fbpx
نوع الجنين

بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين وطريقة تنفيذ التجربة

هل تصدقين بصحة نتائج الاختبارات المنزلية مثل: اختبار بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين؟ أو هل قمت بتجربة إحدى هذه الاختبارات من قبل؟ حسناً، نحن في هذا الموضوع سنتحدث عن معرفة نوع الجنين بيكربونات الصوديوم وطريقة تنفيذ هذه التجربة في المنزل، وسوف تعرفين أيضاً مدى دقة هذا الاختبار وهل من الصحيح اللجوء إليه، أم لا؟ عوضاً عن الطرق الطبية المعتمدة التي تعطيك النتائج الصحيحة والمضمونة، فقط تابعي القراءة. 

اختبار بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين 

يستخدم اختبار بيكربونات الصوديوم بهدف معرفة نوع الجنين والتنبؤ ما إذا كان ذكراً أم أنثى، وبالطبع ليس لهذا الاختبار أي أساس من الصحة، وإنما عبارة عن موروثات قديمة تناقلتها الجدات بين بعضهن البعض، ولا زالت تتوارثها الأجيال إلى يومنا هذا، ولكن الأصل في هذا الأمر يرجع إلى استخدام الطرق الطبية العلمية الصحيحة للتنبؤ بنوع الجنين بشكل صحيح.

كيفية عمل اختبار بيكربونات الصوديوم 

حتى تتمكني من إجراء اختبار بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين بشكل صحيح قومي بإحضار وعاء، وضعي به كمية من بيكربونات الصوديوم مع كمية من البول خلال فترة الحمل، وانتظري قليلاً، فإذا حدث تفاعل بين المادتين وظهرت رغوة ناتجة عن هذا التفاعل، فهذا يعني أنك حاملاً بصبي، أما إذا لم يحدث تفاعل بين المادتين ولم تظهر رغوة، فإن هذا يعني أنك حاملاً ببنت. 

هل طريقة بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين صحيحة؟ 

إذا كنتِ قد قمت بتجربة اختبار معرفة نوع الجنين بيكربونات الصوديوم مسبقاً، فإنك غالباً ما سوف تشعرين بإنها تجربة علمية صحيحة الأساس وفقاً للتفاعل الذي رأيته بنفسك، لكن في الحقيقة، إن هذا التفاعل أمر طبيعي ومنطقي للغاية؛ لأن بيكربونات الصوديوم مادة قلوية تتفاعل مع الأحماض، ولأن البول قد يحتوي على الأحماض لأسباب مختلفة، فإن ذلك هو السبب الذي يجعل البول يتفاعل مع بيكربونات الصوديوم.

العوامل التي تجعل البول أكثر حموضة 

العوامل التي تجعل البول أكثر حموضة 

إليك بعض العوامل التي تجعل بول الحامل حامضياً، والتي تثبت لك أن نتيجة اختبار بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين ليست بالدقة التي تتخيلينها، وإنما الأمر يعود فقط إلى بعض العوامل التي سبق أن تعرضت لها قبل إجراء هذا الاختبار، وأهم هذه العوامل: 

  • في حالة تناول بعض الأنواع من الأطعمة التي ترفع نسبة حامضية البول. 
  • إذا كنت لم تشربي الكمية التي يحتاجها جسمك من السوائل قبل اختبار نوع الجنين بيكربونات الصوديوم. 
  • عند إصابتك بالتهابات المسالك البولية. 
  • تعرضك للإصابة بمشاكل تؤدي إلى الجفاف، سوف يتسبب في ارتفاع نسبة حامضية البول، ومن أمثلة هذه المشكلات: القيء والغثيان الصباحي. 

أهمية اللجوء للطرق الطبية لمعرفة نوع الجنين

مما لا شك فيه إنه لا يوجد ما يضاهي صحة العلم، أو يتفوق عليه؛ لهذا السبب بالتحديد يفضل، أو يجب الابتعاد تماماً عن الطرق غير الطبية لمعرفة نوع الجنين، وهذا يعني الابتعاد عن بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين أو أي طرق المنزلية لمعرفة نوع الجنين، أو حتى لمعرفة ما إذا كنت حاملاً أم لا، ويوجد أكثر من سبب يستدعي ذلك، وأهم هذه الأسباب: 

  • عدم مصداقية هذه التجارب المنزلية التقليدية وابتعادها تماماً عن الأساليب العلمية الدقيقة. 
  • قد يكون لهذه التجارب المنزلية خطورة على الجنين دون وعي منك بذلك. 
  • حتماً، سوف تصيبك النتائج الخاطئة للتجارب المنزلية بخيبة الأمل. 

في النهاية… نتوصل إلى أن نسبة اختبار بيكربونات الصوديوم لمعرفة نوع الجنين هي 50%، أي إنه يعطيك احتمالية 50% أنك حاملًا بولد أو ببنت، وهذه بالطبع نتيجة لا تفيد بشيء على الإطلاق، وإنما هي تجربة توصل إلى نتيجة متعادلة فقط لا غير، وهذا دليل على إنه لا يوجد أي مغزى من تطبيقها، وإنما المغزى الوحيد يكمن في اللجوء إلى الطرق الطبية المضمونة؛ لمعرفة نوع الجنين والاطمئنان على صحته.

زر الذهاب إلى الأعلى