العناية بالطفل

أسباب تأخر النطق عند الأطفال والطرق الطبيعية والفعالة في العلاج

هل تشتاقين لسماع كلمة “ماما” من طفلكِ؟ وتودين أن يعبر أيضاً عن مشاعره ومتطلباته بشكل يتناسب مع مرحلته العمرية؟، إذاً إليكِ موضوعنا تأخر النطق عند الأطفال، فهو أمر يشغل بال الكثير من الأمهات، حيث يبدأون في البحث عن الأسباب وراء ذلك، ومعرفة التطور النطقي للأطفال وكيفية علاج تأخر الكلام لديهم، فتابعينا للتعرف على كل ما يشغلك بهذا الشأن.

تأخر النطق عند الأطفال

هناك معلومة قد يجهلها الكثير من الوالدين وهي أن الطفل يُولد ولديه القدرة على النطق وفهم الكلام، ولكنه يحتاج إلى عوامل مساعدة أخرى لكي يتمكن من تطويرها ويتم ذلك من خلال السمع، فإذا كان الطفل يسمع بشكل جيد، ومتواجد في بيئة لغوية جيدة، فلن يعاني من مشكلة تأخر الكلام عند الأطفال؛ تتمثل هذه المشكلة في كون الطفل غير قادر على إطلاق كلمات متناسبة مع عمره أو عدم استطاعته التعبير باللغة أوالتأتأة أثناء الكلام.

أشارت الدراسات الألمانية أن الطفل يمكن تشخيصه بتأخر في الكلام عندما تكون حصيلته اللغوية تحتوي على أقل من عشر كلمات، وذلك من عمر 18 شهر وحتى 20 شهر، كما أنه عندما يصل إلى عمر 30 شهر يكون عدد الكلمات التي ينطقها أقل من 50 كلمة؛ يكون هذا التأخر لعدة أسباب لذلك دعونا نقدم أسباب تأخر النطق عند الأطفال في السطور التالية.

أسباب تأخر النطق والاستيعاب عند الأطفال

يكون هناك عدة أسباب تؤدي لظهور مشكلة تأخر الكلام لدى الطفل، فالطفل الوحيد على سبيل المثال معرض بشكل أكبر لهذه المشكلة؛ بقائه وحيداً دون محاولة تكوين حصيلته اللغوية من أخوته في المنزل يسبب له تأخر، ولكن هناك أطفال لديهم إخوة ولكن لا ينطقون أيضاً، فهي مشكلة تتعلق بأسباب مختلفة، منها البيئة المحيطة، ومشاكل صحية ومرضية، وأسباب نفسية كذلك، وسنتحدث عنهم بالتفصيل.

مشاكل صحية

قد يكون طفلك يعاني من مشاكل صحية تؤثر على النطق، منها مشكلة اللسان المربوط، وهي مشكلة طبيعية ويعاني منها الكثير من الأطفال، فاللسان من الأعضاء المسئولة عن إخراج الكلام، فإذا حدث بها خلل تسبب تأخر في الكلام.

مشاكل نفسية

تأخر النطق عند الأطفال لمشاكل نفسيةتؤثر نفسية الطفل على قدرته على التعبير باللغة، فشعوره بالخوف من المحيطين به وخاصةً والديه يجعله متأخراً في الاستيعاب والنطق بشكل طبيعي، كما يسبب له مشكلة التأتأة في الكلام أيضاً، لذلك يجب الانتباه إلى الأسلوب الذي يتم به التعامل مع الطفل منذ الصغر.

الوحدة

إذا كان الطفل وحيداً وغير مختلط بالعديد من الناس والأطفال الأكبر منه سناً والقادرين على إخراج كلمات بعدد مناسب لعمرهم، يؤثر على استيعاب ونطق الطفل، فالبيئة المحيطة من أهم العوامل المساعدة على الكلام، فإذا كانت الحصيلة اللغوية صفر فلا تتوقعين من الطفل أن يتحدث ويعبر.

