الرضاعة

انتباه الرضيع | متى يبدأ وكيف يمكن مساعدته على الانتباه؟

تسعى الأم دائمًا لمعرفة كل ما يخص صغيرها منذ احتضانها له، فيجعلها تتساءل متى يبدأ انتباه الرضيع ويدرك ما يحدث حوله ويميز الأصوات والأشخاص؟ هل يواجه مشكلة ما يجب الإسراع لحلها، إذ يستخدم الأطفال آذانهم في الحصول على كميات لا حصر لها من المعلومات المحيطة بهم، لذلك من الضروري إجراء اختبار فحص السمع للطفل بعد ولادته بمدة قصيرة.

متى يبدأ انتباه الطفل الرضيع؟ 

في الأسبوع الثالث والعشرين تقريبًا من الحمل يمكن للطفل سماع الأصوات من العالم الخارجي، وعند إتمام ال 35 أسبوعًا، تبدأ أجزاء أذنه كلها في التشكيل، يستجيب الطفل منذ ولادته للأصوات وخاصةً العالية والمألوفة لديه، يبدأ الطفل في اكتشاف مصدر الصوت عند شهره الرابع، ويحاول تقليد الأصوات قبل 6 أشهر.

قبل إتمام الثماني أشهر، يبدأ في الاستجابة للتغيرات في نبرة الصوت، وعند إتمام عامه الأول قد يكون قال بعض الكلمات مثل ماما بابا، ويستجيب لاسمه الخاص، يبدأ انتباه الرضيع مع تطور حاستي السمع والبصر، فيلاحظ ما يحدث حوله عند بلوغه الشهر الثاني، تجدينه يستجيب لمداعبتك له ويبتسم لكِ، ويبدأ تدريجيًا بمعرفة ما يحدث حوله وإدراكه، ويتتبع حركة شخص من مكان لآخر بعينه أو لحركة لعبة في يده.

متى ينتبه الطفل لاسمه؟

ينتبه الطفل لاسمه في الشهر الخامس، ولكن أحياناً تجدينه يستجيب لك عند مناداته باسمه في الشهر الثاني، ولكن هذا إدراكاً منه لصوتك المفضل والمميز لديه، ولكن الوقت المفترض أن ينتبه فيه بدايةً من الشهر الخامس حتى الشهر السابع، وخلال تلك الفترة، يستطيع الطفل التمييز بين الأسماء المختلفة.

متى يعي الرضيع وجوده؟

متى يعي الرضيع وجوده؟

انتباه الرضيع وإدراكه ليس فقط لما يدور حوله، ولكن يدرك أيضًا ما يصدر منه من أصوات تدريجيًا، في أول الأمر ينتبه لحركة يديه، وعندما تحملينه يتعجب ويجد أنكما تمتلكان جسدين وليس جسدًا واحدًا، ويبدأ بالتعرف على جسمه ويدرك أنه شخص منفصل عنك، وعندما يبلغ شهره الرابع يعي أنه من ينظر إلى نفسه في المرآة، فيجد انعكاس صورته في المرآة فيبتسم، وبمساعدتك لطفلك الرضيع تتطور حواسه بشكل أسرع.

كيف يمكن مساعدة الطفل على الانتباه؟

لتقوية انتباه الرضيع توجد بعض الأشياء التي تساعده على ذلك، ومنها:

  • أن تكرر الأم استخدام اسم طفلها الرضيع، وتنادي عليه بوضوح عندما تتحدث إليه.
  • تستخدم الأم ألعاب ذات أصوات مميزة لكي تجذب انتباه الطفل الرضيع.
  • لكي يتمكن من رؤية نفسه وانعكاس صورته، تضع الأم المرآة بجوار طفلها الرضيع في مكان آمن.
  • أن تترك الأم طفلها لوقت أطول بمفرده ليكتشف حواسه بشكل أسرع.

تشتت انتباه الطفل

لا توجد أسباب بينة ودقيقة لحدوث الاضطراب والتشتت؛ ولكن قد توجد بعض العوامل التي ترتبط بهما ومنها، التاريخ العائلي، التعرض للإصابة أثناء الحمل أو في الشهور الأولى من الولادة أو التعرض للسموم، ولكن لا داعي للقلق، إذ يفيد العلاج الدوائي في السيطرة على الأعراض؛ ولكن لا غنى عن استخدام العلاج السلوكي والتربوي، والذي سنذكرهما آنفًا.
يوجد فرق كبير بين الطفل النشيط والطفل المصاب بنقص الانتباه، ولذلك يجب تشخيص التشتت علي يد طبيب مختص، كما أنه لا توجد طرق لمنع الاضطراب في حالة توافر أكثر من سبب لحدوثه، إلا أنه توجد طرق للحد من نسبة الإصابة به.

ما الفرق بين الطفل النشيط والطفل المصاب بنقص الانتباه؟

هناك بعض العلامات التي من خلالها تعرف الأم إذا كان الطفل يعاني من النشاط الزائد أم نقص انتباه وفرط حركة، ومن أهمها ما يلي:

  • لا يجلس ثابتًا ويحرك رجليه دائمًا.
  • لا يستطيع الجلوس على كرسيه لوقت أطول ويتركه بدون سبب.
  •  لا يتوقف عن الفرك.
  • لا يستطيع الاندماج مع الألعاب المسلية كباقي الأطفال.
  • يصدر صوت وصخب أثناء لعبه ويزعج الآخرين.
  • يتحدث باستمرار ولا يتوقف.
  • مندفع في إجاباته ويتكلم بصوت مرتفع وبسرعة.

علاج تشتت الانتباه عند الطفل

يحتار الكثيرين عند إصابة طفلهن بالتشتت والاضطراب، ولا يدركون ما الذي يجب فعله بالتحديد، ولكن في موضوعنا سوف نتطرق إلى ثلاث ركائز مهمة يعتمد عليها علاج تشتت الانتباه، وهي كما يلي:

العلاج الدوائي

يؤدي إلى زيادة التركيز والانتباه لمدة طويلة، الحد من الحركة الزائدة والاندفاعية، وتقسم الأدوية المستخدمة في هذا النوع من العلاج إلى نوعين، وهما:

  • الأدوية المنشطة: والتي تعمل علي تحفيز الناقلات العصبية، وبالتالي تؤدي لزيادة القدرة على التحكم بالسلوكيات والتركيز.
  • الأدوية المثبطة (غير المنشطة): تؤدي إلى تقوية المستقبلات الكيميائية في خلايا الدماغ، وبالتالي تقوية الناقلات العصبية لتحسين التركيز.

العلاج السلوكي والتربوي

العلاج السلوكي والتربوي

يعتمد العلاج السلوكي والتربوي على تعديل سلوكيات الطفل بمساعدة الأهل باستخدام أساليب واستراتيجيات؛ لاستبدال سلوكياته السلبية بالإيجابية وتدريبه على اكتساب مهارات جديدة.

العلاج الدوائي

يلعب العلاج الدوائي دور كبير وفعال في السيطرة على أعراض الاضطراب الرئيسية؛ ولكن استخدامه وحده لا يغني عن العلاج السلوكي والتربوي المكملين له.

ختامًا، قد تكونين تعرفت على الوقت المفترض أن يبدأ فيه انتباه الرضيع، من الأجدر بكِ عزيزتي الأم متابعة جميع ما يقوم به لمعرفة من ما إذا كان طبيعيًا أم أن لديه اضطراب ما يجب علاجه على الفور، إلى جانب اتباع الوسائل المساعدة على زيادة انتباهه وإدراكه لما يجول حوله.

المصادر:

بيبي هيرينج

بيرانتس

ويبميد

زر الذهاب إلى الأعلى