الولادة

المخاض l أعراضه، مراحله، آلامه، ونصائح لمنع التعرض لمخاض مبكر

مرت رحلة طويلة مليئة بالمغامرات وتحفها المخاطر استغرقت تسعة أشهر ومن الطبيعي أن ينفذ صبرك، ولكن المرحلة الأخيرة هي الولادة وتحتاجين فيها إلى صبر وقوة لتحمل آلامها حتى تتمكنين من حمل طفلك بين ذراعيكِ بداخل أحضانك، وإذا تحملتِ الآلام وكان وضعك مناسبًا للولادة الطبيعية، فحتمًا ستلدين جنينك طبيعيًا، وإلا ستلجأي إلى القيصرية، دعينا نفهم ما هو المخاض، أعراضه، مراحله وكيفية التعامل معه لضمان حدوث الولادة بشكل سلس طبيعي.

ما هو المخاض؟

مخاض هو آلام الولادة التي تشعر بها الحامل وتعاني منها وقت الولادة، وعند نضج الجنين واكتمال نموه يقوم الرحم بالانقباض دافعًا الجنين إلى الخارج، وعند حدوثه، تبدأ مجموعة من العلامات والأعراض بالظهور، ولكن من الصعب تحديد وقته بدقة، وقد يحدث مبكرًا بعد الأسبوع العشرين من الحمل مُحدثًا ولادة مبكرة، ويحدث المخاض المبكر للنساء الأكبر سننًا دون وضوح السبب.

علامات المخاض

يحدث المخاض بشكل مفاجيء، وتبدأ بعض العلامات بالظهور لتنبه الأم بأنها على وشك الولادة، وهذه الأعراض تظهر على جسم الحامل مع بداية حدوث المخاض وقد تظهر قبل الولادة بأيام وقد تظهر الأعراض وتلد الحامل بعدها مباشرةً، وإذا شعرتِ بأي أعراض عليك استشارة طبيبك فورًا، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعًا في التالي:علامات المخاض

ترقق عنق الرحم

هذه الظاهرة تُسمي (الإمحاء)، ومعروف أن عنق الرحم قبل حدوث المخاض يُقدر بحوالي 3.5 إلى 4 سم، ولكن يتغير هذا الطول عند بدء آلام الولادة، يلين عنق الرحم ويقل طوله ويترقق استعدادًا لخروج الجنين، وحينها تشعر الحامل بعدم ارتياح ولكن على فترات غير منتظمة وآلام غير شديدة قد لا تشعر بها إطلاقًا، ويتم التعبير عن ظاهرة الإمحاء بالنسب المئوية بحيث لا تحدث الولادة إلا عند إمحاء الرحم وترققه بنسبة 100%.

فتح عنق الرحم

هي أحد علامات المخاض وحدوث الولادة حيث يقوم الطبيب بقياس نسبة التوسع من صفر” لا توسع” إلى 10 ” توسع كامل”، وعند بداية حدوث المخاض يتوسع عنق الرحم بسرعة بطيئة جدًا، ولكن بمجرد الوصول لذروة المخاض يتوسع بشكل كبير جدًا ليتسع ليتناسب مع حجم الجنين ليخرج بدون أي مشاكل.

نزول الدم قبل الولادة

قبل حدوث الانقباضات بيوم أو يومين، تبدأ بعض الإفرازات الدموية بالنزول، وقد يميل لونها إلى الوردي، وهذه الإفرازات الدموية آتية من السدادة المخاطية المسؤولة عن إغلاق الرحم خلال فترة الحمل، وعند فض هذه السدادة، يبدأ الدم في النزول، وهذا الدم غير الإفراز الدموي المائل للون البني، وقد ينزل بعد الفحص المهبلي فلا تقلقي.

زيادة إفرازات المهبل

نزول الإفرازات المهبلية وزيادتها علامة أكيدة على حدوث المخاض وقرب موعد الولادة، وقد تكون هذه الإفرازات وردية اللون أو صافية أو مصحوبة بالدم، بل من الممكن أن تبدأ بالنزول قبل آلام الولادة بيومين أو ثلاثة، وإذا لاحظتِ نزولها بكثرة اتصلي بالطبيب وناقشي حالتك معه، فقد تكون هذه الإفرازات مشكلة وليست علامة من علامات المخاض، لذا تتساءل عن إفرازات الولادة كيف يكون شكلها لتتعرف عليها وتفرق بينها وبين الإفرازات العادية.

تمزق كيس السلوى(الأغشية)

تمزق الأغشية أو المعروف بفيضان الماء، وهو يختلف من امرأة لأخرى، فالبعض يلاحظ قطرات بسيطة والأخريات يلاحظن تدفقًا كبيرًا في كمية السائل الشفاف، وللعلم أن هذا الأمر أحد الأعراض التي تُمهد لحدوث المخاض وليس أول أعراضه، ونسبة كبيرة من السيدات ينفجر لديها هذا الكيس أثناء حدوث المخاض ليس قبله كالعادة، وإذا لاحظتِ تغير في لون السائل أو في كميته أبلغي طبيبك.

خروج السدادة المخاطية

السدادة عبارة عن تجمع المخاط الناتج عن التبويض بحيث يساعد الحيوانات المنوية على الدخول إلى البويضة وتخصيبها، وهذه السدادة توجد بعنق الرحم لتسده وتمنعه من التعرض للالتهاب، وبدونها يصعب الحفاظ على الجنين، وعند حدوث المخاض تلاحظ الحامل زيادة الإفرازات المهبلية نتيجة لخروج السدادة المخاطية وخروجها مرة واحدة، وأحيانًا تخرج للبكر تدريجيًا، وهذه إشارة يقينية لقرب حدوثه، فاستعدي لألم الولادة لتمر ولادتك بخير عليكِ وعلى جنينك.

حدوث الانقباضات

أشهر وأكبر العلامات على قرب موعد الولادة هو الانقباضات الرحمية التي تحدث بشكل منتظم، وفي بداية المخاض تكون هذه التقلصات مشابهة لتقلصات الدورة الشهرية مع آلام شديدة بأسفل الظهر وتزول هذه الانقباضات كل تلت أو نصف ساعة، وبالتدريج يصبح الانقباض أطول وأقوى ومتكررة، حيث تأتي كل دقيقتين لخمس دقائق، ويمكنكِ حساب الوقت الذي يحدث فيه الانقباض وتحديد الانقباضة التالية.

الطاقة المفرطة أو التعشيش

في التعشيش تستيقظ الحامل من نومها وتشعر بالحيوية والنشاط وأنها في كامل طاقتها، وتقوم بملء الثلاجة بالأطعمة الجاهزة وترتيب منزلها وتجهيز كل مستلزمات صغيرها، ولا أحد حتى الآن يعرف سبب حدوث التعشيش، وقد يعود الأمر إلى الغريزة الفطرية المتوارثة عن الأمهات في التحضير والتجهيز لاستقبال الجنين، ومن الممكن أن تبدأ هذه الظاهرة قبل الولادة بشهور ولكنها تظهر مع غالبية النساء قبل المخاض قرب موعد الولادة.

طرق تحفيز المخاض

على الرغم من آلامه المزعجة إلا أنه يتم اللجوء إليه رغبةً في الولادة الطبيعية، بل يوصي به الأطباء لبعض الأسباب حرصًا منهم على صحة الأم والجنين، خصوصًا لو انتهت من الشهر التاسع وترغب في الولادة الطبيعية ولم يحدث مخاض، وقد يحفزه الطبيب مستخدمًا بعض الأدوية الطبيبة أو عن طريقة الوخز بالإبر.

طريقة تحفيز المخاض بالإبر

أثبتت الدراسات أن الوخز بالإبر يساهم بشكل كبير في حدوث المخاض، وقد اُستخدمت هذه الطريقة لقرون طويلة في آسيا والعديد من الدول لتسريع حدوثه وبدون آلام شديدة كالمعتاد، جاءت النتائج مبشرة من الدراسات الصغيرة التي دارت حول الوخز بالإبر مؤكدة على أن أكثر النساء اللاتي تعرضن للوخز بدء مخاضهم مبكرًا وسريعًا عن النساء الأخريات، كما أنهم أقل عرضه للولادة القيصرية، بل يلدن أطفالهن بطريقة طبيعية دون أي مخاطر أو مضاعفات.

طرق أخرى لتحفيز المخاض

تلقت الطرق التالية ردودًا للفعل كثيرة من قِبل الأطباء وخبراء الولادة، وحتى الآن إلى حدٍ ما لا يوجد دليل على فعاليتها أو نجاحها بشكل أكيد، لذا عليكِ باستشارة الطبيب قبل الشروع في تجربتها واستخدامها، وتتمثل هذه الطرق في التالي:طرق أخرى لتحفيز المخاض

  • السير لمسافات طويلة، فهذه الرياضة مرغوبة أثناء الحمل وأثناء الولادة، وخصوصًا اللحظات الأخيرة من الولادة، لأنها تقوم بتحفيز الطلق ليجعله يدفع الجنين لخارج الرحم.
  • الأطعمة التي تحتوي على توابل، فكما يقول الكثيرين أن هناك اتصال مباشر بين الرحم والمعدة، وكلما تناولت الحامل أطعمة غنية بالتوابل فإنها تحفز الرحم على الانقباض.
  • تناول زيت الخروع بالأخص بعد الأسبوع الثامن والثلاثين من الحمل.
  • استخدام أعشاب الكوهوش التي تحتوي على مواد نباتية تُحفز الطلق على البدء.
  • زيت زهرة الربيع المسائية، وهي أكثر الزيوت الطبيعية المُحفزة لحدوثه وتلين عنق الرحم لخروج الجنين.

ماذا عن المخاض الكاذب؟

في نهاية الثلث الأخير من الحمل وتحديدًا كلما اقترب الموعد المتوقع للولادة، تبدأ مجموعة من الانقباضات والتقلصات في الحدوث وتسبب آلامًا مزعجة بالرحم وتظنها الحامل بأنها آلام الولادة وأن الطلق الطبيعي على وشك البدء، وسرعان ما تدرك أنها طلقًا كاذبًا، والجدول التالي يوضح لكِ الفرق بين المخاض الحقيقي والمخاض الكاذب:

المخاض الحقيقي المخاض الكاذب
الانقباضات منتظمة وفق نمط معين ويمكن التنبؤ بها الانقباضات غير منتظمة ولا نستطيع التنبؤ بها
تتقدم الانقباضات مع الوقت لا يحدث أي تقدم مع مرور الوقت
تبدأ الانقباضات بأسفل الظهر ثم إلى الأمام التقلصات في البطن
مهما تغير نشاط الأم أو وضعها لا تتوقف الانقباضات إذا غيرت الأم من موضعها فإن الانقباضات تتوقف
تنزل بعض الإفرازات الدموية لا يوجد أي إفرازات
تتمزق أنسجة وأغشية الرحم لا يحدث تمزق للأغشية
تغيرات في عنق الرحم لا وجود لأي تغيرات بالرحم

مراحل المخاض

تتساءل غالبية النساء عن مراحل المخاض وكيف تحدث وكم مرحلة، وبالأخص لو كانت الحامل بكرية وهذه هي التجربة الأولى لها، والفترة المخصصة لحدوثه تختلف من سيدة إلى أخرى وخصوصًا أن مخاض البكرية وأطول وأصعب، وتتمثل مراحل مخاض الولادة في الآتي:

المرحلة الأولى

المرحلة الأطول من بين المراحل ومقسمة لمراحل فرعية وتبدأ بها أعراضه إلى أن يتوسع الرحم، وتشمل هذه المرحلة، المرحلة المبكرة والنشطة والانتقالية، والحديث عنها بشكل جلي يكمن في السطور التالية:

المرحلة الكامنة أو المبكرة

في هذه المرحلة يحدث فيها جميع التغيرات المتعلقة بعنق الرحم عدا توسعه، وهي الأطول وتستمر لعدة أيام، وخصوصًا مع البكرية، وتستاء الحوامل منها لأن انقباضاتها قوية جدًا، ومع ذلك يتوسع عنق الرحم بها ببطء شديد جدًا.

