ستيقظ من حين لآخر بسبب الأعراض التي تلاحقها منذ بداية اليوم.

ألم كبير

من أبرز أعراض تهيج القولون الحامل هي أن تعاني الحامل من ألم كبير في منطقة البطن، فقد تشعر بالمغص بصورة غير مألوفة على الإطلاق، ويتسبب هذا الألم عادةً بعدم القدرة على الوقوف بالإضافة إلى أنه قد لا يتقلص إلا بإطلاق الريح من قبل الحامل.

انتفاخ ملحوظ

على الرغم من عدم تناول الكثير من الأطعمة أو حدوث أي شيء يؤدي إلى الانتفاخ، إلا أن الحامل تلاحظ أن هناك انتفاخ كبير بمنطقة البطن، وذلك الأمر إن لم يكن بسبب تناول بعض الأطعمة التي أدت إلى تهيج القولون، فقد يكون بسبب التوتر الزائد عن الحد أو الشعور بالقلق تجاه شيءٍ ما.

مشكلة في العادات الإخراجية

من الممكن أن تعاني الحامل من الإمساك الزائد عن الحد الطبيعي عند تهيج القولون، وفي أوقات أخرى قد يكون الإسهال هو العرض الأبرز.

الشعور بمشكلة بعد التبرز

عند الانتهاء من عملية التبرز لا تشعر الحامل في الكثير من الأحيان بأي فرق، فقد يظل الألم موجود ويلاحقها، وتشعر أيضًا أن الأمعاء لم تتفرغ بعد، وأن الانتفاخ لا يزال يلاحقها، وهذا الأمر كله يعود إلى تهيج القولون العصبي.

شعور بالغثيان

من المؤكد أن الشعور بـ غثيان الحمل ضمن الأعراض الأبرز التي تعاني منها الحامل خلال فترة الحمل، ولكن حينما يتزايد الغثيان بصورة زائدة عن الشكل الطبيعي الذي اعتادت عليه الحامل، ليكون بسبب حدوث تهيج كبير في القولون العصبي.

علاج انتفاخ القولون عند الحامل

علاج انتفاخ القولون عند الحامل

على الرغم من الآلام التي يتسبب بها تهيج القولون للحامل، إلا أنه لا يشكل خطرًا كبيرًا على سلامتها، ولكن إن كانت الحامل تعاني من مشكلة الانتفاخ التي تحدث لها بسبب القولون، فإن هناك عدة طرق يمكن الاعتماد عليها بهدف التخلص من ذلك الانتفاخ وأيضًا تفادي أعراض وآلام القولون كاملة، ومن أهم هذه الطرق هي:-

إعداد نظام غذائي سليم

كي تتمكني من التخلص من مشكلة انتفاخ القولون فعليكِ اتباع نظام غذائي سليم لا يحتوي على الأطعمة التي تتسبب بتهيج القولون، ويمكنك أيضًا تقليص كمية الكافيين إن كنتِ تتناولينها، بالإضافة إلى التقليل بعض الشيء من منتجات الألبان، ويمكنك الذهاب إلى أحد متخصصي التغذية لتحديد الوجبات المناسبة لكِ.

مد الجسم بالألياف

المواد الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف تساهم بشكلٍ كبير في الحد من انتفاخ القولون وأيضًا بمثابة السد المنيع ضد حدوث الإمساك والإسهال عند الحامل، لذلك دائمًا ما ينصح الأطباء بتناولها كي يتم التخلص من اضطرابات الجهاز الهضمي، ومن أبرز هذه الأطعمة هي البطاطا والخرشوف والتفاح والأفوكادو بالإضافة إلى الحبوب مثل الفول والعدس والفاصولياء، وهذا ما يجعلك تتخلصين من كل مشكلاتك بشأن القولون.

شرب السوائل

ينصح الأطباء بأن تحرص الحامل على تناول مشروبات السوائل من حين لآخر وهذا ما يقلل من فرص حدوث الإسهال والإمساك أيضًا، ناهيك عن الانتفاخ الذي سيقل بصورة كبيرة للغاية عن ذي قبل، ولكن يجب أن تكون هذه السوائل طبيعية للغاية مثل العصائر التي صنعت بالمنزل أو الشوربة بالإضافة إلى المياه التي يجب أن تكون في المقام الأول على رأس جميع المشروبات.

