الرياضة للحامل

المشي للحامل في الشهر الثامن | لولادة طبيعية أسهل دون معاناة

تعد رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن من الرياضات المفيدة في هذه الفترة، لأنه يساعد على ليونة العضلات وبالتالي يسهل عملية الولادة الطبيعية، كما أن له الكثير من الفوائد الأخرى التي تعود بالنفع على صحة الحامل التي تمر بضغط نفسي وجسدي كبير في الشهور الأخيرة من الحمل، لذلك يفضل أن تلتزم بنمط حياة صحي أثناء الشهور الأخيرة من الحمل.

متى تبدأ الحامل بالمشي استعداداً للولادة؟

تعتبر رياضة المشي للحامل من الرياضات الآمنة التي من الممكن أن تمارسها الحامل خلال الشهور الأخيرة، كما أنها مفيدة في تسهيل الولادة الطبيعية خاصةً من تلد للمرة الأولى، وينصح الكثير من المتخصصين بممارسة بعض أنواع الرياضات الخفيفة مثل المشي بما لا يقل عن ثلاث ساعات في الأسبوع، ومن الممكن ممارستها في النوادي أو بعض المسارات الآمنة أو حتى على المشاية الخاصة بهذا النوع من الرياضة، ويجب على الحامل أن تلجأ للراحة إذا شعرت بالتعب، وتتناول بعض العصائر والمياه إذا شعرت بالدوار.

كما يستحسن أن تبدأ المرأة الحامل بزيادة فترة المشي خلال الشهر الثامن لمدة ساعة يومياً، و يفضل ممارستها لهذه الرياضة بعد تناول وجبتها بساعتين حتى لا تشعر بثقل الطعام، كما يجب أن تطمئن على نسبة الجلوكوز في الدم لكي لا تتعرض لهبوط في مستوى السكر أو الشعور بالدوار.

ممارسة رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن

المشي من الرياضات الجميلة التي تزيل التوتر وتخفف من الكآبة والقلق، كما أنه يعمل على تحسين الطاقة النفسية للحامل في هذه الفترة؛ حيث يساعدها على التوازن الهرموني، ويعمل على تنشيط الدورة الدموية، أيضاً يمكن العضلات من الانقباض بشكل صحيح عند عملية الولادة، حيث الجنين في بداية الشهر الثامن يأخذ وضعية الاستعداد للولادة ويصبح مستعداً للعيش خارج الرحم، لذلك تصبح حركته كثيرة مما يسبب ضغط كبير على منطقة الحوض، لهذا تلجأ العديد من الحوامل إلى ممارسة رياضة المشي في الشهر الثامن من الحمل لأنه يساعدها في التخفيف من هذا الضغط، كما أنه يمكنها من النوم بعمق بالليل.

ممارسة رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن

ويفضل أن تبدأ الحامل التي لم تعتاد ممارسة الرياضة المشي لمدة عشر دقائق بدءاً من الشهر الثامن ثم تزيد الفترة خمس دقائق تدريجياً كل يوم، حتى تكون وصلت لمعدل ساعة يومياً في نهاية الشهر الثامن، ومع بداية الشهر التاسع تحاول أن تزيد من فترة المشي كل يوم لـ تسهيل عملية الولادة.

فوائد المشي للحامل في الشهر الثامن

تشعر المرأة الحامل بآلام شديدة في بداية الشهر الثامن من الحمل، وذلك بسبب زيادة حجم بطنها في هذه الفترة مما يجعلها تشعر بالضغط على قدميها و تجد صعوبة في التحرك، لذلك يفضل أن تبدأ بممارسة رياضة المشي في الشهر الثامن لما له من فوائد عديدة من أهمها:

  • يحافظ المشي على ليونة عضلات الجسم، ويساعد في انقباضها بشكل طبيعي.
  • رياضة المشي تعمل على تقوية عضلة القلب وتسهل عملية الولادة الطبيعية، كما أنها تجعل مدتها قصيرة.
  • تساعد على حرق الدهون المتراكمة في منطقة البطن، تحافظ على قوامها رشيق ومتناسق، كما تحمي الجنين من الزيادة الغير طبيعية في الوزن، لكي لا يشكل ثقلاً كبيراً عليها.
  • ممارسة رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن يحميها من الإصابة بأمراض ضغط الدم والسكري.
  • المشي للحامل في الشهر الثامن يمنع إصابتها بـ تسمم الحمل الناتج عن زيادة ضغط الدم، الذي يهدد حياة الجنين.
  • تقلل رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن من احتمالية إصابتها بالإمساك أو عسر الهضم حيث أنه يعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي ويسهل حركة الامعاء.
  • يساعد المشي على تخفيف حدة الضغوط النفسية للحامل في الفترة الأخيرة من الحمل، كما أنه يحميها من الإصابة بالاكتئاب بعد الولادة.
  • المشي يساعد في تحضير عظام منطقة الحوض استعدادا لعملية الولادة الطبيعية، كما أنه يمكنها من تحمل آلام المخاض.
  • المشي يبقي المرأة الحامل وجنينها في وضع صحي، حيث أنه يخفف من ضغطها النفسي ويساعدها في النوم بهدوء في الليل.
  • تخفف رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن من آلام الظهر التي تصيب المرأة في هذه الفترة، كما أنه يكسب جسمها ليونةً ومرونة.
  • تساعد رياضة المشي على تنشيط الدورة الدموية للحامل، وتحسن من صحتها العامة.

