أمراض الحمل والولادة

بواسير الحمل وتأثيرها على الجنين وأسبابها

كلما تقدمتِ في شهور الحمل زادت احتمالية تعرضك لمشكلاته بسبب زيادة حجم الجنين وضغطه على الرحم، ومن المشكلات الصحية الشائعة هي إصابة الأم بمشكلة بواسير الحمل؛ فقد تشعر بالضيق والحرج من ذلك، ولكن حتمًا هناك بعض الطرق للتعامل مع هذه المشكلة؛ تعرفي معنا على الطرق الآمنة لعلاجها، وهل تختفي بعد الولادة أم أنها ستلازمك بعدها لفترة، كل هذا وأكثر من خلال متابعة القراءة.

أسباب البواسير عند الحامل 

بشكل عام تمر المرأة خلال فترة الحمل ببعض التعقيدات الصحية بسبب حظر بعض أنواع الأدوية عليها، وكذلك النفور من تناول بعض أنواع الأطعمة وتغير النظام الغذائي وسوء تغذيتها، وكذلك زيادة حجم الجنين الذي يؤثر بدوره في الضغط على الرحم، وخاصة في الثلثين الثاني والثالث من الحمل، ومن المشكلات الصحية الأكثر شيوعًا والتي تظهر تبعًا لذلك هي بواسير الحمل؛ وهي عبارة عن انتفاخ والتهاب وتورم في الأوردة الموجودة في فتحة الشرج، تعرفي معنا على الأسباب الشائعة للإصابة:

  • ضعف جدار الأوردة، وخاصة عند الحمل في عمر متقدم، لأن أنسجة الشرج والمستقيم تضعف كلما تقدمتِ في العمر.
  • الإصابة بـ الإسهال عند الحامل أو الإمساك المزمن، حيث يشكل ذلك ضغط إضافي على الأوردة والأوعية الدموية.
  • عمل مجهود شاق ورفع الأوزان الثقيلة.
  • اتباع الطبيب أسلوب خاطيء في الولادة من خلال كثرة الحزق.
  • تليف الكبد.
  • ارتفاع مستوى هرمون البروجسترون الذي يتسبب في إبطاء حركة الأمعاء؛ وبالتالي تصاب الحامل بالإمساك.
  • في بعض الأحيان قد تتسبب كثرة الإنجاب في الإصابة بمشكلة بواسير الحمل.

أعراض البواسير للحامل

تظهر أعراض البواسير للحامل خلال فترة الحمل وقد تستمر بعد الولادة، ولكن في غالب الأحيان تختفي بعد الولادة بفترة وجيزة، وإليكِ الأعراض المزعجة التي قد تلاحظينها إذا كنتِ مصابة بمشكلة بواسير الحمل، ومنها:

  • نزول بعض قطرات من الدم.
  • حكة والشعور بحرقة في منطقة الشرج.
  • من ضمن أضرار البواسير على الحامل الشعور بألم أثناء التبرز.
  • قد يصل الأمر إلى حدوث نزيف.
  • الشعور بانتفاخات وتورم وتصلب في منطقة الشرج.

بواسير الحمل هل تختفي بعد الولادة؟

من الضروري التحدث مع طبيبك حول المشكلات التي تسبب لكِ الإزعاج، وبواسير الحمل من المشكلات الصحية التي لا يُمكنك تجاهلها حتى لا تتفاقم المشكلة ويحدث مضاعفات، وفي الغالب تختفي بواسير الحمل بعد الولادة من تلقاء نفسها وقد يستمر الأمر لبضعة أسابيع أو ربما لثلاث أشهر، وفي بعض الأحيان قد يزداد الأمر سوءًا مع الولادة الطبيعية وكثرة الدفع وتصاب المرأة بالبواسير بعد الولادة.

كذلك من أسباب البواسير عند الحامل الارتفاع المتزايد في مستوى هرمون البروجسترون، وخاصةً خلال الشهر التاسع من الحمل؛ وذلك لتحفيز وتهيئة الجسم للولادة، مما يعمل على إرخاء الأربطة والمفاصل وجدران الأوعية الدموية تمهيدًا لخروج الجنين من الرحم، وبالتالي يزيد من فرصة التهاب الأوردة والأوعية وتورمها، وتعاني الأم تبعًا لذلك من بواسير الحمل بعد الولادة.

هل البواسير تؤثر على الجنين

تخشى السيدات من تأثير البواسير وتطرح الكثير من التساؤلات حولها؛ ومنها هل البواسير تمنع الحمل، وهل لها تأثير على الجنين، وأفاد الأطباء بأنها لا تشكل خطورة على الجنين وليس لها علاقة بمنع الحمل إطلاقًا، وإنما يجب عليك توخي الحذر واتباع العادات اليومية الصحيحة ومحاولة الوقاية من الإمساك حتى تتجنبي الضيق والألم الذي تسببه البواسير.

كيف تختفي البواسير الخارجية للحامل؟

هناك العديد من الطرق المستخدمة من أجل علاج البواسير للحامل، ويأتي في مقدمتها العلاجات الموضعية؛ مثل اللبوس والمرهم، وسنوافيك أيضًا بإجابة سؤال هل مرهم البواسير مضر للحامل؛ لأن هناك فئة كبيرة من النساء تخشى من استخدامه خوفًا على الجنين، كما يجب عليكِ أيضًا اتباع نظام غذائي صحي غني بالألياف،

علاج البواسير للحامل

هناك عدة طرق تستطيعي تضمين أيًا منها كطريقة فعالة؛ إذ يتوفر العلاج بالأعشاب وبوصفات وبمكونات طبيعية، وهناك طرق للعلاج من خلال اتباع روتين غذائي سليم، فهيا بنا نتابع سوياً.

علاج البواسير للحامل باتباع نظام غذائي صحي

من الضروري خلال فترة الحمل أن تتجنبي إصابتك بالإمساك، ويُمكنك فعل ذلك من خلال تضمين الأطعمة الغنية بالألياف والتي تعمل بدورها على تسهيل حركة الأمعاء وتحسين خروج البراز مثل: البروكلي، التفاح، الكمثرى، القراصيا، العنب، الكيوي، القرع، الإجاص، البطاطا الحلوة، والفجل.

علاج البواسير للحامل بالأعشاب

هناك العديد من المكونات الطبيعية التي تشتمل مكوناتها على مفعول سحري قادر على تخفيف حدة بواسير الحمل، ومنها:

وصفة زيت جوز الهند

يُسهم زيت جوز الهند للحامل في علاج البواسير بفضل خصائصه المضادة للالتهاب، فضلاً عن دورة في تنعيم الجلد وتلطيفه ومكافحة الجراثيم، كما يستطيع تخفيف أعراض البواسير وتسكين الألم الناتج عنها، ويُمكنك الاستفادة منه عن طريق التالي:

  • قومي بتدفئة زيت جوز الهند في الميكروويف، واغمسي قطعة قطنية بالزيت.
  • امسحي بلطف منطقة البواسير باستخدام القطنة.
  • كرري العملية من مرتين لثلاث مرات يوميًا.

وصفة جل الألوفيرا

الصبار للحامل من الطرق الطبيعية المستخدمة في علاج البواسير للحامل بالأعشاب، لأنه نبات له خصائص مضادة للالتهاب، كما يقنن الشعور بالحرقة والحكة ويساعد على تخفيف الألم المصاحب للبواسير، كما يعمل أيضًا على التئام الجروح، وذلك عبر اتباع الخطوات التالية:

  • استخلصي جل الصبار النقي من أوراق الصبار.
  • دلكي الجل المستخرج على المنطقة المصابة مباشرةً.
  • للحصول على أفضل النتائج اتبعي هذه الطريقة من 2_3 مرات مرات يوميًا.
  • لابد من التأكد أن جل الألوفيرا طبيعي وطازج، وذلك لأن المُصنع غير مجدي.

وصفة حبة البركة

اللجوء إلى العلاجات المنزلية هو الخيار الأمثل لعلاج بواسير الحمل، ومن ضمنها عمل خليط سحري لعلاج البواسير؛ وذلك من خلال تطبيق الخطوات التالية:

  • قومي بطحن كمية مناسبة من حبة البركة مع القليل من الماء لعمل خليط متماسك.
  • ضعي الخليط على منطقة البواسير واتركيه لمدة 15 دقيقة، ومن ثم غسل المنطقة بالماء الدافيء.

هل مرهم البواسير مضر للحامل

هناك أنواع معينة من المراهم تستخدم من أجل علاج البواسير للحامل في الشهر السابع، والجدير بالذكر أنها لا تعبر حاجز المشيمة ولا تؤثر على حليب الثدي، وبالتالي فهي آمنة تمامًا على الحوامل وتساعد على تهدئة الالتهاب الموجود حول فتحة الشرج، ولكن لا يُمكنك تطبيق أي نوع من المراهم من تلقاء نفسك، بل يجب عليكِ مراجعة الطبيب أولاً.

أضرار البواسير على الحامل

في حال كانت المرأة ليست حامل وأصيبت بالبواسير فتسأل كثيرًا  هل البواسير من علامات الحمل وقد تعتقد ذلك من تلقاء نفسها وتهمل علاجها، ويؤدي ذلك إلى تفاقم الأزمة وحدوث بعض المضاعفات مثل:

  • في بعض الحالات النادرة قد تتسبب بواسير الحمل في العدوى الجرثومية، وتحتاج إلى استخدام المطهرات والمضادات الحيوية لعلاجها ومتابعة مع الطبيب المختص.
  • الإصابة بالناسور الشرجي.
  • نزيف والتهاب شديد.

نصائح لتخفيف أعراض البواسير خلال الحمل

هناك بعض الطرق الروتينية اليومية التي تستخدم بغرض تخفيف أعراض البواسير للحامل والوقاية منها أو حتى لتسريع وتيرة الشفاء منها، وهي كالتالي:

  • كثره شرب الماء للحامل، حيث تعمل المياه على تليين البراز.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الحارة والمخللات.
  • استخدام المياه الدافئة لمدة 10 دقائق بعد التعوط، وتجفيف المنطقة بفوطة قطنية،د.
  • يفضل دهان المنطقة بزيت الخروع.
  • الرياضة للحامل؛ مثل تمرين كيجل ولكن بعد استشارة الطبيب.
  • تجنبي الجلوس لفترات طويلة.
  • التوجه إلى المرحاض بسرعة فور شعورك بالرغبة في التبرز، والابتعاد عن دفع البراز بشدة.
  • تطبيق كمادات الثلج على المنطقة لتخديرها، وبالتالي تقليل حدة الألم.
  • اسألي طبيبك ليصف لكِ بعض أنواع الملينات المناسبة للحمل.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف لتجنب الإمساك عند الحامل.

في ختامنا وبعدما تناولنا موضوع بواسير الحمل وناقشناه بكافة تفاصيله نريد أن نشير إلى ضرورة اتباع الإجراءات الوقائية والعلاجات المنزلية والإسراع في التوجه إلى الطبيب حتى لا تشكل مشكلة أكبر وتصابي بنزيف، وخاصةً إذا كنتِ مريضة سكري، ولا تطبقي الوصفات المتداولة إلا بعد استشارة الطبيب.

زر الذهاب إلى الأعلى