الرضاعة

المكيف للرضع: هل من الآمن تشغيل المكيف للأطفال الرضع

نوم طفلك الآمن والهادئ يأخذ الكثير من وقتك للبحث عن توفير كل ما يحتاجه لكي ينعم بنوم مريح، فما بين اختيار أنواع مريحة من الملابس وأغطية السرير الناعمة وتوفير درجة حرارة مناسبة للوقت داخل الغرفة؛ ستجدين راحة طفلك، ولكن القلق من تشغيل المكيف للرضع، مع نصائح الجدات حول خطر تشغيل المروحة أو المكيف لطفلك، يجعلك في حيرة من أمرك، ولكن اعلمي دائمًا أنه يشعر مثلما نشعر، وإحساسه بالحرارة لا يختلف كثيرًا عنكِ، لذا دائمًا استلهمي راحة طفلك من راحتك، وكوني دومًا مقياس لسعادته وراحته.

تشغيل المكيف للرضع

يساعد التكييف على ضبط درجة حرارة الغرفة بما يناسب توقيت تشغيله، ففي الشتاء تكون درجة البرودة عالية، ويحتاج رضيعك للنوم في غرفة دافئة لتجنب إصابته بنزلات البرد أو الإنفلونزا التي يمكن أن تصيبه بالنزلات الشعبية وضيق التنفس، وفي نفس الوقت في فصل الصيف ستلاحظين بكاء طفلك المستمر بسبب شعوره بالحرارة المرتفعة التي تجعله يشعر بالانزعاج، وهو ما يحتاج إلى استعمال المكيف للرضع.
لذا من المهم ضبط درجة حرارة الغرفة للرضع وبخاصة لتجنب ارتفاع درجة حرارة الصيف التي لا يتحملها الرضيع، فحسب الأبحاث الطبية من الصعب تحمل أجسام الرضع لدرجة الحرارة المختلفة، وهو ما يجعل تشغيل المكيف للرضع أمرًا ضروريا، ولكن وفقًا لمعايير التشغيل الصحيحة التي تجنب طفلك أضرار ومخاطر المكيف، والتي سنقدمها لكِ في الفقرات القادمة.

هل مكيف الهواء مضر للرضع؟

للإجابة على سؤال هل مكيف الهواء مضر للرضع؟ لابد من معرفة أن الأهمية الكبيرة لتشغيل المكيف للأطفال الرضع تتزامن معها أهمية اختيار درجة التكييف المناسبة للرضع لتجنب الأضرار الناجمة عن البرودة الشديدة للمكيف والتي يمكن أن تصيب طفلك بأعراض تتراوح من بسيطة إلى شديدة، ولكنها ستؤثر سلبًا على طفلك، وتحتاج إلى العلاج الفوري، ومن هذه الأضرار:

الإصابة بالتهاب الحلق

قد تؤدي درجة البرودة الشديدة نتيجة استعمال المكيف في الغرفة إلى إصابة الطفل بالتهاب الحلق والذي تظهر معه أعراض أخرى مثل ارتفاع درجة الحرارة والرشح والتهاب الأغشية المخاطية، كما يصاحبه حالة من ضيق التنفس بسبب انسداد أنف الطفل، وهو ما يتطلب منكِ ضبط التكييف على درجة حرارة مناسبة والتأكد منها باستمرار.

الإصابة بأنواع من البكتيريا

الإصابة بأنواع من البكتيرياتشغيل المكيف في غرفة مغلقة لا يوجد بها فتحات للتهوية مع غلق النوافذ يساعد على تهيئة البيئة المناسبة لانتقال البكتيريا وأنواع أخرى من الفطريات والفيروسات داخل الغرفة إلى طفلك، كما أنها بيئة ملائمة لنمو الفطريات نتيجة تدوير الهواء دون تجديده، والتي يمكن أن تسبب لطفلك حساسية البشرة أو التهاب الحلق والعين.

الإصابة بحساسية العين والجلد

يجهل بعض الأشخاص بالأهمية الكبيرة لتنظيف المكيف باستمرار للتخلص من نمو الفطريات والجراثيم به ومن ثم انتشارها داخل الغرفة، وهو ما يسهل انتقالها إلى طفلك ويسبب حساسية الجلد والعين، كما توجد بعض أنواع المكيفات التي يستخدم في تركيبها فلاتر هواء غير جيدة مما يجعلها بيئة مناسبة لنمو الفطريات والبكتيريا، كما أن استمرار تشغيل المكيف وعدم تجديد هواء الغرفة ينتج عنه زيادة جفاف البشرة والعين وهو ما يؤدي للإصابة بحساسية العين والجلد.

نشر الكيماويات والمواد السامة في الغرفة

تساهم المكيفات في نشر الكيماويات الضارة المثارة من التدخين في جميع أنحاء الغرفة، لذا يجب على الأب المدخن عدم التدخين داخل غرفة نوم الطفل لتجنب وصول الدخان وما يحمله من مواد سامة إليه، وهو ما يجعله أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والإصابة بالربو والتهاب الشعب الهوائية، وربما تصل إلى موت الطفل المفاجئ.

سهولة انتقال العدوى

من السلبيات الخطيرة لاستخدام المكيف هو قدرته الكبيرة على نشر الفيروسات داخل المنزل وبخاصة داخل الغرفة الواحدة، ففي حالة وجود شخص مصاب في المكان يسهل انتقال العدوى منه إلى الآخرين، ومنهم الطفل الرضيع، وهو ما يجعل المكيف وسيلة لنقل فيروسات الإنفلونزا وغيرها خاصة مع عدم تهوية المكان بصورة منتظمة.
بوجه عام لا يمثل تشغيل المكيف للرضع أي خطورة أو ضرر طالما التزم الأبوين بمعايير التشغيل الصحيحة، مع وجود تهوية مستمرة في الغرفة وتجديد الهواء، بالإضافة إلى ارتداء الطفل لملابس قطنية تغطي جميع جسمه.

درجة التكييف المناسبة للرضع

تحديد درجة التكييف المناسبة لطفلك تختلف باختلاف البيئة المكانية التي تعيشين بها، وخصائصها المناخية، لذا لا يمكن التعميم لاختلاف درجة التكييف المناسبة لطفل يعيش في بيئة ساحلية مع آخر يعيش في بيئة صحراوية أو جافة، وكذلك الطابق الأخير يختلف عن الطابق الثاني والثالث، وغيرها من الاعتبارات التي يجب أن تراعيها الأم عند ضبط درجة حرارة المكيف.درجة التكييف المناسبة للرضعبوجه عام درجة التكييف المناسبة للرضع تتراوح بين 20-22 درجة مئوية، ولكن عليكِ بتحسس درجة حرارة طفلك باستمرار وبخاصة منطقة الأطراف، لمعرفة إذا كان يشعر بالبرودة أو ارتفاع درجة الحرارة لتفادي مضاعفات انخفاض درجة حرارة طفلك أو ارتفاعها وبخاصة متلازمة الموت المفاجئ، وبوجه عام إذا كنتِ تشعرين بأن درجة البرودة داخل الغرفة جيدة ومريحة لكِ؛ فبالطبع ستكون مريحة لطفلك.

نصائح عند استعمال المكيف للرضع

لتجنب أضرار المكيف على الأطفال وبخاصة حديثي الولادة عليكِ أن تقرأي هذه السطور بعناية لمعرفة ما عليكِ فعله عند تشغيل المكيف أو المروحة لطفلك في غرفته ليحظى بنوم هادئ ومريح، وفي نفس الوقت تجنبيه الكثير من المشكلات الصحية، لذا من المهم:

  1. تثبيت درجة الحرارة للطفل بحيث لا يخرج من مكان بارد إلى مكان حار أو العكس لتجنب نزلات البرد أو الموت المفاجئ.
  2. إخضاع المكيف للصيانة المنتظمة والحرص على تنظيف وتغيير الفلاتر بانتظام لتجنب نشر الفيروسات والجراثيم.
  3. تشغيل المكيف على درجة حرارة لا تزيد عن 26 ولا تقل عن 22 درجة.
  4. غلق التكييف قبل خروج الطفل من الغرفة بمدة لا تقل عن 10 دقائق، لتجنب التغير المفاجئ في درجة حرارة جسمه.
  5. لا تجعلي طفلك ينام في وضع مواجه مباشرة للمكيف أو المروحة.
  6. تجنبي نوم طفلك في مكان بارد لأنه سيحاول الحصول على الدفء من خلال زيادة معدل حرق الدهون لديه وخسارة الكثير من السعرات الحرارية.
  7. الحرص على تنظيف التكييف باستمرار من الأتربة، وكذلك المروحة لتجنب انتقالها إلى طفلك وإصابته بالربو.
  8. احرصي على ارتداء طفلك لملابس قطنية تغطي جميع جسمه، مع تغطيته بغطاء خفيف أثناء النوم ليلًا في المكيف.
  9. عدم تعرض الطفل لهواء المكيف بعد الاستحمام مباشرة، بالإضافة إلى عدم تغيير الملابس أو تغيير الحفاض والمكيف في وضع التشغيل.نصائح عند استعمال المكيف للرضع
  10. احرصي على تهوية الغرفة باستمرار، مع وجود منفذ صغير لتجدد الهواء في الغرفة بانتظام.
  11. تجنبي الملابس المصنعة من الألياف أو الصوف، واستبدليها بالملابس القطنية لامتصاص العرق وتجنب حساسية وتهيج بشرة طفلك.
  12. احرصي على ترطيب بشرة طفلك بنوع مرطب مناسب يصفه لكِ طبيبك لأن هواء المكيف يجفف جلد طفلك.

هل تشغيل المروحة مضر لطفلك؟

المروحة أقل أمانًا على طفلك من المكيف، ولكن في حالة عدم وجود مكيف أو لأي ظروف أخرى يمكن تشغيل المروحة لطفلك الرضيع دون ضرر، ولكن عليكِ الحرص على تنظيفها باستمرار من الأتربة لمنع انتقالها إلى طفلك، وأيضًا على توجيهها بشكل مباشر عليه أثناء النوم، مع أهمية تجدد هواء الغرفة باستمرار لمنع انتقال الفيروسات والجراثيم.
كما ينصح بعدم تشغيل المروحة بعد استحمام طفلك مباشرة، بل يمكن تشغيلها بعد مدة لا تقل عن ربع ساعة لمنع إصابته بجفاف الحلق والأنف مما يسبب التهاب الحلق، بالإضافة إلى جفاف الجلد طبيعيًا، لأن المروحة تجعل بشرة طفلك أكثر جفافًا في حالة تعرضه للهواء بعد الاستحمام.

ختامًا؛ المكيف للرضع غير مضر، ولكن عليكِ الالتزام بنصائح استعماله، ولابد عليكِ دائمًا أن تسخري لطفلك كل ما ترانه يزعجه أو يسبب له القلق واضطراب النوم، وبخاصة الشعور بالحرارة المرتفعة في أوقات الصيف مع ترطيب جسمه باستمرار بالاستحمام ومرطبات البشرة.

المصادر:

بارنتينج

بيبي سنترا

دابليو إي برون

زر الذهاب إلى الأعلى