مشاكل الحمل

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين والمخاطر والمضاعفات التي واجهتها

كل امرأة تحلم بإنجاب طفل بغض النظر عن عمرها، وهناك العديد من السيدات التي تأخر حملهن؛ نتيجة تعرضها لمشكلات صحية أو تأخرها في الزواج، وهذا ما سنعرضه اليوم خلال موضوعنا تجربتي مع الحمل بعد الأربعين وكل ما تودين معرفته عن الحمل في سن الأربعين، وهل له مخاطر أم لا، وطرق الوقاية من الإجهاض، وغيرهم من الأمور الهامة للمرأة التي ترغب بالحمل في هذا العمر.

الحمل في سن الأربعين

حدوث الحمل في سن الأربعين من الأمور التي يمكن أن تفكر بها أي سيدة، وينجم عن عدة أسباب: كاستخدامك لأي وسائل مانعة للحمل بشكل خاطئ، أو تأجيلك للحمل لسبب ما، أو حدوثه فجأة دون أي تخطيط مسبق له، وبجميع الأحوال هناك خطورة للحمل عليكِ في سن الأربعين؛ لما له من آثار ضارة قد تؤثر عليكِ أو على جنينك خاصةً تعرضه لـ الإجهاض، ولكن هناك جانب إيجابي حول هذا الأمر، وهو أن هناك بعض الطرق الوقائية التي يمكنك اتباعها لحماية حملك ومروره بسلام بالرغم من العواقب التي ستتعرضين لها طوال فترة الحمل، والتي سنذكرها فيما بعد.

تجربتي مع الحمل بعد الأربعين

حدوث الحمل في سن الأربعين من الأمور غير الشائعة بين النساء، وعندما سُئلت إحدى السيدات التي حملن في سن الأربعين، أوضحت: حملت في سن الأربعين، وخلال تجربتي مع الحمل بعد الأربعين، لاحظت أن الحمل يختلف تمامًا في هذا العمر عن السنوات المبكرة السابقة، وكان عليّ أن أتحمل العديد من الصعوبات والمشاكل طوال فترة الحمل.

واجهت خلال تجربتي مع الحمل بعد الأربعين عدة مشاكل مثل: التوتر والذي يعد من أكبر المشكلات التي واجهتها، ونصحني الطبيب أن المرأة الحامل في هذا العمر، عليها أن تحمي نفسها جيدًا طوال فترة الحمل؛ نتيجة ما سأواجه من مشكلات ومضاعفات قد يتعرض لها الجنين أيضًا، وبعد مرور رحلة الحمل الطويلة المؤلمة، أنجبت طفلي، وسعدتُ بهذه التجربة في حياتي، ويمكن أن أكرر ذلك الأمر مرة أخرى.

هل أستطيع الحمل بعد سن الأربعين؟

نعم، يمكنك عزيزتي أن تكوني أم في سن الأربعين وذلك في حال حدوث عملية التخصيب والتبويض بنجاح في هذا العمر، فلا يوجد شيء يمكن أن يعرقل حدوث الحمل طالما كان دور التخصيب والتبويض لديكِ فعال بشكل جيد، لكننا ننبهك أنه بالرغم من إمكانية حدوث الحمل بهذا العمر، إلا أنه يمكن أن ينجم عنه بعض المخاطر كالإجهاض ووفاة الجنين وغيرهم من المضاعفات التي سنذكرها فيما بعد، وفي حال إذا كنتِ ترغبين في الحمل في سن الأربعين عليكِ باتباع الطرق التالية:

هل أستطيع الحمل بعد سن الأربعين؟

  • تأكدي أولًا من عدم إصابتك بأي أمراض صحية قبل الحمل، خاصةً الأمراض المزمنة.
  • التأكد أيضًا من سيطرتك على المشاكل الصحية وضبطها، كارتفاع ضغط الدم، أو السكر وغيرهم من المشكلات التي يمكن أن تؤثر على حدوث الحمل.
  • ممارسة العلاقة الحميمية بانتظام، خاصةً في أيام التبويض لضمان نجاح عملية التخصيب.
  • اللجوء إلى استخدام الزراعة، الحقن، التلقيح، الأنابيب لحدوث الحمل في حال ضعف القدرة على الممارسة الجنسية، أو المشكلات الصحية الأخرى.
  • يمكن أيضًا اللجوء إلى استخدام منشطات المبايض التي تتم تحت استشارة الطبيب؛ لزيادة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل في سن الأربعين اللازمة لعملية التخصيب.
  • كما يمكن أن يلجأ الطبيب إلى عملية التلقيح الاصطناعي بعض فشل المحاولات السابقة.

أعراض الحمل في سن الأربعين

التقدم في العمر لا يؤدي إلى ظهور أعراض أو علامات مميزة تدل على وجود حمل، حيث أنه لم تتوفر أي دراسات علمية حول هذا الأمر، فأعراض الحمل واحدة بين جميع السيدات دون علاقة ذلك بالعمر، إلا أننا يمكن أن نجدها تختلف في بعض الأمور؛ نتيجة اختلاف الحمل من امرأة لأخرى، أو حسب الحالة الصحية، كما وضحنا سابقًا في تجربتي مع الحمل بعد الأربعين والآن إليكٍ بعض العلامات التي تدل على وجود حدوث الحمل في سن الأربعين وهي كالتالي:

  • التقيؤ وغثيان الحمل الصباحي، والذي يعد من أشهر العلامات الدالة على وجود حمل.
  • ملاحظة غياب الدورة الشهرية لأكثر من شهر، بالرغم من أنه علامة على الحمل، إلا أنه في بعض الأحيان يمكن أن ينجم عن مشكلات صحية، خاصة إذا كانت دورتك غير منتظمة.
  • انتفاخ الثديين، والشعور بآلام بمجرد لمسهما.
  • الإمساك عند الحامل.
  • ملاحظة بعض قطرات الدم الخفيف، أو ما يعرف بـ التبقيع.

فوائد الحمل في سن الأربعين

بالرغم من تزايد فرصة حدوث بعض المخاطر أو المضاعفات سابقة الذكر للأم والجنين أثناء الحمل في سن الأربعين، إلا أن بعض الأطباء المختصين بالخصوبة والإنجاب، يفيدون بأن مهما كان عُمر المرأة التي ترغب بالحمل، ستجد عددًا لا بأس به من الإيجابيات الداعمة لها للتفكير بالحمل، حيث تذكر إحدى النساء قائلة: تجربتي مع الحمل بعد الأربعين كان بها كثير من الإيجابيات نذكرها كتالي:فوائد الحمل في سن الأربعين

  • أهم ميزة في تلك الإيجابيات، هي وصولك إلى العمر الأكثر أمانًا من حيث التفكير وطريقة التعامل مع الأطفال في ذلك العمر.
  • أيضا يعد الاستقرار المادي من الأمور الهامة التي يجب وضعها في الاعتبار قبل الحمل.
  • النساء في عُمر الأربعين، يكن أكثر ثقافة وعلمًا عن الأمهات الشابات؛ حيث لديهم القدرة على التفكير الجيد واتخاذ القرارات بحكمة.
  • أيضًا تعد فرصة الرضاعة في ذلك العمر أكثر أمانًا؛ للاهتمام بتناول الفواكه والخضروات؛ فضلًا عن الشابات التي تُفضلن السكريات والأطعمة غير الصحية.
  • النضوج العقلي والتربية السليمة للنساء أكبر عمرًا، تكون أفضل من النساء الشابات.
  • تركيز الأمهات والآباء على أطفالهم في سن الأربعين، يكون أكثر عن الآباء الأصغر سنًا.

أضرار الحمل في سن الأربعين

تتم أغلب حالات الحمل بعد سن الأربعين بسلام، وإنجاب طفل سليم يتمتع بالصحة كما أوضحت إحدي النساء من خلال تجربتي مع الحمل بعد الأربعين، وذلك باتباع إرشادات الطبيب الخاص بها والتي سنذكرها فيما بعد، ولكن تزداد فرصة حدوث بعض المضاعفات والاضطرابات في حال حدوث الحمل في ذلك العمر، والتي لها أثر كبير عليكِ وعلى جنينك، ومن هذه المضاعفات:

  • إصابة جنينك بالاضطرابات الخلقية؛ نتيجة ضعف جودة الرحم والمشيمة في ذلك العمر، مما يعرقل وصول الغذاء والأكسجين اللازم لنموه.
  • زيادة فرصة حدوث الإجهاض، وارتفاع مستويات الدم أو تجلط الدم.
  • أيضًا الإصابة بسكري الحمل.
  • تزداد فرصة خطورة انفصال المشيمة عن الجنين أثناء الحمل؛ مما يؤدي إلى وفاته أو خضوعك للولادة المبكرة.
  • أيضًا زيادة احتمالية الولادة المبكرة التي يمكن أن ينجم عنها ولادة طفل منخفض الوزن، أو طفل ميت.
  • آلام شديدة أثناء الولادة، وإمكانية وفاة الأم أثناء الولادة، خاصةً إذا كان عمرها فوق سن الأربعين.
  • زيادة فرصة الخضوع للولادة القيصرية.
  • تسمم الحمل.

الحمل بعد الأربعين من الولادة القيصرية

انتشرت الولادة القيصرية مؤخرا بين النساء؛ نتيجة تعرضهم لمشكلات ما أثناء الحمل، وباتت هذه العمليات أسهل الآن بعد التطور العلمي، والتي يصاحبها بعض المضاعفات البسيطة فقط في حال اتباع إرشادات الطبيب، ومن أهم هذه الإرشادات تجنب حدوث الحمل بعد الأربعين من الولادة القيصرية، لذلك تتساءل النساء عن مخاطر حدوث الحمل بعد الأربعين من الولادة القيصرية وكيفية تجنب هذه المخاطر.الحمل بعد الأربعين من الولادة القيصريةيحتاج جسم الأم بعد الولادة إلى وقت كافٍ للاستشفاء تمامًا من أثر الولادة القيصرية، وعودة الجسد إلى طبيعته مجددًا، لذلك لا ننصحك عزيزتي بتكرار الحمل بعد الولادة القيصرية مباشرة، بل يجب أن يمر 6 أشهر على الأقل لإمكانية حدوث الحمل مرة أخرى دون أي مضاعفات والتي سنذكرها فيما بعد، فلا داعٍ للقلق بشأن تأجيل الحمل لستة أشهر أو أكثر، فإن ذلك لن يؤثر على الخصوبة أو القدرة الإنجابية خاصةً إذا كنتِ زاهية في العمر.

خطورة الحمل بعد الأربعين من الولادة القيصرية

ذكرنا سابقًا أن الحمل بعد القيصرية مباشرة يمكن أن ينجم عنه بعض المضاعفات، والتي تؤثر بشكل كبير على الأم والجنين، ومن أخطر هذه المضاعفات:

  • انفجار أو تمزق الرحم نتيجة ضعف جدار وعضلات الرحم، وعدم التئام جرح الولادة القيصرية بالكامل.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الرحم بشكل مستمر.
  • تعرضك لتقلصات شديدة، أو نزيف مهبلي، أو انخفاض في ضغط الدم.
  • أيضًا يعد انفصال المشيمة أثناء الحمل، من أهم المخاطر التي يمكن أن تنجم عن الحمل المبكر بعد الولادة القيصرية.
  • ولادة الجنين بوزن منخفض جدًا، وقد يؤدي إلى وفاته، أو بقائه في الحضّانة لوقت طويل.
  • خضوعك للولادة المبكرة.
  • تدهور حالتك الصحية أيضًا.

دورة الأربعين من الولادة القيصرية

تعد الرضاعة والهرمونات من العوامل الأساسية التي تؤثر على عودة الدورة الشهرية مرة أخرى بعد الولادة القيصرية، فيؤدي زيادة معدل البرولاكتين، أي هرمون الحليب الناجم عن الرضاعة الطبيعية إلى تأخر الدورة حتى بعد الأربعين من الولادة القيصرية، ويمكن أن تزيد هذه المدة قرابة عام؛ إذا كنتِ ترضعين طفلك رضاعة طبيعية، فانتظام الرضاعة لديكِ يؤخر من عملية التبويض، مما يؤدي إلى عدم نزول الدورة الشهرية إلا بعد مرور 4-6 أشهر، أما في حال عدم اعتمادك على الرضاعة الطبيعية، فمن الشائع نزول الدورة مرة أخرى بعد حوالي 6 أسابيع أو أكثر من الولادة القيصرية، أي بعد الأربعين، وهناك بعض العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على نزول الدورة الشهرية بعد الولادة القيصرية، ومنها:

  • تعرضك إلي الإجهاد النفسي والبدني واللذان يعدان من المضاعفات الشائعة بعد الولادة القيصرية.
  • كذلك مشكلة الوزن سواء الزيادة أو النقصان بشكل مفاجئ، يؤثران على نزول الدورة بعد الولادة القيصرية.
  • تعرضك أيضا للمضاعفات ما أثناء عملية الولادة القيصرية، بعد من أهم أسباب تأخر نزول الدورة الشهرية.

كيف تكون دورة الأربعين بعد الولادة القيصرية؟

تعتبر دورة الأربعين الدورة الأولى للأم من بعد تأخرها طوال فترة الحمل؛ ونتيجة لهذا التأخر، يمكن أن يصاحب نزول دورة الأربعين بعد الولادة القيصرية بعض الاضطرابات مثل:

  • الشعور بآلام أثناء نزول الدورة؛ نتيجة التغيرات الهرمونية، والشعور أيضًا ببعض التقلصات وتكون أكثر حدة بعد الولادة القيصرية.
  • تدفق الدورة الشهرية تدفقًا كثيفًا على هيئة نزيف ثقيل؛ نتيجة لتراكم هذا الدم بالجسم طوال فترة الحمل، ويمكن أن ينجم أيضًا عن شق جدار الرحم أثناء الولادة القيصرية.

كيف تكون دورة الأربعين بعد الولادة القيصرية؟

  • هناك بعض السيدات التي يمكن أن لا يشعرن بأي آلام أثناء نزول الدورة الشهرية بعد الولادة؛ نتيجة زيادة مستوى البروجسترون لديهم.
  • أيضا ملاحظة تغير في لون دم الدورة الشهرية، فيتحول من الأحمر الداكن إلى الأحمر الفاتح، ولا يدعو هذا للقلق لأنه من الأمور الطبيعية.

نصائح للحامل في سن الأربعين

إليكِ عزيزتي بعض الإرشادات والنصائح الهامة التي تساعد على حدوث الحمل، ووقايته حتى الولادة، والتي ينصح بها الكثير من الأطباء كما ذكرت إحدى النساء تجربتي مع الحمل بعد الأربعين كما ذكرنا سابقًا، وهي على النحو التالي:

  • أولًا عليكِ القيام بفحص طبي شامل عن حالتك الصحية، والتأكد من عدم إصابتك بأي مرض أو خلل صحي يمكن أن يؤثر على الحمل.
  • الاهتمام بتناول الأطعمة الصحية خاصةً الخضروات والفواكه الغنية بحمض الفوليك؛ لحماية الأنبوب العصبي لدى الجنين.
  • شرب كميات وفيرة من المياه يوميًا؛ لترطيب الجسد، وضمان عدم تعرضك إلى الجفاف أثناء الحمل أو الولادة.
  • ضرورة المحافظة على الوزن من الزيادة أو السمنة المفرطة، أو من النحافة الفجائية أيضًا أثناء الحمل.
  • الامتناع عن استخدام الأدوية المُسكنة دون استشارة الطبيب؛ لتجنب أي مضاعفات يمكن أن تحدث للجنين.
  • أيضًا تجنبي بذل أي مجهود بدني، خاصة في الأشهر الأولى؛ لضمان ثبات الحمل.
  • عدم رفع الأوزان الثقيلة طوال فترة الحمل، خاصةً بالأشهر الأخيرة.

وصلنا أخيرًا إلى نهاية موضوعنا تجربتي مع الحمل بعد الأربعين، وما فوائد الحمل في ذلك العمر، والمخاطر التي يمكن أن تتعرضين لها في حال حدوث الحمل في سن الأربعين، والطرق الوقائية لحماية الحمل أو حدوثه وغيرهم من المعلومات الهامة، وننوه مرة أخرى عزيزتي بضرورة إجراء فحص طبي شامل قبل التفكير في الحمل؛ لضمان حدوث الحمل والإنجاب بسلام في هذا العمر.

المصادر:

هيلث لاين

توميز

فري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى