fbpx
نصائح للحامل

تحليل RH للحامل.. ما هو ومتى يجرى وما أهميته للحفاظ على الأجنة

تشهد فترة الحمل تغيرات هرمونية مختلفة تؤثر على الحالة النفسية والجسدية للحامل، لذا فلتجأ الحامل في تلك الفترة إلى إجراء التحليلات والفحوصات الطبية للتأكد من صحتها وصحة الجنين، ومن أهم التحاليل الطبية التي يجب إجرائها في تلك الفترة هو تحليل RH للحامل، فما هو تحليل RH؟ ومتى تحتاجه الحامل؟ وكيف يتم إجراءه؟ وما هي مدلولية نتائجه؟ هذا ما سنعرفه تفصيلاً بهذا المقال.

ما هو تحليل RH للحامل؟

ما هو تحليل RH للحامل؟

يوجد نوع من أنواع البروتينات الداخلة في تركيب كريات الدم الحمراء عند كثير من الناس يسمى “عامل RH”، ولكن قد تفتقد خلايا الدم الحمراء هذا التكوين عند فئة قليلة من الناس ولن يؤثر هذا على حياتهم وليس هناك أي ضرر إلا في بعض حالات الحمل للنساء، والتي سنذكر أسبابها في هذا المقال.

تحليل الـ RH للحامل هو تحليل يتم من خلاله تحديد فصيلة الدم إما (RH موجب) أو (RH سالب)، ويتم إجراء هذا التحليل مرة واحدة فقط أثناء فترة الحمل الأول، ولا يجب تكراره مع مرات الحمل التالية إذ أن فصيلة الدم لن تتغير.

متى يعمل تحليل RH للحامل؟

يقوم الزوجان بإجراء هذا التحليل، ويُنصح أن يكون هذا في فترة التخطيط للحمل، فبالرغم من عدم شيوع ظاهرة إجراء تحليل RH للحامل قبل فترة الحمل في المجتمع الشرقي إلا أن لها أهمية كبيرة على صحة المرأة والجنين ومن الأفضل أن تتم بشكل مبكر، ونظراً لأهمية هذا التحليل فقد يطلب الطبيب المختص إعادة التحليل في أكثر من معمل للتأكد من دقّة النتائج.

ما هو تحليل Blood Group RH؟

تحليل Blood Group RH أو ما يسمى تحليل الـ RH للحامل هو نوع من أنواع تحاليل الدم التي يجب على الزوجين إجرائها قبل أو أثناء فترة الحمل، وفي حال عدم إجرائها قد يؤدي ذلك إلى تعرض المرأة أو الجنين لتدهورات صحية قد تتسبب في الوفاة، دعونا الآن أن نسرد أهمية تحليل RH للحامل.

نتيجة تحليل RH للحامل

تكمُن الأهمية القصوى لهذا التحليل في تأثيره القوي على الحمل والجنين في بعض الأفراد، فعند إجراء فحص تحليل RH للحامل تكون نتائج التحاليل كالآتي:

الفحص الإيجابي لعامل RH) RH موجب)

تكون نتيجة تحليل RH للحامل موجبة إذا كانت تحتوي كريات الدم الحمراء على عامل RH، وفي تلك الحالة لن يكون هناك أي خطر على الجنين مهما كانت نتيجة RH بداخله موجبة كانت أو سلبية، وتلك هي الحالة الأكثر أماناً.

الفحص السلبي لعامل RH) RH سالب)

تكون نتيجة تحليل الـ RH للحامل سلبية إذا لم تكن تحتوي كريات الدم الحمراء على عامل RH، وفي تلك الحالة يلجأ الطبيب لفحص دم الزوج أيضا، لتظهر النتيجة بأحد الاحتمالات الآتية:

سلبية تحليل RH للزوج

عليك أن تطمئن في تلك الحالة، فلن تضطر لإجراء أية تحليلات أخرى، حيث أنه طالما يحمل كلا الأبوين عينة RH السلبية، فإن الجنين يتوارثها هو الآخر وبالتأكيد سيكون حامل لنفس العينة، وهو ما لا يشكل أي نوع من الأخطار.

إيجابية تحليل RH للزوج

هنا نكون على مسافة متساوية من الخطر والاطمئنان، لأن الجنين يمتلك نسبة 50% أن يكون حامل لفصيلة RH الموجبة، وفي تلك الحالة (تمتلك الأم فصيلة RH سلبية، ويمتلك الجنين فصيلة RH موجبة) فيؤدي إلى عدم توافق عامل RH لكل منهم وهو ما يؤدي إلى تدهور خلايا الدم للجنين وتكون هناك احتمالية كبيرة لحدوث الإجهاض، والحل الوحيد لتفادي تلك الأخطار هي حقنه RH.

حالة عدم توافق عامل RH

كما ذكرنا تحدث حالة عدم توافق عامل الـ RH عندما تحمل الأم فصيلة RH سلبية ويحمل الجنين الفصيلة الموجبة، وهو ما يؤدي إلى عدم اختلاط دم الأم ودم الجنين، فيبدأ جسم الأم في تكوين أجسام مضادة لخلايا دم الجنين وتقوم بتحطيمها، وبالتالي يحدث فقر حاد في دم الجنين وهو ما يترتب عليه موت الجنين.

الحمل للمرة الأولى يكون الأقل ضرراً في حدوث تلك الظاهرة، لأن حالة اختلاط دم الأم والجنين تحدث عند الولادة، وحتى في حالة حدوثها أثناء الحمل تكون أعداد الأجسام المضادة قليلة فلا تشكل أخطاراً كبيرة، ولكن تبدأ أعداد تلك الأجسام في الزيادة بعد الولادة، وهو ما يجعل مرات الحمل التالية أكثر خطورة حيث تعمل تلك الأجسام على مهاجمة دم الجنين عن طريق العبور من خلال المشيمة.

أسباب اختلاط دم الأم والجنين

كما ذكرنا مسبقاً، فإن الولادة هي السبب الأول لاختلاط دم الأم والجنين، ولكن هناك العديد من الأسباب الأخرى لحدوث ذلك، ومنها:

  • أخذ عينة دم من الحبل السري.
  • فحوصات السائل الأمينوسي
  • سحب العينات من الخلايا المشيمية.
  • حدوث نزيف مهبلي خلال الحمل.
  • حالات إصابات البطن في فترة الحمل.
  • حالات الحمل خارج الرحم.
  • الإجهاض.

علاج عدم توافق عامل RH

بعد أن سردنا أهمية تحليل RH للحامل، وتعرفنا على خطورة حالات عدم توافق عامل RH، وأن تحليل RH يساعد في كشف تلك الحالات وسرعة علاجها للحد من حدوث التدهورات الصحية للأم او الجنين، فيقوم الطبيب بطلب إجراء الحامل لتحليل RH في بداية فترة الحمل وخلال الأسبوع 28 من الحمل وعند الولادة، وتتضمن النتيجة أحد هذين الاحتمالين:

عدم تكون الأجسام المضادة عند الأم

في حالة ظهور نتيجة التحليل بعدم تكون الأجسام المضادة عند الأم، يقوم الطبيب بحقنها بحقنة (الجلبيولين المناعي لعامل RH)، وتساعد تلك الحقنة على منع تكوين جسم الأم للأجسام المضادة لعامل RH.

تواجد الأجسام المضادة

في حال كانت الأجسام المضادة قد تكوّنت بالفعل، فإن العلاج في تلك الحالة لن يضيف أي جديد، ويكون الحل الوحيد هو مراقبة حالة الجنين بشكل مستمر، وفي حالة حدوث فقر الدم الشديد للجنين يلجأ الطبيب إلى إمّا لـ الولادة المبكرة (قبل الأسبوع 37)، أو نقل الدم للجنين من الخارج من خلال الحبل السري.

لذا وجب التنبيه على ضرورة إجراء تحليل RH للحامل في فترة التخطيط للحمل أو في فترات الحمل الأولى.

حقنه RH متى تؤخذ؟

هناك اختلاف طبي في متى تأخذ الحامل حقة RH، فهناك رأيان في هذه المسألة:

  • الرأي الأول: يرى أن حقنة RH تؤخذ مرة واحدة فقط وتكون بعد الولادة مباشرة.
  • الرأي الثاني: يرى أن حقنة RH تؤخذ مرتان، الأولى مباشرة بعد الولادة، والمرة الثانية في الشهر السابع (تحديداً الأسبوع الثامن والعشرون من الحمل).

متى يجب أخذ إبرة الفصيلة للحامل؟

متى يجب أخذ إبرة الفصيلة للحامل؟

تأخذ الأم ذو عينة RH السلبية، حقنة عقب كل ولادة أو إجهاض، وليس كما يُشاع عقب الولادة الأولى فقط، يُنصح بأخذ حقنة الـRH عند حدوث أي نزيف أو نزول بقع دم خلال فترة الحمل، وذلك بسبب وجود احتمالية كبيرة لامتزاج بين دم الأم والجنين، حيث تساعد حقنة RH في تفادي تكوين الأجسام المضادة.

كيف تؤخذ حقنة الـRH؟

يتم حقن حقنة RH في العضل في الأوقات المذكورة سابقاً، ويجب أن يتم حفظها في الثلاجة، وهي من أنواع الأدوية التي لا يتم وصفها إلا بروشتة من الطبيب المختص، ويمكنك الحصول على هذه الحقنة من المستشفيات أو الصيدليات الكبرى.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي تحدثنا فيه عن تحليل RH للحامل بالتفصيل، وننبه لمرة ثانية يجب على الزوجين إجراء هذا التحليل في فترة مبكرة لضمان سلامة الأم والجنين.

زر الذهاب إلى الأعلى