ممارسة التمارين الخفيفة

يمكن ممارسة التمارين الخفيفة للحد من الانتفاخ وأعراض القولون كاملة ولكن يجب مراعاة أن تكون هذه التمارين غير مؤثرة على الحمل، فمن الممكن أن تمارسين رياضة المشي الخفيف أو القيام ببعض تمارين اليوغا المناسبة لحملك، وبذلك ستتمكنين من تنشيط الدورة الدموية لديكِ وستكتسبين نسبة عالية من الأكسجين تصل إلى الأعضاء، وعلى رأسهم الأمعاء.

الأدوية

إن كنتِ قد قمتين بالكثير من الطرق بهدف التخلص من الانتفاخ وألم القولون بشكلٍ عام دون أي جدوى، فهنا يمكنك التوجه إلى الطبيب المتخصص للحصول على بعض الأدوية التي تقلص من الأعراض وتقض على الألم، ويجب عدم تناول أي أدوية دون الرجوع إلى الطبيب كي لا تحدث أي أضرار جانبية ذو عواقب وخيمة.

هل تنظيف القولون للحامل آمن؟

من الممكن أن يزيد ألم القولون للحامل بصورة غير محتملة على الإطلاق، مما يدفعها للبدء بإجراء عملية تنظيف القولون التي تتم من خلال استخدام الماء الذي يحتوي على عدة أعشاب مختلفة ويتم دمجهم مع بعضمهم بحقنة شرجية، وبذلك تتمكن الحامل من التخلص من جميع السموم المتواجدة بالأمعاء الغليظة، بالإضافة للتخلص من مشكلات الجهاز الهضمي وأعراض القولون كاملة، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه، هل تلك الطريقة آمنة ولا تشكل أي خطر على سلامة الحامل؟ والإجابة الصحيحة هي:-

  • في الواقع العملية ليست آمنة على الإطلاق بل من الممكن عقب إتمامها أن تحدث بعض الأعراض الجانبية من أبرزها حدوث جفاف، والذي بدوره سيؤثر على الجنين بصورة سلبية.
  • بالإضافة إلى أنه من الممكن أن تكون هذه العملية سببً رئيسيًا لإصابة المستقيم، وذلك بخلاف الألم الذي ستعاني منه الحامل.
  • في حالة إن كانت الحامل مصابة ببعض الأمراض الأخرى التي تتعلق بالكبد أو القلب، فمن الممكن أن يتسبب تنظيف القولون بظهور بعض المضاعفات، نظرًا لأن العملية تسببت بتغيير مستويات الحصوات بالجسم.
  • كما أنه بحسب رأي الأطباء أن تلك العملية قد تتسبب بحدوث مشكلة وتقلصات بالرحم في وقتٍ لم يكن هو أوانها.
  • وبرأي آخر يقول الأطباء أنه لا يوجد أي دلائل علمية تؤكد على أن تلك العملية قد تتسبب بالتخلص من آلام القولون، ولا يوجد فائدة من إتمامها، بل يمكن استبدالها بأدوية تحتوي على نسب عالية من الألياف لضمان سلامة الحامل.

هل القولون يؤثر على الحمل؟

من الأسئلة التي يتم طرحها من قبل الكثير من الحوامل وخاصة المصابين بمرض القولون العصبي، وذلك خشية منهم من أن تحدث لهم أي أثارًا جانبية وأضرارًا بسبب الإصابة به، وفي الواقع الإجابة الصحيحة هي أنه في حالة السيطرة على الأعراض وإتباع جميع النصائح التي ذكرناها سلفًا، فإنه لن يكون للقولون أي أثارًا سلبية أو أضرارًا ناجمة عنه، بل ومن الممكن أن تتغافل الحامل أنها مصابة به من الأساس، أما في حالة عدم مراعاة القولون والقيام بالأمور التي تتسبب بتهيجه مثل المأكولات الغير مناسبة أو الانفعالات الزائدة عن الحد، فإن الآثار الناتجة عن ذلك ستكون سلبية للغاية، ومن أبرزها:-

