نصائح للحامل

النوم على الظهر للحامل | ونصائح هامة لنوم مريح وهادئ

حذرت دراسة طبية حديثة من وضعية النوم على الظهر للحامل، تحديدًا في الثلث الثالث من الحمل، فهذا الأمر من الأمور المزعجة التي تعاني منها النساء خلال هذه الفترة، وبشكل خاص قرب الولادة، وفيما يلي سنعرض طرق النوم الصحيحة للحامل، وخطورة النوم على الظهر وتأثيره على صحة الجنين، وبعض النصائح التي تساعدك على نوم هاديء ومريح خالي من التعب والإرهاق.

نوم الحامل خلال فترة الحمل

يتم تحديد طريقة نوم الحامل تبعًا لطبيعة شهر الحمل الذي تمر به؛ فهناك بعض وضعيات النوم المناسبة للحامل في الثلث الأول للحمل، والتي تضرها عند القيام بها في الثلثي الثاني والثالث، لأنه ومع التقدم في الحمل؛ يزداد حجم الجنين، فيسبب الضغط على بعض المناطق عند الأم؛ مما يجعلها تحتار في اتخاذ أي الوضعيات في هذا الوقت بدون الشعور بالإرهاق والتعب، وضمان نوم هاديء ومريح لها.

الأمور التي تؤثر على طبيعة ونوعية نوم الحامل

هناك العديد من الأمور المزعجة والمقلقة التي تحدث للحامل أثناء فترة الحمل تؤثر بالسلب على نوعية وطبيعة النوم؛ كأن يحدث اضطرابات وقلق لها مثل أعراض الحمل المبكرة كالقيء، الغثيان وكثرة مرات التبول التي تسبب الإرهاق والتعب لها مما يؤثر على النوم في الليل، تعرفي معنا على هذه الأمور التي تحدث للغالبية من الحوامل:

الغَثيان 

من أعراض الحمل الشائعه، فالسبب الدقيق ليس معروف من قبل الأطباء ولكن يُق ال إنه بسبب ارتفاع مستوى هرمونات الحمل، ولكن لا يُشترط حدوثه في الصباح فقط قد يحدث في أي وقت في اليوم، أحياناً يكون سببه أن المرأة تعاني من الحساسية لبعض الروائح مثل دخان السجائر، العطور وبعض الأطعمة، وهذا العرض لا يتوافر لدى جميع السيدات، ولكنه قد يزداد خلال الليل مما يسبب حدوث اضطرابات في النوم.

كثرة مرات التبول

كثرة التبول عند الحامل والتي يبدأ من الأسبوع السادس للحمل إلى الأسبوع الثامن، وهي من أهم الأعراض التي يستدل منها على وجود حمل، ولكن لا يمكن تأكيده من خلاله؛ قد يكون بسبب أمراض خاصة بالمسالك البولية أو مرض السكري أو ناتجة عن استخدام عقاقير مدرات البول، وأيًا كان السبب منه؛ فينصح بالنوم على الجانب الأيسر، والابتعاد عن النوم على الظهر.

آلام في الساقين

تظهر هذه الآلام والتشنجات بكثرة في الليل وذلك يُعرضكِ للانزعاج؛ بسبب الاستيقاظ طول الليل من شدة الوجع، لذلك يجب عليكِ تناول الأطعمة التي تحتوي على البوتاسيوم والحديد هذا، بالإضافة إلى عمل بعض التمارين الرياضية الخفيفة التي لا تضر بحملك، والنوم على الجانب الأيسر، وشرب كميات كبيرة من الماء لأنها قد تدل على الجفاف.

الحموضة

الحموضة من العوامل المؤثرة على وضعيه النوم المريحه للحامل

الحموضة من أكثر المشاكل التي تواجه الحوامل خلال فترة الحمل، والتي تسبب إزعاج شديد خاصةً خلال الفترة الثانية (الشهور من 4:6) والثالثة من الحمل (الشهور من 7:9)، والحموضة تكون نتيجة ارتفاع نسبة هرمونات الحمل في الجسم، حيث تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك عند الحامل، عسر الهضم والحموضة، مما يجعل النوم أمرًا إعجازيًا لها.

حرقان المعدة

تحرك الأحماض إلى أعلى المعدة والتي تُسبب الحرقة؛ لذلك عليكِ تناول كميات قليلة من الطعام في أوقات منتظمة في اليوم الواحد، لذا يجب الابتعاد تمامًا عن النوم على البطن؛ للمساعدة في تقليل المشاكل المتعلقة بالبطن.

نوم الحامل على الظهر

النوم على الظهر للحامل من أكثر الوضعيات الخاطئة؛ نظرًا لما يسببه من أضرار على صحة الحامل والجنين، فالنوم بهذه الوضعية؛ يزيد من خطر التعرض لآلام الظهر، بشكل خاص أثناء الشهري الثامن والتاسع من الحمل؛ كما أنها تكون مصاحبة للإصابة بالبواسير، انخفاض معدل ضغط الدم، انتفاخات القدمين والشعور بالدوار أيضًا؛ لذا ننصح الحامل بالابتعاد عن هذه الوضعية؛ إلا في حالة واحدة؛ وهي إشارة الطبيب المختص بحالتك بضرورة اتخاذ هذه الوضعية.

هل النوم على الظهر  خلال الحمل يسبب أضرار للحامل؟

تعلمين جيدًا أنه كلما تقدمتِ في شهور الحمل؛ يزداد كبر حجم الرحم لديكِ، ولكن عند بلوغك الشهر الخامس؛ تحديدًا الأسبوع 20 منه، يكون الجنين كبير بما يكفي؛ كي يتخذ مكانًا أعلى قمة الوريد الأجوف السفلي الذي يقع خلف الرحم؛ مما يصعب عليكِ اختيار وضعيات معينة للنوم؛ والنوم على الظهر هنا خطير جدًا على طفلك؛ نظرًا لأهمية هذا الوريد أو ما يسمى الوعاء الدموي الكبير؛ فهو المسؤول عن رجوع تدفق الدم من الساقين والقدمين إلى القلب، وإذا وجد شيء كبير(الجنين) الحجم يضغط في اتجاه رجوع تدفق الدم؛ فإنه سيسبب في بطء الدورة الدموية بشكل عام.

بهذه الحالة ستحصلين أنت وطفلك على كمية أقل من الدم، كما أنه قد يسبب مضاعفات على الجهاز التنفسي، وبسبب ضغطه الشديد على حركة الأمعاء؛ فإنه سيسبب مشاكل في البطن، وقد أثبتت العديد من الدراسات أن النساء اللاتي ينمن طوال فترة الليل على الظهر بدون تقلب أو تحرك؛ أكثر عرضة من غيرهن لميلاد جنين ميت، كما أن النوم على البطن ليس من الوضعيات الصحية أيضًا؛ لأنه سيسبب الضغط على الرحم وما به من جنين، بالإضافة إلى إمكانية إلحاق الأذى بالثدي المنتفخ عند الحامل.

النوم على الظهر للحامل في الشهر الخامس

نوم الحامل على الظهر خلال الشهر الخامس؛ من أكثر الوضعيات الخاصة خلال هذه المرحلة؛ حيث يزيد من الشعور بآلام الظهر المزمنة، بالإضافة إلى العديد من المشكلات الصحية التي قد تصيب المرأة، والآن سنجيب على السؤال المتعلق ” هل النوم على الظهر يضر الجنين”؟ الإجابة ستكون نعم؛ فهو يؤثر على المدى البعيد على صحته؛ فقد تسبب وفاته أو ما يسميه البعض الإجهاض المبكر، فالنوم لفترات طويلة على الظهر يمنع تدفق الدم إليه؛ والتي تعتبر من الأمور الأساسية لسريان فترة الحمل بشكل طبيعي دون مضاعفات.

أفضل وضعية لنوم الحامل

مع التقدم في شهور الحمل وزيادة الضغط أكتر على منطقة الرحم، فننصحكِ باختيار طريقة أخرى للنوم غير النوم على الظهر؛ خاصةً في حال اعتيادك عليه خلال الأسابيع الأولى من فترة الحمل؛ كي لا يشكل ضررًا على الوريد الأساسي؛ الذي يقوم بنقل الدم من الجسم إلى القلب، أما بالنسبة لأفضل وضعية تتخذها الحامل عند النوم؛ فتوصى دائمًا بالنوم على الجانب الأيسر.

هذا لأنه يساهم في تقليل الضغط على الأوعية الدموية، كما أنه يحمي الحامل من التعرض لانخفاض ضغط الدم أو الشعور بالدوخة والغثيان والدوار، ويعزز سريان الدم إلى الجنين والكليتين والرحم، مع الحرص جيدًا على وضع وسادة أمام البطن أو خلف الظهر؛ كي تشعر براحة أكثر، كما يمكنها وضع وسادة بين القدمين، وهذا من شأنه مساعدتها للنوم بصورة أفضل طوال الليل.

وضع النوم المناسب لجنين في الشهر الثالث من الحمل

وضع النوم المناسب لجنين في الشهر الثالث من الحمل

أفضل طريقة لنوم الحامل في الشهر الثالث من الحمل هي الجانبين وتحديداً الجانب الأيسر؛ وذلك لأنه يقلل الضغط على رحم الأم، ويقلل من تورم اليدين والساقين، ويساهم في طرد السموم والفضلات خارج الجسم، كما أنه يعمل على أداء الكلى لوظيفتها بشكل أفضل، وزيادة تدفق الدم والغذاء إلى الجنين، ويمكنك استبداله بالجانب الأيمن، وتجنبي النوم على البطن.

وضعيات النوم الصحيحة للحامل بترتيب شهور الحمل

الآن سنتعرف على وضعيات النوم المريحة والصحية خلال فترات الحمل المختلفة، خاصةً في الفترة الأخيرة منه، والتي تشكل عائق أمام الأم للنوم بطريقة مريحة؛ نظرًا لازدياد حجم الجنين في هذا الفترة، تعرفي معنا على هذه الوضعيات:

الثلث الأول من الحمل

النوم على الظهر للحامل في الثلاثة شهور الأولى من الحمل؛ يسبب الزيادة في مضاعفات أعراض الحمل المبكرة بشكل أكثر إزعاجًا مثل القيء وغثيان الحمل، وهناك العديد من الحوامل ممن يظهر عليهن هذه الأعراض بشكل مزعج؛ الأمر الذي يمنعها من النوم بشكل مريح، لذا فيمكن للحامل خلال هذه الفترة أن تنام بالوضع الذي تجد فيه الراحة، سواء من خلال النوم على الظهر أو البطن، أو على أي من الجانبين الأيسر أو الأيمن.

يوصي الأطباء دائمًا بالنوم على الجانب الأيسر مع ثني الساقين بصورة خفيفة، نظرًا لصغر حجم الجنين في هذه الفترة؛ وبالتالي فلا يوجد انتفاخ أو نمو للرحم بشكل يؤثر على وضع النوم للحامل أو حتى يضغط على فقرات العمود الفقري؛ فلا يوجد عائق.

الثلث الثاني والثالث من الحمل

الآن سنحدد في حديثنا عن النوم على الظهر للحامل في الشهر الرابع إلى التاسع؛ وخلال هذه الفترة يوصي المرأة بالنوم على الجانب الأيسر؛ كي تزيد من نسبة الدم المتدفق إلى الرحم بدون التأثير على الكبد، وهذا ما يسببه النوم على الجانب الأيمن، الأمر الذي يساهم في تحسين الدورة الدموية، كذلك تسهيل تدفق الدم الذي يغذي الجنين بواسطة المشيمة، كما يمكنكِ النوم على جانبك الأيمن، ولكن يفضل الأيسر دائمًا.

النوم على الظهر ورفع الأرجل للحامل

هناك بعض النساء ممن يتخذن وضعية النوم مع رفع القدمين؛ لما يجدن فيها من راحة واسترخاء، ولكن هذا الوضع من الوضعيات الخطيرة، والتي ينشأ عنها مضاعفات مثل مساهمتها في تجلط الدم وتخثره، وزيادة خطر التعرض للإصابة بمرض السكري، بالإضافة إلى تعكر المزاج، التوتر والتعب، الإصابة بالإرهاق، وخسارة العضلات لبنيتها، هذا بالنسبة للحامل، أما الجنين فإنها تسبب ولادته بوزن أقل بكثير عن المعدل الطبيعي.

نصائح للحصول على نوم مريح خلال فترة الحمل

مما سبق اتضح ما تعانيه الحامل أثناء النوم خلال شهور الحمل، لذا ننصحكِ بالقيام بعدة أمور تساهم في تحسين النوم لديكِ، وتجعلكِ تنعمين براحة أكبر، كما أنها تقلل من المضاعفات التي تنتج من النوم بوضعية خاطئة مثل النوم على الظهر أو البطن، تعرفي عليها معنا:

النصائح الخاصة بالتمارين

ممارسة الرياضة للحامل تؤثر عليها بشكل إيجابي، فهي تطرد الطاقة السلبية من الجسم، كما أنها تلعب دورًا هامًا في حصول الجسم على الراحة والاسترخاء، بالإضافة إلى إمداده بالطاقة والحيوية خلال فترة النهار، مما يجعلكِ تنعمين بنوم هاديء صحي ومريح لكِ ولطفلك:

  • التزمي بممارسة التمارين الرياضية المريحة، التي لا تضر بصحتك أو جنينكِ مثل اليوجا، وتماين التنفس، إذ تساهم في تقليل التوتر والتخفيف من الاضطرابات.
  • الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على الملح، واستبدال الملح بعصير ليمون.
  • ابتعدي عن أداء التمارين الرياضية في الهواء، بشكل خاص إذا كان الطقس حار أو رطب، فذلك قد يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارتك أو تعرضكِ للإصابة بالجفاف.
  • مراقبة حالتك الجسدية باستمرار، بمعنى إن كنتِ غير مستعدة لممارسة الرياضة أو في حال شعورك بالتعب، فينبغي التوقف فورًا؛ كي تحمي نفسك من المضاعفات التي قد تحدث لكِ ولجنينكِ.
  • إذا حدث أي من المشكلات التالية خلال التمرين، فيجب استشارة الطبيب المختص أو الأخصائي مثل آلام في الحوض أو الظهر، أو تسرب سوائل من المهبل.
  • تجنبي أداء التمارين الرياضية الصعبة والشاقة.
  • تجنبي ممارسة التمارين الرياضية في الأماكن التي تعرضك للخطر مثل التزلج أو ركوب الخيل.

 النصائح الغذائية

لاشك أبدًا في أهمية الأكل الصحي للحامل خلال الحمل، فلابد من احتواء الأطباق التي تتناولها الحامل على جميع العناصر الغذائية اللازمة لبناء وتشكيل جسم الجنين وتقويته، كما أنها تعود عليها بجهاز مناعي قوي؛ يستطيع محاربة الأمراض التي قد تصيبها خلال فترة الحمل مثل السكري، وإليكِ أهم هذه النصائح:

 النصائح الغذائية للحامل

  • الابتعاد عن الوجبات السريعة التي تحتوي على أمراض تسبب الأذى للطفل والأم.
  • الإكثار من شرب الماء للحماية من الإمساك، الالتهابات والتقليل من شربها قرب النوم؛ لتجنب التبول المتكرر.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على السكر، والتي تسبب الزيادة في الوزن ومن الممكن أن تسبب الضرر للطفل.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على حمض الفوليك بما يعادل 400 ميكروجرام في اليوم الواحد.
  • تناول الفواكه والخضراوات فهي تزود الجسم بالألياف الغذائية، كما أنها غنية بالبروتينات والفيتامينات والمعادن الغذائية.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل الشاي والقهوة فهي من الممكن أن تؤدى إلى الإجهاض ومن الممكن أن تتسبب في ولادة طفل بوزن قليل عن الوزن الطبيعي.
  • إذا شعرتِ بالغثيان يمكنك تناول الخبز أو البسكويت أو شرب النعناع أو الزنجبيل.

 تجنبي هذه العادات السيئة

هناك عدد من العادات السلبية، التي تسبب مضاعفات للحامل والجنين، والتي قد تقوم بها الحامل أثناء الروتين اليومي العادي سواء عند القيام بالأعمال المنزلية أو الذهاب للتسوق أو غيرها، وهذه العادات قد تؤدي إلى آلام الظهر؛ مما يجعلكِ تفتقدين النوم المريح، تعرفي معنا عليها:

  • تجنبي النوم على البطن أو الظهر أو الاستمرار في الوقوف لفترات طويلة.
  • عدم تعاملك مع أي نوع من الحيوانات.
  • الامتناع تمامًا عن التدخين وشرب الكحول لأنه بعد أن يضر بصحتكِ سينتقل إلى طفلك وقد يؤدي إلى الإجهاض.
  • تجنبي حمل أشياء ثقيلة أو القيام بأنشطة متعبة لأنها تضر بالرحم.

 تعليمات للمساعدة على النوم الصحي

نعلم جميعًا مدى إحساسك بالضيق من عدم التمتع بنوم صحي ومريح خلال هذه الفترة المليئة بالتعب والإرهاق، وما تعانيه من أعراض مزمنة، ولكن لكي تتخطي هذه المرحلة بآمان، التزمي بهذه التعليمات التالية:

  • أخذ الراحة الكافية، ولا تعرضي نفسك للتعب والإرهاق، ويمكن استخدام الوسائد ووضعها بالشكل الذي يناسبك، ضعي واحدة أسفل الظهر وأخرى تحت البطن.
  • ارتداء الأحذية الطبية المريحة والابتعاد عن الأحذية ذات الكعب العالي.
  • المتابعة بصورة دورية مع الطبيب النسائي ومتابعة النمو والتطورات التي تحدث للجنين كل فترة وسماع نبضه ودقات قلبه.
  • إجراء الفحوصات والتحاليل الطبية اللازمة وفقًا لما يقوله الطبيب.
  • ضعي وسادة بين ركبتيكِ وتحت منطقة البطن، فذلك يساعد على تحفيز الدعم للبطن والظهر، كذلك المحافظة على البقاء في وضع جانبي طوال الليل.
  • ارفعي الجزء العلوي من جسمك (منطقة الرأس) من خلال وسادة؛ فهذا من شأنه المساهمة في تقليل الشعور بالحرقة عند الحامل.
  • ارفعي الساقين بواسطة عدد من الوسائد؛ فهذا يساعدكِ على التقليل من آلامها وتورمها.
  • يمكنكِ النوم في وضعية تشبه الجلوس كالاستلقاء على أحد جانبيكِ في كرسي شبه متسلق.
  • إذا شعرت بحرقان في المعدة؛ فيمكنكِ تناول مضادات الحموضة؛ فقط في حال وصفها من قبل الطبيب، كذلك التقليل من تناول الأطباق الدهنية.
  • الحرص دائمًا على إجراء اختبار يوضح نقص عدد من الفيتامينات أو المعادن، التي تحتاجها الحامل خلال فترة الحمل؛ والتي تبين مدى صحة الحامل والجنين مثل حمض الفوليك والحديد.
  • حافظي على نظافتك الصحية فأنتِ حتمًا معرضة للإصابة بأي عدوى فاحرصي على جفاف المهبل بصورة دائمة، لأنه إذا حدث خلاف ذلك؛ لن تشعري بالنوم المريح أبدًا.
  • استخدمِ الملابس القطنية بدلاً من الصناعية أثناء النوم؛ لتجنب الالتهابات ونمو الفطريات والبكتيريا، وارتدي ملابس واسعة وحمالة صدر مناسبة ومريحة.
  • اقرأي وزودي معلوماتك عن كيفية التعامل مع طفلك سواء أثناء حملك أو بعد الولادة.

 تعليمات للمساعدة على النوم الصحي

  • اشغلي وقتك دائمًا ولكن بحرص شديد سواء في الحياكة أو الطبخ أو عمل احتياجات البيت من غسيل، وتنظيف وغيرها، جددي نشاطك بشكل مستمر.
  • جددي هواء غُرفتكِ باستمرار للحفاظ على الرئتين نظيفتين، واحرصي على ترك النوافذ مفتوحة فترة كبيرة أو تشغيل التكييف لاستبدال الهواء الملوث بهواء نقي.

في خاتمة حديثنا، سنذكركِ أن النوم على الظهر للحامل سيسبب العديد من المضاعفات؛ في حال اتخاذ هذه الوضعية بعد الثلث الأول من الحمل؛ نظرًا لكبر حجم الجنين الذي يؤثر على درجة الراحة التي تحتاجينها خلال هذه الفترة، ولكن حاولي قدر الإمكان التدرب على النوم على جانبك الأيسر، واستخدام وسادات الحمل بما يتناسب مع حالتك.

المصادر:

سلييب

ويبميد

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى