تغذية الحامل

النقانق للحامل (أشهى الوصفات اللذيذة) | فوائدها وأضرارها

مذاق السجق أو النقانق لذيذ ويمكن أن يعزز طعم الحساء والشطائر والبيتزا لكن هل النقانق للحامل مفيدة؟ وهل من الآمن تضمينها في النظام الغذائي للحامل؟ في الحقيقة إن النقانق غير مضرة طالما يتم طهيها جيدًا واستهلاكها بكميات معتدلة، ومع ذلك يمكن أن تؤدي إلى بعض مضاعفات الحمل غير المرغوب فيها، لذا تعالِ نناقش معًا الأمر بشكل تفصيلي أكثر لمعرفة ما هو أفضل لصحتك وصحة جنينك.

هل من الآمن أكل النقانق للحامل؟

الإجابة هي نعم، السجق للحامل آمن للاستهلاك، لكن كما هو الحال مع أي نوع آخر من اللحوم؛ من الضروري طهيه على درجة الحرارة المناسبة، بحيث يتم طهيه جيدًا دون وجود أي سوائل بداخله، ومع ذلك كما ذكرنا سابقًا من الآمن تناول السجق أو النقانق لكنه ليس الخيار الأكثر صحة لأنه يمكن أن يؤدي إلى بعض مضاعفات الحمل، لذا يُقترح أن تستشيري طبيبك قبل إدراجه في نظامك الغذائي أثناء الحمل.

أنواع النقانق

هناك أنواع من النقانق آمنة وأخرى غير آمنة، فيما يلي نعرض بعض الأنواع الشائعة منها؛ بعضها آمن لتضمينه في النظام الغذائي للحمل بينما البعض الآخر ليس كذلك، من المهم التعرف عليها جيدًا حتى يكون أكل النقانق للحامل آمنًا بدرجة كبيرة.

السجق الجاف أو شبه الجاف

عادةً ما يتم خلط النقانق الجافة أو شبه الجافة مع اللحوم (إما مفرومة أو مطحونة) ثم تحفظ بإضافة نترات الصوديوم والملح، وبعدها تُستخدم أغلفة السجق لتغليف الحشوة، معظم الإجراءات التي تنطوي على تحضير هذه النقانق مثل التخمر والتجفيف تؤدي إلى القضاء على أي بكتيريا يمكن أن تسبب الأمراض، لكن لا يزال بإمكان البعض منها البقاء، ولذلك من الأفضل عدم أكل السجق للحامل إن كان جافا أو شبه جاف.

السجق المطبوخ أو المدخن

يستمتع الجميع بالسجق المصنوع من اللحم المفروم أو اللحم المفروم المتبل جيدًا والمطبوخ والمدخن مثل النقانق المطبوخة والسلامي وما شابههما، عملية الطهي هي ما يخلص هذه النقانق من أي بكتيريا، لذلك حتى تكون هذه النقانق للحامل آمنة يجب طهيها جيدًا وأكلها ساخنة.

السجق الطازج

السجق الطازج

يتكون السجق الطازج من قطع اللحم المفروم والتي تم معالجتها بشكل جيد مسبقًا ومتبلة جيدًا، وعادةً ما تكون معظم النقانق المصنوعة من اللحم البقري أو محشوة بالأرز رائعة لوجبات الإفطار والغداء، وهذه النقانق آمنة تمامًا للاستهلاك أثناء الحمل، لكن من الضروري التأكد من أنها مبردة بشكل صحيح عند تخزينها وأيضًا طهيها جيدًا قبل تناولها.

فوائد تناول النقانق للحامل

إذا كانت النقانق مطهية بشكل جيد عندها يمكنك تجنب أضرارها وجني فوائدها الكثيرة وإليك بعضها.

  • من المعروف أن النقانق تحتوي على بروتين عالي الجودة مما يجعلها خيارًا صحياً بشكل عام.
  •  النقانق للحامل مصدر غني بالفيتامينات وخاصةً فيتامين ب.
  • عنصر رئيسي آخر موجود بمستويات كبيرة في النقانق هو الحديد الذي يساعد على الحفاظ على مستويات الهيموجلوبين في الدم عند المستوى الأمثل؛ مما يمنع ظهور فقر الدم عند الحامل.

الآثار الجانبية لتناول النقانق للحامل

إذا لم يكن السجق مطهياً بشكل جيد فيمكن أن يؤدي هذا إلى بعض الآثار الجانبية مثل:

الولادة المبكرة أو الإجهاض

يكن أن يؤدي تناول النقانق أثناء الحمل إلى خطر الإصابة ببكتيريا تدعى الليستريا، ويمكن أن تؤثر على الحمل مما يؤدي إلى عواقب مثل الولادة المبكرة والإجهاض.

الإصابة بالسالمونيلا

السالمونيلا يمكن أن تنشأ من أكل النقانق غير المطهية جيدًا وأعراضها هي:

هذه بعض المضاعفات التي قد تنشأ إذا تناولت النقانق أثناء الحمل وأصبت ببكتيريا السالمونيلا، وقد يتفاقم الوضع بسبب ارتفاع درجة الحرارة وآلام الجسم.

داء المقوسات

يمكن أن يؤدي طفيل آخر إلى حدوث داء المقوسات الذي يؤدي إلى الولادة المبكرة واليرقان والتشنجات لدى الأم.

الحموضة المعوية

يمكن أن يؤدي تناول الكثير من النقانق الحارة إلى الشعور بحرقة في المعدة وقد تواجهي صعوبة في النوم.

مضاعفات الحمل

هناك دائمًا فرصة كبيرة لوجود أي ميكروب على قيد الحياة في اللحوم، مما قد يؤدي إلى مضاعفات الحمل الغير مرغوب فيها، ولذلك يُنصح بطهيها بشكل صحيح قبل تضمينها في نظام الحمل الغذائي الخاص بك لتجنب أي مضاعفات.

زيادة كمية الصوديوم والدهون في الجسم

يتكون ثلث النقانق من الدهون وعشرها من الدهون المشبعة، وواحد بالمئة منها من الصوديوم لذلك يمكن أن يؤدي تناول الكثير من النقانق إلى زيادة محتوى الصوديوم والدهون في جسمك ويؤدي إلى مضاعفات غير مرغوب بها.

نصائح لتناول النقانق للحامل بأمان 

إذا كنت ترغبين في تناول النقانق أثناء الحمل فإليك بعض النصائح التي يجب أن تضعينها في اعتبارك:

  • استهلكي السجق دائمًا عندما يكون ساخنًا، إذا لم يكن كذلك فقومي بإعادة تسخينه إلى درجة الحرارة المناسبة ثم تناوليه.
  • تجنبي أكل النقانق غير المطبوخة جيداً.
  • احفظي النقانق في الثلاجة لمدة لا تزيد عن يومين، لكن إذا قررتي تناولها بعد المدة المحددة فتأكدي من تسخينها بالكامل مرة أخرى وطهيها حتى تصبح صحية.
  • تأكدي من عدم وضع اللحوم النيئة بالقرب من السجق الذي تريدين تناوله، حيث يمكن أن تدخل عصارة اللحم في النقانق وتسبب نمو البكتيريا.
  • اختاري دائمًا النقانق الغير حارة والتي تحتوي على كميات قليلة جدًا من الصوديوم.

وصفات سجق ونقانق للحامل لذيذة يمكنك تجربتها

إذا كنت تحبين أكل النقانق فجربي هذه الوصفات ولن تندمي أبدًا.

النقانق المخبوزة بالزبدة

النقانق المخبوزة مع الزبدة لها طعم لذيذ فكيف يمكنك صنعها؟

المكونات

  • النقانق من 4  إلى 5.
  • زبدة مجففة – 2 كوب.
  • بصل بني (مقطع).
  • اوراق الكزبرة.
  • طماطم (مقطعة).
  • فصوص ثوم من 2 إلى 3.
  •  الفليفلة مفرومة.

طريقة الإعداد

  1. سخني الفرن إلى 180 درجة مئوية لمدة 20-25 دقيقة.
  2. في صينية خبز ضعي البصل والفليفلة ثم النقانق فوقها، واطبخيها لمدة 18-20 دقيقة.
  3. بمجرد النضج أضيفي إليها االثوم والطماطم واخلطيهم جيدًا.
  4. أضيفي الماء حتى يصبح المزيج كثير العصير.
  5. اتبعيها بالنقانق وقومي بتغطيتها بورق قصدير ثم ضعي الصينية في الفرن واطبخيها لنفس المدة المذكورة.
  6. قومي بإخراج الصينية وزينيها بالكزبرة قبل التقديم.

وصفة طاجن السجق

طاجن السجق طعمه لذيذ بالإضافة إلى أنه مشبع أيضًا، ويمكن تناول طاجن السجق للحامل إن لم يكن من الأنواع المضرة التي ذكرناها سابقًا.

المكونات

  •  النقانق من 6 إلى 7 قطع.
  • بطاطس مسلوقة.
  •  جبن شيدر – 1 كوب.
  • هريس الطماطم – 1 كوب
  • مسحوق الكاري – 1 ملعقة صغيرة.
  •  مخزون دجاج.
  • زيت عباد الشمس – 1-2 ملعقة كبيرة.
  • صلصة الفول – 1 كوب
  • جزر – 1/2 كوب.
  • بصل مقطع (متوسط ​​الحجم).
  • ماء.

طريقة الإعداد

طريقة الإعداد

  1. سخني الفرن إلى 180 درجة مئوية.
  2. سخني بعض الزيت في مقلاة واقلي النقانق فيها ثم انقليهم إلى طبق ثم اقلي البصل والجزر في نفس المقلاة.
  3. أضيفي معجون الطماطم ومسحوق الكاري ومرق الدجاج إلى الخليط واتركيها تنضج على نار هادئة لمدة 8-10 دقائق.
  4. اهرسي البطاطس المسلوقة في وعاء منفصل.
  5. خذي طبق أو كسرولة وضعي فيها بعض النقانق، ثم أضيفي البطاطس المهروسة ثم أضيفي خليط الكاري بالطماطم متبوعًا ببعض النقانق.
  6. ضعيها في الفرن لمدة 20 دقيقة ثم استمتعي بها.

في النهاية نقول النقانق للحامل ليست من الأطعمة المفيدة ولكنها شيء يتم تناوله لإشباع رغباتك أو الوحم لديك أثناء الحمل ولكن ليس من أجل أي فوائد صحية، لذا اختاري بدائل صحية لمكونات النقانق الكلاسيكية، ويمكن أن تساعدك إضافة الخضروات الطازجة والأعشاب والحبوب الكاملة مثل الأرز والصلصات محلية الصنع وقليلة الملح في صنع نسخة صحية من النقانق مثل السجق البلدي المحشو بالأرز، ولا يسبب هذا النوع من السجق أي ضرر للحامل.

المصادر:

بيرانتج فيرست كراي

بيرجنانسي فوود شيكر

بيرانتس

زر الذهاب إلى الأعلى