الرضاعة

الكيوي للرضع | أهميته وأضراره وطرق تقديمه

بعد وصول الطفل الرضيع لسن معين يصبح لبن الأم عاجزاً عن سد كافة احتياجاته المتزايدة للنمو، فيصبح من الضروري إمداد الطفل بطعام إضافي، ومن تلك الأطعمة الكيوي، فتتساءل بعض الأمهات ما فائدة الكيوي للرضع؟ وما هي طرق تقديمه للطفل؟ وهل له أضرار؟ فهيا بنا خلال الأسطر التالية نحاول الإجابة عن كافة تلك التساؤلات.

القيمة الغذائية للكيوي

هو فاكهة بيضاوية الشكل ذات قشرة بنية اللون، جسمها الداخلي أخضر اللون يتخلله مجموعة من البذور السوداء، أكدت الدراسات التاريخية أن الصين هي موطنه الأصلي، ولكن أعلى الدول يتواجد بها من حيث الإنتاج هي إيطاليا.

يتواجد حول العالم 36 نوع من الكيوي، وتتواجد منه مجموعة من السلالات مثل السلالة العارية الطرية، السلالة ذات الأسنان الحادة، السلالة الصينية، السلالة الرابحية، وتتميز تلك السلالات إلى أن أعمارها طويلة ومعمرة تصل إلى 30 إلى 40 سنة، يحتوي الكيوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، ولكن بنسب مختلفة، وفيما يلي سوف نذكر بعض العناصر التي تتواجد بداخل 100 جرام من الكيوي، وهى:

  • الكربوهيدرات 14.23g
  • السكر 10.98g
  • ألياف غذائية 2g
  • كالسيوم 20mg
  • بوتاسيوم 316 mg
  • فسفور 29 mg
  • فيتامين ج 105.4mb
  • بروتين كلي 1.23g

وغيرها العديد والعديد من العناصر والفيتامينات.

فوائد الكيوي للرضع

أثبت الدراسات أن الكيوي لا ينتمي إلى عائلة الفواكه التي تسبب الحساسية، لذلك عليكِ الاطمئنان حين تقديمه لطفلك لأول مرة، وسيقبله طفلك بكل حب لما يتميز به الكيوي من طعم جميل يمتزج بلذعة حلوة يعشقها الأطفال، فلست بحاجة إلى عمل اختبار حساسية، وللكيوي العديد من الفوائد من أهمها ما يلي:

تقوية وظائف الجهاز الهضمي

 

يحسن من وظائف الجهاز الهضمي، لاحتوائه على نسبة عالية من الألياف التي تعمل كملين، فهو يعد ملين طبيعي للكبير والصغير على حداً سواء، وتحسن حركة الأمعاء، وتخفف من الإصابة بالإمساك.

مقاومة الأمراض

يحتوي الكيوي على نسب عالية من مضادات الأكسدة، التي تقوي المناعة وتزيد من كفائتها في مقاومة الأمراض، وتزيد من الدفاع ضد الالتهابات، والعديد من الأمراض الأخرى كالبرد والإنفلونزا، واحتوائه أيضًا على فيتامين ج له دور هام في بناء الجهاز المناعي للطفل من البداية.

الحماية من فقر الدم

يقلل الكيوي من خطر الإصابة بفقر الدم ( الأنيميا)، نظراً لاحتوائه على نسبة عالية من الحديد، كما يتميز أيضًا من قدرته على مساعدة الجسم على استخلاص الحديد من الأطعمة الأخرى/ كما يعمل على تجديد الخلايا يحتوي على الكثير من المغذيات النباتية، التي تساعد في إصلاح الحمض النووي للخلية وتحفزها على التجديد.

الوقاية من الأمراض

إدخال الكيوي للأطفال الرضع في نظامهم الغذائى منذ بدايته حين يبلغون 8 أشهر، سيقيهم من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض مثل حصوات الكلى، السمنة، وارتفاع ضغط الدم، الربو، وانخفاض منسوب الدهون في الدم، كما يحمي من خطر الإصابة بتجلط الدم في المراحل الحياتية القادمة، وأنواع من الأمراض السرطانية أيضًا.

نمو العضلات والدماغ

تشمل فوائد الكيوي للرضع احتوائه على عدد كبير من الفيتامينات، مثل فيتامين ك، فيتامين ج، فيتامين ه‍، تعمل على تجديد خلايا المخ والعضلات وتساعد في نموهم، كما يحتوي أيضًا على البوتاسيوم، والنحاس والكولين، والماغنسيوم، والفسفور.

الإمداد بالطاقة

 يساعد إمداد الكيوي للرضع على تزويدهم بالطاقة اللازمة للنمو والحركة والنشاط، دون الحاجة لجرعات كبيرة من السكريات، كما يساعد الأطفال في الحصول على نوم أفضل.

المحافظة على بشرة الطفل

تزويد الكيوي للرضع والأطفال بشكل عام يساعدهم في الحفاظ على نضارة بشرتهم ونعومتها، وخلوها من أي فطريات، أو شحوب وتغير في لون الجلد، كما يحميهم من الإصابة بحساسية الجلد.

أضرار الكيوي للرضع

كلنا نعلم أن مهما كان الشيء مفيد ونافع بشكل كبير، إلا إنه يوجد بعض المعايير لاستخدامه، وعدم الإفراط منه ظناً منا إنه يعطي فائدة أكبر، وينطبق هذا أيضًا على الكيوي للرضع، فبالرغم من فوائدة الكبيرة إلا أن الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى نتائج عكسية ومنها ما

أضرار الكيوي للرضع

يلي:

 

  • ما نعرفه أن الكيوي لا يسبب حساسية، ولكنه فاكهة حمضية، قد تؤدي تلك الحموضة إلى ظهور طفح جلدي حول منطقة الفم، أو منطقة الحفاض.
  • إن قام طفلك ببصق الكيوي المقدم له، أو ظهور هذا الطفح على جسمه فعليكِ عدم تقديمه له إلا بعد عدة أشهر؟
  •  أما إن كان يعاني من ارتجاع المريء، عليكِ عدم تقديمه إلا بعد عام كامل.
  • يوجد بعض الأطفال يعانون من التهاب الأنف التحسسي أو ما يطلق عليه ( حمى القش)، عليهم الابتعاد عن تناول الكيوي فقد يؤدي إلى التهاب الجلد حول الفم.
  • قد ترتبط حساسية الكيوي بحساسية حبوب لقاح البتولا، أو حساسية الرز واللاتكس.
  • وعليه فإن كان طفلك يعاني من حساسية تجاه الخوخ أو الموز أو الأفوكادو أو الكرز أو العسل أو البرقوق أو الكمثرى، فهو مصاب بحساسية من الكيوي أيضًا.

طريقة عمل الكيوي للأطفال

تختلف طريقة عمل الكيوي للرضع من وصفة لوصفة أخرى، وعلى حسب المقادير المستخدمة في الوصفة، وأيضًا طريقة التقديم، وفيما يلي سوف نذكر بعض وصفات التي يستخدم فيها كيوي للرضع، ومن أهمها ما يلي:

بيوريه الكيوي والموز وعصير العنب،

من الوصفات التي تحمل الكثير من الفوائد للأطفال، كما إنها من السهل تحضيرها، ويمكن البدء في إدخالها لرضيعكِ من عمر 6 أشهر، وتتركز فائدة تلك الوصفة في وجود الكيوي الذي يعمل على تقوية صحة القلب لاحتوائه على البوتاسيوم، وفيتامين ج الذي يعمل على تحفيز جهاز المناعة، كما يزيد من نضارة ونعومة بشرة طفلك.

ووجود الموز أيضًا في الوصفة يحمي من الإمساك ويزيد من صحة الجهاز الهضمي، كما يحتوي على الكالسيوم الذي يقوي الأسنان والعظام، وينشط هرمون السيروتونين الذي يحمي طفلك من الأرق والتعب، وعصير العنب يقوي جهاز المناعة لوجود فيتامين c، ويحمي من بعض أنواع السرطان لاحتوائه على مضادات أكسدة بكثرة.

المقادير

  • ثمرتين من الكيوي.
  • ثمرة موز.
  • 50 جرام من العنب ما يعادل ربع كوب.
  • 60 مل من الماء ما يعادل ربع كوب .

طريقة التحضير

  • قومي بغسل العنب، ووضعه في خلاط كهربائي مع الماء، واخلطيهم جيداً.
  • قومي بتصفية الخليط من القشور، ووضعه بجانبك.
  • قومي بغسل كل من الموز والكيوي، وقشريهما.
  • ضعيهما في إناء وقومي بهرسهما بشوكة.
  • أضيفي العصير إلى المعجون، وقدميه بيوريه لطفلك.

الوصفة الثانية

كوكتيل من الفواكه الإستوائية هي طريقة سهلة لتقديم الفواكه لطفلك، مع إدخال الكيوي للرضع بها نظراً لطبيعة طعمه الحمضية، بطريقة جذابة.

المقادير

  • كيوي طازج.
  • مانجو.
  • أناناس.
  • فراولة.
  • عصير عنب
  • وأي نوع آخر من الفواكه التي ترغبين في إدخالها في طعام طفلك.

طريقة التحضير

  • كل ما عليك فعله هو غسل الفواكه جيدا ً.
  • ثم قومي بتقشيرها، وتقطيعها إلى قطع صغيرة.
  • ثم امزجيها مع بعضها في الخلاط، مع إضافة جزء قليل للغاية من عصير العنب.
  • حتى يصبح قوامه يشبه قوام الزبادي (بيوريه)، ثم يقد لطفل.

متى يمكن إدخال الكيوي والكمية المسموحة

أكد الأطباء أن الأطفال الذين يبلغون 6 أشهر لا يفضل إعطائهم كيوي على الإطلاق، وكذلك من يبلغون 12 شهر إلى 3 سنوات، ولكن في بعض الحالات من يبلغ سنة إلى3 سنوات من العمر ولا تظهر عليه إي أعراض للحساسية مسبقاً يمكن إعطائه معلقتين صغيرتين، مع متابعة أي تتطور يحدث، ومن سن 3 سنوات يمكن إعطاء الكيوي للطفل دون خوف.

 

وتصبح الكمية المصرح بها هي نصف ثمرة، وتعطى مرة واحدة في الأسبوع، والأطفال الذين يبلغون 5 سنوات يمكنهم أكل ثمرة كاملة في اليوم، ولكن ينصح الأطباء أيضًا بعدم تناولها أكثر من مرة أو مرتين في الأسبوع، مع الملاحظة المستمرة للطفل، وأي أعراض تطرأ عليه.

وفي الختام عليكِ عند البدء في إدخال طعام لطفلك لأول مرة، عدم استخدام الملح أو السكر، حتى لا يميل إلى طعمه ويفضله عن أي نوع أخر، ويفرض حتى لبن أمه، وكلما زاد في النمو والعمر، عليكِ إدخال تلك المحليات تدريجياً، وليس دفعة واحدة، استخدام الفواكه للرضع أفضل خيار لتحلية مثالية وغير مبالغ فيها.

المصادر:

هول سام بيبي فود

بيرانتج فيرست كراي

بينج زا بيرانت

زر الذهاب إلى الأعلى