حجم الجنين

الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن | نصائح غذائية لتغذية الجنين

يظل الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن في الازدياد بشكل تدريجي حتى يصل إلى وزن 2.25 كغم وقد يصل حتى 4كغم عن نهاية الشهر، ولكن في بعض الأحيان تبدأ الأم في ملاحظة ثبوت وزن الجنين عند مقدار معين طوال الشهر بدون تغيير وهو ما قد يدل على تواجد مشكلة تحتاج للعلاج بسرعة، ولذلك فإنه يجدر بالأم معرفة المعدل الطبيعي لنمو الجنين طوال الحمل.

الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن

يختلف الوزن الطبيعي لـ الجنين في الشهر الثامن فيما بين 2.25 كغم وحتى 4 كغم ويمكن للطبيب أن يقوم بمعرفة الوزن الطبيعي للجنين وقياس طوله من خلال استعمال أجهزة مختلفة مثل الموجات فوق الصوتية وأجهزة القياس ثلاثية الأبعاد والتي سوف تعطي وزن وطول دقيق للجنين وهو ما سوف يتيح إمكانية الاطمئنان على الجنين من عدم وجود مشاكل في النمو.

كيف يتم قياس وزن الجنين

يصعب على الطبيب في البداية أن يقوم بقياس وزن وطول الجنين نتيجة أن أقدامه تكون ملتفه من حول جذعه وهو ما يعني أن الطبيب يقيس فقط من رأسه حتى أردافه، ولكن مع بداية الأسبوع العشرين من الحمل فإنه يتمكن من قياس طول ووزن الجنين بشكل أدق وذلك بسبب أنه يتمكن من القيام بالقياس بداية من رأسه حتى كعبه.

معدل النمو الطبيعي لوزن الجنين طوال الشهر الثامن

يصل طول الجنين خلال:-

  • الأسبوع ال32 من الحمل إلى وزن 1702 غرام، بينما يصل طوله إلى 42.4 سم.
  • الأسبوع ال33 من الحمل إلى وزن 1918 غرام، بينما يكون طوله 43.7 سم.
  • الأسبوع ال34 من الحمل إلى وزن 2146 غرام، بينما يصبح طول الجنين 45 سم.
  • الأسبوع ال35 من الحمل إلى وزن 2383 غرام، بينما يصل طول الجنين إلى 46.2 سم.

شكل الجنين في الشهر الثامن

يعد الشهر الثامن هو الشهر الذي تكتمل فيه أعضاء الجنين، فمثلًا تصبح رأسه متناسبة مع حجم جسمه ويبدأ الشعر الخفيف في التكون والظهور كما تبدأ طبقة من الدهون في التكون في أسفل الجلد لكي تحميه من البرد، كما أن الرحم يصبح ضيقًا عليه ويجد صعوبة في التحرك بحرية وهو ما يعني أن الطبيب سوف يشهد استعداد الجنين للولادة من خلال رؤية اتجاه رأسه نحو الأسفل.

وزن الولد والبنت في الشهر الثامن

يصل وزن الجنين عند الشهر الثامن حوالي 2.25 كغم ويصل طوله إلى 47 سم دون أن يتعلق ذلك بنوعه سواء كان ولد أو بنت، ويعد ذلك هو الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن.

بعض الفحوصات للاطمئنان على الجنين في الشهر الثامن

تختلف الفحوصات التي يتوجب على الحامل أن تقوم بها عند الشهر الثامن وهي تتنوع فيما بين فحوصات يتم إجرائها في شهور الحمل الأولى وفحوصات يتم إجرائها في الشهور الأخيرة من الحمل، والتي تتنوع فيما بين:

فحوصات الشهور الأولى من الحمل

فحوصات الشهور الأولى من الحمل

  • تحليل الRH لمعرفة ما إذا كان متوافقًا مع الجنين أم لا، والذي قد يظهر سلبيًا لدى بعض النساء وهو ما يعني الحاجة إلى الحصول على حقنة مباشرة أثناء الحمل وبعده.
  • يجب إجراء فحص صورة دم كاملة للكشف عن الأنيميا في جسم الأم.
  • إجراء تحليل عشوائي للسكر للكشف عن مستوياته في الدم.
  • إجراء تحليل بول صباحي من أجل الكشف عن نسبة الأملاح في الدم بشكل مبكر، وكذلك للكشف عن تواجد أية التهابات قد تتواجد في مجرى البول في الجسم.

فحوصات الشهور الأخيرة من الحمل

  • تحاليل لوظائف الكبد والكلى.
  • تحاليل كشف عن نسبة السيولة في الدم.
  • أهمية إجراء فحص سونار للتأكد من وضع المشيمة ووضع الجنين من أجل الاستعداد للولادة.

فحوصات حالات الحمل الحرجة

  • الكشف عن نسبة الحديد المتواجد في دم مريضة الأنيميا.
  • تحاليل خاصة بالكشف عن فيروسات الكبد، وذلك في حال أن تم نقل دم.
  • تحاليل للكشف عن الغدة الدرقية بالنسبة لمريضات السكر ومن لديهن سمنة مفرطة.
  • كما أن فحص السونار قد يزداد في حال حدوث مشاكل مثل نقص حجم الجنين أو تناقص السائل حوله أو الكشف عن أية مشاكل في الجنين مثل تواجد مشاكل في الكبد.

فحص الRH

يعرف فحص أو تحليل الRH بأنه يحدث للكشف عن بروتين الRH المتواجد في جسم الأم والجنين، وهو بروتين قد يكون إيجابيًا أو سلبيًا والذي قد يؤثر على الجنين أثناء الحمل، فمثلًا إذا كان الRH لديها سلبيًا وكان لدى الجنين إيجابيًا فإنه قد يؤدي لإنتاج أجسام مضادة نتيجة اختلاط دم الأم بالجنين عند الولادة والتي لن تؤثر على الجنين الأول بسبب عدم تمكنها من التأثير على الجنين الأول أثناء الولادة، بينما سوف تتسبب تلك الأجسام في مهاجمة خلايا جسم الجنين الثاني.

مخاطر زيادة حجم الجنين

يعد الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن لا يزيد عن 4كغم، ولكن في بعض الحالات النادرة فإنه قد يزداد وزن الجنين عن الطبيعي دون النظر إلى عمر الجنين، وتسمى تلك الظاهرة بعملقة الجنين وهو ما يؤدي إلى تواجد بعض المشاكل والمخاطر على صحة كلًا من الأم والجنين، ومن أمثلة مخاطر زيادة وزن الجنين في الشهر الثامن ما يلي:

مخاطر أثناء الولادة

  • تواجد الأم بعض المشاكل في الولادة مثل عدم القدرة على إخراج الجنين من قناة الولادة، وقد تحدث له إصابات أثناء الولادة نتيجة استعمال الطبيب لملقط أو جهاز تفريغ هوائي، وهو ما يعني حاجة الأم لإجراء عملية الولادة القيصرية.
  • إصابات في قناة الولادة أو المسالك البولية مثل حدوث تمزق في المهبل أو إصابة العضلات بين المهبل وفتحة الشرج.
  • إصابة الأم بنزيف ما بعد الولادة والذي قد ينتج عن عملقة الجنين وحدوث انقباضات أثناء الرحم والتي من الممكن أن تصيب الأم بنزيف محتمل عقب الولادة.
  • حدوث تمزق في الرحم والذي قد ينتج عن عملقة الجنين وإجراء الأم جراحة قيصرية سابقة، وعلى الرغم من ندرة حدوث العملقة إلا أنها تؤدي إلى حدوث مضاعفات خطرة.

مخاطر فيما بعد الولادة

  • حدوث ارتفاع في نسبة سكر الدم، والتي تنتج من حدوث العملقة، حيث يحمل دم الطفل نسبة جلوكوز زائدة عن المعتاد.
  • من الممكن أن يصاب الطفل بالسمنة، والتي تحدث نتيجة ازدياد وزن الطفل، حيث أنه كلما ازداد وزنه كلما زاد خطر إصابته بالسمنة.
  • حدوث متلازمة التمثيل الغذائي والتي قد تؤدي لحدوث عدد من المشاكل المختلفة في جسم الجنين.

متلازمة التمثيل الغذائي

تعرف متلازمة التمثيل الغذائي بالنسبة للطفل المولود حديثًا بأنها أحد الظواهر المؤدية لإصابة الطفل بعدد من الأمراض مثل: حدوث ارتفاع في نسبة ضغط الدم، أو ارتفاع في نسبة سكر الدم، أو ازدياد نسبة مستوى الكوليسترول في الدم، أو حدوث فرط في تمركز الدهون عند الخصر، بالإضافة إلى احتمال إصابته بالسكتة الدماغية أو مرض القلب وقد يصاب بداء السكري.

مشكلة تناقص حجم الجنين

قد يحدث تناقص في الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن والذي قد يؤدي لإصابة الجنين ببعض المخاطر والتي منها قد يحتاج إلى إجراء عملية ولادة قيصرية.

مخاطر نقص وزن الجنين أثناء الحمل

قد يحدث نقص وزن الجنين في الشهر الثامن نتيجة إصابة المشيمة بمشكلة ما والتي بإمكانها أن تقلل من قدرتها على توصيل الدم والغذاء للجنين، ومن الممكن أن تعاني الأم من لزوجة عالية في الدم والتي تمنع توصيل الدم للجنين، بالإضافة إلى أن حدوث ظاهرة تناقص وزن الجنين قد يؤدي لإصابته بعيوب خلقية تمنعه من الحصول على الطعام من الأم.

مخاطر نقص وزن الجنين عند الولادة

في حالة حدوث قصور في المشيمة لدى الأم فإن هذا يعني تناقص وزن الجنين والذي يؤدي إلى لجوء الطبيب حينها إلى إجراء عملية قيصرية بالإضافة إلى إمكانية حدوث زيادة في مدة الولادة، ومن الممكن أن تكون هنالك حاجة إلى إدخال الجنين للحضانة، كما أن مخاطر نقص الوزن لا تتوقف هنا بل بإمكانها أن تؤدي لإصابة الجنين بالصفراء أو التسبب بتعريضه لحدوث مشاكل في الرئة، بالإضافة إلى احتمالية التعرض لمشكلة تأخر النطق عند الطفل.

نصائح للتغذية في الشهر الثامن

يمكن الحصول على الوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن من خلال اتباع نظام غذائي للحامل في الشهر الثامن يقوم الطبيب بوصفه للأم، والذي يختلف فيما بين: للح

نصائح للتغذية في الشهر الثامن

  • تحتاج الأم إلى تناول مواد غذائية معينة والتي يجب أن تتم إضافتها إلى نظامها الغذائي وهي مثل: الفواكه: الموز والبرتقال والمشمش أو الخضر الطازجة مثل: الفاصولياء والخيار.
  • يجب أن تحصل على الكثير من السوائل؛ لأنها تمنع حدوث الإمساك، كما أنها تزيد من نقل المعادن والفيتامينات للجنين عبر الدم وهو ما يعني أهمية تناول الماء بصورة كبيرة.
  • أهمية تناول الأطعمة البحرية مثل الأسماك وغيرها من المأكولات المختلفة وذلك؛ لأنها تحتوي على الكثير من الفيتامينات مثل الأوميجا 3 وتساعد في بناء جسم الجنين.
  • يمكن عند بداية الشهر الثامن أن تقوم الأم بتناول الكربوهيدرات والدهون بسبب حاجة جسمها وحاجة جسم الطفل إلى الحصول على الكربوهيدرات والبروتينات لكي يكتمل نموه.
  • يمكنها الحرص على تناول الأطعمة التي تحتوي على الحديد بقدر ما يمكن؛ بسبب حاجة الجسم إلى عدم فقدان مقدار كبير من الدم عند الولادة.

الخاتمة

وفي النهاية نكون قد ذكرنا لكِ عزيزتي القارئة كل ما يتعلق بالوزن الطبيعي للجنين في الشهر الثامن وكل ما أنتِ بحاجة إلى معرفته، بالإضافة إلى أننا قد قمنا بإضافة المعدل الطبيعي لنمو الجنين طوال الحمل وهو ما سوف يتيح لكِ الاطمئنان على طفلك طوال فترة الحمل.

المصادر:

هيلث لاين

كيدز هيلث

جلوم

زر الذهاب إلى الأعلى