الرضاعة

فوائد الكاسترد للرضع | كنز ثمين لطفلك

من الممكن أن يكون الكاسترد للرضع أحد أكثر الأغذية التي يتم إطعامها لهم، وذلك بسبب أن الأطفال الصغار يفضلون تناوله ولا يرفضونه على الإطلاق، بالإضافة إلى أنه يلقى إقبالاً كبيراً من جانبهم بسبب الطعم اللذيذ، وذلك القبول سيجعلك دائماً ما تطعمين طفلك به وتمنحيه الغذاء الهائل الذي يتوافر به والذي سيجعله بصحة أفضل وبحالة طيبة بسبب احتواءه على الكثير من الأشياء التي يحتاج إليها الطفل كي ينموا بحالة جيدة دون أن يُعاني من أي مُشكلة ما، ولذلك من خلال مقال اليوم سنتحدث سوياً عن جميع فوائد الكاسترد للرضع ومدى تأثيره على غذاء الطفل الرضيع.

القيمة الغذائية للكاسترد

من المؤكد أن الكاسترد يضم عدد كبير للغاية من القيم الغذائية التي تجعله غذاء مُفيد وجيد للأطفال الرضع ولعل من أبرز القيم الغذائية التي تتوافر في حصة واحدة من الكاسترد هي:-

  • السعرات الحرارية:- تصل نحو 185.8
  • الدهون:- تتوافر الدهون بنسبة 2.5 غرام في الكاسترد.
  • الدهون المُشبعة:- تصل لنسبة 1.7 غرام.
  • الكوليسترول:-2 غرام فقط
  • السكر:- يتوافر بنسبة 13.3 غرام.
  • البروتين:- يتواجد بنسبة 8.4 غرام.
  • الصوديوم:- يتواجد داخل الكاسترد بنسبة تصل نحو 202.1 غرام.
  • الكاربوهيدرات:- تبلغ نحو 33.1 غرام داخل الكاسترد.

فوائد الكاسترد للرضع

يحتوي الكاسترد على الكثير من الفوائد التي تجعله الخيار الأفضل لأي أم ترغب في تغذية طفلها الرضيع وتحسين نموه وأيضاً جعله بحالة أفضل، ولكن على الرغم من مدى فوائد الكاسترد التي سنذكرها إلا أنها لا يجب إطعام الطفل به، بشكل مبالغ فيه كي لا يرفضه بعد ذلك، ويجب إعطاءه له من فترة لأخرى، ولعل من أبرز ما يحتوي عليه الكاسترد من فوائد هو:-

تقوية المناعة

من أهم فوائد الكاسترد للرضع هو أنه يعمل بشكل كبير على تقوية المناعة لدى جميع الأطفال الرضع، لاسيما وأن الكاسترد يحتوي على صفار البيض، ويتواجد به فيتامين د وفيتامين ك وفيتامين أ، وتلك الفيتامينات بالكامل تجعل مناعة الطفل الرضيع أفضل بكثير مما كانت تتوقع الأم، وهذا ما يحافظ على صحته طوال الوقت ويجعل فرصته للإصابة بأي مرض قليلة للغاية وبنسبة معدومة.

تغذية الأسنان

كون الكاسترد يحتوي على الحليب والكالسيوم فهذه الفائدة لن تقتصر فقط على تحسين وتقوية عظام الطفل الرضيع، بل أنه سيتم تغذية الأسنان بشكل كبير وستصبح بحالة أفضل وأقوى أيضاً، لذلك لا تترددين في منح طفلك هذا الغذاء وتأكدي أنه سيكون بصحة جيدة وبحالة هي الأفضل على الإطلاق بعد تناول الكاسترد بصفة أساسية وبشكل مُستمر طوال الوقت.

إيقاف البكاء للجوع

يمكن القول أن جميع الأطفال الرضع حينما يشعرون بالجوع يبدءون بالبكاء والصراخ، والحل الأفضل هنا هو أن يتم تحضير الكاسترد وإطعامه للطفل، وذلك بسبب كونه مغذي وأيضاً بسبب طعمه اللذيذ سيتوقف الطفل عن البكاء وسيبدأ بتناوله حتى ينتهي ومن هنا سيتوقف عن البكاء تماماً ولن يعاود البكاء في الوقت الحالي، لذلك حينما تجدين طفلك يشعر بالجوع، ابدئي بإحضار الكاسترد وإطعامه له.

تغذية العظام

الكاسترد لتغذية عظام الرضيع

من المميز في تناول الكاسترد للأطفال الرضع هو أنه يقدم فهم فائدة كبرى للغاية، حيث أنه يقوم بتغذية العظام لديهم بشكل كبير ويجعل عظامهم أقوى بكثير بعد الاعتياد على تناوله، وذلك بسبب أن الكاسترد يحتوي على الحليب الذي يحتاج إليه الأطفال الرضع بشكل كبير وذلك بسبب احتواءه على الكالسيوم الذي يجعل عظام الأطفال الرضع أقوى وأفضل.

التخلص من النحافة

يمكن القول أن الكاسترد بشكل عام يحتوي على الكثير من السعرات الحرارية التي تصل إلى نسبة عالية في بعض الأحيان، وبحسب رأي الكثير من الأطباء أنه يمكن إطعام الكاسترد للأطفال الذين يعانون من النحافة، حيث أن هذه السعرات الحرارية ستجعلهم يتخلصون من هذه النحافة بشكل مُطلق ويصبحون بوزنً مقبول، لذلك إن كان طفلك الرضيع نحيف بعض الشيء، ابدئي بإطعامه الكاسترد وتابعي النتائج بنفسك.

بروتين قوي

يحتوي الكاسترد على الكثير من البروتينات التي تساعد في نمو الطفل وأيضاً تحسين حالته الصحية بشكل كبير، بالإضافة إلى أن تلك البروتينات تخلق طاقة كبرى داخل الطفل الرضيع تجعله نشط طوال اليوم وبحالة جيدة للغاية، وأيضاً لن تجديه ينام طوال الوقت بل ينام بشكل معتدل، لذلك امنحي طفلك الكاسترد كي يحصل على هذه البروتينات.

مليء بالفيتامينات

يقول الأطباء أن إضافة الفاكهة إلى الكاسترد أثناء تحضيره وبعد ذلك تقديمه للطفل سيكون أمر رائع للغاية وحل مثالي إن كانت الأم ترغب في تحسين نمو طفلها ومنحه صحة أفضل، وهذا الأمر نظراً لأن الكاسترد كما ذكرنا يحتوي على بعض الفيتامينات وبعض المعادن، وإضافة الفاكهة المغذية عليه وإطعامه للطفل، سيجعل الطفل يحصل على أكبر جرعة ممكنة هذه الفيتامينات الممزوجة ببعضها البعض، بالإضافة إلى أن الطعم سيكون جيد وسيلقى إقبالاً كبيراً من جانب الطفل.

طريقة عمل الكاسترد للرضع بالشوفان

تفضل الكثير من الأمهات تقديم الكاسترد لأطفالهن الرضع من خلال الشوفان، وذلك كي يحصل الطفل على أكبر فائدة ممكنة، ومن أبرز المقادير التي ستحتاجين إليها كي تتمكنين من إحضار هذا الكاسترد هي:-

  • كوب ونصف من الحليب.
  • بيضه واحدة ويمكن اتخاذ الصفار فقط.
  • ملعقتين من الشوفان.
  • ثلاث ملاعق كبار من عسل النحل.
  • إحضار الفاكهة المُجففة ووضعها بالكمية المناسبة.

طريقة التحضير

  • ستقومين فغي البداية بوضع الحليب في وعاء والبدء بمزجه بصفار البيضاء وستحتاجين إلى تقليبه بعض الشيء.
  • والآن ستقومين بتسخين هذا المزيج على النار وستضعين عليه بعضً من عسل النحل أو السكر كيفما تشائين.
  • ستقومين الآن بتقليب هذا المزيج حتى يذوب تماماً ويصبح بسُمك مناسب.
  • كل ما ستحتاجين إليه الآن هو إضافة الفاكهة المُجففة داخل ذلك المزيج، والبدء بالتقليب لمدة تبدأ من 5 دقائق وتصل نحو 7 دقائق.
  • والآن لقد تم الانتهاء من عمل الكاسترد للرضع بالطريقة الأخرى.
  • كل ما عليك الآن هو أن تتركيه كي تهدأ درجة حرارته تماماً ويصبح من السهل على الطفل تناوله، فمن الممكن أن تتركينه لمدة تصل نحو ساعة على الأقل.
  • عقب ذلك ستضعينه في الثلاجة لفترة زمنية مناسبة.

طريقة عمل الكاسترد للرضع

من المؤكد أن هناك الكثير من الطرق التي يمكن عمل الكاسترد بها، ولكن طريقة عمله للأطفال الرضع يحتاج إلى إضافة بعض اللمسات أثناء تحضيره أيضاً، وذلك بسبب تقديم أكبر فائدة ممكنة إلى الطفل الذي سيتناوله، ولحسن الحظ أن هناك طريقتين أسهل من بعضها البعض وتعطي نفس القدرة على تقديم الفائدة للطفل، ويمكنك البدء بهما عن طريق إتباع السطور التالية:-

المقادير

كل ما عليك في هذه الطريقة هي أن تقومي بإحضار المقادير من البداية كي تتمكنين من عمل الكاسترد للرضع بالشكل الصحيح ومن أبرز المقادير التي ستحتاجين إليها هي:-

  • بيضة واحدة.
  • ملعقة عسل نحل كبيرة .
  •  ملعقة صغيرة من الفانيليا.
  • كوب ونصف من الحليب.

طريقة عمل الكاسترد للرضع

طريقة التحضير

  • في البداية ستقومين بمزج جميع المقادير السابقة مع بعضها البعض بحسب الكمية التي ستحتاجين إليها.
  • عقب ذلك ستبدئين الآن بتحضير إناء ووضعه على درجة حرارة منخفضة بعض الشيء والبدء بسكب الخليط السابق بداخله.
  • والآن بعد الانتهاء من تسويته ستقومين بسكب الكاسترد في إناء أخر خارجي وستتركينه لمدة تصل نحو ساعة أو أكثر كي يكون بارد.
  • يمكنك الآن أن تضعينه في ثلاجتك وتتركيه كي تهدأ حرارته تماماً ويصبح من السهل عليك تقديمه إلى طفلك الرضيع.

كيف يتم إدخال الكاسترد في طعام الطفل

ينصح الأطباء أن يتم تقديم الكاسترد للأطفال الرضع حينما يبلغون الشهر الثامن، وطوال هذه الفترة سيتوجب عليك أن تصنعينه من خلال إضافة الحليب الصناعي ومن الممكن أيضاً أن يتم استخدام حليب الأم ويفضل أيضاً عدم صناعته بالعسل أو السكر، بل من الممكن أن يتم تجهيزه بالفواكه وذلك سيكون صحياً أكثر، أما حينما يبلغ الطفل العام الأول له، فهنا يمكنك صناعة الكاسترد له عن طريق استخدام الحليب البقري والسكر، ولكن قبل أن تقومين بتقديم الكاسترد لطفلك الرضيع، فلابُد من التأكد أن البيض المتواجد في الكاسترد لا يؤثر على الطفل ولن يسبب له الحساسية، خاصة وأن هناك الكثير من الأطفال الرضع الذين يعانون من حساسية الألبان وفي هذه الحالة فلن تقومين بتقديم الكاسترد له.

في النهاية الكاسترد للرضع مُفيد بشكل كبير، لذلك يجب عليك أن تتبعين طُرق تحضيره التي عرضناها كي تتمكنين من تقديم أكبر فائدة ممكنة لطفلك الرضيع، ولا تبالغين أيضاً في الكمية التي ستمنحيه إياها بل ينصح الأطباء بأن يتناول الأطفال الكاسترد في اليوم من مرتين إلى ثلاث مرات فقط في اليوم.

المصادر:

بيرانتج فيرست كراي

بيرانتيو

مامجانكشن

زر الذهاب إلى الأعلى