fbpx
اختبارات الحمل

تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000 والأعراض التي تدل على نجاح الحمل

يحلم معظم الأزواج بعد الزواج بالإنجاب مباشرةً، ولكن هناك عدد كبير من المشكلات التي تعاني منها الزوجة قد تؤخر عملية الإنجاب؛ مما يجعلها تلجأ إلى استخدام الإبرة التفجيرية؛ اعتقادًا منها إنها من أفضل الطرق التي يمكن اتباعها لحل تلك المشكلات، لذا تتساءل عن تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000، حيث تستخدم تلك الإبرة لمساعدة الزوجات على إنضاج البويضات بحيث تكون أكثر قابلية وعرضة للحمل؛ لذا سنتعرف من خلال هذا الموضوع على موعد أخذ الإبرة التفجيرية، وموعد نزول الدورة الشهرية بعد أخذها، ومجموعة من النصائح التي تساعد على نجاح الحمل.

ما هي الإبرة التفجيرية؟

أُطلق عليها لقب الإبرة التفجيرية على حسب الدور الذي تقوم به، حيث تقوم بإنضاج البويضات؛ مما يجعلها تفجر الغطاء المحيط بها؛ مما ينتج عنه فتحة تقوم البويضات بالخروج منها؛ مما يؤثر بالإيجاب على الحمل، وتحدث أثناء فترة النهار الخاصة بالتبويض.
تحمل هذه الإبرة اسم علمي HCG فضلاً عن الكثير من الأسماء التجارية من أشهرها Coriumon ، Myeonojon أو Brignelle أو Fostimo، حيث تتضمن الإبرة التفجيرية هرمون يشبه هرمون الحمل، وهي إبرة صنعت من المسحوق والماء وتؤخذ في العضل، ولها العديد من المستويات يتم تحديدها بناءً على قوة التفجير التي تحتاجها الزوجة؛ 10000، 5000 منهم.

تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000

يتم إجراء تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000 بعد مرور ستة عشر يومًا على الأقل، ثم يتم إجراء تحليل الحمل بالدم أوعن طريق البول، ولكن يوصي بإجراء تحليل الدم لضمان نتيجة التحليل، ويمكن إجراؤه بعد مرور أربعة عشر يوم من أخذ الإبرة، ولا يجب إجراء تحليل قبل انقضاء تلك الفترة؛ نظرًا لتواجد هرمون الحمل بكميات كبيرة في الجسم؛ لأنه قد تنخدع المرأة ويظهر التحليل إيجابي؛ لذا يجب انتظار أسبوعين على الأقل.

موعد أخذ الزوجة للإبرة التفجيرية

ينصح الطبيب بأخذ الإبرة التفجيرية في حال تأخر موعد الحمل، أو كانت الإباضة ضعيفة لديك، فالأطباء ينصحون في العادة بتناول العقاقير التي تتضمن كلوميد وغيرها من البدائل الأخرى التي تساعد على تحفيز المبايض؛ لإفراز عدد كبير من البويضات، فضلاً عن إنها تساهم في تقوية البويضات، كما تساعد على إعداد بطانة الرحم لعملية الزرع.

أسباب استخدام الإبرة التفجيرية 10000

بعد التعرف على تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000، هناك الكثير من العلامات المرضية والأسباب الصحية التي ينتج عنها تأخر الحمل واللجوء لاستخدام الإبرة التفجيرية، وإليكم دواعي وأسباب وحالات استخدامها لعلاج مشاكل وأمراض تأخر الإنجاب:

أسباب استخدام الإبرة التفجيرية 10000

العقم

يعد العقم من أكثر الأمراض التي يصاب بها الكثير من الأشخاص، ويعني عدم قدرة الأفراد على الإنجاب بصورة طبيعية؛ لذا يلجؤون إلى استخدام عدة أساليب وطرق تساهم في حدوث الحمل مثل: التلقيح الصناعي، أو الإبرة التفجيرية، أو التخصيب في المعامل.

التلقيح الصناعي

يعتبر التلقيح الصناعي عملية يتم فيها وضع الحيوان المنوي بداخل البويضة في أنبوبة بعيد عن جسم الزوجة، ولكن يجب الإشارة إلى أن نسبة النجاح الخاص بتلك العملية يصل إل 50%، ولكن ينصح أن تتم تحت إشراف وتوجيه طبي متكامل يتضمن أفضل المتخصصين.

تكيس المبايض

مشكلة تكيس المبايض؛ عبارة عن نسبة زائدة من الدهون التي تحيط بالمبيض، الأمر الذي ينتج عنها عدم قدرته على إنتاج وإفراز البويضات بصورة سليمة كل شهر، فتضطر إلى استخدام أساليب وطرق أخرى؛ لضمان نجاح الحمل ومن ثم الإنجاب.

ضعف التبويض

يعتبر ضعف التبويض من أحد الأمراض المنتشرة بين السيدات والفتيات بشكل عام، قد يكون بسبب تناول الأطعمة غير الصحية، أو تناولها بصورة خاطئة وغيرها من العوامل التي ينجم عنها ضعف عام في عملية التبويض، أو عدم اكتمال نضح البويضة.

في الفقرة السابقة تم التعرف على تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000؛ لذا سنتعرف في الفقرات القادمة عن العوامل التي تساهم في نجاح الحمل بعد استخدام الإبرة التفجيرية 10000، وأعراض إبرة التفجير التي تتشابه مع أعراض الحمل الطبيعي.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000

هناك العديد من الزوجات ممن لا يتحملن مرور أسبوعين على إجراء التحليل بعد أخذ الحقنة التفجيرية؛ للتأكد من نجاح الحمل أو فشله، ففي العادة ما يظهر الحمل بعد مرور 14 يوم من العلاقة الجنسية في تحليل الدم، أما بالنسبة للفحص المنزلي؛ فتظهر نتيجة الاختبار بعد مرور 20 يوم من الحقن بالإبرة، حيث تتشابه أعراض الحمل الطبيعية مع أعراض الحمل بعد إبرة التفجير، وإليكم الأعراض التي تظهر على المرأة بعد مرور يوم واحد من أخذ الإبرة:

القيء والغثيان

تشعر الحامل بالرغبة في القيء وغثيان الحمل تحديدًا في الصباح، ولكن تلك العلامة لا تظهر إلا بعد مرور 10 أيام على الأقل من تخصيب البويضة وتثبيتها داخل الرحم، وذلك بسبب ظهور الهرمونات الخاصة بالحمل وتأثير الجسم بها.

القيء والغثيان كأحد أعراض نجاح الحقنة التفجيرية

زيادة التعرق

قد سبق و تعرفنا خلال فقرة سابقة عن تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000، وجب الإشارة إلى إنه من أهم الأعراض التي تظهر على الحمل: زيادة نسبة التعرق؛ تحديدًا في منطقة تحت الثدي وكذلك منطقة البطين؛ نظرًا لكبر الغدد العرقية بعد تلقيح البويضة من الحيوان المنوي.

زيادة مرات التبول

من أهم الأعراض التي تظهر على الحامل خلال تلك الفترة؛ كثرة التبول عند الحامل وزيادة مرات دخول الحمام بشكل دوري، وذلك نظرًا لزيادة نسبة السوائل في جسم المرأة، فضلاً عن زيادة نسبة الدماء لغذاء الجنين.

الإمساك

الإمساك عند الحامل من أهم أعراض الإبرة التفجيرية 10000، حيث تلجأ الأمعاء إلى الراحة والاسترخاء بعد عملية تلقيح البويضة، فضلاً عن زيادة نسبة مستوى الأستروجين في الجسم، وقد تشعر الزوجة بحكة شديدة ومستمرة في كل الجسم تحديدًا في منطقة المهبل.

الانتفاخ

يعتبر الانتفاخ واحتباس السوائل بداخل الجسم من أهم أعراض إبرة التفجير 10000؛ لذا فقد تلاحظين بعد أخذ الإبرة تعرضك لانتفاخات وتورمات تحت العين.

التقلبات المزاجية

تَعرض الزوجة للتقلبات المزاجية واحدة من أهم أعراض الحمل بعد أخذ الإبرة وكذلك العصبية والإصابة بـ اكتئاب الحمل، وذلك يحدث نظرًا لارتفاع نسبة الهرمونات في جسم المرأة، فتلاحظ شعورها أحيانًا بالسعادة والفرح، وأحياناً أخرى تشعر بالبكاء والعزلة.

بروز الحلمة

زيادة بروز الحلمة المصاحبة لتغير لونها بحيث يميل للون الداكن من أهم أعراض الإبرة التفجيرية والتي تتشابه كثيرًا مع أعراض الحمل الطبيعية، حيث يصبح الثدي أكثر احمرارًا وحساسية، كما إنها لا تستطيع لمسه على الإطلاق، وقد يظهر عدد من الحبوب في الحلمة؛ نتيجة زيادة تدفق الدماء.

ظهور دماء

بعد مرور أسبوع من أخذ الإبرة، ستظهر على الزوجة بعض قطرات من الدماء، وتعتبر تلك العلامة من أشهر العلامات التي يستدل منها على حدوث الحمل، والتي تنتج؛ بسبب انغراس البويضة في جدار بطانة الرحم، حيث يطلق على هذا الدم “دم التعشيش”.

ظهور دماء التعشيش كأهم علامات الحمل بعد الإبرة التفجيرية

نسبة نجاح الحمل بعد إبرة التفجير

تساهم إبرة التفجير في خروج البويضات من المكان المخصص لها، فضلاً عن قدرتها على المساعدة في اكتمال عملية النضج؛ الأمر الذي يزيد من فرص تلقيح البويضة، ولكن نسبة نجاح الحمل من عدمه تختلف من زوجة إلى أخرى، وذلك بناءً على العديد من العوامل والأسباب من أهمها:

  • عمر المرأة، أي إنه كلما قل سن الزوجة؛ زادت فرص نجاح حملها.
  • جودة وسماكة بطانة الرحم، وعدم وجود أي مشاكل عند السيدة مثل: ضعف بطانة الرحم، أو ضعف التبويض، أو إصابتها بأورام ليفية، أو الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.
  • جودة ودقة حركة الحيوانات المنوية، وسرعتها، والتأكد من عدم وجود أي مشاكل في رأس الحيوان المنوي.
  • صلاحية البويضة وجودتها، فضلاً عن حدوث العلاقة الجنسية في الوقت المحدد والمناسب؛ نظرًا لأن سن البويضة يستمر 24 ساعة؛ لذا ينصح بممارسة الجماع بشكل يومي ابتداءً من منح الإبرة ولفترة ثلاثة أو أربعة أيام.

ما هي أسباب تأخر الدورة بعد إبر التفجير؟

من المحتمل نزول الدورة الشهرية بعد مرور أسبوعين على أخذ الإبرة التفجيرية إذ لم يتم حدوث حمل، أما في حال تأخرت عن الموعد المحدد للنزول؛ فقد يكون السبب في ذلك وجود خلل في الهرمونات؛ وليس شرطًا من المرة الأولى أن يحدث الحمل، ولكن أحيانًا يعتبر تأخر الدورة الشهرية مؤشرًا يستدل منه على نجاح الحمل، ولكي نتأكد من ذلك ينبغي إجراء فحص في المعمل عن طريق تحليل دم بعد انقضاء 14 يوم من أخذ الإبرة؛ كي نتجنب ظهور نتيجة غير صحيحة، ولكن في حال عدم وجود حمل؛ فلا بد من إعادة تنشيط المبايض وأخذ الإبرة مرة ثانية.

متى تنزل الدورة بعد الإبرة التفجيرية 10000 ؟

قد يتأخر نزول الدورة الشهرية بعد الإبرة التفجيرية من دون حدوث حمل، لأنه غالبًا تنزل الدورة الشهرية بعد أخذ الحقنة التفجيرية إذا لم يتم حدوث حمل في الفترة من 9 وحتى 16 يوم، ويجب الإشارة إلى أن الإبرة التفجيرية يتم أخذها في حال وصلت البويضات للحجم المناسب لها، وذلك من خلال استعمال عدد من الأساليب والطرق الطبية التي تساعد على الحمل والإنجاب.

هذه الطرق مثل: عملية أطفال الأنابيب، وحقن الرحم باستخدام السائل المنوي عن طريق جمع البويضات، ويجب على المرأة الترقب والانتظار بعد الإبرة التفجيرية في المدة ما بين 36 وحتى 40 ساعة؛ كي تكون مستعدة للحقن داخل الرحم من قبل السائل المنوي، وتلك الخطوة تتم غالبًا في المدة بين 9 وحتى 14 يوم من أيام الدورة الشهرية.

العوامل التي تساعد علي نجاح الحمل بالإبرة التفجيرية

يتوجب علينا ذكر العوامل التي تساعد على حدوث الحمل ونجاح الإبرة التفجيرية بعد التعرف على مؤشرات تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000، ومن أبرز تلك العوامل؛ الالتزام بتعليمات وقت الجماع من قبل الطبيب المعالج والتي لا بد من اتباعها؛ لضمان نجاح العملية بأسرع وقت ممكن:

العوامل التي تساعد علي نجاح الحمل بالإبرة التفجيرية
  • أن يكون سن المرأة ما بين عمر الثلاثين إلى الأربعين.
  • يجب أن يكون التاريخ المرضي للعائلة خاليًا من أي مشكلات، أو أمراض في العقم.
  • ضرورة تمتع الزوج بصحة جيدة وأن يكون صحيحًا خاليًا من أي معوقات تمنع حدوث الحمل.
  • من أهم الشروط التي ينبغي التأكد منها: صحة وقوة الحيوانات المنوية لدى الزوج.

مفعول إبرة التفجير 10000

بعدما تعرفنا على تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية10000، وجب الإشارة إلى إنها تعتبر طريقة فعالة أثبتت فاعلية ونجاح كواحدة من الأساليب التي تساعد في حل مشكلات العقم وتأخر الإنجاب، ولكن هناك عدد من العوامل التي تساهم في نجاحها مثل: عمر المرأة، والتاريخ المرضي للعائلة ممن سبق إصابتهم بالعقم، وفي حال كانت مصابة بأمراض السكر أو الضغط.

متى يحدث الجماع بعد أخذ الإبرة التفجيرية؟

نعي أن هناك الكثير من الأزواج الذين يرغبون في ممارسة العلاقة الجنسية في أي وقت ولأكثر من مرة قبل انقضاء الوقت المناسب لخروج البويضة، ولكن ينصح بالجماع بعد أخذ الإبرة بعد مرور 12 ساعة، ومرة ثانية بعد إتمام 24 ساعة وبعدها مرات عديدة خلال يومين أو ثلاثة؛ من أجل تمكين تلقيح البويضة قبل موتها بدون وصول الحيوان المنوي إليها، وبذلك نكون قد تعرفنا على الوقت المناسب للجماع، وتحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000

نصائح يجب اتباعها بعد أخذ الإبرة التفجيرية

سبق وتعرفنا خلال فقرة سابقة عن تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000؛ لذا سنتعرف في الفقرة القادمة عن العوامل التي تساهم في نجاح الحمل بعد استخدام الإبرة التفجيرية 10000، هناك عدد من الإرشادات والنصائح التي ينبغي اتباعها لتجنب الجهل بالتعرف على أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية؛ كي نضمن تحقيق أقصى استفادة منها:

  • ينبغي على المرأة قبل استخدام الإبرة التفجيرية إجراء فحص بالسونار على منطقة المهبل؛ للتأكد من عدد وحجم البويضات.
  • لا ينبغي أخذ الإبرة في حال قل حجم البويضة الواحدة عن 18 مللي، أو زاد حجمها عن 24 مللي؛ لأنه في هذه الحالة لن يكون لها جدوى، فضلاً عن إمكانية تحويلها لكيس، الأمر الذي سيصعب إجراء المهمة.
  • ينبغي التأكد من عدم خروج أي عدد من البويضات من الغطاء الخاص بها قبل الحقن بالإبرة التفجيرية.
  • ينبغي تجنب أي مصدر من مصادر القلق والضغط النفسي والتوتر؛ نظرًا لأن تلك العوامل تؤثر بدرجة كبيرة على إخصاب البويضة وتعشيشها في بطانة الرحم.
نصائح يجب اتباعها بعد أخذ الإبرة التفجيرية
  • لا ينبغي إجراء التحليل الخاص بالحمل تحديدًا المنزلي قبل مرور أسبوعين من الحقن بالإبرة.
  • لا ينبغي إجراء تحليل الحمل تحديدًا المنزلي إلا بعد انقضاء أسبوعين من أخذ الإبرة؛ نظرًا لإمكانية ظهور نتائج غير صحيحة توحي بنجاح الحمل، الأمر الذي بالفعل سيؤثر على نفسيتك.

بعد أن سردنا لهم كل التفاصيل الخاصة ب تحليل الحمل بعد الإبرة التفجيرية 10000، وجب الإشارة إلى إنها تعتبر واحدة من أهم الطرق والأساليب التي يمكن استخدامها لحل مشكلات تأخر الإنجاب والعقم؛ نظرًا لثبات نجاحاتها بشكل كبير، بالإضافة إلى قدرتها في معالجة تكيس المبايض، والقضاء على مشاكل قناة فالوب والرحم.

المصادر:

بب ميد

ميشيجان ميديسين

ماي هيلث ألبرتا

زر الذهاب إلى الأعلى