  • الإصابة بالجفاف في الكثير من الحالات بسبب الإسهال الذي لا يتوقف.
  • فضلًا عن حدوث خطر الولادة المبكرة.
  • تتأثر العضلات والأعصاب منطقة الحوض بصورة كبيرة للغاية.
  • وذلك بخلاف خطر الإصابة بالإجهاض الذي سيرتفع بنسبة كبيرة، لذا يجب مراعاة جميع النصائح.
  • من الممكن أن يتسبب الإسهال الزائد عن الحد والناتج عن القولون إلى حدوث الجفاف والذي يتسبب بارتفاع الخطر بصورة كبيرة تجاه بدء المخاض المبكر.
  • أما إن كان الإمساك هو العرض الأبرز من أعراض مشاكل القولون، فمن الممكن أن يتسبب بحدوث نزيف شرجي أو الإصابة بالبواسير.
  • بسبب كثرة الآلام ومشكلات القولون قد تحدث مشكلات عديدة بعضلات الحوض، والتي تمثل للحامل أهمية كبرى أثناء فترة الولادة.

هل تهيج القولون من أعراض الحمل

تخلط الكثير من السيدات بين أعراض الحمل وأعراض تهيج القولون العصبي، وذلك لوجود تشابه كبير بينهما، فمن الممكن أن تعتقد أن أعراض تهيج القولون العصبي لديها ما هي إلا أعراض حمل، وذلك لأنها ستشعر بالغثيان بصورة كبيرة بسبب القولون.

أيضًا سيزيد لديها الانتفاخ وامتلاء البطن، كما أن الإمساك الذي سيلاحقها طوال هذه الفترة سيجعلها تعتقد أنها حامل بالفعل، فضلاً عن الإسهال أيضًا الذي ستعاني منه من حين لآخر، وهذا بخلاف آلام البطن والمغص الذي سيزيد بصورة كبيرة للغاية، والحل هنا هو أنه في حالة ظهور تلك الأعراض عليكِ، أن تذهبين إلى طبيبك المتخصص لإخبارك بالأمور الصحيحة.

 

مشروبات علاج القولون للحامل

مشروبات علاج القولون للحامل

إن كنتِ تعانين من مشكلة القولون بصورة اصبحت لا تحتمل، فيمكنك أن تخففين من تلك الأعراض وتتخلصين منها تدريجيًا بواسطة بعض المشروبات التي ستقلص آلام القولون وأيضًا لا يترتب على تناولها حدوث أي أثار جانبية، لذا يجب المواظبة على تناولها، ومن أبرز تلك المشروبات هي:-

مشروب الكراوية

من المشروبات المفيدة للغاية للحامل بشكلٍ عام، فمن خلال تناولها، ستتمكن الحامل من تهدئة التهيج الذي حدث للقولون العصبي، بالإضافة إلى أنها تتخلص من الانتفاخ والغثيان التي تعاني منها، وذلك بخلاف أنها ستطرد كافة الغازات، لذا يجب الحرص على تناول هذا المشروب.

مشروب البقدونس

يعتبر مشروب البقدونس للحامل من أفضل المشروبات التي تقوم بتحسين وتعزيز عملية الهضم، وإن كنتِ تعانين من آلام القولون العصبي، فعليكِ بتناول هذا المشروب من حين لآخر، وبمرور الوقت ستشعرين بتحسن كبيرًا، وذلك لأنه يعتبر هو المهدئ الأفضل لتقلصات القولون، وأيضًا يقي من جميع أعراضه.

مشروب الشبت

شرب الشبت للحامل من المشروبات التي تمد الجسم بالعديد من المصادر التي يحتاج إليها، فبخلاف احتواءه على نسب عالية من الأحماض الأمينية، فإنه يحتوي على مضادات للأكسدة أيضًا ونسبة كبيرة من المغنيسيوم والذي بدوره يعمل على تطهير ووقاية الجسم من جميع السموم التي تحيط به، وذلك ما يضمن لكِ عدم الشعور بأعراض القولون.

مشروب النعناع

من أكثر المشروبات التي ينصح بتناولها خاصة وإن حدثت للحامل مشكلة تتعلق بشأن القولون العصبي، لاسيما وأن مشروب النعناع للحامل يعمل على تحسين وتعزيز جهازها الهضمي، مما يؤدي إلى التخلص من جميع المشكلات والاضطرابات التي تعاني منها الحامل بسبب القولون العصبي.

مشروب اليانسون

يعتبر اليانسون للحامل من أكثر المشروبات التي تساعد على التخلص من آلام القولون، وذلك لأنه مصدرًا جيدًا للفيتامينات وبعض المعادن التي تحتاج الحامل إليها كي تتخلص من بعض المشكلات من أبرزها مشكلة تهيج القولون العصبي وأيضًا نزلات البرد وخلافه.

