الجنين

تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين | إليكِ الأسباب المؤدية لذلك

الكثير من النساء يختلط عليهن الأمر بين تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين وعلامات الولادة الحقيقية، حيث تظن كل امرأة أن تحجر البطن يعني أن موعد الولادة قد حان، ولكن هذا أمر غير طبيعي فتحجر البطن ناتج عن بعض الحركات والأسباب الأخرى، لذلك سوف نتناول مختلف الجوانب المرتبطة بهذا الأمر حتى لا تقلق بعض النساء أثناء حملها خاصةً في الشهر التاسع. 

تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين 

يعتبر تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين من أهم التغيرات التي تطرأ على المرأة الحامل، وهذا يعتبر منبه بقرب موعد الولادة وإمكانية حدوثها في أي وقت، وقد تكون هذه المشكلة في بعض الأحيان ناتجة عن خطأ ما وفي هذه الحالة تعرف باسم تقلصات براكستون هكس، وهذه التقلصات بالفعل تشبه تحجر البطن لذلك يسميها الكثير من النساء تحجر البطن.

هذه التقلصات تتواجد مع المرأة الحامل منذ بداية حملها ولكن تكون بسيطة جدًا في الثلث الأول من الحمل تكاد لا تشعر بها المرأة، ولا تظهر بمرور الحمل حتى منتصف فترة الحمل، وبمجرد الدخول في الثلث الأخير من الحمل تتزايد هذه التقلصات وتصبح عادة بشكل متقطع، وتصبح أقل عند اقتراب موعد الولادة ولا تؤثر بالسلب على الجنين. 

عند اتساع عنق الرحم استعدادًا للولادة واستقبال الجنين تزيد هذه التقلصات وتصبح أكثر ألمًا، كما تؤثر على الأم الحامل وتعاني منها بشدة، وتصبح الأم في وضع غير مريح حتى تتم عملية الولادة، ويعتبر زيادة وزن الجنين في الشهر التاسع من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، وذلك للضغط الشديد على الرحم وعدم قدرته على التحرك كما كان من قبل. 

يحدث تحجر البطن في الساعة الواحدة مرة أو مرتان ولا يزيد عن ذلك، وتكون مدة هذا التحجر لا تتجاوز أكثر من دقيقة ونص وتنتهي بعد ذلك. 

ما هي الأعراض لتحجر البطن في الشهر التاسع ؟

الكثير من النساء يصفن تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين بأنه شد للبطن يصيب الأم بعدم الراحة، ولكن ينتهي هذا الشعور لدى الكثبر من الحوامل بشكل سريع، وبعض النساء يؤكدن أنهن تعرضن لهذه المشكلة ولكن بشكل خفيف قد لا تشعر به، وقد يبدأ هذا الألم في العضلات المتواجدة أعلى الرحم قليلًا ثم بعد ذلك يبدأ بالانتشار. 

ما هي الأعراض لتحجر البطن في الشهر التاسع ؟

أكدت جميع النساء الذين تعرضوا لهذه المشكلة أنها لا تستمر طويلًا أبدًا، ولكن تأتي لفترة وجيزة جدًا وسرعان ما تنتهي جميع الآلام التي يسببها، كما أن الوجع الناتج عنه يشبه ألم الدورة الشهرية كثيراً. 

ما الفرق بين تحجر البطن في الشهر التاسع وألم الولادة ؟

يختلط الأمر على كثير من النساء ولا يقدرن على التفرقة بين تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين وأوجاع الولادة الحقيقية، ولكن من خلال الآتي يمكن التفرقة بينهم:

  • تعتبر تقلصات الولادة أكثر ألمًا من التقلصات الناتجة عن تحجر البطن.
  • تقلصات الولادة تعتبر متواصلة وتستمر لفترة أكبر من تقلصات براكستون هكس. 
  • تحجر البطن الطبيعي قد يزول بتغيير المرأة الحامل لوضعها عكس ألم المخاض
  • تزداد قوة ألم الولادة بمرور وقت بسيط عليها وتتزايد مع الوقت. 
  • ألم التقلصات العادية لا يتزايد ولا يستمر لفترة طويلة مثل المخاض. 

علامات الولادة الحقيقية

الكثير من النساء الحوامل يتساءلن عن أهم علامات الولادة خاصةً الذين يمرون بأول حمل لهم، حيث يختلط عليم الأمر بين آلام الولادة والأوجاع والتقلصات الأخرى، وتعتبر التقلصات الناتجة عن تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين محدودة وتنتشر في البطن فقط، أما تقلصات وانقباضات الولادة تنتشر في جميع أجزاء البطن والظهر. 

تتزايد الأوجاع الناتجة عن علامات الولادة الحقيقية بمرور وقت قصير عليها على عكس تقلصات تحجر البطن فهي ذات ألم خفيف وتنتهي بشكل سريع ولا تزداد بمرور الوقت، وتقلصات الولادة نلاحظ أن الفرق بين حدوثها نصف ساعة وتبدأ بعد ذلك تقل حتى يصل الفرق 5 دقائق فقط، وعند الوصول لهذه المرحلة تصبح الأوجاع شديدة جدًا ولا تستطيع المرأة تحملها. 

تبدأ بعد ذلك السدادة المخاطية في النزول والتي تكون ذات لون رمادي ويتم نزولها بالكامل عند تعرض المرأة للطلاق الحقيقي، تنفجر السدادة تمامًا وتبدأ رأس الجنين في الاستعداد للنزول، وفي النهاية ينفجر الكيس الخاص بالسائل الأمنيوسي وبمجرد نزوله تفقد الأم كمية كبيرة جدًا منه ولذلك يصبح الأمر صعب ويفضل أن تذهب المرأة في هذه الحالة إلى الطبيب المعالج أو أقرب مستشفى. 

سبب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

توجد بعض الأسباب التي التي تؤدي إلى تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، يجب بقدر الإمكان عدم التعرض لهذه الأسباب، أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • أن تكون مثانة المرأة الحامل ممتلئة جدًا بالماء. 
  • القيام بأعمال شاقة وبذل مجهود بدني في المنزل بشكل كبير.
  • ممارسة الرياضة للحامل التي تعتبر غير مناسبة لهذه الفترة. 
  • حدوث الجماع الذي يؤدي لفرز بعض الهرمونات من جسم المرأة التي تعمل على انقباض الرحم. 
  • زيادة وزن الجنين وتمدد حجم الرحم وعدم وحود مساحة كافية لتحرك الجنين. 
  • وجود الغازات أو معاناة الأم من الامساك يسبب تحجر البطن. 
  • نادر جدًا أن يكون تحجر البطن ناتج عن حدوث الإجهاض إلا في حالات بسيطة جدًا. 
  • ملامسة سرة المرأة الحامل أيضًا يؤدي إلى تحجر البطن. 

طرق للتخفيف من تحجر البطن في الشهر التاسع

هناك بعض الطرق يحب على الأم القيام بها عند الشعور بمشكلة تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، ويمكن فعلها أيضًا للتخفيف من عملية حدوثها، وهي:

الطريقة الأولى 

يجب على الأم عند الشعور بهذه المشكلة تغيير وضعها الحالي، فإذا كانت جالسة يمكنها أن تمشي قليلاً وفي حين كونها واققة يفضل الاستلقاء على السرير لفترة قصيرة. 

الطريقة الثانية 

ينصح الأم الحامل بأخذ حمام دافئ حيث يساعد على عدم الشعور بالآلام الناتجة عن التقلصات، بالإضافة لذلك يفضل التدليك الجيد البطن للتخلص من التحجر وتنشيط حركة الجنين.

الطريقة الثالثة 

أكدت الكثير من الدراسات أن تناول بعض المشروبات الدافئة يساعد على التخلص من أوجاع تحجر البطن ولكن هناك بعض المشروبات التي يفضل تناولها لعدم الضرر بالجنين، وأهم المشروبات التي تساعد على تنشيط حركة الجنين والتخلص من التحجر النعناع وشاي الأعشاب المفيدة للحامل والينسون، والأفضل من ذلك تناول دافئ من الحليب.

الطريقة الرابعة

الطريقة الرابعة

يعتبر من أهم الطرق التي تساعد على التخلص من تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين هو تناول كميات كبيرة من الماء، حيث أن نقص المياه يعمل على حدوث جفاف للأم.

الطريقة الخامسة

يفضل للأم في هذا الشهر أخذ قسط كافي من الراحة وممارسة بعض التمارين التخفيف التي تساعد على التنفس بشكل أفضل وأبطئ وأيضًا تساعد الأم على الاسترخاء، مثل تمارين اليوغا للحامل.