تواجد الطفل في مكان به لغتين

إذا كانت لغتكِ كأم مختلفة عن لغة والد الطفل، نتيجة اختلاف جنسية كلا منكما، يسبب ذلك تشتت للطفل وتجعله يأخذ وقتاً أطول في التأقلم مع اللغتين ومحاولة التحدث بشكل طبيعي.

الإصابة بمشكلة في السمع

من أهم الأسباب التي تسبب تأخر النطق عند الأطفال هي فقدان طفلكِ للسمع، بالتالي لا يتمكن من تشكيل الكلمات وإطلاقها، ويتم ملاحظة ذلك في حالة عدم انتباهه إلى اسمه، أو عدم فزعه عند سماعه أصوات مرتفعة، ولا يتمكن من معرفة الأشياء عند تسميتها.

أنواع مشاكل النطق عند الأطفال

بعد التعرف على مشكلة تأخر النطق عند الأطفال دعونا نعرفكم على مشاكل النطق عند الأطفال وأنواعها، فهناك مشكلة اضطراب النطق والتي تحدث نتيجة ضعف في السمع، أو تعرض الطفل لمشاكل عضوية في الأعضاء الخاصة بالنطق، ويتم تشخيصها من خلال إجراء فحوصات سمع وقياس مستوى النطق، ومدى استثارة الطفل للمثيرات الصوتية، وكان هذا النوع الأول من أنواع مشاكل النطق عند الأطفال وفيما يلي بقية الأنواع:أنواع مشاكل النطق عند الأطفال

اضطراب اللغة

تكون هذه المشكلة ناتجة عن إصابة الطفل باضطراب في الدماغ، أو ورم، أو جلطة بها، فيحدث ضرر للنسيج الدماغي المسؤول عن تحليل اللغة، وفهم الكلام الموجه إليه، وكذلك الأسئلة، لأنه في حالة تأثر مراكز الدماغ الموجودة في الجانب الأيسر من الدماغ تسبب مشكلة صعوبة إرسال الكلام وفهمه.

اضطراب بجهاز النطق

قد يعاني الطفل من مشكلة تحريك الفم واللسان لإطلاق الألفاظ، وقد يسبب له أيضاً مشكلة استخدام صوت بدلاً من صوت أخر أثناء التحدث، كما يضيف أصوات أو يحذف منها، فيجعل صوت الكلمة مختلف عن صوتها الأصلي، فبدلاً من أن يقول كلمة جزر ينطقها جزو.

اضطراب الصوت

يصاب الأطفال بمشكلة أخرى من مشاكل النطق وهي عدم قدرته على نطق فئات معينة من الأصوات، ويستبدلها بأصوات أخرى، منها مثلاً مشكلة اللدغة، فيكون نطق الطفل لحرف الراء هو الغين، أو استبدال الكلمة بأكملها بكلمة أخرى، بالإضافة إلى:

  • التلعثم: وهو أن يكرر الطفل كلمة واحدة لعدة مرات متتالية دون سبب واضح لذلك.
  • عسر التحدث: تتوتر العضلات الصوتية للطفل فيصمت لفترة ثم يتحدث بشكل سريع فجأة.
  • سرعة النطق: التحدث بشكل سريع، وكذلك القراءة بشكل أسرع من المعدل الزمني الطبيعي.
  • الخمخمة: يُخرج الطفل الكلام من الأنف بدلاً من الفم.

كيف أعرف أن طفلي متأخر في النطق؟

يتساءل العديد من الوالدين عن علامات تأخر النطق عند الأطفال، ويكون من أهمها هي عدم قدرة الطفل على قول كلمة “ماما”، أو “بابا” وهي أولى الكلمات التي يطلقها الطفل عند إتمامه العام الأول، كما لا يكون قادر الطفل على التلويح بيديه أو هز رأسه، كما أنه غير قادر على فهم أبسط الكلمات مثل كلمة “لا”، ولا يستطيع نطق على الأقل حرفين من الحروف، ولا يستطيع التطور بشكل طبيعي في اللغة مع تطور عمره؛ وللتعرف أكثر على علامات التأخر في النطق لدى الأطفال يجب معرفة جدول تطور الكلام وهو ما سوف نعرضه.

جدول تطور الكلام لدى الطفل

جدول تطور الكلام لدى الطفللكي تتمكنوا من متابعة تطور اللغة المكتسبة لدى طفلكم، والتحرك سريعاً في حالة اكتشاف مشكلة تأخر النطق لديه، يجب معرفة مهارات اللغة بالمراحل العمرية المختلفة، فكل مرحلة عمرية لها التطور اللغوي المناسب لها، فإذا لاحظتِ تأخر طفلكِ عن مرحلته العمرية يمكن الاهتمام به مبكراً وإيجاد حل من قِبل طبيب متخصص، والذي سوف يقوم بعمل اختبار للسمع كأول إجراء لمعرفة السبب وراء ذلك، وفيما يلي الجدول:

المرحلة العمرية تطور اللغة
من الشهر الأول إلى الشهر الثاني يستمع الطفل إلى صوت الأم بعناية
الشهر الثالث يحفظ صوت الأم
الشهر الرابع – الخامس- السادس يضحك الطفل بصوت ويصدر أصوات
الشهر السادس- السابع- الثامن- التاسع يقلد الطفل حركات الأم والأب
الشهر العاشر- الحادي عشر- الثاني عشر يتمكن من فهم الكلمات البسيطة
من عمر عام إلى عام ونصف يفهم الكلام بشكل كبير ويتمكن من فهم الجمل
من عام ونصف إلى عامين يتمكن من فهم الجمل الطويلة ويعرف اسمه عند توجيه سؤال “ما هو اسمك” إليه
عمر عامين يكتسب الطفل العديد من الكلمات الجديدة، ويستطيع تكوين جمل من كلمتين
عمر عامين إلى ثلاث يفهم المشاعر ما بين الحزن والفرح، والثقة والعطاء وسيظهر بشكل أكبر في حالة كان لديه أخوات أكبر منه

علاج تأخر النطق والاستيعاب لدى الطفل

في حالة اكتشاف بعض العلامات التي تدل على تأخر الطفل في الكلام، وعرض الطفل على دكتور متخصص، وعمل الفحوصات الطبية، يتم تشخيص المشكلة وعلاجها تدريجياً، فإذا كانت المشكلة مشكلة نفسية نتيجة التوتر والخوف أو الخجل فيتم عرض الطفل على طبيب نفسي يعالج شخصية الطفل، ويساعده على تخطي الخوف والقلق الذي يمنعه من التحدث، ومع خضوع الطفل لجلسات علاجية بانتظام تختفي مشكلة تأخر النطق لديه، كما يمكن علاجها بطرق أخرى من بينها ما يلي:-

  • تدريب الطفل على النطق من خلال أخصائي التخاطب والنطق من خلال ترديد الكلمات على الطفل حتى يتمكن من إخراجها.
  • عمل نشاطات اجتماعية للطفل وخلطه مع أطفال من نفس عمره، أو أكبر منه ويتمكنون من التحدث بشكل سليم، لتشجيع الطفل.
  • وصف أدوية علاجية في حالة وجود مشكلة عضوية مسببة لتأخر النطق، أو وصف بعض الفيتامينات والأدوية المنشطة للدماغ.

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات

جاء الوقت للتعرف على العلاج المناسب لمشكلة تأخر النطق عند الأطفال، فنعلم حجم قلقكِ عند وصول عمر طفلكِ إلى 3 سنوات ولا يتمكن من النطق بشكل سليم، أو من التحدث بلغة مفهومة، وهو ما يسمى بتعذر الأداء النطقى للطفل، فيكون الطفل قادر على فهم الكلمات ولكن لا يستطيع النطق والتعبير وقد يكون ذلك مصاحباً له منذ الصغر ومنذ الولادة، ولكن لم يتم اكتشافه مبكراً، ويكون الحل هنا هو التوجه إلى دكتور تخاطب متخصص فيتم عمل اختبارات للطفل ومعرفة سبب تأخر الكلام، وتطوره، كما يمكن علاجها كالآتي:

القراءة

يرتبط تطور اللغة والكلام لدى الطفل بالقراءة والتحدث إليه كثيراً، فتزداد حصيلته اللغوية، ويستطيع تخزين الكلمات وإخراجها في الوقت المناسب، فيمكن عمل ذلك من خلال بعض الكروت المصورة التي بها أشكال حيوانات مختلفة، أو أشكال هندسية، وأرقام وقراءتها للطفل بشكل سليم وواضح له وبشكل بطيء حتى يستوعبها.

