الرضاعة

تخزين حليب الأم المشفوط أهم النصائح حول صلاحيته

تجهل الكثير من السيدات العاملات كيفية تخزين حليب الأم المشفوط فالأمر محير حقاً، خاصةً إذا كانت تبتعد عن رضيعها فترة طويلة ولا تريد أن تحرمه من فائدة حليب الثدي اللازم لنموه وتأسيسه الصحي، لذلك وفرنا من خلال هذا الموضوع بعض الإرشادات العملية التي من شأنها أن تفيد جميع الأمهات في معرفة طريقة استخدام حليب الأم المشفوط، وكيفية إذابته بعد التجميد.

الحاويات المستخدمة في تخزين حليب الأم المشفوط

يجب أن تتم مراعاة كافة إجراءات النظافة قبل سحب الحليب أو نقله من خلال غسل الأيدي بالماء والصابون، ثم بعد ذلك يتم تخزين الحليب المسحوب في زجاجة معقمة ومزودة بغطاء محكم، ويفضل أن تكون من الأنواع المخصصة للطعام مثل القارورات المصنوعة من الزجاج أو البلاستيك الصلب، كما أن هناك بعض الأنواع من الأكياس البلاستيكية المصممة خصيصاً لتخزين الحليب يمكن استخدامها.

كما يجب الابتعاد عن البلاستيك المصنوع من مادة ثنائي الفينول (BPA) لأنها غير صحية، إضافةً إلى الزجاجات الصالحة للاستخدام مرة واحدة أو الأكياس البلاستيكية الخاصة بالاستخدام المنزلي العام.

كمية الحليب المشفوط التي يحتاجها الرضيع

من المتفق عليه أن الرضع الذين يعتمدون على الرضاعة الطبيعية يرتفع معدل تناولهم للحليب بسرعة خلال الشهور الأولى من عمرهم، لتتوافق مع تلبية احتياجاتهم الغذائية، لكن يجب أن تضعي في اعتبارك أن الكمية التي يستهلكها الطفل تختلف كما تختلف كمية الطعام والشراب الذي يستهلكه، لذلك يمكن تصنيف احتياج الرضع من الحليب المسحوب حسب العمر كما سنوضح في فيما يلي:

  • يحتاج الرضيع من عمر شهر حتي ستة أشهر إلى ما يعادل 750 ملغ في اليوم من الحليب المشفوط.
  • أما الطفل ما بين 6 أشهر وسنة يبدأ استهلاكه للحليب ينخفض، لكن يفضل الإعتماد عليه كمصدر رئيسي للتغذية خلال العام الأول.
  • في العام الثاني من عمر الطفل يستهلك ما بين 400 إلى 550 ملغ كل يوم.

ما هي مدة حفظ الحليب المشفوط

يجب مراعاة أن حليب الثدي يتغير باستمرار لكي يلبي احتياجات الطفل الغذائية، فالحليب المسكوب بعد الولادة مباشرةً لن يكفي لتلبية احتياجاته عند مرور بضعة أشهر، كما تختلف نصائح التخزين للرضع المولودين في موعدهم عن المولودين قبل تمام أشهر الحمل أو الرضع المرضى أو المحتجزين في الحضانات، إضافةً إلى أن فترة صلاحية الحليب المشفوط تختلف تبعًا لطريقة التخزين، فكل طريقة في الحفظ لها مدة صلاحية معينة، كما سنوضح كالآتي:ما هي مدة حفظ الحليب المشفوط

التجميد في الفريزر

يستحسن أن يتم تخزين حليب الأم المشفوط مجمداً في الفريزر لمدة تصل إلى 6 أشهر، وسيظل في حالته الجيدة في هذه الفترة، كما يمكن تخزينه أيضاً لعام كامل عند الاضطرار لذلك، ويتم استخدامه بكل أمان، لكن ينصح باستخدامه لفترات قريبة حيث أن مستوى Vitamin C ينخفض في الحليب عندما تطول فترة الحفظ.

