fbpx
الولادة

الولادة في الشهر السابع | أهم أسبابها ومخاطرها على الجنين

الأمومة شعور جميل تحلم به كل امرأة خلقها الله، وحدوث الولادة في الشهر السابع قد تقلل من فرحتك بمولودك الجديد حيث أنها تنطوي على بعض المخاطر الصحية على الجنين، ونحن سنوضح لكِ عزيزتي الأم أهم أسباب هذه المشكلة، وأعراضها، وكيفية الوقاية منها حرصًا منا على صحتكِ وصحة جنينك، ولمعرفة كل هذه الأمور عليكِ متابعة السطور التالية.

أسباب الولادة في الشهر السابع

الولادة في الشهر السابع لها العديد من الأسباب، والعوامل التي يمكن أن تزيد من فرص حدوثها لدى بعض السيدات، ويرجع بعضها إلى الإصابة ببعض المضاعفات الصحية خلال الحمل، بالإضافة إلى صحة المرأة، ومدى معاناتها من أمراض مزمنة مثل السكري أو اتباع بعض العادات الروتينية اليومية الخاطئة التي تؤثر على صحة الأم، وتؤدي إلى بطء نمو الجنين وغيرها، وسنوضح لكِ أهم هذه الأسباب تفصيلاً فيما يلي:أسباب الولادة في الشهر السابع

ضعف نمو الجنين

في بعض الأحيان يحدث اضطراب بنمو الجنين داخل رحم الأم خلال الحمل، وفي الغالب يكون ناتج عن الإصابة بمضاعفات الحمل كاضطراب المشيمة أو الإصابة بنوع من أنواع العدوى أو في حالة الحمل بتوأم أو حدوث اضطرابات جينية مما يؤثر على الجنين، ويقلل من نموه ويزيد من خطر الإصابة بولاة مبكرة في الشهر السابع.

الإصابة بـ ضائقة جنينية

تحدث الضائقة الجنينية عندما يوجد ضغط على الجنين قبل ميعاد الولادة أو عندها نفسها مما يؤدي إلى نقص في الأكسجين، وهذا الأمر يؤثر كثيرًا على الجنين، ويمكن أن يؤدي إلى موته في بعض الحالات المتقدمة، وهناك العديد من العلامات التي يمكن من خلالها اكتشاف الإصابة، مثل وجود بطء في المخاض أو وجود بعض الاضطرابات بنبض الجنين.

انفصال المشيمة

المشيمة هي الوسيلة التي يتم انتقال الغذاء والأكسجين إلى الجنين والتخلص من الفضلات التي تنتج منه ولذلك تعتبر جزء هام في تغذية الجنين بمراحل نموه المختلفة، وفي بعض الأحيان قد يحدث انفصالها عن الرحم جزئيًا أو كليًا مما يؤدي للإصابة بمجموعة من المضاعفات الصحية خلال الحمل إن لم يتم علاج هذه المشكلة.

قد يحدث نزيف واضطرابات بتخثر الدم بالإضافة للإصابة بفشل الكلى، وفي بعض الحالات الخطيرة يحدث وفاة للأم، وجنينها، ولذلك عند إصابة الأم بـ انفصال المشيمة يقوم الطبيب بإجراء عملية قيصرية طارئة لإنقاذ الحالة، والحفاظ على الأم والجنين، وتجنب الوصول إلى مضاعفات.

حدوث مقدمات الارتعاج

تعتبر مقدمات الارتعاج من أهم أسباب الولادة في الشهر السابع حيث أنها حالة صحية تؤدي إلى ارتفاع بضغط الدم، وارتفاع معدل البروتين بالبول، وقد تؤدي أيضًا إلى نوبات عصبية شديدة، وحينها يوصي الطبيب بضرورة الخضوع إلى الولادة مبكرًا للتخلص من المشكلة حتى لا تصاب الحامل بمضاعفات صحية خطيرة.

أسباب أخرى للولادة المبكرة

هناك بعض الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الولادة بالشهر السابع والتي تنتج عن بعض العادات الخاطئة أو الإصابة بأمراض مزمنة، إضافةً إلى العديد من الأمور الأخرى التي تؤثر على المرأة خلال الحمل، وتسبب لها حدوث هذه المشكلة، وهي كالتالي:

  • حدوث إجهاض متكرر في محاولات حمل سابقة.
  • تزداد فرص الولادة المبكرة في حالة إجراء عملية أطفال الأنابيب.
  • إن كان لديكِ ولادة مبكرة سابقة.
  • وجود انخفاض كبير أو زيادة شديدة بالوزن قبل بداية الحمل.
  • ممارسة عادة التدخين خلال الحمل.
  • الحمل المتكرر في فترات قريبة من بعضها لا تتعدى الستة أشهر.
  • الإصابة بصدمة نفسية شديدة.
  • حدوث مشاكل صحية في الرحم أو عنق الرحم أو المشيمة.
  • إصابة المرأة بارتفاع في معدل ضغط الدم أو الإصابة بـ سكر الجمل.أسباب أخرى للولادة المبكرة

أعراض الولادة في الشهر السابع

توجد بعض الأعراض الشائعة التي تظهر لدى المرأة في حالة الولادة المبكرة في الشهر السابع عند ظهور بعضها وكان لديكِ شك في إصابتك بهذه المشكلة، يجب عليكِ الرجوع للطبيب المتابع حتى يقرر الإجراء المناسب لتجنب حدوث الولادة، واستكمال شهور الحمل مع اتخاذ بعض التدابير التي تحد من الأعراض إن كانت بسيطة، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • الإصابة بألم في الساقين.
  • وجود ثقل في منطقة الحوض.
  • قلة حركة الجنين داخل الرحم.
  • حدوث تشنجات تشبه كثيرًا ما يحدث خلال الدورة الشهرية.
  • حدوث غثيان وقيء.
  • اضطرابات الهضم مثل الإسهال عند الحامل.
  • حدوث تشنجات بالرحم كل عشر دقائق.

علامات الولادة المبكرة في الشهر السابع

فترة الحمل بالكامل من الفترات الشائكة التي يجب ملاحظة ما يحدث بها من تغيرات، فهناك الكثير من علامات الولادة المبكرة في الشهر السابع والتي تؤكد لكِ اقتراب ولادتك، وعند ملاحظتها يفضل استشارة الطبيب المعالج بشكل فوري حتى تتعرفي على الإجراء المناسب الذي يجب عليكِ اتباعه حتى لا تصابين بأي مضاعفات صحية محتملة، وتحافظين على حياتك وحياة الجنين، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

حدوث انقباضات بالرحم

بالشهر السابع تحدث العديد من انقباضات الرحم التي تتشابه كثيرًا مع التي تحدث عند الولادة بالتاسع إلا أنها في حالة الولادة المبكرة فإن هذه الانقباضات ستزيد، وتكون قريبة من بعضها، ومتكررة بشكل كبير مما يؤكد دخولك بمرحلة الولادة، وحينها يجب عليكِ مراجعة طبيبك الخاص ليوضح لكِ ماذا تفعلين.

حدوث ألم بالظهر

إن كنتِ تعانين من الولادة في الشهر السابع فهناك علامة هامة ستظهر عليكِ وهي حدوث ألم في أسفل الظهر يرافقه وجود ثقل بالرحم، وإن زاد الألم وأصبح على فترات متكررة، ويظل لمدة طويلة فهذا دليل على دخولك في مرحلة الولادة المبكرة، ويجب استشارة الطبيب فورًا.

نزول إفرازات مهبلية

الإفرازات في الغالب تكون علامة على اقتراب ولادة الطفل في الشهر السابع خاصةً إن كانت بمواصفات معينة كأن تكون كثيرة وموجود بها دم خفيف أو حدث بعدها نزيف شديد أو كانت الإفرازات المهبلية عبارة عن نزول ماء من الرحم، حينها يكون عليكِ الذهاب للطبيب فورًا، واستكمال إجراءات الولادة حتى لا تصابي بمضاعفات صحية.

هل يعيش الجنين في الشهر السابع

تزيد فرص البقاء على قيد الحياة بعد ولادة جنين في الشهر السابع وخاصةً إن حدثت في الفترة بين 28 وحتى 31 أسبوع، ورغم ذلك فإنها لا تخلو من بعض التعقيدات، والمشاكل الصحية فالأطفال المولودة بهذا العمر يكون وزنهم قليل جدًا مقارنةً بمن يولدون بالشهر التاسع،

إضافةً إلى ذلك تكون أجهزة وأعضاء الطفل غير مكتملة النمو، ولذلك يجب أن يتلقى الرعاية اللازمة التي تساعد في اكتمال نموه، ويكون من الضروري وضعه بداخل حاضنة لمساعدته على التغذية والتنفس بشكل جيد ففي أغلب الحالات يكون الجهاز التنفسي، والجهاز الهضمي أيضًا غير مكتمل تمامًا.

هل تزيد احتمالية ولادة التوأم في الشهر السابع

يمكن أن تصاب المرأة بـ الولادة المبكرة في الشهر السابع فعندما يزيد عدد الأطفال داخل الرحم تقل احتمالية اكتمال الحمل إلى نهايته، وفي حالة شعور الحامل بأي علامة من علامات المخاض مبكرًا فقد يقوم الطبيب بإعطائها حقن الستيرويدات التي تساعد على اكتمال نمو الرئتين عند التوأم.

وقد تزيد احتمالية إصابة أحد الأطفال بعدوى أو مشاكل بالهضم أو التنفس أو الرؤية، ولذلك عليكِ الانتباه لهذا الأمر إن كنتِ حامل بتوأم، ومراجعة الطبيب مباشرةً في حالة حدوث أي اعراض تدل على اقتراب الولادة حفاظًا على حياة أطفالك.

مخاطر الولادة في الشهر السابع على الجنين

على الرغم من تطور الوسائل الطبية كثيرًا مقارنة بالأوقات السابقة، والتي زادت من فرص بقاء الطفل بعد الولادة في الشهر السابع على قيد الحياة، وأدت إلى تقليل المخاطر الناتجة عن حدوث هذه المشكلة إلا أن هناك أيضًا الكثير من المخاطر الصحية الأخرى التي يمكن أن يصاب بها الطفل سواء بعد الولادة بشكل مباشر أو بعد فترة من حدوثها، وهي كالتالي:مخاطر الولادة في الشهر السابع على الجنين

المخاطر التي تحدث بعد الولادة مباشرةً

عندما تحدث الولادة بالشهر السابع يوضع الطفل بداخل الحضانة لمحاولة التقليل من حدوث بعض المخاطر الصحية الناتجة عن ولادته مبكرًا قبل شهرين من الميعاد الطبيعي، فمن الممكن أن يصاب الطفل بمشكلة عصبية أو وجود صعوبة عند التنفس تنتج عن عدم اكتمال نمو الرئتين أو الإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي، إضافةً إلى حدوث عدوى أو التهاب نتيجةً لضعف جهازه المناعي بشكل كبير.

مخاطر صحية على المدى البعيد

ببعض الحالات الطبية قد يصاب الطفل بمشاكل أخرى على المدى البعيد عند حدوث الولادة المبكرة في الشهر السابع فقد يصاب الطفل بإعاقات في الحركة أو في الأعصاب أو الإصابة بالسكري، وارتفاع ضغط الدم، وفي الغالب يقوم الأطباء بعمل الكثير من الصور الطبية، والفحوصات اللازمة للتأكد من عدم إصابة الطفل بأي مشكلة صحية أو إيجاد الحل الطبي لأي مشكلة فور ظهورها، حتى يتم التخلص منها بقدر الإمكان.

نصائح هامة للوقاية من الولادة في الشهر السابع

بعد أن وضحنا لكِ فيما سبق مخاطر الولادة في الشهر السابع يجب أن نبين أهم النصائح التي يجب عليكِ اتباعها في فترة الحمل، تجنبك الخضوع لمثل هذه المخاطر، والتي تعتمد على اتباع روتين حياة يومية صحية معتمد على التغذية السليمة، واتباع العادات الصحية بشكل عام لمحاولة التقليل من خطر حدوث ولادة مبكرة قبل بلوغ الشهر التاسع، وهي كالتالي:

  • حافظي دائمًا على وزن مثالي وتجنبي الزيادة المفرطة في الوزن أو النحافة الزائدة لأنها تؤثر كثيرًا على نمو الجنين.
  • ابتعدي بقدر الإمكان عن تناول الكحوليات، والمشروبات الغازية أو التي تحتوي على الكافيين.
  • اتبعي تعليمات الطبيب حول تناول المكملات الغذائية بانتظام.
  • ابتعدي عن عادة التدخين السيئة لأنها تؤثر على صحتك بشكل عام.
  • احرصي على تناول الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات، والمعادن اللازمة لنمو الجنين مثل الحديد وغيرها.
  • المتابعة الدورية مع الطبيب للتأكد من نمو جنينك طبيعيًا.
  • الحرص على أخذ قسط كافي من الراحة يوميًا.
  • البعد عن مصادر التوتر والإجهاد النفسي بقدر الإمكان.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغير مكتملة النضج مثل اللحوم والأسماك النيئة.
  • الحرص على تناول الماء والسوائل بقدر كافي يوميًا خصوصًا بفصل الصيف.
  • الابتعاد عن ممارسة الجماع بشكل متكرر خلال الشهر السابع.
  • الحرص على أخذ حقنة اكتمال الرئة التي تسرع من نمو الرئتين عند الجنين.

في نهاية موضوعنا نتمنى أن نكون أفدناكم بمعلومات وافية، وكافية حول الولادة في الشهر السابع وأهم أسبابها، ومخاطرها على الجنين، ونود التنبيه إلى ضرورة اتباع تعليمات الطبيب حتى لا تصابين بأي مضاعفات تزيد من احتمالية حدوث هذه المشكلة حفاظًا على حياة جنينك، وتجنبًا لأي أخطار صحية قد تنتج عن الولادة المبكرة بشكل عام.

المصادر:

هانتر دان هيلث كير

جرو باي ويب

بامبرز

زر الذهاب إلى الأعلى