أعراض الحمل

الوحم على الحلويات على ماذا يشير وعلاقته بجنس الجنين

يتغير كل شيء بمجرد الحمل؛ فقد تشتهين الكثير من الأطعمة غير الموجودة ولا المرغوبة من قبل، وقد تنفرين من البعض الآخر، إلا أن أغرب ما قد يثير الانتباه هو الاشتهاء المستمر والمتكرر لنوع من الطعام، مثل الوحم على الحلويات أو الموالح والحمضيات، وهي أمور لها دلالات هامة، تستدعي الكثير من النصائح والتنبيهات، التي نسردها لكِ تفصيلاً خلال هذا الموضوع.

ما هو المعنى الحقيقي للوحم وأهم أنواعه؟

يعد الوحم أحد الأعراض الطبيعية التي تظهر لدى 70% من السيدات، ولا يقتصر الوحم على الرغبة الملحة بتناول بعض الأطعمة والمشروبات، أو بعض المواد غير الغذائية، مثل الطمي والصابون والطباشير، بل تشمل أعراض الوحم الغثيان والدوخة، والدوار، والكثير من الأعراض الشهيرة الأخرى.
تلك الأعراض التي تختلف من سيدة لأخرى بالنوع والحدة وموعد الظهور والانتهاء، وهي تغيرات يتسبب بها الكثير من الأمور الطبيعية بالجسم أثناء الحمل، أبرزها التغير الهرموني، والنقص ببعض الفيتامينات، والعناصر الغذائية الهامة، مع تزايد الحاجة لها للاستهلاك من قبل الجنين بمجرد بداية الحمل.

أسباب الوحام على الحلويات

تختلف أسباب الوحم بين السيدات فمنهن من يرغبن بتناول أنواع معينة من الأطعمة بشهور الحمل، أشهرها السكريات، أو الموالح والحمضيات، فما السبب وراء هذا؟

  • حاجة الجسم الملحة للعناصر الغذائية المضاعفة بالحمل، وتدني نسب الكثير من الفيتامينات والسكريات مع تزايد الاستهلاك لها بهذه الفترة لكل من الأم والجنين، وبهذا تشتد الحاجة إليهم.
  • الحاجة للسعرات الحرارية والطاقة اللازمة لمقاومة مظاهر التعب والغثيان، للقيام بالنشاطات اليومية المعتادة.
  • خلو النظام الغذائي من السكريات، مما يؤدي لنقص السكر الشديد بالجسم، فتشتد الرغبة والاشتهاء له.
  • الحالة النفسية والمزاجية السيئة بشهور الحمل، فيشتد طلبها للسكريات والوحام على الحلويات لتحسين المزاج.

الوحم على الحلويات وجنس الجنين

تحكي الأسطورة أن الوحم على الحلويات من علامات الحمل ببنت، بينما الوحم على الموالح والحامض يشير للحمل بولد، لكن هذه مجرد أقاويل لا تستند لإثبات علمي موثق، بل تعتمد على الخبرات وتجارب النساء، والتي ربما صادفت الواقع ببعض الأحيان، فاشتهاء بعض أنواع الطعام بالحمل يشير للكثير من الأمور، أبرزها نقص بعض العناصر الغذائية الهامة والفيتامينات، وشدة احتياج الجسم لها، خاصةً أثناء الحمل.

الوحم على الموز وجنس الجنين

تعتبر طرق معرفة نوع الجنين جميعها طرقاً طبيعية شائعة ومشهورة بأوساط النساء، غير أنها لا تستند لسند طبي موثوق، فتقول الأسطورة أن الرغبة الملحة عند الحامل لتناول العنب والموز والمشمش واللحوم، تعد علامةً واضحةً على الحمل بذكر.

الوحم على الموز وجنس الجنين

الوحم على البطيخ ونوع الجنين

لا يخفى على أحد ما يحتوي عليه البطيخ من الكثير من الفوائد، خاصةً عند الوحم على الحلويات، حيث يمد الحامل بما تحتاجه سكريات صحية خفيفة الهضم، لا تسبب أيٍ من المشكلات الصحية، غير أنه إضافةً لذلك فالكثير من الشائعات تشير إلي الوحم عليه كأحد علامات الحمل بولد، إلا أن هذا لا يعد دقيقاً، فالكثير من السيدات تحدثن عن الوحام على البطيخ بالرغم من إنجابهن الإناث.

الوحم على البيتزا ونوع الجنين

تعد الرغبة ببعض الأطعمة الحارة والمتبلة والمحتوية على اللحوم والأسماك، إحدى علامات الحمل بولد، وبهذا تعد البيتزا أحد هذه الأطعمة التي تأتي رأس القائمة للأطعمة المفضلة للحامل بذكر، كل هذا وفق المعلومات الشائعة والمنتشرة عند الكثير من السيدات، بناءً على الخبرات السابقة.

الوحم على المانجو ونوع الجنين

تعتبر المانجو من أشهى الفواكه، وأكثرها حباً لدى الكثير، إضافةً لغناها بفيتامين سي الهام جداً لكل من الأم والجنين، إلا أن بعض الأساطير تشير إلى الرغبة الملحة بتناولها بشهور الحمل؛ كإحدى علامات الحمل ببنت، الجدير بالذكر أن هذه مجرد أقاويل لا علاقة لها بالحقائق الطبية، وهنا يبقى السونار الطريقة الوحيدة الأكيدة لمعرفة نوع الجنين.

تأثير الوحم على الحلويات على الجنين

يتأثر الجنين بكل ما تأكلينه من طعام، ويظهر ردة فعل تجاهها بالكثير من الأحيان، مثل الأطعمة الغنية بالتوابل، أو السكريات، وهو ما يجعل من الوحم على الحلويات وتناولها أمراً دافعاً للحركة وزيادة نشاط الجنين، ولهذا تستخدم السكريات ببعض الأحيان عند الرغبة بالاطمئنان على الجنين إذا سكنت حركته، غير أنه ينبغي التنويه على بعض الأمور الهامة المتمثلة فيما يلي:

  1. لا ينبغي المبالغة في كمية السكريات المتناولة والمشتهاة للحامل، لما لها من تأثير على نمو الجنين وصحته المستقبلية، من خلال محبة الطفل الزائدة للسكريات وتعرضه للإصابة بالسكري والسمنة بكل ما يحملان من مخاطر.
  2. يتسبب الوحم على الحلويات وتناولها بإفراط بخلل واضح بالنظام الغذائي الخاص بالحامل، مما يؤثر على الجنين بزيادة الوزن المؤدي لـ الولادة القيصرية، أو نقص الوزن بأحيانٍ أخرى.
  3. يتسبب تناول السكريات بشكل زائد ومستمر في زيادة نشاط الجنين بداخلك، وكثرة الحركة والركل والأرق، فيؤثر ذلك على سلامته وراحته، وطبيعة نومك أيضاً.
  4. قد يضر هذا النوع من الوحم بالأم بشكل كبير، حيث يؤدي للسمنة والسكري والضغط المرتفع، والكثير من المشكلات الصحية المؤثرة على الجنين أيضاً، وقد يتسبب أيضاً بالولادة المبكرة.

أطعمة بديلة عن أنواع السكريات بالوحم

الكثير من أنواع الأطعمة الصحية الغذائية يمكنها أن تقلل من شدة الوحم على الحلويات، فتشبع رغبتك بهذه الأطعمة، بسد حاجة الجسم للكثير من الفيتامينات والعناصر الهامة، ولهذا ننصح باللجوء إليها للحد من شدة الوحم بلا آثار جانبية، وهي كالتالي:

أطعمة بديلة عن أنواع السكريات بالوحم
  • يمكنك اللجوء لتناول الزبادي بالنكهات الطبيعية بقطع الفواكه بالمنزل، كبديل رائع عن الآيس كريم.
  • يمكنك استبدال حبوب الحلوى المغلفة بالسكر، بالمكسرات المتعددة الأنواع، والتي تمد الجسم بالكثير من الفيتامينات، والأحماض والدهون الصحية، مثل الأوميجا 3.
  • يمكن استبدال المشروبات الغازية للحامل ومشروبات الكولا بعصائر الليمون والفواكه الطازجة.
  • استبدال دقيق الكيك بدقيق القمح الكامل، ودقيق جوز الهند، والاعتماد على المكونات الصحية لصنع قالب الكيك مثل العسل الأبيض النقي، والفواكه، والحليب.
  • استبدال تناول الدونات المقلي بكعك الدونات المخبوز بالمنزل، وتغطيته بمربي الفواكه الطازجة الصحية منزلية الصنع.

هل هناك حالات يحذر فيها من تناول السكريات للحامل؟

لا شك أن الوحم على الحلويات أمر طبيعي إذا تم تناول القدر المناسب منها بلا إفراط، لما قد يتسبب به من المشكلات الصحية الكبيرة، غير أنه ببعض الحالات يحظر تناولها من الأساس، إلا بالقدر الذي يحدده الطبيب للخطر الذي قد تسببه على حياة الأم أو الجنين، أو كليهما، ومن هذه الحالات:

  • المعاناة من السمنة ومضاعفاتها.
  • الحمل بتوأم.
  • المعاناة من مرض السكري، سواءً سكر الحمل، أو السكر المرضي.
  • ارتفاع بمستوى ضغط الدم.
  • الوزن الزائد بشكل كبير بحمل سابق، سواء للأم أو الجنين.
  • التاريخ العائلي المرضي لإصابات بالسكري.
  • بعض الحالات التي ترتفع بها مقاومة الأنسولين، مثل متلازمة تكيس المبايض.

نصائح هامة عند الوحم على الحلويات

الآن نقدم لكِ أهم النصائح الغذائية الصحية، التي يمكنكِ من خلالها الحد من التوق الشديد لبعض أنواع الأطعمة، خاصةً عند الوحم على الحلويات، لما لزيادة السكريات من أضرار بالغة على الأم والجنين بشهور الحمل، وبعد الولادة، وهذه النصائح هي:

  1. المحافظة على وجبة الإفطار، وبكمية مناسبة قادرة على منح الشبع والطاقة اللازمة.
  2. الحرص على تناول وجبات صحية خفيفة بين الوجبات الأساسية، للحد من أعراض الوحم.
  3. الابتعاد نهائياً عن الوجبات الجاهزة، والسريعة، والغنية بالدهون والدسم.
  4. الانشغال بالنشاطات المفيدة، والأعمال المنزلية، لتشتيت الانتباه عن التركيز بأعراض الوحم على الحلويات، للحد من السكريات التي تحصلين عليها باليوم الواحد.
  5. ممارسة التمارين الرياضية المناسبة للحمل بانتظام، لإطلاق الإندروفين المحسن للمزاج والمساعد على ضبط مستوى الهرمونات.
نصائح هامة عند الوحم على الحلويات
  1. التحكم بالكميات المتناولة من الأطعمة المشتهاة، خاصةً السكريات والموالح والدهون.
  2. استبدال الكثير من الأطعمة غير المفيدة بمثيلتها من الأطعمة المغذية المناسبة، مثل المكسرات والفواكه.
  3. الحرص على تناول القدر الكافي من الماء بما لا يقل عن 12 كوب، والترطيب الكافي للجسم بالكثير من المشروبات والسوائل الصحية.
  4. التأكد من الحصول على القدر المناسب والكافي من الأحماض الدهنية الصحية، مثل الأوميجا 3، زيت الكتان، سواءً بالأطعمة أو المكملات الغذائية.
  5. الحصول على القدر الكافي من الراحة والنوم ليلاً، مع ضرورة تجنب السهر الطويل.
  6. المتابعة الطبية المنتظمة واستشارة الطبيب في كل ما يثير القلق من الأعراض المختلفة، والابتعاد عن التدخين، تناول الكحول، والمخدرات.

بالنهاية فإن الوحم على الحلويات أحد أنواع الوحم الشهيرة، والتي يشاع أنها إحدى علامات الحمل ببنت، كما تقول المعلومات التي تخبرنا عنها الجدات، فلا داعي للقلق، فقط مزيد من التحكم بالنفس، وضبط الكميات المتناولة واستخدام البدائل الصحية، مع ضرورة استشارة الطبيب بشكل منتظم، خاصةً مع وجود أيٍ من المشكلات الصحية المذكورة، مع تمنياتنا بتمام الصحة والعافية لكِ ولجنينك.

المصادر:

بارنتس

بيبي سنتر

بريجنانسي بيرز آند بيبي

زر الذهاب إلى الأعلى