الأعشاب للحامل

المورينجا للحامل بين فوائدها العظيمة وآثارها الجانبية المحتملة

تمرين عزيزتي الأم المنتظرة في رحلة حملكِ بالعديد من المراحل الحساسة التي تتطلب منكِ تعاملاً خاصاً، تحتاجين فيها إلى فوائد المورينجا للحامل الكثيرة والمتعددة، كواحدة من أهم النباتات الطبية المستخدمة بشكل واسع في مختلف المجالات لتدعيمكِ وتدعيم جنينكِ منذ بداية الحمل وحتى الوصول إلى اللحظة المرتقبة باحتضان طفلكِ واستقباله للحياة، والتي قد تمتد فوائدها لما بعد مرحلة الحمل والولادة بكثير، فهي حقًا كنزٌ عظيم من كنوز الطبيعة سنقف على تفاصيله في سطورنا القادمة.

القيمة الغذائية للمورينجا للحامل (Moringa)

قد تسمعين في الآونة الأخيرة عن استخدامات المورينجا لسلامتكِ وسلامة صغيركِ، حيث تحتاجين إلى بعض المكملات الإضافية لمختلف المغذيات والعناصر التي تساعد على تدعيم جسمكِ أمام ما يواجهه في تلك الفترة، والتي يحتاج جنينكِ لها لتعزيز نموه وتطور أعضائه الحيوية، لتظهر هنا المورينجا وفوائدها العظيمة في هذا الصدد، لما لها من قيمة غذائية بما تحتوي عليه من تركيز كبير من الفيتامينات المختلفة، تحتوي المورينجا على فيتامينات عديدة مثل:

  • فيتامين B6 وB2.
  • فيتامين C بنسبة 51.7 ملليجرام.
  • فيتامين A، بالإضافة إلى المعادن الهامة مثل الحديد بنسبة 4 جرام لكل 100 جرام منها.
  • 185 ملليجرام من الكالسيوم،  والزنك.
  • مع مركبات الفلافونويد والأحماض الأمينية الهامة كحمض الفوليك والكارنيتين.
  • البروتينات بنسبة 9.40 جرام.
  • الدهون المفيدة والأملاح المعدنية وغيرها الكثير من احتياجاتكِ واحتياجات جنينكِ.

ماهي عشبة المورينجا؟

يُطلق عليها آحيانًا عشبة الفجل الريفي أو اللبان الزيتي، وهي من الأشجار الطبية المعمرة سريعة النمو حتى سُميت بالشجرة التي لا تموت، موطنها الأصلي الهند يزيد ارتفاعها عن الـ 10 أمتار، وقد دخلت في تركيب العديد من المستحضرات العلاجية والعقاقير المختلفة، بجانب قيمتها الاقتصادية الممتازة حيث تدخل في صناعة الزيوت والأعلاف والمنسوجات، كما تستخدم في تنقية المياه بشكل كبير، وهي تختلف على ثلاثة عشر نوعًا، ذات مذاق خفيف مائل إلى الشاي، ويمكن الاستفادة من كافة أجزائها بدايةً من أوراقها الخضراء ولحائها وحتى جذورها.

فوائد المورينجا للحامل

اختلفت المنافع التي تعود على الحامل من استخدام المورينجا في الكثير من الأغراض الطبية والصحية، مما أهلها لتصبح أحد أهم السبل الآمنة والفعالة التي تدعم الحامل أمام ما تقاسيه من تغيرات عضوية وتقلبات نفسية لفترات طويلة من حملها، ومن هذه الفوائد العظيمة:

التغلب على العديد من أعراض الحمل المزعجة

التغلب على العديد من أعراض الحمل المزعجة

هل يزعجكِ الشعور بـ غثيان الحمل خاصةً فور الاستيقاظ من نومكِ؟ هل مررتِ بشعور الخمول والإرهاق مع بداية حملكِ؟ وبالتأكيد جربتِ ما تمر به كل حامل من اضطرابات هضمية قاسية تهاجمها في صورة انتفاخ أو إمساك وعسر هضم، ولكن لا داعي للقلق فهي كلها أعراض ناتجة عن اضطراب هرموناتكِ وزيادة نمو تلك النبتة اللطيفة التي تنمو بداخلكِ، سيكون للمورينجا مفعول ممتاز في السيطرة عليها والتخفيف من حدتها، فهي غنية بالألياف الطبيعية المنظمة لحركة الهضم والامتصاص بالمعدة، كما أن تركيز فيتامين B6 بها يخلصكِ من غثيانكِ وأرهاقكِ بفاعلية.

السيطرة على معدل السكر بالدم

للأسف تتعرض الحامل بنسبة كبيرة للإصابة بمرض سكر الحمل، والذي قد يكون بشكل عارض يختفي مع انتهاء الحمل أو يصاحبها كمرض مزمن لبقية حياتها، والذي ينتج عن اختلال معدل جلوكوز الدم، كما تنشط الدورة الدموية بالجسم وتحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، وتخفض من الكوليسترول الضار بالجسم بنسبة كبيرة، وذلك بفضل حمض الكلوروجينيك المنظم لمعدل السكر بالدم خاصةً بعد تناول الطعام، وذلك طبقًا للعديد من الدراسات التي أثبتت فاعليتها في هذا الصدد، حيث خضعت فيها 30 امرأة للملاحظة لمدة 3 أشهر بعد حصولهن على 7 جرامات من المورينجا يوميًا، مما نتج عنه انخفاض معدل السكر بالجسم ل13.5٪.

رفع كفاءة الجهاز المناعي

بفضل ما تقدمه المورينجا للحامل من مضادات واسعة للأكسدة وفيتامينات مختلفة مع نسبة ممتازة من الفينولات والمعادن وجب عليكِ الاهتمام بإضافتها إلى نظام غذاء الحامل اليومي بكمية مناسبة، وذلك لتقوم بتعزيز جهازكِ المناعي أمام ما قد يواجهه من أمراض أو مشاكل صحية، خاصةً مع حساسية تلك الفترة للكثير من الأدوية والعقاقير تفاديًا لمخاطر المركبات الكيميائية التي قد تهدد استقرار حملكِ أو تؤثر على سلامة جنينكِ، ومن أشهر تلك الأمراض الحمى والانفلونزا والعدوى البكتيرية أو الفيروسية بمختلف أنواعها، فهي بمثابة مضاد حيوي طبيعي.

تسهيل عملية الولادة

إذا كنتِ من الحوامل القلقات من تلك اللحظة الحاسمة وتخافين من آلامها وصعوباتها، فأنتِ بالطبع تحتاجين للاستفادة من فوائد المورينجا للحامل والتي ستساعدكِ بشكل كبير في المرور بتلك التجربة بأقل قدر من الألم وبأسرع وقت ممكن، فالمورينجا ذات تأثير قوي في تنشيط انقباضات الرحم وعضلاته، والتخفيف من حدة الأوجاع والآلام أثناء الولادة، بالإضافة إلى الحد من المخاطر والمضاعفات التي قد تطرأ على الحامل، والإسراع من تعافي جسمها من آثار تلك العملية.

وقاية الجنين من التشوهات الخلقية

احرصي أيتها الحامل العزيزة على تناول المورينجا وغيرها من المصادر الطبيعية لحمض الفوليك الضروري لحماية طفلك من الكثير التشوهات التي تهدد نمو أجهزة جسمه الحيوية وتطورها، وأكثرها انتشارًا تشوهات الأنبوب العصبي، كما يُستحب أن تبدأي في تناوله منذ بداية التخطيط للحمل وحتى انتهاء الثلث الأول منه، هذا بجانب إمداد الجنين باحتياجاته من العناصر الغذائية لتنمو أعضائه بصورة سليمة فتُقر عيناكِ بجنين سليم معافى، كما أن تأثير المورينجا سيمتد معكِ لما بعد الولادة، حيث تتحسن من إدرار لبن الرضاعة وتزيده.

حماية الحامل من فقر الدم

تمتص نبتتكِ الصغيرة احتياجاتها الغذائية من جسمكِ عن طريق الدم الواصل إليه محملاً بالعناصر الغذائية والأكسجين، مما يؤدي إلى تناقص تلك المغذيات في جسمكِ بشكل كبير، لذا كانت أهمية المورينجا للحامل، حيث تعوضكِ بما تحتاجين إليه من المعادن الهامة وعلى رأسها الحديد مما يحافظ على معدل الهيموجلوبين في الدم ويقي من الإصابة بـ فقر الدم عند الحامل، كما تمد عظامكِ بما تحتاجه من كالسيوم لتدعيمها وتقويتها لتحمل الوزن الزائد عليها، والتي تمثل آلامها وتشنجاتها واحدة من أشهر أعراض الحمل بين النساء.

الوقاية من السرطانات المختلفة

بفضل التركيز العالي لمضادات الأكسدة ومركب النيازيميسين في المورينجا فهي تقضي على الشوارد الحرة بالجسم المسببة لنمو الخلايا السرطانية به، كما أنها تقضي على أي تلف أو الالتهاب بالخلايا يظهر بالجسم أول بأول، وهي من مضادات الالتهابات القوية بما تحتوي عليه من فلافونيدات وأحماض الأسكوربيك الهامة.