التحدث إلى الطفل

قد تستخف بعض الأمهات ببعض النصائح التي يوجهها إليها خبراء التخاطب بضرورة التحدث إلى الطفل منذ الولادة، وشرح مهامكِ اليومية إليه، أو أي شيء تفكرين به، ولكن بشرط أن تكون الكلمات الموجهة إليه كلمات بسيطة يستطيع الطفل تخزينها وإخراجها وقت الحاجة.

تصحيح الكلام

من أهم طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات هو تصحيح اللغة الغير مفهومة التي يتحدث بها، ومساعدته على نطق الكلمات بشكل سليم، فإذا تعذر الطفل في نطق كلمة معينة ونطقها بشكل مختلف، يمكن تصحيح ذلك بدون إلقاء اللوم على الطفل، مع التركيز على إخراج الكلمة أمامه بشكل بطيء والنظر إليه حتى يتمكن من التركيز والنطق.

تحفيز الطفل على النطق

يمكن أن يتم ذلك من خلال عدم تلبية طلبات الطفل فور إشارته بإصبعه إليها، فقولي له هل تريد الحليب؟، والانتظار حتى يجيب الطفل على ذلك، وهكذا مع كل الأشياء التي يريدها، فمع الوقت سيتعلم الطفل مسميات الأشياء ويستطيع التعبير عنها، كما يمكن تنفيذ هذه الخطوة بشكل أخر فيمكن تقديم اختيارات للطفل مثل تقديم نوعين من العصير، أو نوعين من الطعام، مع التركيز على إطلاق الكلمة على النوع عدة مرات.

الخروج والاختلاط

علاج تأخر النطق عند الأطفال بالخروج والإختلاطلابد من اكتشاف الطفل للعالم الخارجي من حوله، والاختلاط بأطفال من عمره وأكبر من عمره بشكل مستمر، فيساعد ذلك على التحدث بشكل أكبر، فعند الخروج سيشاهد الطفل القطة والكلب على الطبيعة، فيمكنه أن يتعرف عليهم بدلاً من الكروت المصورة.

التقليل من الشاشات

تعرض الطفل للشاشات بشكل كبير خلال يومه يجعله أقل نشاطاً وتركيزاً في تحصيل مفردات لغوية أكثر وتخزينها، فيكون عالمه الموبايل والتليفزيون، ويظل لساعات طويلة في عالمه هذا دون محاولة التقرب منكِ وتعلم الكلمات الجديدة، فيمكن أن يتم تحديد ساعة واحدة في اليوم للشاشات.

علاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات

يكون العلاج المناسب لهذا السن هو المتابعة أيضاً مع دكتور أطفال، أو دكتور تخاطب والتحدث إليه ومعرفة نقاط القوة والضعف عند الطفل، والتركيز عليها لحلها، كما يتم عمل اختبار ذكاء للطفل ومعرفة مدى تطور مهاراته البصرية، والحركية، كما يمكن علاج تأخر النطق عند الأطفال من خلال الأم، ففكرة العلاج لا تعتمد فقط على دكتور التخاطب، أو الحضانة والمدرسة، فللأم عامل قوي في ذلك فيمكنكِ عمل الآتي:

اللعب مع الطفل

لا يوجد طفل لا يحب اللعب، فمشاركتكِ معه في اللعب من أهم الطرق التي يمكن استغلالها لعلاج تأخر الكلام عند الأطفال 4 سنوات، فيمكن اختيار اللعبة المفضلة إليه، مثل الكرة، وتكرري اسمها، وذكر لونها، وترديد ذلك للطفل طوال فترة اللعب بها، وهكذا مع جميع اللعب.

الغناء للطفل

تتفاعل الأطفال كثيراً مع الأغاني واللحن، فيلفت انتابهم الإيقاع وهي من طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال 5 سنوات، ليُزيد ذلك من حصيلة الطفل اللغوية ومهارات السمع لديه، وتنشيط الذاكرة، ويمكن بعد اكتشاف الأغنية المفضلة لطفلكِ، تشغيل اللحن فقط ومساعدته على إخراج الكلمات الخاصة بالأغنية.

توجيه الأسئلة للطفل

يمكن استغلال الساعة المخصصة للطفل لاستخدامه لشاشة التليفزيون ومشاهدة فيلم الكرتون المفضل لديه بالتحدث معه، فيمكن توجيه سؤال “هل تحب كرتون توم آند جيري”؟، فتكون الإجابة بسيطة في بداية الطرح، فيجيب بنعم أم لا، ثم بالتدريج يتم تصعيب السؤال على الطفل، مثل ” ماذا فعل سبايدر مان”؟، مع عدم الضغط عليه بالكثير من الأسئلة حتى لا يرفض الطفل الكلام.

قراءة القصص

علاج تأخر النطق عند الأطفال بقراءة القصصمن طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال 6 سنوات هو قراءة القصص عدة مرات، ويُفضل أن تكون القصة مليئة بالصور الملونة، ومع تكرار قراءة القصة أكثر من مرة سيحفظها الطفل ومع الوقت ستطلبين منه سردها بطريقته الخاصة.

تحفيز الطفل على التقليد

أنتِ لطفلكِ القدوة والمثل الأعلى وكذلك والده، فيمكن مساعدة طفلكِ على الكلام من خلال تحفيزه على تقليدكِ للكلمات، ولكن بشرط استخدام كلمات بسيطة وسهلة، ويمكن تشجيعه على ذلك من خلال عمل محادثة هاتفية صورية مع شخص آخر أمام الطفل، فيتمكن من تقليدكِ وترديد الكلام.

تمارين تساعد الطفل على الكلام

توجد تمارين تساعد الطفل على الكلام وتستخدم كثيراً في علاج تأخر الكلام عند الأطفال 6 سنوات، أو أقل، فهي عبارة عن تمارين تختص بالأعضاء الخاصة بالكلام مثل الفم، اللسان والفكين، والشفاه، وكذلك الجهاز التنفسي، ومع المواظبة على أدائها للطفل يومياً يتم علاج مشكلة تأخر النطق عند الأطفال سريعاً؛ من بين هذه التمارين هي تمارين اللسان، وتمارين الفك السفلي، والحلق، وفيما يلي شرح وافي لكل تمرين.

تمارين اللسان

اللسان هو العضو الهام لعلاج مشكلة تأخر الكلام، فيمكن عمل تمارين لتقوية عضلة اللسان ومساعدة الطفل على تخطي مشكلة صعوبة التحدث، والتعبير، وعلاج التلعثم، ويكون التمرين كما يلي:

  • إخراج اللسان بشكل سريع خارج الفم عدة مرات.
  • دفع الخد من الداخل باللسان مع الضغط باليد على اللسان من خارج الفم وتكرارها لعدة مرات.
  • إخراج اللسان مع عمل حركات دائرية سريعاً.
  • رفع اللسان داخل الفم ولمس سقف الحلق.
  • لحس الأطعمة بمد اللسان للخارج لمرات متتالية.
  • تدليك اللسان بالطعام المفضل لدى الطفل.

تمارين الفك السفلي

يتم عمل تمرين الفك السفلي من خلال وضعكِ ليديكِ أسفل فك طفلكِ واطلبي منه أن يدفع يديكِ بدفع الفك، كما يمكن عمله بطرق أخرى منها:

  • تناول العلكة بشكل مستمر يقوي من عضلة اللسان والفك السفلي.
  • تحريك الطفل للفك السفلي لليمين واليسار وأعلى وأسفل.

تمرين الجهاز التنفسي

يتعلق الجهاز التنفسي بقدرة الطفل على التحدث، فاضطراب التنفس لديه يعوق عملية الكلام، يمكن تقويته من خلال عمل تمارين له، من خلال استنشاق الهواء وإخراجه ببطء، أو عمل ما يلي:علاج تأخر النطق عند الأطفال بتمارين التنفس

  • نفخ بالون أو أقلام وتدريب الطفل على الغطس والتحكم في كتم النفس.
  • استخدام ألعاب النفخ مثل نفخ الماء والصابون وتكوين فقاعات.

تمرين الشفاه

يمكن مد الشفتين في وقت واحد إلى الأمام ويكون ذلك لوقت معين، ويتم وضع الشفتين بين الأسنان لوقت معين أيضاً، ويمكن تطبيق تمرين الشفاه بطريقة أخرى:

  • تحريك الشفتين في وقت واحد لليمين ولليسار وتثبيت قلم بين الشفتين لوقت معين.
  • نطق حروف معينة بشكل سريع وتكون حروف بها مد مثل حرف الباء.

تمارين الأحبال الصوتية

الاهتمام بالحنجرة والأحبال الصوتية من طرق علاج تأخر النطق عند الأطفال، ويمكن أن يتم عمل ذلك بشكل بطيء أو سريع، ويمكن استخدام عوامل مساعدة مثل:

  • تقليد الطفل لأصوات الحيوانات وأصوات وسائل المواصلات.
  • تدليك حلق الطفل وتكرار الحروف التي تخرج منه مثل خا، عي، حو.

تمارين السمع

تقوية حاسة السمع لدى ابنك من طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال 3 سنوات، فيمكن أن يميز الطفل الحيوان مثلاً من خلال تمييز صوته، أو تمييز الأداة من خلال صوتها، فيجب أن ينصت الطفل إلى الصوت بشكل جيد، وذلك لتقوية السمع لديه.

أنشطة تساعد الطفل على النطق

في بعض الحالات تكون مشاكل تأخر النطق عند الأطفال يمكن حلها ببعض الأنشطة البسيطة في المنزل، ولكن تختلف هذه الأنشطة باختلاف المرحلة العمرية التي يمر بها طفلكِ، فيمكن تأجيل خطوة الذهاب إلى دكتور التخاطب وتجربة هذه الأنشطة كحل مبدأي مع الطفل، ومع عدم الاستجابة يمكن عرضه على دكتور متخصص لإيجاد الطريقة المناسبة للعلاج، وفيما يلي الأنشطة بالمراحل العمرية.

عمر السنتين

يمكن تحفيز الطفل على الكلام من خلال نطق الحروف العلة الساكنة مثل دا، با، ما، مع تعزيز التواصل البصري مع الطفل وتقييم مدى استجابته للنطق، وحاولي تقليد صوت ضحكته، وتعبيرات الوجه، وعلميه كيفية تقليد الأفعال وتكون أفعال بسيطة مثل التصفيق، رمي الكرة، تركيب المكعبات، كما يمكن عمل ما يلي:أنشطة لعمر السنتين لعلاج تأخر النطق عند الأطفال

  • التحدث إليه أثناء ارتدائه لملابسه، وتناوله لطعامه، وعند الخروج من المنزل.
  • تعريف الطفل الألوان وطريقة عد الأشياء.
  • استخدام جمل بسيطة مثل بابا جه، ماما فين.
  • تقليد أصوات الحيوانات وربطها باسم الحيوان، مثل القطة : مياو.
  • تحريك اليدين أثناء الخروج من المنزل لشرح الطفل فكرة الوداع والخروج.
  • الكروت الملونة والمجسمات أو شراء كتب مليئة بالصور الواضحة والكبيرة.

عمر ثلاث وأربع سنوات

لابد من استخدام الكلمات الواضحة بدون اختصارات، لتعليم الطفل النطق بطريقة سليمة، فيمكن استبدال الاختصارات وتصحيحها في هذه الفترة فبدلاً من استخدام كلمة مم تعبيراً عن تناول الطعام، فنقول له “هل تريد تناول الطعام؟”، وكذلك في كلمة “بو” المعبرة عن حاجة الطفل إلى شرب الماء، كما يمكن عمل ما يلي:

  • صنع كتب مقسمة إلى مجموعات، كل مجموعة بها أشياء معينة مرتبطة ببعضها، مثل كتاب وسائل المواصلات وكتاب للطعام.
  • إذا طلب الطفل شرب عصير ولكن نطق كلمة عصير فقط، فيمكن زيادة كلمة هل تريد عصير؟.
  • تخيير الطفل في الملابس، مثل هل تريد ارتداء البنطلون الأسود أم الأخضر.
  • تعريف الطفل أعضاء جسمه ووظيفتها.
  • غناء أغاني بسيطة يمكن للطفل تقبلها.

من عمر 4 إلى 6 سنوات

في هذه المرحلة العمرية يجب الانتباه بشكل كامل عند محاولة طفلكِ لإخراج الكلام، كما لابد من التأكد بأن الطفل بكامل تركيزه أثناء تحدثكِ إليه، مع التشجيع والمدح في حالة تمكن الطفل من النطق بشكل صحيح، ومن أهم طرق علاج تأخر النطق عند الأطفال هو التوقف بعد إلقاء الحديث لطفلكِ والانتظار حتى يتمكن الطفل من الترديد، ويمكن عمل ما يلي:

  • نصف وظيفة الأشياء ونطلب من الطفل أن يذكر لنا اسم الشيء المسئول عن ذلك.
  • اختبار ذكاء الطفل في معرفته بالعناصر المتشابهة والمختلفة، فالتفاح والبرتقال متشابهين في الطعام، ولكن مختلفين في الشكل.
  • تعليم الطفل كيفية بناء برج من المكعبات، أو تكوين صورة من قطعتين مختلفتين.
  • جعل الطفل تخمين الأحداث المتتالية أثناء مشاهدة الأفلام الكرتونية.
  • استغلال الأنشطة اليومية في معرفة الطفل لأنواع الطعام وأحجامها أثناء التواجد في المطبخ.

سن الكلام عند الأطفال الذكور

يمكن القول أن سن الكلام عند الأطفال الذكور لا يختلف كثيراً عن الإناث، ولكن تشخيص أن الطفل متأخراً في الكلام إذا وصل إلى سن سنتين دون أن ينطق كلمة واحدة، فالمعدل الطبيعي للكلام في عمر العامين هو أن يستطيع الطفل تكوين جملة من كلمتين، وليس شرطاً أن تكون الجملة مفهومة بشكل كبير، لكن يجب عليه أن ينطق، يكون قادر على تكرار الكلمات التي يسمعها؛ وعند وصوله إلى عمر 3 سنوات دون التحدث يجب التوجه إلى دكتور تخاطب لمعرفة سبب الخلل.سن الكلام عند الأطفال الذكور

هل هناك فيتامينات تساعد الطفل على الكلام؟

قد تسبب نقص الفيتامينات لدى طفلكِ على قدرته على الكلام، فأثناء حملكِ إذا كنت عانيتِ من نقص فيتامين د أثناء الحمل، فيُولد طفلكِ ولديه نفس النقص، ويسبب لديه مشكلة تأخر النطق، كذلك فيتامين ب12، فإن نقصه يسبب مشاكل في السلوك وتأخر في المهارات الحركية والنطق، كما أثبتت الدراسات أن نقص فيتامين ب6 يعاني منه بكثرة أطفال التوحد، لذلك سنقدم لكِ الفيتامينات الهامة اللازمة لعلاج تأخر النطق عند الأطفال.

فيتامين ب6

يتواجد فيتامين ب6 في اللحوم، الأسماك، البيض، والحبوب الكاملة، والمكسرات، كما نجده في البطاطس، والفاصوليا، وهو هام لمساعدة الطفل على النطق، ويُستخدم كعلاج لحالات توحد الأطفال.

فيتامين ب1

فيتامين ب1 من الفيتامينات الهامة لعلاج تأخر النطق عند الأطفال ويتوافر بكثرة في الفاصوليا، اللحوم، المكسرات، وكذلك حبوب القمح، فهو يعالج مشكلة التأتأة لدى الأطفال والمسببة لتأخر النطق.

أوميجا 3

الأوميجا 3 هي من الأحماض الدهنية الهامة التي يعتمد عليها الدماغ بشكل كبير، حيث تحسن من مهارات التركيز، والاستيعاب والنطق، ويمكن أن يصف بعض الأطباء مكملات غذائية غنية بزيت السمك بجرعات مناسبة، لتنشيط الذاكرة وزيادة التركيز.

كالسيوم وحديد وفيتامين C

يمكن وصفهم للأطفال المصابين بتأخر في الكلام، ولكن بواسطة طبيب متخصص، يمكن الاهتمام بالأطعمة الغنية بهم، مثل الحليب، التفاح، البرتقال، الكيوي، والجوافة.

هل يمكن علاج تأخر الكلام عند الطفل بالأعشاب؟

في الحقيقة لا توجد دراسات أثبتت صحة علاج تأخر النطق عند الأطفال عن طريق الأعشاب، ولكن تم استخدامها كنوع من التوارث بين الأجيال، فتم استخدام عشبة الزعتر لعلاج تأخر الكلام، من خلال إعطاء الطفل كوب مغلي الزعتر مرة واحدة يومياً، أو عمل خليط من العسل والملح وتدليك به لسان الطفل يومياً، ولكنها عادات وتقاليد لا تؤثر في علاج مشكلة تأخر الكلام عند الطفل.هل يمكن علاج تأخر الكلام عند الطفل بالأعشاب؟

نصائح لعلاج تأخر النطق عند الأطفال

توجد نصائح هامة سنطرحها عليكم كآباء وأمهات لعلاج مشكلة تأخر النطق عند الأطفال، من بينها ضرورة عمل اختبار سمع منذ ولادة الطفل للتأكد من عدم إصابته بضعف في السمع يؤثر عليه فيما بعد ويسبب له تأخر في الكلام، كما لابد من الاهتمام بالطفل ومتابعة جدول تطور اللغة لديه، ومقارنتها بالمعدل الطبيعي بحسب مرحلته العمرية، والاهتمام بزيادة حصيلته اللغوية بشكل أكبر وعدم تركه لفترات طويلة دون التحدث إليه، بالإضافة إلى:

  • في حالة الشك في إصابة طفلكِ بتأخر في النطق يجب استشارة طبيب مختص.
  • خلط الطفل بالبيئة المحيطة والأشخاص والأطفال لحل هذه المشكلة سريعاً.
  • قراءة الكتب للطفل وهو رضيع ويكون ذلك بصوت عالي.
  • الغناء للطفل مع الإيقاع بشكل كثير خلال اليوم.
  • تعريف الطفل على أفراد العائلة من خلال صور فوتوغرافية مع ذكر الأسماء.
  • توجيه عدة أسئلة للطفل مع طرح الأجوبة.
  • عدم الضغط على الطفل كثيراً أو توبيخه عند رفضه للكلام.
  • الاهتمام بتقديم وجبات غذائية صحية للطفل والبعد عن الوجبات السريعة.

الخاتمة

في ختام الحديث عن مشكلة تأخر النطق عند الأطفال، وجب التنويه بضرورة الاهتمام بهذه المشكلة، فقد تسبب للطفل مشاكل عديدة كلما زادت معه مع تقدمه في العمر، فقد يتم رفضه في المدارس بسبب عدم قدرته على التحدث، كما أنه قد يظل غير قادر على التعبير عما يشعر به، أو ما حدث له خارج المنزل بعيداً عن والديه، لذلك فمراكز التخاطب ليست بعيدة فهي منتشرة في الفترة الحالية وكذلك الأطباء النفسيين المختصين بالأطفال.

المصادر:

هيلث لاين

فري ويل فاميلي

جرو باي ويب

زر الذهاب إلى الأعلى