أمراض الحمل والولادة

انقباضات الرحم في الشهر الثامن من الحمل | كل ماتريدين معرفته

لا داعي للقلق عزيزتي الحامل فقد اقترب تحقيق حلم الأمومة، قد تعانين الآن من انقباضات الرحم في الشهر الثامن من الحمل، تابعي معنا موضوعنا هذا لتعرفي أكثر عن هذه التقلصات وأسباب حدوثها، وطرق التخفيف من شدة آلام التقلصات، وسنخبرك ببعض الطرق المنزلية البسيطة التي تميزين بها بين المخاض الكاذب والحقيقي.

ما هي انقباضات الرحم في الشهر الثامن من الحمل

تعرف تقلصات الرحم في الشهر الثامن من الحمل باسم تقلصات براكستون هيكس، وتنسب للطبيب الذي اكتشفها وتعرف أيضًا بالتقلصات الكاذبة، لأنها أشبه بتقلصات الولادة، وتصفها النساء بتحجر وصلابة البطن؛ يشعر بعض الحوامل بانقباض في عضلات الرحم يليه انبساط، وتكون هذه الانقباضات أشد لدى السيدات اللاتي سبق لهن الحمل، ولكن لا داعي للقلق، فهي لا تعني بالضرورة أن عنق الرحم سيبدأ في الفتح، وانقباضات الرحم في الشهر الثامن من الحمل مفيده جداً لعملية الولادة الطبيعية، لأنها تساعد الرحم على بسط عضلاته استعدادًا للتقلصات الحقيقية التي ستدفع الطفل خارجه عند موعد الولادة.

أسباب حدوث تقلصات الحمل 

على الرغم من أن هذه التقلصات ليست خطيرة، لأنها ليست إلا مخاض كاذب، لكن عليكِ محاولة تفادي حدوث ذلك، فلا تفرطِ في المجهود، حتى لا تتعرضِ لتعب، حاولي الاستلقاء لفترة من الوقت، تابعِ حركة الجنين باستمرار، لكن في حالة استمرار هذه التقلصات يجب عليكِ استشارة طبيبك على الفور، فمن الممكن أن يكون جنينك قد اشتاق إليكِ، وقد أوشك أن يكون بين أحضانك، من أبرز أسبابها ما يلي:

وضعية رأس الجنين

تنزل رأس الجنين إلى الأسفل متجهة إلى قناة الولادة وتضغط على أعصاب الظهر فيسبب شعور الحامل بتقلصات مؤلمة ولكنها عادية لا داعي للقلق منها عزيزتي الحامل، ولكن إذا استمرت فترة طويلة، يمكنكِ إخبار طبيبك المتابع لحالتكِ.

التهابات المثانة والمسالك البولية

تزداد تقلصات الحمل في حالة إذا كنتِ تعانين من وجود التهابات في المثانة والمسالك البولية، فتصبحين أكثر عرضة لحدوث انقباضات بالرحم عن غيرك من الحوامل الأخريات، وعليكِ الإسراع بمعالجة الالتهابات حتي لا تتعرضي لولادة مبكرة وبالتالي ولادة طفل مبتسر.

تكيس المبيض

تكيس المبيض من أسباب إنقباضات الرحم في الشهر الثامن

يعتبر تكيس المبيض من أهم الأسباب لتقلصات الرحم في هذا الوقت، إن اكتشفتِ وجود أكياس على المبايض يجب عليكِ تناول الدواء الذي يصفه لك الطبيب في مواعيده لتتخلصي من هذه الأكياس، أما في حالة كانت هذه الأكياس مزمنة يجب عليكِ تقليل المشي وحاولي ضبط نفسك والسيطرة على التوتر.

شرب الماء بكميات غير كافية

قلة شرب الماء للحامل الممكن أن يزيد من حدة التقلصات، فمن الممكن أن تصاب بالجفاف مما يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يقوم بدوره في تحفيز انقباضات الرحم.

زيادة هرمون الأوكسيتوسين

تفرز الدماغ هرمون الأوكسيتوسين في الدم، وعند زيادة نسبته من شأنه تحفيز انقباضات الرحم، ولهذا الهرمون وظائف هامة أخرى، إذ يعمل على حدوث الترابط بين الأم وطفلها، وله دور واضح في حماية المرأة من نزيف الولادة، فهو المسؤول عن انكماش وانسداد الرحم بعد الولادة وإفراز الحليب فهو مسؤؤل عن خروج ٨٠٪ أو اكثر من هرمون الحليب في فترة الرضاعة.

الفحص المهبلي

في نهاية فترة الحمل تراجع الحامل الطبيب لتقييم مدى توسع عنق الرحم، أو تشخيص حالة مرضية أخرى وغالبًا يحفز الفحص المهبلي الانقباضات المزعجة وتشعر الحامل بالألم وعدم الراحة.

الجماع

تشعر الحامل بالتقلصات والألم الشديد في منطقة الرحم في حالة ممارسة الجماع الجنسي وغالبًا ينصح الطبيب الحامل بتجنب الجماع إذا سبق لها التعرض لـ المخاض المبكر، فالسائل المنوي يحتوي على مواد كيميائية تساعد في تحفيز انقباضات الرحم في فترة الحمل.

ممارسة الرياضة

في الشهر الثامن من الحمل تكون ممارسة الرياضة أصعب لزيادة حجم البطن، لذلك إذا شعرت الحامل بانقباضات أثناء ممارسة الرياضة، يجب عليها التوقف فوراً ومراقبة وضعها وإذا استمر الألم أكثر من ساعة عليها مراجعة الطبيب وعدم الإهمال.

نصائح لتخفيف حدة ألم انقباضات الرحم في الشهر الثامن من الحمل

علي الرغم من صعوبة ماتعانين منه عزيزتي الحامل من آلام انقباضات الرحم وغيرها ،إلا أن هناك بعض الإجراءات يمكنك تجربتها للتخفيف من حدة الألم، سنعرضها لك في السطور التالية:

  • العمل على تفريغ المثانة بشكل دوري.
  • الاستمتاع بحمام دافيء له دور رائع في تقليل الألم واسترخاء عضلات الجسم.
  • الحرص على التنفس بشكل منتظم.
  • التدليك اللطيف يساعدك على الاسترخاء والتخفيف من هذه التقلصات.
  • ممارسة التمارين الخفيفة كالمشي وعدم القيام بمجهود كبير.
  • مراقبة وزن الحامل.
  • التقليل من الوقوف لفترات طويلة وفي حال الشعور بالتعب فعليكِ الخلود إلى النوم.
  • تغير النشاط الذي تقومين به عند الشعور بها فإذا كنتِ تقفين، عليك الجلوس وإذا كنت تستلقين فيمكنك الوقوف.
  • احرصي دائما على الاستلقاء مع الميل للجانب الأيسر فذلك يمنع الأعراض أو يقلل منها.
  • تجنبي النوم على الظهر فهو يزيد الانقباضات والشعور بالألم.
  • شرب كميات كبيرة من الماء وترطيب الجسم لتجنب الجفاف الذي يتسبب أحيانًا في آلام التقلصات.

علامات الجفاف التي تؤدي لانقباضات الرحم في الشهر الثامن

علامات الجفاف التي تؤدي لانقباضات الرحم في الشهر الثامن

الارتباك والدوخة وسرعة ضربات القلب والإغماء الناتج عن انخفاض ضغط الدم والجفاف من المخاطر الشديدة التي تواجهها المرأة في فترة الحمل، قد يؤدي الجفاف إلى ولادة مبكرة وتتزايد مشاكله في فصل الصيف، لذا احرصي على شرب ما يعادل ٣ لتر من الماء في فصل الصيف، لترين من الماء في فصل الشتاء.

متى يجب استشارة الطبيب عند حدوث انقباضات الرحم في الشهر الثامن؟

عند حدوث انقباضات الرحم في الشهر الثامن، تكون هناك بعض العلامات التي يبدأ عندها القلق وأريدك أن تنتبهي كثيراً لها، لأنها تنذرك باحتمالية وجود خطر على صحة الحامل والجنين أو تنذرك بحلول موعد الولادة، ومنها ما يلي:

  • زيادة حدة التقلصات التي تعاني منها الحامل في الشهر الثامن.
  • في حال عدم قدرة الحامل على الوقوف لمدة طويلة.
  • خروج السدادة المخاطية التي كانت تحافظ على انسداد عنق الرحم خلال الحمل.
  • نزيف مهبلي خفيف ويطلق عليه التوشيح أو التبقيع.
  • تغير الإفرازات المهبلية فتكون مخلوطة بالدم أو تصبح مخاطية وتزداد كميتها.
  • ارتفاع درجة الحرارة مع وجود ألم في البطن.
  • الاحتياج المتزايد للتبول أو الشعور بألم وحرقة أثناء التبول.
  • حدوث تقلصات (ألم يشبه ألم الدورة الشهرية يصاحبه إسهال).
  • الشعور بتعب شديد وحدوث ألم بالبطن عند الضغط عليها.
  • وجود ألم متقطع أو مستمر في الظهر والذي غالبًا ما يتركز في منطقة أسفل الظهر ولا يهدأ بأي من الوسائل التي تساعد على الراحة أو بتغير وضعية الجسم.
  • حدوث أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا مثل القيء والإسهال والغثيان.
  • الضغط الشديد في منطقة المهبل.
  • في حال ملاحظة انتظام انقباضات الرحم وتكراراً كل 10-12 دقيقة لمدة لا تقل عن ساعة.
  • نزول دم أحمر فاتح اللون.

الفرق بين الطلق الكاذب والطلق الحقيقي؟

من الصعب التأكد من بدء المخاض المبكر فعلاً إلا من خلال فحص الطبيب لعنق الرحم لتحديد إن كان قد بدأ في التوسع أم أنكِ تعانين من طلق كاذب، لذا سنقدم إليكِ عدد من الفروق البسيطة والسهلة لاختبار حقيقة الانقباضات وطبيعتها:

الفرق الأول لمعرفة انقباضات الرحم في الشهر الثامن

قومي بالاستلقاء على ظهرك وضعي يدك على منطقة الرحم، فإذا شعرت بصلابة في كامل منطقة الرحم وقت الألم، فغالبًا مايدل هذا على أن هناك تقلصات حقيقية وأنكِ معرضة لولادة مبكرة، أما إذا وجدت مكان الرحم طريًا في منطقة وصلبًا في منطقة أخرى، فغالبًا ما يكون سبب الانقباضات في هذه الحالة هو حركة الجنين داخل رحمكِ فقط، والحامل تتأكد أن التقلصات حقيقية إذا شعرت بتصلب منطقة الرحم كاملة عند الشعور بالتقلصات وعودة منطقة الرحم طرية مثلما كانت من قبل بعد انتهاء الألم.

الفرق الثاني

‏من الفروق الواضحة أيضًا بين المخاض الكاذب والحقيقي أن المخاض الكاذب في الغالب، تكون الانقباضات غير منتظمة ولا تقترب من بعضها البعض ويتلاشى الألم عند الراحة أو المشي، أما إذاوجدتِ مكان الرحم طريًا في منطقة وصلبًا في الأخرى، غالبًا ما يكون السبب هو حركات طفلك داخل رحمك، يقول لك مرحبًا يا أمي، أنا هنا، أما في حالة شعورك بتصلب وتحجر بطنك، ثم بعد القليل من الوقت ترجع مثلما كانت، فهذه هي التقلصات الحقيقية.

الفرق الثالث  

إذا كانت التقلصات منتظمة وتستمر رغم محاولاتك البائسة لتخفيف الألم، فهذه هي لحظة الولادة، أما إذا كان الألم غير منتظم، وتقل حدته مع الحركة والراحة فهذه هي تقلصات براكستون؛ طلق الولادة هو ألم شديد أسفل البطن والظهر، وتحجر وتقلصات تستمر لفترة طويلة، حيث يستمر من دقيقة إلى ١٢ دقيقة، أما الطلق الكاذب فهو ألم غير منتظم أسفل البطن ويستمر لفترات قصيرة.

الفرق الرابع

المخاض الكاذب يتركز أسفل منطقة البطن والمنطقة الأربية، وتستمر التقلصات من دقيقة ونصف إلى دقيقتين، وتتكرر في الساعة مرة أو مرتين، أما المخاض الحقيقي، فيبدأ الألم من أعلى البطن وأسفل الظهر ويتبعه شد عام في البطن، المخاض الكاذب لا يرافقه نزول دم، أما الحقيقي يرافقه نزول دم.

الفحوصات التي يجريها الطبيب

عندما تذهبين سيدتي إلى طبيبك تخبريه بما تعانيه من آلام الانقباضات، فإنك ستخضعين لبعض الفحوصات لتحديد إذا ما كنت قد أوشكت على الولادة ام ان أميركِ الصغير يداعبك وكأنه يقول لك متى اللقاء يا أمي، تابعي سيدتي لتتعرفي علي أهم تلك الفحوصات:

الفحوصات التي يجريها الطبيب

  1. تصوير الجنين بجهاز السونار، ويجري تخطيط لقلب ورئة الجنين.
  2. فحص كمية السائل الأمنيوسي حول الجنين.
  3. يجب أن تخضع الحامل لإجراء فحص الدم، لأن فقر الدم له دور واضح في زيادة الانقباضات.
  4. فحص عنق الرحم للتأكد إن كان قد بدأ في التوسع أم أنك تعانين من طلق كاذب.

عزيزتي الأم المنتظرة، اعلمي ما تعانين منه طوال رحلة الحمل وخصوصاً في الشهر الثامن منه، وما به من تقلصات وعدم الارتياح، وصعوبة التنفس التي تجعلك تعانين من أرق أثناء النوم كلها أمور طبيعية خلال هذه الرحلة الشاقة، من الصعب أن تجدي وضعية مريحة لكِ أثناء النوم، ولكن حافظي على هدوئك، فأنتِ في نهاية مشوار الحمل، اغمضِ عينيك، وتخيلي صغيرك بجانبك، بين ذراعيكِ في نهاية المشوار، لقد وصل إليكِ بعد أن مر بالكثير ليكون بين يديك.

المصادر:

بامبرز

أبوت كيدز هيلث

بيرانتس

زر الذهاب إلى الأعلى