الخضروات للحامل

الملوخية للحامل | تعرفي على الفوائد والأضرار كاملة

لو يعلم أحدنا العناصر الغذائية الهائلة لها لقدم طبق الملوخية للحامل كل يوم، فهذا الطبق يعتبر كاملًا متكاملًا بسبب ما يحتويه من عناصر عديدة، كما أنه من ناحية المذاق فإن جميعنا يعتبر الملوخية ضمن أطباقه المفضلة، ولا يختلف على ذلك أحد، صغيرًا كان أم كبيرًا، وكما هو الحال مع أي طعام، قد يكون للملوخية بعض الأضرار على الحامل، فلنتعرف على فوائدها وأضرارها معًا.

القيمة الغذائية للملوخية

تحتوي كل مائة جرام من الملوخية على ما يلي ذكره من عناصر:

  • 1.94 جرام من البروتين.
  • 5.79 جرام من الكربوهيدرات.
  • 0.14 جرام من الدهون.
  • 2.8 جرام من الألياف.
  • 219 ملليجرام من البوتاسيوم.
  • 7 ملليجرام من الصوديوم.
  • 66 من السعرات الحرارية.
  • 13 ملليجرام من الكولسيترول.
  • 302 ملليجرام من الصوديوم.
  • 147 ملليجرام من البوتاسيوم.
  • 0.6 جرام من السكريات.

فوائد الملوخية للحامل

الملوخية تعتبر من أفضل النباتات الورقية التي يمكن أن يستفيد منها جسم الإنسان، ذلك لأنها غنية بالعناصر الغذائية الهامة التي لا غنى عنها، والتي يأتي على رأسها الكالسيوم والزنك والحديد ومضادات الأكسدة والبوتاسيوم والمغنيسيوم والفسفور والمنجنيز والألياف، بالإضافة إلى توفيرها مجموعة كبيرة من الفيتامينات، مثل فيتامين أ للحامل الذي يظل محتفظًا بقيمته حتى بعد طبخ الملوخية أو تجفيفها، ونورد فيما يلي فوائد الملوخية للحامل على مدار فترة حملها.

تعالج اضطرابات الجهاز الهضمي

تحتوي الملوخية على نسبة كبيرة من الألياف التي تساعد في عملية الهضم وتعمل على التخلص من الإمساك عند الحامل الذي يلازمها طيلة فترة حملها، وهذا ما يساعد بشكل غير مباشر على التخفيف من آلام المعدة والانتفاخ والحموضة التي يتسبب عنها عسر الهضم، ويمكنك التعامل مع الملوخية كملين طبيعي ومهدئ لأغشية المعدة والأمعاء ومضاد للحموضة وطارد للغازات.

تخلص الحامل من الاضطرابات المزاجية

تتسبب ارتفاع هرمونات الحمل لدى المرأة في أن تعاني من التقلبات المزاجية، فهي معظم الأوقات تشعر بمشاعر سلبية مبالغ فيها دون أن تقف على سبب حقيقي لذلك، ونظرًا لاحتواء الملوخية على نسبة كبيرة من مادة البيتاكاروتين فإنها تعمل على تحسين الحالة المزاجية وتهدئة الأعصاب.

تقوي الجهاز المناعي للحامل

نظرًا لما تحتويه على عدد هائل من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، فإن الملوخية للحامل تعتبر مقويًا طبيعيًا لمناعة الحامل التي تضعف طبيعيًا بمجرد حدوث الحمل، حتى لا يتعامل الجسم مع الجنين وكأنه عنصر دخيل، فيعمد إلى طرده من جسمها والتخلص منه.

لا تسبب زيادة في الوزن

على الرغم من احتوائها على عناصر غذائية عديدة، لا تحتوي الملوخية على نسبة كبيرة من السعرات الحرارية، فالألياف هي أهم مكوناتها، وهو ما يجعل الحامل تشعر بالشبع لفترة طويلة بعد تناولها، مما يجنبها الشعور المتكرر بالجوع وتناول المزيد من الطعام الذي يزيد من وزنها.

غنية بالبروتين

الملوخية للحامل غنية بالبروتين

يساعد البروتين في تكوين أنسجة جسم الجنين، كما أنه يعتبر ملين طبيعي وفعال يخفف من حدة الإمساك عند الحامل الذي تعاني منه الأم أثناء حملها.

