fbpx
أعراض الحمل

استمرار أعراض الوحم في الشهر الرابع أمر طبيعي أم إنذار خطر

كم هو شعور مزعج أن تشتهي نفسك تلك الأكلات الغريبة، أو تنفرين من أكلات محببة لكِ في السابق دون استطاعة التحكم في رغباتك، بالتزامن مع شعور بالغثيان والرغبة في القيء، والأصعب أن تستمر تلك الأعراض حتى الثلث الثاني، ويستمر الوحم في الشهر الرابع من الحمل الذي من المفترض أن يكون فيه بعض الاستقرار.

الوحم في الحمل

ترتبط مرحلة الحمل بالكثير من التغيرات التي تجعل من كل سيدة شخصًا مختلفًا حتى بالنسبة لها، الأمر لا يتعلق فقط بنطفة انغرست بداخلها؛ ولكنه يتعلق ببناء إنسان جديد تُشتق أعضائه منها، فها هي تتعرض لاضطرابات في الطعام والشهية وبعض التغيرات الجديدة، ما بين فقدان الشهية تجاه بعض الأطعمة والمشروبات، وما بين اشتهاء أطعمة أخرى حتى ولو كانت ضارة لها في الحمل.

كما تشتمل مرحلة الوحم في الحمل على بعض الأعراض الأخرى مثل غثيان الحمل والقيء والتعب الشديد، لذا يشتهر وحام الحمل بصورة كبيرة بين الحوامل وبخاصة في الشهور الأولى، والأصعب في مرحلة وحام الحمل هو رغبة السيدة في تناول أو تذوق أو شم  بعض المواد الغريبة مثل الطين أو رائحة البنزين والسولار، وبدون تحديد سبب لهذه الأعراض؛ إلا أن التغيرات الفسيولوجية واضطراب الهرمونات لاستضافة الجنين تعد أسباب كافية لتفسير وحام الحمل.

ما هي طبيعة الوحم في الشهر الرابع؟

الطبيعي والمعتاد هو ظهور أعراض وحم الحمل منذ بداية غرس البويضة الملقحة وحتى انتهاء الشهر الثالث، ولكن هذا لا يمنع من احتمالية ظهور أعراض الوحام في الشهور الأخرى من الحمل دون تحديد، فيمكن أن تستمر أعراض النفور من بعض الأطعمة أو الروائح طوال شهور الحمل، وفي وقتٍ آخر قد تنتهي في الشهر الرابع أو الخامس.
لذا مرحلة الوحام في الشهر الرابع هي حالة طبيعية غير شائعة نسبيًا، وتظهر في نسبة كبيرة من السيدات كأول مرة في الشهر الرابع، لذا يجب عدم القلق من استمرار أعراض الغثيان والتعب والقيء حتى الشهر الرابع، أو ظهورها لأول مرة في هذه المرحلة، ولكن الأهم هو المتابعة الصحية مع طبيبك لتعويض أي عناصر غذائية تحتاجينها لكِ أو لجنينك، والحرص على تناول وجبات صحية متوازنة يوميًا.

تأثير الوحم في الشهر الرابع على الأم والجنين

قد يتسبب زيادة الوحام في الشهر الرابع إلى بعض النتائج السلبية عليكِ وعلى جنينك في حالة اشتداد حدتها أو عدم طلب المشورة الطبية من طبيبك المعالج، خاصة مع تطور ملامح وأعضاء الجنين، ونمو أجزاء جديدة، مما يجعل الحاجة الماسة لمتابعة أي تغيرات ملحوظة في الشهر الرابع، ومن آثار وحام الحمل في الشهر الرابع:

  • نقص بعض العناصر الغذائية للأم مع النفور الشديد من الكثير من الأطعمة.
  • الإعياء والتعب الشديد خاصة مع الغثيان والقيء المتكرر.
تأثير الوحم في الشهر الرابع على الأم والجنين
  • تأخر في مراحل نمو الجنين والتسبب في قصور في نمو أعضائه وقدراته.
  • اشتهاء بعض المواد الضارة مثل تناول الطين أو استنشاق رائحة السجائر أو السولار يؤدي إلى إلحاق الضرر بالأم والجنين.

ما هو الفرق بين وحم الولد والبنت في الشهر الرابع؟

لا يوجد دليل علمي قاطع يفيد بأعراض وحم تميز حمل الولد عن الحمل ببنت، لذا جميع ما سيقال عن الاختلافات الملحوظة في وحام الحمل بين الولد والبنت هي مجموعة من الأقاويل والأفكار المنتشرة بين عامة الناس وليست صادرة من أطباء أو متخصصين، لكن يمكن القول أنه حسب الشائع يختلف الوحم في الشهر الرابع بين الولد والبنت في:

نوع الأطعمة

يقال بأن الحمل بأنثى تشتهي معه الأم تناول الحلويات والأطعمة الغنية بالسكر، بينما حملك بولد يجعلك أكثر اشتهاءً للأطعمة المالحة مثل أنواع المخللات أو الأسماك المملحة أو المكسرات والرقائق المملحة، وهي أقاويل غير علمية.

الغثيان

من المعروف أن غثيان الصباح كعرض من وحام الحمل متشابهًا بين معظم السيدات دون اختلاف كبير يذكر، ولكن هناك بعض الاعتقادات بأن الحمل بولد لا يؤدي إلى الشعور الشديد بغثيان الصباح، في حين حملك بأنثى يعني حدة الغثيان واستمراره حتى شهور متقدمة من الحمل.

نصائح للتعامل مع الوحم في الشهر الرابع

قد يكون من غير الشائع زيادة الوحم في الشهر الرابع، لأن المعروف هو الاختفاء التدريجي لأعراض الغثيان والقيء وفقدان الشهية أو اشتهاء بعض الأطعمة مع الشهور الثلاث الأولى، ولكن ماذا عليكِ فعله عند استمرار هذه الأعراض حتى الثلث الثاني من الحمل:

  • عدم القلق نهائيًا فالأمر طبيعي، فليس من الضروري تشابه مدة الوحام بين السيدات، أو في كل مرة من الحمل.
  • المتابعة الطبية المنتظمة مع طبيبك تحميكِ من الكثير من المضاعفات والمخاطر.
  • احرصي على تناول أطعمة صحية بقيمة غذائية عالية مثل: البروتينات والكربوهيدرات والمعادن.
  • تجنبي الإكثار من الحلويات أو الموالح عند اشتهائها في وحم الحمل.
  • يمكنك استبدال السكريات بالفركتوز الطبيعي مثل: تناول الفاكهة واستبدال الموالح بمكسرات.
  • تناولي المكملات الغذائية في حال فقدان الشهية أو الغثيان والقيء.
نصائح للتعامل مع الوحم في الشهر الرابع
  • توزيع وجباتك اليومية على مدار اليوم يحميكِ من انخفاض سكر الدم، ومن ثم اشتداد أعراض وحم الحمل في الشهر الرابع.
  • في حالة أعراض الوحم الغريبة مثل اشتهاء الطين أو المناديل الورقية أو روائح غريبة؛ يمكن استبدالها بمضغ علكة أو شرب كوب من العصير الطازج.

وأخيرًا الوحم في الشهر الرابع ليس مقلقًا بالمرة، فهو عرَض شائع تسببه اضطرابات الهرمونات وما تثيره من رفع أو تقليل مستوى السكر في الدم، مما يسبب لكِ تغير في طعم ومذاق كل شيء تتناولينه، كل ما عليكِ فعله هو الحفاظ على نفسك وعلى جنينك على قدر المستطاع.

المصادر:

هيلث لاين

جرو باي ويب إم دي

وات تو إكسبكت

زر الذهاب إلى الأعلى