الرضاعة

النعناع للرضع | أبرز فوائده في عامهم الأول

كأي أم في بداية رحلة الرضاعة قد يُزعجك بكاء صغيرك ليلًا بسبب ما قد يصيبه من مغص أو انتفاخ بمعِدته، وبالتجارب ثبت أن فوائد النعناع للرضع في تلك المرحلة كثيرة جدًا، ويُعد علاجا ناجحًا لهذه الحالات التي كثيرًا ما يعانون منها، أحيانًا بسبب الرضاعة غير الطبيعية ودخول الهواء من زجاجة الرضاعة مع اللبن، مما يصيبهم بالتقلصات والمغص، أو بسبب عدم التجشؤ بعد الرضاعة، وكلمة السر دائمًا للتخلص من تلك الآلام “اصنعي له كوب من النعناع”.

النعناع

عُشبة عطرية نفاذة الرائحة، يتم استخدامها منذ القدم كأحد طرق الطب البديل لعلاج الكثير من مشاكل وتقلبات الجهاز الهضمي واضطرابات الجهاز التنفسي، وجرت العادة على أن شرب النعناع للصغار يعمل على تهدئتهم مما يساعدهم على الشعور بالراحة والرغبة بالنوم، ومن خلال موضوعنا هذا سنتطرق إلى أبرز فوائد النعناع لحديثي الولادة.

القيمةالغذائية للنعناع

يعد النعناع مخزن غني بالكثير من العناصر الغذائية الهامة، فكل ١٠٠ جرام من النعناع يحتوي على:

  •  بروتين: 3.75 جرام.
  • ألياف: 8 جرامات.
  • كربوهيدرات: 14.89 جرام.
  • دهون: 0.94 جرام.
  • سعرات حرارية: 70 سعرة حرارية.
  • الحديد: 5.08 ملجم.
  • كالسيوم: 243 ملجم.
  • مغنيسيوم: 80 ملجم.
  • منجنيز: 1.18 ملجم.

فوائد النعناع للرضع

تعد نبتة النعناع أحد النباتات الطبية التي تحوي العديد من المعادن الضرورية مثل الحديد، المنجنيز، الكالسيوم والفيتامينات الهامة مثل فيتامين أ، ب، ج، بالإضافة إلى ذلك أنه يعمل كمهدئ طبيعي لصغيرك أثناء نوبات المغص والتقلصات التي قد يُصاب بها فى شهوره الأولى، وجدير بالذكر أنه نبات علاجي من الدرجة الأولى، يظهر أثره الفعال بعد فترة وجيزة من تناوله، لذلك كثيرًا ما ينصح به أطباء الأطفال وحديثي الولادة لما يحتويه من فوائد صحية عديدة لعلاج كلًا من:

التقلصات وطرد الغازات

النعناع يعمل على طرد التقلصات وطرد الغازات

كثيرًا ما يُعاني الرضع وحديثي الولادة من اضطرابات عملية الهضم التي قد تؤدي إلى الإصابة بالتقلصات والانتفاخ والشعور بالمغص، ويُساهم شرب النعناع للرضع في طرد تلك الغازات وتسكين تلك الآلام التي تنتج عنها خلال وقت قصير من تناوله دافئًا، وذلك لأنه محفز جيد لإفراز الإنزيمات الهضمية ويُزيد من نشاط الغدد اللعابية مما يسهل عملية الهضم.

نزلات البرد

من ضمن فوائد النعناع للصغار أنه يُعد أحد العلاجات المنزلية لنزلات البرد والأنفلونزا، فهو يساهم في التخفيف من حدتها لدى الرضع خلال فترة الشتاء، وذلك بسبب احتوائه على المنثول الذي يساعد على التخلص من المخاط والبلغم.

الجهاز التنفسي

يساعد شرب النعناع على مقاومة الالتهابات البكتيرية التي قد يُصاب بها الجهاز التنفسي، ويخفف من حدة احتقان الشعب الهوائية والأنف، وله أثر فعال في تخفيف نوبات الربو والسعال الذي كثيرًا ما تزداد حدته ليلًا.