نصائح المشي للحامل في الشهر الثامن

رياضة المشي من الرياضات السهلة التي يمكن للمرأة الحامل ممارستها دون الشعور بالتعب أو الإرهاق، كما يجب استشارة الطبيب إذا كانت الحامل تعاني من ظروف خاصة في حملها، وهناك بعض النصائح والإرشادات التي يفضل اتباعها لتجنب الإصابة بأي أضرار صحية على الجنين والحامل، ومن أهم هذه الإرشادات

  • يفضل المشي بالنهار أو في الأماكن المضيئة، ولابد أن يكون معها مرافق تحسباً لأى ظروف طارئة.
  • وينصح بتناول كمية مناسبة من المياه والعصائر قبل وبعد المشي منعاً للإصابة بالجفاف، كما أن المياه تعمل على تبريد الجسم وتمكنه من نقل الأكسجين لكافة أعضاء الجسم.
  • يجب الاهتمام بارتداء الملابس المريحة التي تمكنها من المشي بدون الشعور بالضيق أو التعب، كما يجب ارتداء حذاء مريح للقدمين ومناسب لهما، ويفضل أن يكون اسفنجي لكي يمتص الصدمات.
  • الابتعاد عن ممارسة رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن في الجو الحار.
  • يفضل تجنب المشي في الطرق الصعبة والوعرة تجنباً للسقوط أو التعرض للانزلاق بما يلحق بها وبجنينها الضرر.
  • ينبغي على المرأة الحامل عدم المشي لفترات ومسافات طويلة حتى لا تصاب بالتعب والإرهاق.
  • يفضل تناول وجبة خفيفة قبل ممارسة رياضة المشي للحامل بنصف ساعة، مثل تناول بعض الفواكه أو العصائر قليلة الدسم مثل التفاح أو الموز.
  • للحماية من أشعة الشمس ينصح باستخدام كريم واقي بعامل حماية 30 درجة لأن الشمس تزيد من البقع الداكنة التي تظهر على جلد الحامل المسمى بالكلف.
  • كما ينبغي على المرأة الحامل رفع الرأس بشكل أفقي مع دفع الكتفين للخلف، عندما ممارسة رياضة المشي لكي لا تتعرض لآلام الظهر.
  • ويفضل الاستماع إلى بعض الموسيقى الهادئة أثناء ممارسة رياضة المشي للحامل في الشهر الثامن.

موانع ممارسة رياضة المشي للحامل

يفضل تجنب ممارسة رياضة المشي أثناء الحمل للحالات التاليه:

موانع ممارسة رياضة المشي للحامل

  • للحامل التي تعاني من بعض أمراض القلب مثل تصلب الشرايين أو انسداد الأوعية الدموية.
  • يمنع ممارسة رياضة المشي أو أي رياضة أخرى إذا كانت نسبة المياه غير طبيعية في الرحم.
  •  يجب الابتعاد عن ممارسة رياضة المشي إذا كان هناك خلل في نمو الجنين.
  • ولا يسمح بممارسة رياضة المشي في الشهر السابع؛ لأنها قد تتعرض إلى الولادة المبكرة مما يعرض الجنين للكثير من المشاكل الصحية لأنه يكون غير مكتمل النمو بعد.

المشي للحامل في الشهر الثامن مهم للغاية، فهو يساعدها في حرق السعرات الحرارية التي تخفف من الوزن الزائد أثناء فترة الحمل، كما أنه يحافظ على لياقتها البدنية، ويساعدها في التخلص من آلام الظهر التي تعاني منها في هذه الفترة، كما أن له دورٌ كبير في نجاح عملية الولادة الطبيعية وتسهيلها.

المصادر:

بيرانتس 

توميز 

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى