الولادة

الولادة في الصيف| المميزات والعيوب وكيفية الاستعداد لها

الولادة هي لحظة النهاية الأكثر تشويقاً على الإطلاق عند الأمهات فيتوق قلب الأم لها بمجرد أن تعرف بخبر حملها، قد تقع الولادة في الصيف أو الشتاء تبعاً لموعد بداية الحمل لكن المسألة هنا أن الترتيبات والاستعدادات التي ينبغي على الأم اتخاذها تختلف قليلاً بين الشتاء والصيف، واليوم سنصحبك برحلة مشوقة للحظات الاستعداد للولادة في فصل الصيف كي تكوني على أتم استعداد للالتقاء بالمشاكس الصغير.

الولادة في الصيف أفضل أم الشتاء؟

تنشغل الأمهات عادةً عند التخطيط للحمل بموعد الولادة؛ فالعديد من الأمهات يفضلن الولادة في فصل الصيف عن فصل الشتاء لما تحمله من مزايا لكل من الأم وجنينها، لذا سنتطرق لها لاحقاً بشيء من التفصيل، لكن السؤال هنا هل الأفضل للأم أن تلد في الصيف أو الشتاء؟ حسناً في الواقع يمكن القول أن الاختيار سيقع على فصل الصيف.

فوجدت إحدى الدراسات أن مواليد الصيف من الأطفال تزيد أطوالهم عن مواليد الشتاء، وذلك نتيجة لتعرض الأم والجنين للشمس بشكل أفضل بالتالي حصولهم على معدلات أعلى من فيتامين د، أيضاً مواليد الشتاء أكثر عرضة للإصابة بحساسية الصدر والحساسية من بعض أنواع الأطعمة عن مواليد الصيف، وذلك ناتج عن تعرضهم لمسببات الحساسية مثل هواء الشتاء البارد والأتربة، لكن من الناحية الطبية والصحية فلا يوجد فارق بين ولادة الأم في فصل الصيف أو الشتاء، الأمر يعود فقط لأسباب عملية تتعلق بحالة الطقس وسهولة الاعتناء بالمولود وراحة الأم.

مميزات الولادة في فصل الصيف

الأمر الذي يدفع العديد من النساء لتفضيل الولادة في فصل الصيف عن الشتاء هي المميزات التي يمكن للأم التمتع بها هي والجنين، وفيما يلي نوضح لك أبرز هذه المميزات:مميزات الولادة في فصل الصيف

  • يمكنك ممارسة التمارين الرياضية، مثل المشي أو السباحة لمساعدتك على جعل ولادتك أسهل.
  • تعرضك لأشعة الشمس سيمنحك معدلات أعلى من فيتامين د الضروري لصحتك وصحة الجنين.
  • يمكنك ارتداء ملابس أكثر راحة تساعدك على التحرك بشكل أفضل.
  • تقل فرص تعرض طفلك للأمراض أو العدوى، التي تنتشر بمعدلات أعلى في الشتاء.
  • يمكنك تناول الفواكه الصيفية الشهية المتنوعة الغنية بالفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة لك وللجنين.
  • يمكنك الاغتسال بشكل يومي، وهذا أمر يصعب حدوثه خلال الشتاء نظراً لبرودة الطقس.
  • الرضاعة الطبيعية تصبح أكثر سهولة من ناحية لا يوجد طبقات ملابس كثيرة، ومن ناحية الطقس دافئ.
  • يمكنك الخروج من المنزل مع جنينك بعد تعافيكِ، فلا خوف على الطفل من تعرضه للبرد.
  • الالتزام بشرب كميات كبيرة من الماء ممكناً أكثر خاصةً إن كنت ترضعين طفلك بشكل طبيعي.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن أكثر سهولة كذلك في الصيف عن الشتاء.

عيوب الولادة في فصل الصيف

على الرغم من المميزات المتعددة التي يمكنك جنيها حينما تلدين في الصيف إلا أن مسألة ارتفاع درجة الحرارة لا تزال عاملاً يفقد المزايا السابقة بريقها، لكن الحر لا يجب أن يؤرقك فيمكنك التغلب عليه بسهولة باتباع النصائح التالية:

  • ارتداء ملابس بألوان فاتحة لتعكس أشعة الشمس.
  • اختيار ملابس قطينة وفضفاضة بدلاً من المصنوعة من الألياف الصناعية أو الضيقة.
  • الاستحمام بالماء البارد يومياً لخفض درجة حرارة الجسم.
  • تشغيل المكيف أو المروحة لتبريد الغرفة قبل الجلوس بها.
  • شرب كميات كافية من الماء يومياً لترطيب الجسم وحماية جسدك من الجفاف.

الاستعداد للولادة في الصيف

كلما اقترب موعد الولادة كلما زاد تساؤل الأمهات حول الاستعدادات التي يجب عليهن القيام بها لوضع الطفل بسهولة ويسر، وفي فصل الصيف الاستعدادات لا تختلف كثيراً عن أي توقيت آخر إلا أنه يوجد بعض الأشياء التي عليك الانتباه لها أكثر وهي:

التعرض لأشعة الشمس

على الرغم أن التعرض لأشعة الشمس يعد أمراً صحياً يساعد على مد كل من الأم والجنين بمعدلات عالية من فيتامين د، ومع ذلك عليك الانتباه من التعرض لأشعة الشمس لوقت طويل حتى لا تصابي بضربة شمس أو تتسببي بفقدان جسدك لنسبة عالية من السوائل.

التغذية السليمة

اتباع نظام غذائي صحي أمر بديهي وضروري يبدأ قبل الحمل ويستمر حتى فطام الطفل، لكن في فصل الصيف تزيد فرص تعرضك للجفاف الأمر الذي يؤثر سلباً عليك وعلى الجنين ويعرضك لمخاطر الولادة المبكرة، لذا عليك الانتباه لضرورة الحصول على كميات أكبر من الخضراوات والفواكه خلال الصيف كونها تلعب دور رئيسي في المحافظة على معدل رطوبة جسدك كما أنها ستمدك بالفيتامينات والعناصر الغذائية، كذلك عليك الحصول على كميات كافية من الماء على مدار اليوم على الأقل عليك شرب 10 أكواب يومياً.

الحركة

ارتفاع درجات الحرارة ربما تتسبب في شعورك بالكسل والخمول وتثنيك عن التحرك، لكن الحركة خلال الشهور الأخيرة تصبح ضرورية كي تكون ولادتك أكثر سهولة، لذا ننصحك بالخروج للمشي خلال الليل حيث تقل درجات الحرارة ويصبح الطقس ألطف.

العناية بجرح الولادة في الصيف

المعاناة التي تمرين بها لاستقبال مولودك لا تنتهي بمجرد ولادته، فسواء كانت الولادة طبيعية أو قيصرية ستتطلب منك عناية خاصة لتتعافي بسلام دون التعرض لأية مضاعفات صحية ناتجة عن تلوث الجرح، ولتجنب تعرض الجرح للالتهاب أو التلوث نوضح لك فيما الطريقة الصائبة للعناية بجرح الولادة في فصل الصيف.العناية بجرح الولادة في الصيف

العناية بجرح القيصرية

الولادة القيصرية تتطلب شق بطن الأم لإخراج الجنين متسبباً في إحداث جرح يتطلب عناية خاصة ووقت كافي ليلتئم، وللاعتناء بجرح الولادة القيصرية خلال الصيف عليك اتباع النصائح التالية:

  • الحصول على قسط كافي من النوم والراحة حتى يلتئم الجرح أسرع.
  • يجب ألا يصل الماء للجرح، لذا عليك استخدام ضمادة طبية ضد الماء عند الاستحمام.
  • عليك تجنب الحركة غير الضرورية مثل صعود ونزول السلالم أو القيام بجهود كبيرة.
  • احرصي على اتباع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بتناول الدواء وكيفية التغيير على الجرح وتنظيفه.
  • ارتدي ملابس فضفاضة فالملابس الضيقة تزيد الضغط على الجرح.
  • ارتدي الملابس المصنوعة من القطن فملمسها على الجلد لطيف كما أنها ستساعد على امتصاص العرق.
  • اجلسي في غرفة درجة حرارتها معتدلة، فارتفاع درجة الحرارة سيجعلك تتصببين عرقاً مما يعرض الجرح للالتهاب نتيجة لوصول العرق إليه.
  • اتباع نظام غذائي صحي لتقوية جهاز المناعة لمحاربة العدوى والالتهابات، كما أنه سيعجل من عملية التئام الجرح.
  • عند اضطرارك للتحرك عليك التحرك بحذر وتجنب الحركة المفاجئة والسريعة كي لا تؤثر على الجرح.

العناية بجرح منطقة العجان

الولادة الطبيعية تتطلب خياطة منطقة العجان لذا عليك الاعتناء بهذه المنطقة وإبقائها نظيفة كي لا يتعرض الجرح للتلوث، لذا نوضح لك فيما يلي مجموعة من النصائح للاعتناء بجرح الولادة الطبيعية:

  • وضع كمادات ماء بارد على الجرح لتخفيف التورم والألم وذلك خلال أول أيام الولادة.
  • الجلوس في حمام مائي دافئ لمساعدة الجرح على الالتئام وذلك بعد مرور اليوم الأول للولادة.
  • اتباع التعليمات الطبية التي ينصح بها الطبيب، وتجنب تجربة أي طرق لتخفيف الألم دون الرجوع إليه.
  • تغيير الفوط الصحية على الأقل لثلاث مرات خلال اليوم.
  • غسل اليدين جيداً قبل تغيير الفوط لحماية الجرح من البكتيريا.
  • إبقاء منطقة العجان جافة كي يلتئم الجرح في وقت أقل.
  • تناول الأطعمة الغنية بالألياف وشرب كمية كافية من الماء لتجنب الإصابة بالإمساك.
  • استخدام المناديل الورقة للضغط على منطقة العجان خلال التبرز لتقليل الضغط على الجرح.

حقيبة الولادة في الصيف

عليك أن تجهزي حقيبة الولادة قبل وقت كافي من موعد ولادتك خاصةً إن كنت ستلدين طبيعياً لتكون جاهزة متى احتجت لها لذا الأفضل تجهيزها فور بدء الشهر التاسع. في الواقع حقيبة ولادتك في الصيف لن تختلف كثيراً عن الشتاء؛ فهناك العديد من الأساسيات التي لا يمكن الاستغناء عنها بأي حال من الأحوال والفارق سيكون في نوعية الملابس لا أكثر، لذا أعددنا لك فيما يلي قائمة مفصلة بما يجب أن تحتويه حقيبة الأم وحقيبة الطفل كي لا تنسي شيئاً.

حقيبة الأم

يجب أن تحتوي حقيبة الأم الخاصة بالولادة على مجموعة من المستلزمات الأساسية، وفيما نساعدك بتجهيز قائمة بأهم هذه المستلزمات للاستعانة بها عند تجهيز حقيبتك:

  • الأوراق الخاصة بمراجعات الطبيب مثل الأشعة والتحاليل.
  • الأوراق الشخصية للأم مثل البطاقة الشخصية وبطاقة التأمين الصحي ونقود إضافية.
  • 2 عباءة قطنية خفيفة واحدة لارتدائها في الولادة وواحدة بعدها.
  • ملابس داخلية وحمالات صدر وجوارب مصنوعة من القطن.
  • مستلزمات النظافة الشخصية مثل”فرشاة ومعجون الأسنان، شامبو ووسائل الاستحمام، مناديل ورقية، فوط صحية مخصصة للنفاس، فرشاة للشعر”.
  • حذاء مريح لاستخدامه لدخول الحمام.
  • حقيبة صغيرة ببعض أدوات المكياج إن كنت ستحظين بزوار في المشفى.
  • بطانية فعادةً تشعر الأم بالبرد عقب الولادة حتى في فصل الصيف.
  • منشفة قطنية.
  • شاحن الهاتف المحمول.

حقيبة الطفل

حقيبة الطفل لا تقل أهمية عن حقيبة الأم والأفضل تجهيز حقيبة منفصلة لكل منهما لسهولة الوصول للمستلزمات عند الحاجة لها، أما عن أساسيات الطفل فتتمثل فيما يلي:حقيبة الطفل

  • حفاضات مخصصة لحديثي الولادة.
  • لفة مصنوعة من القطن للف الطفل بها.
  • غطاء خفيف لتغطية الطفل.
  • قفازات وجوارب وطاقية ويفضل أن تكون جميعها قطنية.
  • شامبو وسائل استحمام ولوف مخصصة للأطفال.
  • ملابس داخلية قطنية.
  • سالوبيت قطني بأكمام طويلة.
  • منشفة قطنية.
  • ببرونة “رضاعة” لإرضاع الطفل.
  • كريم للالتهابات “التسلخات”.

نصائح لشراء ملابس الرضيع في الصيف

حينما يتعلق الأمر بملابس الطفل فالأم على استعداد لشراء كل ما تقع عينيها عليه لأجل صغيرها القادم، لكن هذا الأمر سيكلفك مبالغ طائلة دون داعي فليس كل ما ستقع عينيك عليه سيكون مفيداً للطفل، لذا عليك الانتباه للنصائح التالية عند شراء ملابس الطفل في فصل الصيف:

  • لا تبالغي في شراء الملابس فثلاث قطع من كل نوع ستكون كافية، فعلى الأغلب لن يرتدي الطفل هذه الملابس ثانيةً فحجمه سيتضاعف سريعاً.
  • لا حاجة لشراء قطع كثيرة من الملابس المخصصة للخروج، فغالباً طفلك لن يحظى بفرصة الخروج من المنزل خلال هذه المرحلة العمرية.
  • عليك اختيار الملابس المصنوعة من القطن كونه لطيف على البشرة خاصةً الملابس الداخلية فبشرة الأطفال حساسة.
  • انتبهي عند شراء البناطيل فالأفضل أن تكون منطقة الوسط مطاطية بدلاً من المدعمة بأزرار.
  • عند اختيار قطع الملابس العلوية عليك اختيار تلك سهلة الارتداء، مثل التي تغلق بالأزرار من الظهر أو الصدر.
  • أما بخصوص ألوان ملابس الطفل عليك اختيار الألوان الفاتحة حتى تعكس أشعة الشمس وتحمي الطفل من الحرارة.

كم قطعة يلبس المولود في الصيف

تقع بعض الأمهات في حيرة من أمرهن حول عدد القطع التي يجب أن يلبسها طفلها حديث الولادة في فصل الصيف، وببساطة يمكن القول بأن الفترة الأولى من الولادة يجب أن يرتدي الطفل قطعتين هما حمالات قطنية ومن فوقها ملابس قطنية يفضل أن تكون بكم خلال الأيام الأولى مع اللفة، ومن الجدير بالذكر أن الطفل بحاجة لارتداء قفازات وجوارب قطنية خفيفة خلال أول أسبوعين على ولادته.

إن كان الطقس بارداً عليك تغطية الطفل بغطاء خفيف لكن إن كان الطقس معتدلاً لا ينصح بذلك حتى لا يتعرض الطفل للإصابة بنزلة برد، أيضاً عليك الانتباه لتغطية الطفل عند الخروج به للهواء الطلق خلال أيامه الأولى حتى لا يتعرض للهواء ويصاب بالبرد، وعقب مرور شهر إلى شهر ونصف على ولادة الصغير سيصبح بإمكانه ارتداء الملابس العادية خلال فصل الصيف، لكن مع الانتباه لضرورة تغطيته بغطاء خفيف مخصص للصيف عند التعرض للهواء البارد خاصةً خلال الليل.

نصائح للاعتناء بالطفل في الصيف

ولادة الطفل في فصل الصيف تتطلب منك منحه اهتماماً فائقاً حتى لا يؤثر عليه ارتفاع درجة الحرارة بشكل سلبي قد يصل لدرجة تعريض حياته للخطر، فمن المعروف أن حديثي الولادة لا يتعرقون بدرجة كبيرة بالتالي الاعتناء بهم خلال فصل الصيف يتطلب الانتباه لبعض النصائح الهامة التي نوضحها لك فيما يلي:نصائح للاعتناء بالطفل في الصيف

  • إلباس المولود في المنزل ملابس خفيفة فضفاضة قطنية لتساعد على امتصاص العرق.
  • إلباس المولود ملابس بألوان فاتحة تغطي يديه وأرجله عند الخروج من المنزل على أن تكون خفيفة.
  • ضرورة إلباس الطفل قبعة على رأسه لها حواف عريضة حال الخروج من المنزل وذلك لحمايته من أشعة الشمس.
  • عدم ترك الطفل في غرفة درجة حرارتها مرتفعة أو داخل سيارة مغلقة ولو لبضع دقائق، حتى لا ترتفع درجة حرارة جسمه.
  • اختيار حاملة أطفال مصنوعة من أقمشة ناعمة الملمس كي لا تزعج الطفل، مع الانتباه لإخراجه منها على الفور عند ملاحظة تغير لون وجهه للون الأحمر.

حماية الطفل من الجفاف في الصيف

يفقد الطفل كمية كبيرة من السوائل التي قد تتسبب بإصابته بالجفاف، وعلى الرغم من أن الجفاف قد يصيب طفلك بشكل صامت غير ملحوظ إلا أن هناك بعض العلامات التي يمكنك من خلالها الاستدلال عليه وهي:

  • بكاء الطفل دون دموع.
  • انخفاض معدل تبول الطفل عن المعتاد.
  • جفاف فم وشفاه الطفل.
  • احمرار وجه الطفل.
  • سرعة تنفس الطفل.
  • لحماية الطفل من الجفاف عليك إرضاع الطفل باستمرار لمنحه السوائل اللازمة لحمايته من الجفاف، مع تجنب الخروج بالطفل خلال ساعات النهار لارتفاع درجة الحرارة.

مزايا الولادة في الصيف تجعلها الخيار الأمثل للأم وللجنين، لذا إن أردت المرور بهذه التجربة الرائعة وجعل وقت ولادتك ذكرى لطيفة لا تنسى عليك أن تنظمي هذا الأمر مع طبيبك ليكون موعد حملك خلال شهور الشتاء كي تلدي في الصيف، وعلى أي حال لابد من الاهتمام بالنصائح التي تجنبك أضرار الولادة في فصل معين، وقد أصبحت وسائل التكيف على الفصول المختلفة أمر سهل وفي الإمكان.

المصادر:

مامز

بيبي جاجا

ذا بامب

زر الذهاب إلى الأعلى