أعراض الحمل

الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير والعوامل المؤثرة على نجاح الحمل

ضعف التبويض من أكثر المشاكل الصحية التي تؤثر على تحقيق حلم الأمومة؛ مما يدفع البعض إلى اللجوء لإبرة التفجير كوسيلة جيدة؛ للتخلص من هذه المشكلة، ولكن الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير من أهم العوامل المؤثرة بنجاح الحمل؛ لذا سنوضح لكِ أفضل ميعاد للجماع، وأعراض نجاح الحمل، ودور الإبرة التفجيرية بالتأثير على التبويض إلى غيرها من الأمور المهمة حول هذا الموضوع ستجدينها بالسطور التالية.

مفهوم إبرة التفجير

اسم دارج يطلق على هرمون الحمل بالدم، ويعرف أيضًا باسم هرمون موجهة الغدد التناسلية، والغرض من أخذ هذه الحقن الهرمونية: تحفيز المبايض على النضج بطريقة سليمة وإخراج البويضات؛ مما يساعد على الإخصاب بشكل كبير، ولكن يجب اختيار أنسب وقت للجماع بعد إبرة التفجير؛ حتى تزيد فرص الحمل، وعادةً يتم أخذها عن طريق العضل ويتم وصفها عند حدوث عملية تلقيح داخل الرحم، أو بحالة التلقيح بالمختبر أو التلقيح الصناعي؛ حتى يتم استرجاع البويضة.

ما هو الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير؟

يتبع الأطباء استراتيجية محددة الغرض منها حدوث حمل، وهي تقوم على تحديد الوقت الصحيح للجماع بعد الإبرة التفجيرية، حيث تكون به المرأة أكثر خصوبة؛ مما يزيد من فرص حملها، ويكون عادةً بفترة الإباضة، وفي الغالب يحدد الطبيب الوقت المناسب للجماع بعد ابرة التفجير باليوم الرابع عشر، ويتم احتسابها بدايةً من اليوم الأول لآخر دورة شهرية، وهذا إن كانت دورتك منتظمة كل 28 يوم، والفترة التي يحددها الطبيب تسمى بفترة الإباضة تكونين خلالها أكثر خصوبة؛ مما يزيد من احتمالية حدوث الحمل.
في حالة إن كانت دورتك غير منتظمة وتوجد لديكِ مشكلة بعملية التبويض، سيقوم طبيبك بوصف بعض المنشطات، ثم يلجأ لعمل الإبرة التفجيرية، وهنا تكمن أهمية تحديد أفضل وقت للجماع بعد إبرة التفجير، حيث إنها تعمل على تنشيط البويضات؛ لتصل إلى مرحلة اقتراب النضج، ثم تخرج من أكياس المبيض أو الجريبات، ثم تنقسم عدة انقسامات، وتنضج بشكل نهائي، وهذا يحدث غالبًا في مدة أقصاها 36 ساعة من أخذ الإبرة، ويوصي الطبيب بضرورة الجماع قبل الميعاد المتوقع؛ لحدوث الإباضة وخلالها وبعدها في مدة أقصاها 48 ساعة من إجراء الحقنة.

كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الابرة التفجيرية؟

بعد أن تؤخذ الإبرة التفجيرية، تبقى البويضة جاهزة للتلقيح في فترة تتراوح بين 12 وحتى 24 ساعة، وتعتبر الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير، يجب أن يتم خلالها التلقيح من الحيوان المنوي، ومن الجدير بالذكر أن الحيوان المنوي يعيش حوالي 5 إلى 7 أيام، وهو ما يحدد لكِ ما هو أفضل وقت للجماع بعد إبرة التفجير، فيجب أن يكون خلال فترة التبويض؛ لتزيد فرص الحمل.

كم يوم تبقى البويضة جاهزة للتلقيح بعد الابرة التفجيرية؟

في الحقيقة إن معرفة أفضل وقت للجماع بعد الإبرة التفجيرية للحمل يعتمد على فترة التبويض ويكون تحديدها صعب ببعض الأحيان، خصوصًا عند عدم انتظام مواعيد الدورة الشهرية، ولكن هناك بعض الأعراض التي يمكنك من خلالها التنبؤ بميعاده منها: الإصابة بألم في الثديين، وتغيرات بدرجة حرارة الجسم، مع زيادة بإفرازات المهبل الطبيعية مع حدوث ألم بأسفل البطن وزيادة الرغبة الجنسية.

كيف تساعد الإبرة التفجيرية على حدوث الحمل؟

الإبرة التفجيرية من أهم الإجراءات التي يوصي بها الطبيب في حالة ضعف التبويض لدى المرأة، أو وجود اضطرابات بالدورة الشهرية؛ مما يؤثر على الإباضة وغيرها من المشاكل المعيقة للحمل، حيث إن دورها يكمن في إعداد بطانة الرحم لزراعة البويضة داخلها بعد التلقيح، كما إنها تعمل على تحفيز الجريبات على النضج بشكل جيد، وإطلاق البويضات؛ لذلك يجب التركيز على أفضل موعد للجماع بعد إبرة التفجير؛ لأنه يضمن نجاحها.

العوامل المؤثرة على نجاح الحمل بعد إبرة التفجير

على الرغم من أن الإبرة التفجيرية إجراء طبي مهم يزيد من فرص حدوث الحمل خصوصًا مع مراعاة الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير، فهي تساعد على تنشيط التبويض لدى المرأة وزيادة الخصوبة، إلا إن هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على نسبة نجاح الحمل بعد الإبرة التفجيرية، من أهمها ما يلي:

معدل السن

تزيد فرص حدوث الحمل لدى المرأة بعد عمل إبرة التفجير قبل سن الثلاثين، مقارنةً بالنساء الأكبر عمرًا تقل لديهم هذه الفرصة، حيث إن البويضات تكون أقل نشاطًا مقارنةً بمن هم أقل بالعمر.

معدل الوزن

المرأة التي تتمتع بوزن معقول تزيد لديها فرص الحمل بعد إبرة التفجير مقارنةً بغيرها، حيث إن الزيادة بالوزن تؤثر على عملية الإباضة وتسبب العديد من المشاكل بالرحم مثل: تكيس المبايض التي تعيق نضجها بشكل طبيعي وحدوث الحمل.

الإصابة بمشاكل صحية

إن كانت المرأة تعاني من مشاكل صحية خصوصًا بالرحم كحدوث التهابات متكررة، أو أورام، أو ضعف بطانة الرحم وغيرها من الأمراض التي تقلل من نمو البويضة ونضجها، هذا سيؤثر حتمًا على حدوث الحمل؛ حتى مع الالتزام بـ الوقت الصحيح للجماع بعد الإبرة التفجيرية.

أعراض الحمل بعد إبرة التفجير

بعد مرور 14 يوم كاملين على الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير، يجب عليكِ القيام بعمل اختبار حمل في الدم؛ حتى تحصلين على نتائج جيدة؛ فلا تسرعي بعمل هذا الفحص قبل هذه المدة، حيث إن هرمون الحمل يكون مرتفع نتيجة الحقن، ويمكن أن يؤدي لنتائج غير صحيحة، إلى جانب هذا هناك بعض الأعراض التي يمكن ملاحظتها بعد نجاحها وحدوث الحمل، وهي كالتالي:

أعراض الحمل بعد إبرة التفجير

موانع استخدام الإبرة التفجيرية

على الرغم من دور الإبرة التفجيرية كوسيلة جيدة في زيادة فرص الحمل وتحسين الإخصاب لدى المرأة، إلا إنها قد تشكل خطر في بعض الحالات مثل: الإصابة بأورام سرطانية، أو وجود مشاكل بالكلى أو بالقلب، أو حدوث مشكلة تمنع من الحمل بالجهاز التناسلي، كل هذه الأمور تعد عائقًا أمام الاستفادة من إبر التفجير؛ حتى مع مراعاة الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير.

نصائح مهمة عند فشل إبرة التفجير

على الرغم من فوائد الإبرة التفجيرية، إلا إنها قد تفشل ببعض الأحيان؛ نتيجة لبعض العوامل الصحية، أو الأسباب التي تقلل من فاعليتها، ولكن توجد بعض النصائح التي يمكن أن تزيد من فرص نجاحها وهي كالتالي:

  • الابتعاد عن التوتر والقلق قبل إجراء الإبرة التفجيرية من المور المهمة التي يجب مراعاتها؛ لأنها تؤثر بالتخصيب.
  • الحرص على التغذية السليمة بشكل عام، وتناول البروتينات والمعادن والفيتامينات المهمة؛ لتحسين صحتك قبل إجراء إبرة التفجير.
  • يفضل الفحص بالسونار المهبلي؛ للتعرف على حجم البويضات وعددها، فإن كانت أقل من 18 ملي أو أكبر من 24 ملي يمنع الحقن.
نصائح مهمة عند فشل إبرة التفجير
  • يجب اتباع تعليمات الطبيب حول الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير.

أخيرًا… وبعد أن قدمنا لكِ الوقت المناسب للجماع بعد إبرة التفجير والمدة المحددة التي تظل بها البويضة سليمة، نوجه لكِ نصيحة أخيرة بعدم إهمال إرشادات طبيبك حول الإجراءات التي يجب فعلها بعد الحقن، وضرورة تناول أي أدوية يصفها لكِ الطبيب بميعادها، فجميع هذه الأمور تزيد من فرص نجاحها بإحداث الحمل وتحقيق حلم الأمومة.

المصادر:

بارنتس

فري ويل فاميلي

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى