fbpx
تغذية الحامل

فوائد بذور القرع للحامل.. أضراره وطريقة استخدامه أثناء الحمل

تتساءل الكثير من النساء عن بذور القرع للحامل، هل هي مفيدة أم لا؟ فيعتقد الكثيرين أن اللب بأنواعه من النباتات التي يتم تناولها للتسلية فقط أثناء قضاء الأوقات الترفيهية، ويجهلون تمامًا أن هذه المُسليّات غنية بالعديد من الفوائد لصحة الإنسان، لكن هل تتناسب بذور اللب بأنواعه خاصةً بذور القرع مع الحامل أم لا؟ ومتى يمكن للحامل تناوله؟ هذا ما سنتناوله اليوم، تابعي معنا.

بذور القرع للحامل

بذور القرع للحامل

تُستخلص بذور القرع من نبات القرع العسلي، وهو من أهم الخضروات الغنية بالمواد الغذائية التي تحتاجين إليها طوال فترة الحمل، وأهمها: البروتين اللازم لنمو الجنين داخل الرحم بشكل سليم وصحي، ومن أهم مميزات هذه البذور: إنها تُستخدم كوجبة خفيفة مُسليّة، حيث يتناولها الإنسان بكميات وفيرة دون الشعور بالملل أو الشبع.

لكن يختلف هذا الأمر بالنسبة للحامل؛ حيث إن جسدك أثناء الحمل يكون أكثر حساسية تجاه جميع الأطعمة، أو المشروبات التي تمدين بها جسدك، فما فوائد بذور القرع للحمل؟ وما الكميات المطلوب تناولها أثناء الحمل؟ وطريقة استخدام هذه البذور ضمن النظام الغذائي.

فوائد بذور القرع للحامل والجنين

تناولك عزيزتي لبذور القرع بالكميات المطلوبة التي سنذكرها فيما بعد، سيؤدي إلى تحقيق العديد من الفوائد الصحية لكِ وللجنين طوال فترة الحمل حتى بعد الولادة، كدعم القلب، وضبط السكر، ومد الجسد بالزنك والحديد وغيرهم من الفوائد التي تتمثل فيما يلي:

غني بالمعادن والفيتامينات

بذور القرع من الوجبات الخفيفة الغنية بأحماض الأوميغا الدهنية، والمغنيسيوم والزنك وغيرهم من المعادن التي يحتاجها الجنين أثناء مراحل النمو، فتناول بذور القرع للحامل من الطرق السليمة والآمنة لتلبية احتياجات الأم والجنين طوال فترة الحمل، شرط أن لا يكون مالحًا؛ حتى لا تتسبين في تغيير نقاء الدم، أو تعرض الكلى إلى التلف.

غني بفيتامين B

تحتاجين عزيزتي إلى فيتامين B طوال فترة الحمل؛ وذلك لما له من قدرة هائلة على مد الجسد بالنشاط والطاقة والحيوية، التي تفقدينها بمجرد الحمل، فستساعدك هذه البذور على استعادة هذه الطاقة، كما يساعد فيتامين B على وقاية الأنبوب العصبي لدى الجنين من التشوه.

مضاد للالتهابات

توفر بذور القرع للحامل كمية وفيرة من الكاروتين، والذي يعد من أهم الفوائد التي تحتاجين إليها طوال فترة الحمل؛ حيث يلعب الكاروتين دورًا مهمًا في وقاية جسدك خاصةً الأعضاء التناسلية من الالتهابات التي قد تتسبب في الإجهاض.

تعزيز صحة القلب

تُعزز بذور القرع للحامل صحة القلب؛ وذلك؛ لغناء هذه البذور بالعديد من المُغذيّات الضرورية للحامل، أهمها: المغنيسيوم ومضادات الأكسدة الضروريان لتعزيز صحة القلب، وتنشيط وتنظيم ضغط الدم تجاه القلب، ومساعدته على ضخ الدم بانتظام؛ لذلك ينصح العديد من الأطباء الحامل بتناول المغنيسيوم، ولحسن الحظ إنه يتوافر بكميات كبيرة في هذه البذور المُسليّة؛ حتى تتمكنين من تناول الكميات المطلوبة منه دون ملل.

الوقاية من فقر الدم

تتعرض بعض النساء أثناء الحمل إلى فقر الدم؛ مما قد يتسبب في تشوه الجنين أو حدوث الإجهاض؛ لذلك يجب تناول أطعمة لفقر الدم للحامل غنية بالعناصر الغذائية مثل: الحديد، والذي يتوافر بكثرة في بذور القرع، فهي وجبة خفيفة لا يُمكنك الملل منها، ولا تتطلب مجهود لتجهيزها للحصول على هذه الفائدة.

تعزيز النوم

من أبرز العناصر الغذائية التي يحتوي عليها بذور القرع: المغنيسيوم، السيلينيوم، النحاس، الزنك، والتربتوفان، فجميع هذه العناصر تساعد الحامل على النوم بشكل عميق، فمن الطبيعي أن تتعرضي عزيزتي إلى اضطراب، أو صعوبة في النوم؛ بسبب الحمل، خاصةً إذا كنتِ تشعرين بآلام حادة قبل النوم في الأشهر الأخيرة من الحمل؛ لذلك ننصح بتناول بذور القرع قبل النوم بكميات قليلة؛ حتى تتمكنين من النوم بشكل أفضل، كما ستساعدك هذه البذور على التقليل من القلق والتوتر والتخلص من الأرق.

تنظيم الهضم

من فوائد بذور القرع للحامل تحسين أداء الجهاز الهضمي؛ مما يساعدك على التخفيف من خطر الإمساك المشاع بين الكثير من النساء أثناء الحمل خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل، ولا يعد من الأمور الجيدة للحمل؛ لما قد يتسبب فيه من تعرضك للتسمم، أو حدوث مضاعفات للجنين إذا كنتِ أكثر عرضة للإمساك، فتناول بذور القرع، أو شرب كميات وفيرة من الماء يوميًا، سيساعدان على التخفيف من هذا الإمساك عند الحامل، أو التخلص منه نهائيًا.

حرق الدهون

من المؤكد أنه سيزداد وزنك أثناء الحمل؛ نتيجة تغير نشاط الهرمونات بمجرد حدوث الحمل، فبالرغم من طبيعة حدوث هذا الأمر، إلا إن زيادة الوزن أثناء الحمل عن المعدل الطبيعي، قد يؤثر على الحمل والجنين بشكل كبير؛ لذلك ستساعدك بذور القرع في حرق الدهون وتقليل الوزن إذا تم تناولها باعتدال كما سنذكر فيما بعد.

مقاومة مرض السُكرّي أو سرطان الثدي

كثيرًا من النساء ما تتعرض إلى مرض السكري أو سرطان الثدي أثناء الحمل؛ مما قد يؤدي إلى وفاة الجنين أو تشوهه أو إجهاضه، فوحده الكاروتين يمكنه التقليل من خطر الإصابة بهذا المرض، كما سيساعدك على اعتداله إذا كنتِ مصابة به بالفعل، وحماية جنينك من التشوه من خلال وقاية الأوعية والحبل السري المسؤولين عن مدّه بالغذاء اللازم.

ما الكميات الموصي بها من بذور القرع للحامل؟

تحتاجين عزيزتي أثناء الحمل إلى 186 سعرة حرارية على الأقل، فإن تناول مقدار ربع كوب من بذور القرع للحامل ثلاث أو أربع مرات فقط في الأسبوع، يساوي هذا المعدل من السعرات الحرارية، وهي كمية معتدلة وآمنة على الحامل والجنين، خاصةً في النصف الثاني من فترة الحمل، وذلك؛ لأنها فترة اكتمال نمو أعضاء وأطراف الجنين داخل الرحم، فستساعد هذه البذور على مد الجنين بالبروتين والكالسيوم اللازمين أثناء النمو كما ذكرنا سابقًا.

هل بذور القرع مضر للحامل؟

ذكرنا سابقًا أن بذور القرع من النباتات الطبيعية التي لا يجب القلق حيالها، لكن لا يعني ذلك تناولها بشكل مفرط أو دون الكميات الموصي بها سابقًا، فيمكن أن يتناول الإنسان العادي كميات وفيرة من بذور القرع دون خوف، لكن في حالة الحمل يختلف الأمر كثيرًا، فيجب أن تضعي في الاعتبار أن كل شيء تمدي به جسدك، يعود أثره عليكِ وعلى جنينك سواء: بالسلب أو بالإيجاب، فيمكن أن يؤدي تناول بذور القرع بشكل مفرط إلى الآثار التالية:

  • غازات البطن للحامل، وتعتبر من الأمور غير المريحة تمامًا خاصةً أثناء الحمل؛ مما قد تتسبب لكِ إزعاجًا طوال الحمل.
  • الإمساك، وذكرنا سابقًا أن الإمساك من الأمور غير الجيدة أثناء الحمل، ويمكن تجنبه بتناول الكميات الموصي بها فقط من بذور القرع، أو بشرب كميات وفيرة من الماء.
  • الانتفاخ، وغيرهم من المضاعفات التي قد تؤثر على الجنين.

طريقة استخدام بذور القرع للحامل

طريقة استخدام بذور القرع للحامل

يمكنك عزيزتي استخدام بذور القرع بعدة طرق لذيذة، فيمكنك إضافتها ضمن الحمية الغذائية التي تتّبعينها أثناء الحمل للحصول على الفوائد كاملة، ومن أبرز الطرق البسيطة والصحية لإدخال بذور القرع إلى النظام الغذائي ما يلي:

  • تحميص البذور ببعض التوابل؛ مما يعطيها نكهة مميزة.
  • خلط البذور مع الحمص، أو خبزها مع جميع أنواع المخبوزات التي تُفضلينها.
  • امزجيها مع الجرانولا أو الزبادي.
  • أدخليها مع السلطة؛ لإعطائها اللمسة المقرمشة ذات الطعم الذكي.
  • أضيفيها مع العصائر بأنواعها، ويمكنك إضافتها أيضًا مع الشوربة.
  • تستطيعين تناولها بمفردها كوجبة مسلية خفيفة أثناء مشاهدة التلفاز.

أخيرًا عزيزتي الحامل… بعد أن تعرفتِ معنا على فوائد وأضرار بذور القرع للحامل، ننصحك بالاهتمام بصحتك وصحة جنينك طوال فترة الحمل، خاصةً إذا كنتِ في الأشهر الأولى؛ وذلك كما ذكرنا سابقًا أن أي شيء تمدي جسدك به سوف يؤثر على كلاكما بالسلب أو الإيجاب، وننوه على ضرورة اتباع الكمية الموصي بها من بذور القرع أثناء الحمل، ويُفضل تناوله بدايةً من الشهر الثالث؛ حتى يثبت الجنين في الرحم أولًا دون أي تدّخلات.

زر الذهاب إلى الأعلى