الطريقة السادسة

يجب الحفاظ في جميع أشهر الحمل على تناول أطعمة صحية مفيدة لصحة الأم وجنينها، ويجب الالتزام بها في هذا الشهر حيث تساعد على عدم حدوث تحجر البطن.

الوقاية من تكرار حدوث تحجر البطن في الشهر التاسع

توجد بعض الأساليب التي تعمل على الوقاية تمامًا من حدوث تحجر البطن، يجب على كل امرأة حامل أن تتبع هذه الأساليب بشكل يومي منذ بداية الشهر التاسع، وهي:

  • يجب أخذ القسط الكافي من النوم وهو ما لا يقل عن 8 أو 9 ساعات بشكل يومي. 
  • ممارسة رياضة المشي للحامل بشكل بسيط يوميًا ويفضل أخذ رأي الطبيب المعالج أولًا. 
  • تناول كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم. 
  • الإسراع في دخول الحمام عند الحاجة لعدم امتلاء المثانة والضغط عليها. 

القيام بهذه الخطوات لا يعني عدم تعرض المرأة لحدوث تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، ولكن على الأقل فهو يخفف من حدوثه ويقلل الأوجاع الناتجة عنه. 

أمثلة الحركات المفاجئة التي تسبب تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

هناك بعض الحركات التي تفعلها المرأة بشكل مفاجئ تؤدي إلى حدوث تحجر البطن، تعرفي على هذه الحركات وتجنبي فعلها لعدم الشعور بأي ألم، وهي:

  • عندما تقف المرأة بشكل سريع ومفاجئ بعد جلوسها فترة طويلة. 
  • عندما تضحك الأم كثيرًا وبشكل هستيري. 
  • في حالة إصابة المرأة بأمراض السعال والعطس.
  • عند الانتقال من جانب لأخر أثناء النوم بشكل مفاجئ. 

متى تتصل الأم بالطبيب عند الشعور بتحجر البطن ؟

يجب على المرأة الحامل أن تسرع في إخبار طبيبها عند الشعور ببعض الأعراض في الشهر التاسع، وذلك لوجود بعض الأعراض البسيطة التي تمثل خطرًا كبير عليها، وهي:

  • الإصابة برعشة شديدة في الجسم كله.
  • حدوث ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم أو ما يعرف بالحمى. 
  • الشعور بأوجاع شديدة واستمرارها لبضع دقائق. 
  • الشعور بأعراض الإنفلونزا مصاحبة بأعراض القيء والغثيان. 
  • حدوث ضغط على منطقة المهبل ووجود ألم مستمر. 
  • عند حدوث اختلاف في حركة الجنين خلال ساعة وتتراوح ركلاته بين 6: 10 ركلات. 
  • وجود تقلصات شديدة الألم وعدم قدرة المرأة على المشي أو التحرك. 
  • وجود انقباضات تتجدد كل 5 دقائق ذات ألم شديد. 
  • حدوث نزيف للأم ويبدو لونه باللون الأحمر. 

مضاعفات يسببها تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين

عند حدوث تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين قد تعاني المرأة الحامل من وجود بعض المضاعفات الناتجة عنه، أهم هذه المضاعفات:

  • عدم قدرة الأم على التحرك أو المشي حتى لمسافات قليلة. 
  • تتعرض بعض الأمهات لحدوث إسهال وقيء ناتج عن تحجر البطن.
  • في بعض الأوقات قد ترتفع درجة حرارة الجسم.
  • عند القيام بالتبول تشعر الأم بحرقة شديدة لا تستطيع تحملها. 

قد تحدث هذه المضاعفات بالإضافة إلى اتساع عنق الرحم وفتحه نتيجة التعرض للانقباضات القوية والمستمرة عن حدوث تحجر البطن ويكون هناك بعض الآلام الشديدة في الرحم. 

حدوث ألم الرباط المستدير أثناء الحمل

يعتبر هذا الألم من مشاكل الشهر التاسع أيضًا وهو يتشابه كثيرًا مع مشكلة تحجر البطن، ولكن في هذا الألم تشعر المرأة بأوجاع شديدة ولكن تتركز على طرفي البطن، ويسمى بهذا الاسم نظرًا لحدوثه في منطقة الرباط الذي يعمل على دعم الرحم ويصل بينه وبين الحوض وتعتبر العلاقة طردية بين حجم الرحم وقوة الضغط على هذا الرباط. 

يحدث انتقال لهذا الألم إلى منطقة الفخذ عند القيام ببعض الحركات المفاجئة مثل الوقوف بشكل سريع أو السعال أو التبول وبعض الحركات المشابهة، ويستمر هذا الألم لثواني قصيرة، ويمكن التخفيف من حدة هذا الألم بتناول جرعات دوائية تعمل على خفضه، ولكن في هذه الحالة يفضل الرجوع للطبيب حتى لا يؤثر الدواء المستخدم على صحة الجنين. 

تتشابه طرق علاج هذا الألم مع الطرق الستة المذكورة من قبل لعلاج تحجر البطن، بالإضافة لإمكانية القيام بوضع كمادات مياه دافئة على موضع الألم، وتعمل بعض التمارين الرياضية على التخفيف من الشعور بهذا الألم، حيث أنها تقوي عضلات المعدة فلا تشعر المرأة بشكل كبير بهذا الألم، لذلك يجب ممارسة الرياضة المناسبة بشكل منتظم. 

ينصح أن تتحرك المرأة الحامل في هذا الشهر من الحمل بشكل بطيء وعدم التعرض للانفعالات المفاجئة أو الحركات العنيفة لعدم الإصابة بهذا الألم، وفي حالة حدوث ألم الرباط المستدير يضغط شديدًا على الأربطة، لذلك ينصح عند العطس أو السعال أو الضحك الشديد للمرأة الحامل أن تقوم بثني قدميها أو الانحناء قليلًا لأسفل. 

أعراض الحمل عند الأم في الشهر التاسع

يجب على التعرف على أهم الأعراض الناتجة عن الحمل في الشهر التاسع، وذلك لعدم القلق أو الخوف من حدوث أي ضرر للجنين، ولذلك سوف نتناول أعراض الحمل في الشهر التاسع وهي:

أعراض الحمل عند الأم في الشهر التاسع

  • حدوث تقلبات المزاج بشكل كبير خلال أيام قليلة. 
  • حدوث إدرار للبول بشكل أكبر وزيادة كمية البول. 
  • معاناة المرأة الحامل من الصداع باستمرار. 
  • التعرض لبعض الآلام الشديدة في أسفل منطقة الظهر. 
  • حدوث بعض الآلام في منطقة الثديين مع تورم وانتفاخ بسيط يؤدي إلى التكاسل عن فعل بعض الأشياء.
  • الشعور بخمول عام في جميع مناطق الجسم وتعب شديد يصيب الأرجل. 
  • زيادة القيء والشعور بالغثيان في أغلب الأوقات. 
  • حدوث أورام في بعض المناطق مثل الوجه والساق واليدين. 
  • الإصابة بـ ألم المعدة للحامل وعدم الهضم بشكل جيد. 
  • قد يتسرب بعض الكميات من البول دون شعور الأم. 
  • قد تجد الأم الحامل صعوبة شديدة في التنفس. 
  • مشكلة تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين من أعراض الحمل. 
  • معاناة الأم من حدوث بعض التقلصات الشديدة. 

أسباب نقص حركة الجنين في الشهر التاسع من الحمل

تعتبر مشكلة نقص حركة الجنين لا تنتج إلا من خلال سببين أما أسباب عادية وطبيعية وأسباب أخرى غير طبيعية وتعتبر أكثر خطورة، لذلك يحب الانتباه جيدًا عند التعرض لهذه المشكلة. 

الأسباب الطبيعية لقلة حركة الجنين في الشهر التاسع

  • تعتبر مشكلة تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين ناتجة عن اقتراب موعد ولادة الأم، حيث أن مساحة بطن الأم تقل مع زيادة كبر حجم الجنين، ولذلك يصعب على الجنين التحرك كما كان من قبل. 
  • تقل حركة الجنين أيضًا في الشهر التاسع نتيجة نزول الرأس في الحوض، حيث أن الجنين يستعد لمرحلة الولادة وبذلك تكون الولادة أسهل.
  • تعتبر في هذه الحالة مشكلة قلة الحركة طبيعية ولا داعي للخوف منها، ولكن في بعض الحالات قد تكون ناتجة عن وجود بعض المشاكل. 

الأسباب غير الطبيعية لقلة حركة الجنين في الشهر التاسع

تعرفنا على أهم الأسباب الطبيعية التي تنتج عن تحجر البطن وقلة تحرك الجنين، بالإضافة لهذه الأسباب قد تكون قلة الحركة ناتجة عن بعض الأسباب غير الطبيعية الآتية:

  • إصابة الجنين بالعدوى الفيروسية، أو وجود بعض الأمراض الوراثية لدى الجنين. 
  • إصابة الأم بحالات ارتفاع ضغط الدم بشكل كبير.
  • تعرض الأم لمرض الأنيميا نتيجة لسوء تغذيتها وقلة تناول أطعمة صحية. 
  • التفاف الحبل السري حول رقبة الجنين وعدم قدرته على الحركة. 
  • تعرض الأم لحدوث بعض المشاكل الخطيرة في المشيمة. 
  • انخفاض كمية الأكسجين الواصلة للجنين. 

عندما تكون مشكلة تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين ناتجة عن أحد هذه الأسباب فهذا يعني وجود خطر كبير على صحة الأم والجنين قد تؤدي إلى الإجهاض. 

انعدام حركة الجنين

قد تعاني المرأة الحامل من تحجر البطن أو توقف حركة الجنين أثناء الشهر التاسع، مع مرور بعض الوقت قد تتحول قلة الحركة إلى حركة منعدمة تمامًا، ويجب على الأم الانتباه جيدًا لحركة الجنين وعند ملاحظة توقف حركة الجنين يجب قيام الأم ببعض الحركات التي تساعد الجنين على الحركة والنشاط.

يفضل النوم على الجانب الأيسر وتناول كمية كبيرة من المياه الباردة، كما يفضل تناول كمية قليلة جدًا من السكريات أو قطع الحلوى، كما يمكن القيام بتسليط الضوء على منطقة البطن، فكل هذه الأفعال تؤدي إلى زيادة نشاط وحركة الجنين، وفي بعض الحالات يتحرك الجنين مرة أخرى عند مساعدة أمه، ولكن في الكثير من الأحيان لا يتحرك نهائيًا وفي هذه الحالة يجب إخبار الطبيب وسرعة فحص نبض الجنين للاطمئنان على سلامته. 

نصائح للأم في هذا الشهر للمحافظة على حركة الجنين

هناك عدة نصائح يجب اتباعها والالتزام بها حتى لا تتعرض الأم لحدوث تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين، أهم هذه النصائح ما يلي:

نصائح للأم في هذا الشهر للمحافظة على حركة الجنين

  • تجنب التوتر والقلق بشكل نهائي منذ بداية الشهر التاسع. 
  • الاسترخاء والهدوء ويساعد على ذلك ممارسة تمارين اليوجا. 
  • الحفاظ على تناول الأطعمة الصحية والفاكهة والخضروات المفيدة للحامل.
  • البعد عن تناول التوابل والوجبات الحارة لأن تأثير سيء جدًا على حركة الجنين.
  • تناول كمية كافية من الحليب تعادل لتر يومياً أو اللبن الرائب أو الزبادي. 
  • البعد عن الأدوية المهدئة وعدم تناولها حيث تؤدي إلى تشوه الأجنة.
  • عدم تناول أي جرعات دوائية إلا بعد استشارة الطبيب. 
  • يجب النوم بشكل كافي يوميًا وذلك للحفاظ على صحة ومزاج الأم. 
  • البعد عن الأشياء الثقيلة وعدم رفعها.
  • عدم القيام بأي مجهود بدني أو نشاط زائد حتى لا يؤثر على حركة الجنين.
  • يفضل ارتداء الملابس الواسعة التي تعمل على الراحة والتنفس بشكل مريح.
  • يجب الحفاظ على توصيل الغذاء للجنين بصورة كاملة من خلال المشي لتنشيط الدورة الدموية. 

الخاتمة

تعتبر أعراض تحجر البطن في الشهر التاسع وقلة حركة الجنين من المخاطر التي تتعرض لها الحامل في الشهر التاسع، حيث أنها قد تنذر بحدوث إجهاض للجنين أو تبشر بالولادة المبكرة، وفي ختام الحديث ندعوا كل أم حامل أن تلتزم بالنصائح اللازمة لعدم حدوث أي مخاطر قد ينتج عنها مضاعفات خطيرة بعد ذلك، ويجب الانتباه جيدًا لحركة الجنين ونبضات قلبه. 

المصادر:

إن سي بي أى

هيلث لاين

فيرتستيرت

زر الذهاب إلى الأعلى