fbpx
مشاكل الحمل

أسباب تأخر الولادة بعد الشهر التاسع ومدى تأثيرها على صحة الأم والجنين

تعتبر أسباب تأخر الولادة بعد الشهر التاسع أمر يشغل تفكير الكثير من الحوامل، حيث تنتظر رؤية مولودها؛ لتعيش أجمل لحظات حياتها والشعور بالأمومة، كما تبدأ الحامل في القلق؛ نتيجة لتأخر موعد الولادة على الرغم من تحديد الطبيب لها موعداً محتملاً للولادة بناءاً على حسابات موعد آخر دورة شهرية وعمر الجنين الذي يتم تحديده عن طريق السونار، ولكن هناك بعض الأسباب التي تتسبب في حدوث تأخر لعملية الولادة سنتعرف عليها في هذا الموضوع.

أسباب تأخر الولادة بعد الشهر التاسع

من المعروف أن فترة الحمل الطبيعية تمتد ما بين الأسبوع 41 إلى 42، كما أنه يمكن أن يتسبب التأخر عن ذلك الموعد في حدوث مضاعفات لدى كل من الأم والجنين، ومن هذه الأسباب التي تؤدي لحدوث تأخر الولادة بعد الشهر التاسع ما يلي:

حدوث خلل بالهرمونات

لا يخفى على أحد أن الهرمونات هي المتحكمة في الحمل منذ بدايته، لذلك عدم انتظام الهرمونات أو حدوث خلل بها، قد يتسبب في تأخر عملية الولادة عن موعدها المحدد.

 وجود اضطرابات نفسية وهرمونية

قد تتسبب الحالة النفسية السيئة والقلق والخوف والتوتر والشعور بالضغط العصبي في تأخر عملية الولادة؛ نتيجة حدوث اضطرابات نفسية وخلل بالهرمونات.

إذا تم حساب موعد الولادة خطأ

يؤدي وجود خطأ في حساب موعد الولادة؛ لإثارة الجدل لدى الحامل والخوف على الجنين، كما أنه يجب عليها التأكد من تاريخ آخر دورة شهرية ثم نقص أو زيادة بعض الأيام لأربعين أسبوعاً من الحمل.

تناول حبوب تثبيت الحمل بكثرة

يعتبر تناول حبوب تثبيت الحمل بكثرة من العوامل المسببة لحدوث تأخر للحمل بعد الشهر التاسع، حيث إنه من المفترض أن تكون الحامل في حالة طبيعية، ويجب عليها الابتعاد عن الوسوسة التي تجلب لها الخوف بشأن الولادة المبكرة أو الإجهاض وتدفعها لأخذ تلك الحبوب حيث إنه لا يتم أخذها إلا في حالة توقع الولادة المبكرة أو الإجهاض أو لديها هبوط بالرحم أو نزول كميات كبيرة من الدم، والعديد من المشاكل يتم مراجعتها مع الطبيب المعالج.

وجود مشكلة بالمشيمة

تعتبر المشيمة هامة جداً بالنسبة للجنين طوال فترة الحمل، كما أنه عند حدوث مشكلة بها كإصابتها بالشيخوخة، لم تتمكن المشيمة بعد ذلك لتغذية الجنين بشكل جيد وكافٍ.تأخر الولادة بعد الشهر التاسع لوجود مشكلة بالمشيمة

إذا كانت الأم تعاني من السمنة المفرطة

من المحتمل أن يتسبب زيادة الوزن في حدوث تحديات مع الحمل لدى النساء، حيث يقوم الوزن الإضافي بالمساهمة في مقاومة كل من الأنسولين والمستويات المرتفعة لهرمون التستوستيرون على عكس الأشخاص الذين يتمتعون بوزن صحي.

إذا كان الحمل لأول مرة

عادةً ما يكون الحمل لأول مرة صعباً بالنسبة للمرأة، نظرًا لأن عنق الرحم خلال هذه الفترة يصبح غير مهيأ للتوسع، وبالتالي تصبح عملية الولادة أمراً صعباً وحدوث تأخر بها.

إذا كان الجنين ولد في أغلب الأحيان

هناك بعض الخرافات التي تشير إلى أن الحمل بولد في أغلب الأحيان يكون سبباً رئيسياً في حدوث تأخر لعملية الولادة عن موعدها الطبيعي بعد الشهر التاسع، ولكن لم يتم إثبات ذلك علمياً.

متى يصبح تأخر الولادة مصدراً للقلق؟

من المعروف أن الحمل يستغرق 280 يوماً لدى أغلب النساء حوالي 37 و 42 أسبوع، ولكن يصبح الأمر مقلقاً إذا تأخر موعد الطلق عن ذلك المدة، وبالتالي يتأخر موعد الولادة الطبيعية عن الموعد المحدد لها بحوالي أسبوع إلى عشرة أيام، كما يتطلب الأمر إجراء الولادة القيصرية أو استخدام الأدوية والطلق الصناعي، وعند تأخر الولادة أكثر من ذلك، يصبح الأمر مقلقاً للغاية، حيث يحدث مضاعفات لصحة كل من الأم والجنين كما في الحالات التالية:-

  • كبر حجم الجنين.
  • حدوث ارتفاع بالسكر أو ضغط الدم.
  • حالات النزيف الشديد.
  • ضيق بمنطقة الحوض.
  • نزول الجنين بالمقعدة في الحوض.
  • قلة حركة الجنين أو توقفها بالرحم، وهنا يتطلب الأمر الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور.

خطورة تأخر الولادة

تعتقد بعض النساء أن تواجد الجنين لفترة طويلة بالرحيم، يمنحه الفرصة للنمو أكثر، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ علمياً، حيث إنه في حالة تأخر الولادة، يصبح الأمر خطراً ويصاحبه بعض الأضرار والمخاطر لدى الأم والطفل، والتي تعتبر من أسباب تأخر الطلق في الشهر التاسع كالتالي:تأخر الولادة بعد الشهر التاسع

  • نقص كفاءة المشيمة الوظيفية ببعض الحالات وظهور علامات الشيخوخة عليها؛ نتيجة لتواجدها المتزايد داخل الرحم، مما يؤدي لنقص المغذيات والأكسجين اللازم وصولهم للجنين.
  • حدوث انخفاض لكمية السائل الذي يحيط بالجنين، حيث يقل مستوى السائل الأمنيوسي مع تأخر الولادة للشهر العاشر، مما يؤدي لضرورة الذهاب للطبيب من أجل إجراء العملية القيصرية.
  • حدوث ارتخاء لعضلة الرحم، مما يؤدي لحدوث مضاعفات أثناء الولادة، بالإضافة إلى الإصابة بعسر الولادة، مما يؤدي لضرورة إجراء العملية القيصرية أيضاً.
  • كبر حجم الجنين عن 4 كيلو جرامات؛ نتيجة لتواجده المتزايد بالرحم، والذي قد يؤدي لوفاته ببعض الحالات.
  • تكون إفرازات براز من الجنين تسمي بمادة الميكونيوم، والتي قد تتسبب في حدوث التهاب رئوي إذا تم استنشاقها، لذلك يضطر الطبيب لإجراء عملية تشفيط للطفل بعد عملية الولادة.

كيفية تحفيز عملية الطلق وفتح الرحم؟

يُنصح عند تأخر الولادة عن الموعد المتوقع، بعدم الخوف والذهاب للطبيب؛ لأخذ بعض النصائح والإرشادات للقيام بها؛ من أجل تسريع حدوث الطلق الطبيعي والولادة، والتي من بينها ما يلي:

ممارسة التمارين الرياضية

تعمل التمارين الرياضية على تنشيط الدورة الدموية وزيادة ضربات القلب، مما يؤدي لتسهيل عملية الولادة، كما أنه يفضل المشي لحوالي نصف ساعة يومياً لمن يعانون من ممارسة التمارين الرياضية، وعدم الخروج أثناء الجو الحار أو بدون أخذ الوجبات الخفيفة كثمرة فاكهة أو عصير والماء، كما أن المشي يعمل على اتساع الحوض، وبالتالي يسهل عملية الولادة.

تحفيز الحلمة

من المحتمل حدوث انقباض وتقلص للرحم إذا تم تحفيز الحلمتين والذي يؤدي إلى حدوث المخاض، بالإضافة إلى إنتاج الأوكسيتوسين الذي يتسبب في حدوث تقلص للرحم وزيادة إفراز الحليب بالثدي؛ من أجل الرضاعة الطبيعية، وينصح الأطباء بوضع كريم أثناء تدليك الحلمتين؛ لتفادي حدوث أي تشققات.

استخدام زيت الخروع

يُنصح بتناول حوالي 30-60 ملليلتراً من زيت الخروع، إذ يعمل على زيادة إفراز هرمون البروستاجلاندين، وبالتالي يساعد عنق الرحم في النضوج وبدء حدوث الطلق، كما يتسبب في حدوث تقلصات بالأمعاء والمعدة، مما يضغط على الرحم ويتسبب في انقباضه، ويفضل عدم تناول هذا الزيت إلا تحت إشراف الطبيب الخاص.زيت الخروع لعلاج تأخر الولادة بعد الشهر التاسع

ممارسة العلاقة الزوجية

تساعد العلاقة الزوجية علي تحفيز المخاض بطرق كثير  خلال الفترة الأخيرة للحمل، حيث تعمل على زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذي يقوم بتحفيز انقباضات الرحم، واحتواء السائل المنوي على البروستاجلاندين، مما يساعد على توسيع عنق الرحم وزيادة الانقباضات، كما أنه يدخل في تصنيع عدد من الأقماع المهبلية التي يتم استخدامها؛ لتحفيز الطلق الطبيعي عند تأخر الولادة عن موعدها المحدد.

في نهاية موضوعنا هذا، يجب على الحامل عدم الخوف من أسباب تأخر الولادة بعد الشهر التاسع والتحلي بالهدوء والابتعاد عن التوتر الذي قد يؤثر بالسلب على صحتها وجنينها، والذهاب إلى الطبيب على الفور؛ لمعرفة الحل الأمثل للولادة سواء عن طريق الطلق الصناعي إذا كان حجم الجنين طبيعياً، أو الولادة القيصرية إذا كان حجمه كبيراً.

المصادر:

جرو باي ويب إم دي

هيلث لاين

بارنتينج

زر الذهاب إلى الأعلى