الحفاظ على الخلايا العصبية وخلايا الدماغ

وترجع أهمية المورينجا للحامل في هذه الحالة إلى ما تحتوي عليه من نسبة ممتازة من مضادات الأكسدة والتي تعمل على تعزيز بناء خلايا الجنين العصبية، وتحسين الحالة المزاجية للحامل والتغلب على ما يصيبها من اضطرابات نفسية تظهر في صورة  اكتئاب أو توتر  وقلق، كعرض من أعراض الحمل المعروفة، وذلك لأنها تعمل على زيادة إفراز هرموني الدوبامين والسيروتونين بالجسم.

فوائد المورينجا للشعر والبشرة

استخدمت المورينجا كمركب أساسي في الكثير من المستحضرات العلاجية والتجميلية مؤخرًا، وذلك لمفعولها الساحر في تحسين صحة الشعر والبشرة، حيث تُستخدم الزيوت المستخلصة من بذورها في تقوية الشعر والحد من تساقطه، كما تعالج التلف والمشاكل التي تصيبه نتيجة للحمل، بالإضافة إلى تحسين مظهر البشرة المتضررة بفعل هرمونات الحمل المتزايدة بالجسم، فتكسبها النضارة والترطيب التي تحتاجه.

الحد من فرص الإصابة بتسمم الحمل

الحد من فرص الإصابة بتسمم الحمل

من أروع فوائد المورينجا للحامل هي تنقية الجسم وخاصةً الكلى مما يتراكم بها من سموم وفضلات زائدة عن الجسم، كما تخلص الجسم من الزيادة في نسبة البروتينات به والتي تؤدي إلى اضطرابات ضغط الدم وتورم القدمين، والتي قد تتفاقم ليصل الأمر لـ تسمم الحمل وفقدان الجنين، بالإضافة إلى دورها الفعال في الوقاية من الإصابة بالحصوات المختلفة سواء في الكلى أو المثانة، والتخلص من السوائل المحبوسة في جسم الحامل والتي تعتبر من أسباب تورمها وزيادة وزنها.

فوائد المورينجا للحمل

تحلم كل فتاة منذ نعومة أظافرها بحلم الأمومة والإنجاب، فهي غريزة وفطرة خلقها الله تعالى بها، ويمثل تأخر تحقيق هذا الحلم الجميل أسوأ كوابيسها، وقد كانت الحاجة ملحة إلى اللجوء للعلاجات الطبيعية الآمنة للمساعدة في الوصول لهذا الهدف، لذا كانت عشبة المورينجا وفوائدها للحمل أول تلك العلاجات، حيث تعمل على رفع معدل إفراز هرمونات الأنوثة وضبط أي خلل بمعدلاتها، كما تعمل كمحفز جنسي طبيعي وآمن، مما يزيد من خصوبة المرأة ويعزز قدرتها على الإنجاب

فوائد المورينجا للرجال

لا تتوقف فوائد المورينجا للحامل والنساء فقط، وإنما يعود استخدام المورينجا على الأزواج بنفعٕ كبير يتمثل في القضاء على مشكلة الضعف الجنسي، ورفع وتحسين إنتاج الجسم من الحيوانات المنوية وتنشيطها، بالإضافة إلى علاج ضعف الانتصاب ومشاكل الجهاز التناسلي، وهذا لتأثيرها الفعال في رفع معدل إفراز هرمونات الذكورة والهرمونات الجنسية، وتنشيط الدورة الدموية بجسمه فيزيد ضخ الدم إلى الأعضاء التناسلية، مما يزيد من الخصوبة لدى الرجال وهي من أبرز فوائد المورينجا للحمل والإنجاب.

محاذير استخدام المورينجا للحامل

المورينجا كغيرها من النباتات العلاجية الطبيعية تمتلك من الآثار الجانبية ما يتطلب قدر كبير من الحذر والوعي عند استخدامها، خاصةً أثناء فترة الحمل لحساسيتها الشديدة لأي عوامل خارجية قد تهدد استمرارها، ومن هذه المخاطر:

الولادة المبكرة أو الإجهاض

قد تسبب الجرعات العالية من نبات المورينجا للحامل زيادة انقباضات الرحم وتنشيطه مما ينتج عنه زيادة نسبة حدوث النزيف، أو الإجهاض وعدم استمرار الحمل، لذا تجنبي عزيزتي الحامل تجاوز الجرعة المسموحة لكِ منها من قِبل طبيبكِ خاصةً في الثلث الأول من الحمل.

اضطرابات الغدة الدرقية

إذا كنتِ من المصابات بأي من اضطرابات الغدة الدرقية، فلا يُنصح بتناول المورينجا، وذلك لتأثيرها الكبير على نشاط تلك الغدد الهامة بالجسم، وذلك بفعل بعض المركبات الموجودة بها، والتي تعمل على خلل وظائفها الحيوية وتظهر في صورة فقد شديد للوزن، وزيادة حدة التقلبات المزاجية لديكِ، والإصابة بـ اكتئاب الحمل والقلق، مع ضعف عضلات الجسم.

التداخل مع بعض الأدوية الطبية

أثبتت بعض الأبحاث تعارض استخدام المورينجا مع عدد من الأدوية، الأمر الذي قد ينتج عنه مخاطر جسيمة للحامل خاصةً، منها العقاقير المستخدمة لأمراض الكبد، وأدوية مرض السكري وضغط الدم المنخفض، الأمر الذي قد يصل إلى الوفاة نتيجة هبوط الدورة الدموية الحاد في بعض الحالات.

صور استخدام المورينجا للحامل

مع تعدد فوائد المورينجا للحامل صحيًا، تتعدد أيضًا طرق إعداده واستخدامه لتناسب كافة الأغراض المستهدفة منها، والتي يسرت الحصول على تلك الفوائد بشكل كامل، نذكر من تلك الطرق:

شاي المورينجا

أضيفي الماء المغلي إلى ملعقة من مسحوق أوراق المورينجا للحصول على كوب من الشاي الساخن الغني بالمكملات الغذائية، ويمكنكِ إضافة القليل من العسل الأبيض الطبيعي للتحلية ورفع القيمة الغذائية للمشروب، على أن يتم تغطية الكوب لبضع دقائق قبل تناوله، لتحصلي على كافة فوائد المورينجا للحامل.

عسل زهور المورينجا

عسل زهور المورينجا

عسل النحل المعتمد على زهرة المورينجا من أجود أنواع العسل، والذي يجمع بين فوائد عسل النحل العظيمة بالإضافة إلى الكثير من فوائد المورينجا للحامل والصحة العامة، ويتميز هذا العسل بطعمه اللذيذ ورائحته الشهية، مما جعل منه خيارًا مثاليًا لوجبة إفطار أو عشاء خفيفة وصحية، كما يُنصح بتناول ملعقة من ذلك العسل القيم على الريق.

الأوراق الخضراء للمورينجا

تتميز المورينجا بأوراقها الخضراء ذات القيمة الغذائية العظيمة، التي يمكن تناولها طازجة مع طبق السلطة الخضراء، أو طهيها مثل الملوخية والسبانخ، كما يمكن إضافتها إلى طبق الشوربة الدافئ أو اليخني، بجانب طهي بذورها كالبازلاء.

مكملات المورينجا الطبية

تدخل المورينجا في العديد من المكملات الغذائية الطبية المتوفرة بالصيدليات ويمكن الحصول عليها في صورة كبسولات، والتي لا يجب تناولها إلا بعد استشارة طبية متخصصة لتحديد الجرعة وطريقة الاستخدام المناسبة لكل حالة.

نصائح للاستفادة القصوى من المورينجا للحامل

  • احرصي على الحصول على المورينجا من مصدر موثوق منه، يشتهر بأمانته وجودة منتجاته.
  • يمكن إضافة العسل وبعض المواد الطبيعية الأخرى إلى المورينجا لزيادة قيمتها الغذائية.
  • اتبعي نظام غذائي صحي ومتكامل يضم المورينجا كمكمل غذائي لحمل صحي سليم.
  • لا تهملي ممارسة قدر من التمارين الرياضية المناسبة لكِ، كالمشي الخفيف لمدة ½ ساعة يوميًا.
  • استشيري طبيبكِ قبل تناول أي من العلاجات الطبيعية، ولا سيما المورينجا للحامل لتفادي أي آثار جانبية لها.
  • لا تتجاوزي الجرعات المسموح بها بأي شكل من الأشكال، فلا إفراط ولا تفريط.

نصائح للاستفادة القصوى من المورينجا للحامل

  • عند ظهور أي أعراض جانبية غريبة توقفي فورًا عن تناول المورينجا واستشيري طبيبكِ إذا ما زادت حدتها.
  • تأكدي من عدم تعارض تناول المورينجا للحامل مع الأدوية والعقاقير الطبية التي تستخدمينها، لعدم التداخل بينهم.
  • تجنبي تناول جذور المورينجا ولحائها لاحتوائها على بعض المواد السامة والتي قد تمثل خطورة كبيرة على استقرار حملكِ.

ختامًا، فإنه بالرغم من إقرار معامل دستور الأدوية الإنجليزي، ومنظمة الأدوية والأغذية الأمريكية بأمان المورينجا كغذاء وعلاج، إلا إن للحامل طبيعة خاصة تحتاج إلى التدقيق الشديد لكل ما تتناوله من طعام وشراب للحفاظ على سلامة حملها وجنينها، لذا يجب أن يكون طبيبكِ المختص هو صاحب القرار الأول والأخير في تحديد المناسب لكِ من تلك العشبة المميزة.

المصادر:

ويبميد

ميديكال نيوز توداي

براين

زر الذهاب إلى الأعلى