علاج القولون العصبي للحامل

لا تقلقي بشأن الإصابة بالقولون العصبي أثناء فترة الحمل، فلازالت الحلول بيدك ويمكنك التخلص منه ومن كافة الأعراض الناجمة عن الإصابة به بكل سهولة، وذلك عن طريق إتباع بعض الطرق الآمنة والحرص في تناول الأطعمة التي تتسبب بتهيجه، ومن أبرز الطرق العلاجية الصحيحة هي:-

تناول بعض الأطعمة الصحية

توجد بعض الأطعمة الآمنة التي يجب على الحامل أن تضعها ضمن نظامها الغذائي كي تتخلص من آلام القولون، مثل أن تتناول فاكهة الكيوي من حين لآخر، نظرًا لكونها فاكهة تحتوي على نسبة عالية من الألياف وتمد جسم الحامل بالمعادن، بالإضافة إلى أنه يعزز من حركة الأمعاء وأيضًا يحسن من الهضم.

الابتعاد عن بعض الأطعمة

هناك أطعمة تتسبب بزيادة آلام القولون وزيادة تهيجه أيضًا لدى الحامل، وكي يتم تفادي ذلك فيجب الحرص على الابتعاد عنها كي يتم التخلص من جميع الآلام، ومن أبرز هذه الأطعمة هي التي يتوافر بها نسب عالية من بروتين الغلوتين، والذي يتواجد بصورة كبيرة بالخبز والمعكرونة وأيضًا القمح.

استشارة الطبيب

يجب عدم اتباع أي طرق علاجية يتم طرحها عليكِ من قبل العوام والذين ليست لهم أي خبرة بشأن هذا الأمر، فحتى وإن كانت تلك الطرق قد أصابت معهم، فليس من الشرط أن تصيب معكِ أنتِ أيضًا، ومن الممكن أن تتسبب بحدوث آثار سلبية كبيرة على حملك، والحل هنا هو استشارة طبيبك المتخصص دائمًا في هذا الأمر، وبدوره سيعرض عليكِ طرق العلاج المناسبة لحملك ولحالتك الصحية أيضًا.

نصائح لـ تخفيف ألم القولون للحامل

نصائح لـ تخفيف ألم القولون للحامل

قد يتهيج القولون العصبي لديكِ بسبب تناولك لبعض الأطعمة، أو بسبب التوتر والقلق، ويوجد أيضًا عدة طرق في حالة إن تمكنتِ من إتباعها، فمن الممكن أن يتقلص آلم القولون ولا تشعرين بالآلام التي كنتِ تعانين منها من قبل، بالإضافة إلى أن هذه الطرق ستأمن لكِ عدم الشعور بالتعب وستقلص من الأعراض التي تلاحق القولون، فمن أبرزها هي:-

  • كلما زادت الحركة التي تقومين بها كلما قل آلم القولون واصبحتِ بحالة جيدة، فكل ما عليكِ هو أن تقومين بممارسة بعض التمارين الخفيفة مثل المشي لمدة تصل إلى نصف ساعة بشكلٍ يومي، أو القيام ببعض التمارين التي لا تؤثر على الحمل بصورة سلبية، ويفضل أن تستشيرين طبيبك بهذا الأمر.
  • كما ينصح أيضًا أن يزيد معدل السوائل التي تتناولينها على مدار اليوم، مثل شرب المياه بكميات أكبر والعصائر الطبيعية الخالية من أي موادٍ حافظة.
  • بالإضافة إلى أنه في حالة الشعور ببعض الآلام يمكنك أن تتناولين الأطعمة التي تحتوي على نسب مرتفعة من الألياف والتي ستقلص من مشكلة حدوث الإمساك الذي يصحب القولون، فكل ما عليكِ أن تتناولين الخضروات والحبوب والفواكه أيضًا.

عزيزتي الحامل يجب ملاحظة الأطعمة التي تتناولينها جيدًا، ففي حالة إن كنتِ تتناولين نوع معين من الطعام وعقب الانتهاء منه شعرت ببعض الآلام بالقولون، فعليكِ ألا تتناوليه مرة أخرى، فقد يكون هناك علاقة بينه وبين القولون للحامل وتهيجه.

زر الذهاب إلى الأعلى