التهابات الجلد والبشرة

يُمكنكِ استخدام القليل من زيت النعناع لعلاج التهابات الجلد لدى الاطفال حديثي الولادة، والتي قد يصابوا بها عقب عملية الولادة مباشرةً، أيضًا يمكن استخدامه كملطف لعلاج حساسية الجلد التي قد تصيب الرضع بسبب ارتداء الحفاضات بشكل متكرر.

تعزيز الجهاز المناعي

من ضمن فوائد النعناع للأطفال أنه يساعد على رفع قدرة الجهاز المناعي لديهم لمقاومة الأمراض الفيروسية والمعدية، وذلك بسبب احتوائه على الكثير من المعادن مثل البوتاسيوم والكالسيوم وكذلك الفيتامينات الوقائية مثل فيتامين ب وأوميجا 3.

نمو العظام

يعد النعناع للأطفال الرضع عاملًا مساعًا في نمو عظامهم بشكل سليم، وذلك بسبب احتوائه على نسبة جيدة من معدن الكالسيوم، المكون الرئيسي لبناء العظام والأسنان، بالإضافة إلى المغنيسيوم وفيتامين أ.

نمو الدماغ

يحفز تناول النعناع نمو خلايا الدماغ، ويرجع ذلك لاحتوائه على مادة الفولات، والتي تعمل أيضًا على زيادة نسبة الذكاء والإدراك لدى الأطفال حديثي الولادة ومهاراتهم العقلية، كما إنه يعزز صحة الجهاز العصبي والدماغ بسبب احتوائه على حمض الفوليك.

علاج للإسهال

من فوائد النعناع علاج الإسهال عند الرضع

يُعد النعناع علاجًا فعالًا للإسهال الذي كثيرًا ما يصاب به الصغار في عامهم الأول، فتناول كوب من النعناع يستطيع أن يقلل من مرات إسهال الرضيع، وذلك لأنه ينظم حركة الأمعاء، وينظم عملها إذا كانت متهيجة، بالإضافة إلى للقولون العصبي يد أحيانًا في الإصابة بنوبات الإسهال من وقت لآخر، وللنعناع دور قوي وفعال في تهدئة القولون العصبي.

فوائد زيت النعناع للأطفال

من المعروف أن زيت النعناع من أشهر  الزيوت العطرية، وذلك لقدرته على محاربة الكثير من المشاكل الصحية لاحتوائه على العديد من الفيتامينات والزيوت الطيارة، كما إنه يدخل في صناعة الزيوت المختلفة والكريمات، ومن ضمن فوائد زيت النعناع للرضع التالى:

  • يعالج ويخفف من الآلام الأسنان، و يقضي على التهابات اللثة وكذلك رائحة الفم الكريهة.
  • يعالج نزلات البرد والأنفلونزا وعدوى الجهاز التنفسي، ويمكن دهن منطقة الصدر به وتدفئته لعلاج النزلات الشعبية
  • يعالج اضطرابات المعدة التي يصاب بها الرضع في سنهم المبكر، بسبب تكون الغازات والمغص وعدم التجشؤ بعد الرضاعة، ويمكن دهنه على منطقة البطن وتركه حتى يجف لمدة 10 دقائق.

أضرار النعناع للرضع

مع كل الفوائد التي تم ذكرها عن فوائد النعناع للرضع، إلا أن هناك بعض التحذيرات والمشاكل الصحية التي قد يعاني منها صغيرك إذا تم الإفراط في تناوله، كأي نوع من الأعشاب، قد يؤدي الإفراط في تناوله إلى الكثير من الأضرار، لذلك اتبعي دائمًا إرشادات الطبيب، ولا تتسرعي في إعطاء طفلك النعناع قبل أن تعلمي أسباب ألمه أو بكائه المستمر، ومن تلك الأضرار :

الإصابة بالأنيميا

قد ينتج عن الإفراط من تناول النعناع للأطفال الرضع إلى تعرضهم للإصابة بالأنيميا، بسبب احتوائه على مادة التانين، التي قد يتسبب تناولها بكميات كبيرة إلى منع امتصاص معدن الحديد بالقناة الهضمية.

الطفح الجلدي

عند تناول الرضع لمغلي النعناع بكميات زائدة، قد تلاحظ الأم تحسس جلد الصغير وظهور بعض الالتهابات أو البثور والحبوب على بشرة الوجه، وىرجع ذلك إلى احتوائه على مادة المنثول، والتي يُمكن أن ينتج عن تناولها أيضًا التهابات بالحلق، بالإضافة إلى أنه يعالج الحساسية الموسيمية، والتي أحيانًا ما تصيب الرضع لاحتوائه على مضادات الأكسدة والالتهاب.

اضطراب عملية الهضم

زيادة الجرعات المتناولة من النعناع للصغار قد ينتج عنه الإصابة باضطراب عملية الهضم، ويظهر ذلك في احتمالية الإصابة بالإسهال، الغثيان، القىء وحدوث تشنجات المعدة، كذلك يجب الحذر عند استخدامه إذا كان الرضيع يعاني من عسر الهضم، لأنه من الممكن تداخله مع الأدوية المستخدمة لعلاج عسر الهضم، وقد ينتج عن ذلك مشاكل صحية خطيرة.

محاذير تناول النعناع للرضع

بعد معرفة فوائد وأضرار تناول النعناع لحديثي الولادة والرضع، هناك بعض المحاذير التي يجب أن تنتبهي لها كأم عند تناول صغيرك للنعناع:

  • اعلمي جيدًا أن أنسب غذاء لطفلك حتى يبلغ ستة أشهر هو حليب الثدي، وبعد تلك الفترة يمكن شرب النعناع للرضع بكم مناسب حسب نصيحة الطبيب.
  • قبل أن يتناول صغيرك مغلي النعناع، يجب أن تتأكدي أولًا من صلاحية عبوات النعناع وكذلك خلوه من السكر، وأفضل مكان لشراء تلك الأعشاب هو الصيدلية.
  • في حالة استخدامك للنعناع الطازج، احرصي على غسل أوراقه جيدًا قبل تقديمها لطفلك.
  • احرصي على عدم تقديم النعناع لصغيرك بكميات كبيرة حتى لا يشعر بالامتلاء، وبالتالي يفقد الشهية لتناول الطعام مما قد يؤثر على صحته.

طريقة تقديم النعناع للرضع

هناك عدة طرق يمكنك استخدامها لتقديم النعناع لطفلك، التي قد تكون سببا في إقباله على شربه من حين إلى آخر، من تلك الطرق:

طريقة تقديم النعناع للرضع

  • وضع أوراق النعناع الطازجة بعد هرسها للعصائر والماء.
  • إضافة أوراق النعناع لكوب من الماء ووضعها بالخلاط لتحضير عصير النعناع الطازج.
  • يمكنك خلط مسحوق النعناع أو أوراقه الطازجة بطبق الحساء.
  • امزجي النعناع بالحليب الخاص بالرضيع.
  • استخدمي شاي النعناع أو ما يسمى بمغلي النعناع لتهدئة أعصاب صغيرك حتى يستطيع التمتع بنوم هادئ، وىمكنك تحضيره من خلال وضع خمس أوراق من النعناع في كوب ثم ضيفي له الماء الساخن وغطيه لمدة 5 دقائق.
  • يمكنك صنع بيورية المانجو بالنعناع، عن طريق خلط كوب من المانجو المخفوق مع نصف ليمونة ونصف كوب من الثلج، ثم اخفقي الخليط جيدًا حتى يصبح متجانسًا تماما، وقدميه لطفلك.

بعد أن سردنا لكي عزيزتي الأم فوائد وأضرار شرب النعناع للرضع، ننصحك بعدم الإفراط في تناوله، حتى لا يتضرر صغيرك من تناوله، وكوني حريصة دائمًا على التقليل من تناول الأعشاب بشكل عام خلال فترة الرضاعة، لأن الأطفال في تلك المرحلة في أشد الحاجة إلى لبن الأم، وتناول الأعشاب قد يتسبب في شعورهم بالشبع مما يجعلهم يعزفون عن الرضاعة، فتضعف أجسامهم ويصابون بالعديد من المشاكل الصحية.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

هيلث لاين

ويبميد

زر الذهاب إلى الأعلى