غنية بالحديد

تحتوي الملوخية على نسبة عالية من الحديد الذي يساعد في الوقاية من الإصابة بـ فقر دم للحامل ويعالجهما إذا كانا موجودين بالفعل، وننصح أي حامل بالإكثار من تناولها خلال الثلث الثالث من الحمل، حيث تزداد احتمالية الإصابة بالأنيميا، بسبب أن الجنين يأخذ من جسمها ما يكفيه من الحديد لثلاث شهور كاملة بعد الولادة.

تساعد على وقف النزيف

يحبذ تناول الملوخية من قبل الحامل قبل الولادة بفترة وبعدها، حيث توفر كمية كبيرة من فيتامين ج للحامل الذي يمنع تكسير كرات الدم الحمراء ويوقف النزيف، كما أنه يحافظ على مستوى سكر الدم.

تمد جسم الحامل بالطاقة

غالبًا ما تعاني الحامل من الشعور بالتعب والإعياء وتكون في حاجة للأطعمة التي تعطيها الطاقة وتساعدها على التحرك بشكل طبيعي وممارسة الأنشطة اليومية، والملوخية تحتوي على مادة الجلوكسيد كوكورين التي، على الرغم من أنها تعطي طعمًا مرًا، إلا أنها تعمل على سرعة تكوين كرات الدم الحمراء.

تعالج ضغط الدم المنخفض

تحتوي الملوخية على الكثير من الفيتامينات والمعادن التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية للحامل، وهو ما يضبط ضغط الدم ويعالج انخفاضه لدى الكثير من الحالات التي تعاني من ضغط الدم المنخفض على مدار فترة الحمل.

فوائد الملوخية للجنين

تعتبر الملوخية غنية بفيتامين ب المركب، وهو من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجنين، حيث تسهم في تكوين جهازه العصبي، وهو ما يزيد من قدراته الذهنية ويرفع مستوى ذكاءه، كذلك توفر نسبة كبيرة من حمض الفوليك للحامل الذي يعتبر العامل الأول لتكوين الأنبوب العصبي للجنين، وهو ما يقيه من التشوهات والعيوب الخلقية، ومن هنا لزم تناول الملوخية خلال الفترة الأولى من الحمل.

كذلك تعتبر الملوخية غنية بفيتامين ب الذي أثبتت الدراسات مدى فاعليته في تعزيز نمو الجهازين العصبي والهضمي في آن واحد لدى الجنين، حيث أنه يلعب دورًا كبيرًا في تحويل الطعام إلى طاقة، وهو ما يسهم في إفراز الأحماض الأمينية، وتساعد الملوخية في تعزيز وتنمية القدرات الذهنية للجنين بفضل احتوائها على الكثير من الفيتامينات والمعادن.

الفوائد العامة للملوخية

سواء قدمنا الملوخية للحامل أو لغيرها، يمكن لأي شخص يتناول الملوخية التمتع بفوائدها الكثيرة للغاية، والتي نذكر منها ما يلي:

  • تساعد على علاج اضطرابات النوم والأرق عند الحامل.
  • تعمل كمنشط طبيعي للذاكرة وتعالج مشاكل النسيان والزهايمر.
  • تعالج العديد من المشاكل الجنسية، فهي تنشط الدورة الدموية وتزيد من إفراز هرمونات الذكورة والأنوثة.
  • تعالج العقم لدى الرجال والنساء، فهي تزيد من هرمونات الخصوبة لدى النساء وتقوي العضو الذكري لدى الرجال.
  • تعمل على تنشيط عضلة القلب وتقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم.
  • تنظم مستويات الضغط وتعالج ضغط الدم المرتفع.
  • تقي من تصلب الشرايين، حيث أنها توسع الأوعية الدموية وتزيد من تدفق الدم بها.
  • تعمل على الوقاية من مرض البلاجرا الذي يسبب تقرح الجلد وتشققه.
  • تقي من الالتهابات، مثل التهابات الفم، وتمنع ظهور القشور الدهنية حول الأنف.
  • تحسن النظر وتعالج ضعفه خاصةً لدى الأطفال.
  • تعطي البشرة احتياجاتها من الغذاء، وبالتالي تؤخر ظهور أعراض الشيخوخة والتجاعيد عليها.
  • تعمل على ترطيب البشرة بشكل طبيعي بفضل احتوائها على فيتامين أ.
  • تحمي الجسم من الإصابة بفقر الدم وتعالج الأنيميا، لكونها غنية بالحديد.
  • تحتوي على كمية من المعادن التي تحمي من هشاشة العظام وتقوي عظام الأطفال.

وصفات الملوخية للحامل

هناك العديد من أطباق الملوخية التي يمكن تقديمها كل مرة بشكل مختلف ولذيذ لكل حامل حتى لا تمل من الروتين الغذائي، وتشمل الأطباق ما يلي:

الملوخية المصرية

تعتبر من الوصفات اللذيذة للغاية، والتي يحبها كل من جرب مذاقها، وسنورد فيما يلي المكونات اللازمة لعملها وطريقة تحضيرها.

المكونات

  • نصف كيلو من الملوخية المخروطة.
  • 2 كوب من الشوربة.
  • 2 ملعقة من الثوم الناعم المفروم.
  • ملعقة كبيرة من الكزبرة الجافة المطحونة.
  • 2 ملعقة كبيرة من السمن البلدي.
  • ملح، حسب الرغبة.

الملوخية المصرية

الطريقة

توضع الملوخية على النار مع الشوربة وتقلب جيدًا حتى تمتزج تمامًا به، ويمكن تزويد الشوربة في حال كانت كثافتها أكبر مما تحبين، تترك الملوخية على النار حتى تغلي لمرتين، وفي طاسة على النار يوضع الثوم المفروم مع السمن ويقلب حتى يأخذ اللون الذهبي، بعدها تضاف إليه الكزبرة ويقلبا معًا، نضيف الملوخية إلى ما سبق أو العكس ويقلب الجميع جيدًا ثم نضيف الملح حسب الرغبة.

الملوخية بالجمبري

لها الكثير من المحبين التي لا يأكلونها إلا وهي مطهية بالجمبري، ومذاقها غاية في الجمال.

المكونات

  • نصف كيلو من الجمبري صغير الحجم.
  • 2 كوب من الشوربة.
  • كيلو من الملوخية الخضراء المخروطة.
  • ملعقة صغيرة من الكمون.
  • ملعقة كبيرة من الكزبرة الجافة.
  • ثمرة متوسطة من الفلفل الأخضر.
  • بصلة مفرومة متوسطة الحجم.
  • 2 ملعقة من الثوم المفروم.
  • 2 ملعقة من الزيت النباتي أو السمن البلدي.
  • ملح وفلفل أسود، حسب الرغبة.

الطريقة

في قدر على النار توضع الشوربة مع البصل المفروم والثوم والملح والفلفل الأسود والكمون وتترك حتى تصل إلى الغليان، يضاف الجمبري المقشر المغسول جيدًا إلى الشوربة ويترك ليغلي لمدة 3 دقائق أو حتى تمام النضج، تضاف الملوخية المخروطة إلى ما سبق وتقلب جيدًا حتى يمتزج الجميع.

يترك كل ما سبق على النار لمدة 5 دقائق مع التقليب المستمر، وفي طاسة على النار يوضع الزيت أو السمن ويضاف الفلفل الأخضر المفروم وبعده الثوم والملح والفلفل الأسود حتى يحمر لون الثوم، تضاف الكزبرة الجافة وتقلب لدقيقة ثم يقلب الجميع على الملوخية وتغطى وتترك على نار هادئة لدقائق قليلة ثم نطفئ النار.

أضرار الملوخية للحامل

على الرغم من أن فوائد الملوخية للحامل وجنينها تعد كثيرة متنوعة، لا يخلو الأمر من بعض المشاكل وتتلخص أضرار الملوخية للحامل فيما يلي:

  • في حال كانت الحامل تعاني من القولون العصبي فلا ينصح لها بتناول الملوخية، خاصةً لو أضيف لها الثوم.
  • لا تنصح الحامل بتناول الملوخية المجمدة والمعبأة، لأن عملية التخزين والتعبئة قد تتم بصورة تمثل ضرر لها.
  • يؤدي الإكثار من تناول الملوخية إلى الإصابة بالإسهال، حيث أنها غنية جدًا بالألياف وتعتبر ملينًا طبيعيًا.
  • الإفراط في تناول الملوخية بالثوم يؤدي إلى زيادة أحماض المعدة، وهو ما يصيب الحامل بالحموضة وارتجاع المريء.
  • يؤدي احتواء الملوخية على الثوم إلى تكون غازات البطن للحامل، وهو ما يعد مزعجًا لها.

هذا وفي النهاية لا يمكن أن نختلف على أهمية تناول الأطعمة الورقية الداكنة التي تعتبر بمثابة كنوز للعناصر الغذائية التي يحتاجها جسم الإنسان، ولكن عند تقديم الملوخية للحامل فيفضل أن يكون ذلك بكمية معتدلة، كما أنه لا يفضل الإكثار من التوابل والثوم الموجودين بها.

المصادر:

هيلث إينجن

بامبد

كيدز هيلث

زر الذهاب إلى الأعلى