المرحلة النشطة

هذه المرحلة يتوسع بها الرحم بسرعة كبيرة عن السابق وتشتد فيها الانقباضات ولكنها قصيرة وتستمر لساعات قليلة جدًا، وعندما تصل الحامل لهذه المرحلة، يجب تحويلها مباشرةً، لأن الانقباضات سريعة ويصعب التعامل معها بالمنزل، وتحدث كل ثلاث أو أربع دقائق.

المرحلة الانتقالية

هي المرحلة الأخيرة من مرحلة المخاض الأولى، وبها يتسع عنق الرحم من 8 سم إلى 10 سم والانقباض يستمر لدقيقة وأكثر، وعند تلاشيه، عليكِ بالاسترخاء والشهيق والزفير بحيث يكون الشهيق من خلال أنفك، أما الزفير فيكون من خلال الفم.

المرحلة الثانية

من أصعب المراحل ويحدث فيها توسع كامل وكبير لعنق الرحم وتنتهي هذه المرحلة مع ولادة الجنين، وتبذل الأم فيها جهودًا كبيرة حيث تحاول الأم دفع الجنين بكل قوتها، وإذا كانت الأم بكرية فإنها تتخطى هذه المرحلة أقل من ساعتين أما المرة الثانية والثالثة لا تزيد عن الساعة، ويقوم الجنين هنا بتوسيع شق العجان كي يستطيع الخروج من رحم الأم للحياة.

المرحلة الثالثة

وتبدأ باستقبال صغيرك الذي تحملتِ شهور الحمل وآلامها المزعجة وجاء الطلق واستهلك طاقتك الباقية، وتنتهي هذه المرحلة مع خروج المشيمة أي تنتهي بعد 30 دقيقة من الولادة، وبعدها ينكمش الرحم ويقترب مرة أخرى من السرة، وبعد الولادة يقوم الطبيب بتنظيف الرحم وترقيع أي تمزقات في منطقة المهبل.

نصائح الوقاية من المخاض المبكر

نصائح الوقاية من المخاض المبكرقد لا تتمكنين من منع الولادة المبكرة ولكن ببعض الإرشادات والنصائح يمكنكِ تجنب التعرض لأي مخاطر أو مضاعفات أثناء حملك ومن بين هذه المخاطر الولادة المبكرة، لذا عليكِ اتباع نصائحنا التالية:

  • المتابعة الدورية مع الطبيب والانتظام معه خلال فترة الحمل.
  • اتباع نظام غذائي سليم وفائدته تعود عليكِ وعلى جنينك أيضًا.
  • تجنبي الكحوليات والأدوية الغير مرخصة وأي مخاطر تسبب لكِ أي مخاطر.
  • باعدي بين مرات حملك حتى تمنحي الفرصة لجسمك ورحمك بالاسترخاء والراحة بعد كل ولادة.
  • حاولي البعد بقدر المستطاع عن الأدوية والمنشطات والتقنيات التي تعجل من حدوث الولادة بشكل غير طبيعي.
  • الراحة التام والاسترخاء والبعد عن أي ضغوطات نفسية أثناء فترة الحمل.

إلى هُنا قد انتهينا من مقال اليوم بعدما تحدثنا باستفاضة عن المخاض وآلامه وكيف تكون شكل الإفرازات السابقة لحدوثه، وما هي مراحله، وما الفرق بين الطلق الكاذب والطلق الحقيقي، كما ذكرنا لكِ في النهائية بعض النصائح التي تمنعكِ من التعرض لأي مخاطر، لذا اتبعيها قدر الإمكان.

المصادر:

ويكيديا

بيرجنانسي بيرز آند بيبي

بريطانيك

زر الذهاب إلى الأعلى