الحفظ في الثلاجة

تصل صلاحية الحليب المشفوط في الثلاجة إلى أربع أيام تقريباً، على أن يكون نظيفاً ومحفوظ في الجزء الخلفي للثلاجة، لكن يفضل استخدامه في غضون ثلاثة أيام منعاً لتلفه، كما يمكن حفظه في درجة حرارة الغرفة لمدة تصل إلى أربع أو خمس ساعات دون أن يصاب بأي تغيير، بجانب أنه يتم تخزين الحليب المشفوط حديثاً في مبرد معزول عن طريق استخدام كمادات باردة تصل صلاحيته إلى 24 ساعة.

كيفيه تسخين حليب الأم المشفوط

حتى تتم إذابة أو تدفئة الحليب المشفوط بطريقة صحيحة، يجب وضعه بعيداً عن النار أو الموقد بشكل مباشر حتى لا يفقد قيمته الغذائية ويفسد، كما يجب إبعاده عن مصادر الحرارة المباشرة والفرن، لذلك فإن أفضل طريقة استخدام حليب الأم المشفوط بعد التسخين يكون كما يلي :

  • إخراج الحليب المجمد ووضعه في الثلاجة قبل استخدامه.
  • يمكن إذابة الحليب المشفوط من خلال وضعه تحت الماء الدافئ والجاري عدة دقائق.
  • غمر حاوية الحليب المشفوط في ماء تم تسخينه مسبقاً.
  • بعد إذابة الحليب يتم زيادة درجة حرارة الماء الذي يوضع فيه لتدفئته إلى درجة الحرارة المناسبة.
  • لا ينصح باستخدام الميكروويف، لأنه قد يتسبب في فقدان الحليب الكثير من الفوائد والعناصر المهمة ويشكل خطراً على الرضيع.
  • هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن التسخين السريع يؤثر على الأجسام المضادة في الحليب.

مميزات شفط الحليب

من الجدير بالذكر أن الرضع لا يستفيدوا بالتغذية على الحليب المسحوب من حلقة التغذية المرتدة بين أجسامهم وحليب الأم، وعلى الرغم من ذلك إلا أنه ما زال بإمكانهم الحصول على فوائد حليب الثدي من خلال الحليب المشفوط، ومن أهم مزايا هذه الطريقة نلخصها فيما يلي:أ÷م مميزات شفط الحليب

  • سهولة التحكم في توقيت الرضاعة الذي يوفر الكثير من الوقت.
  • يساعد ذلك في توفير بعض الراحة ومشاركته الرضاعة من قبل الأم أو الأب أو المربية أو غيرهما.
  • يتم استخدام هذه الطريقة في زيادة إفراز حليب اللبن عند الأم التي تعاني من قلته.

أضرار شفط الحليب من الثدي

على الرغم من أن طريقة شفط الحليب تسمح للأم بتغذية الرضيع من حليب الثدي عندما لا تكون بجانبه، إلا أن استخدام هذه الطريقة لها بعض الآثار الجانبية التي يجب أن تكون الأم على علم بها، و فيما يلي بعض هذه الآثار:

  • قلة إمدادات الحليب.
  • تجميد الحليب لفترات بعيدة تقلل من القيمة الغذائية له.
  •  يمكن أن يتسبب الشفط في تلف الحلمة والأنسجة الداخلية للثدي.
  • التبديل المستمر بين الرضاعة الطبيعية والزجاجة يمكن أن يتسبب في توتر وإرباك الطفل.
  • في بعض الأحيان يصاب الثدي بالإحتقان.
  • هذه الطريقة لا تغني عن التواصل والترابط التي توفره الرضاعة الطبيعية للطفل الرضيع مع الأم.
  • عرضة زجاجة الرضاعة للتلوث إذا لم يتم تعقيمها باستمرار.
  • شفط الحليب يؤجل شفاء الأم وانتعاشها بعد الولادة.

نصائح مهمة عند حفظ الحليب المشفوط

لا يوجد هناك داعي للقلق عندما يتم تخزين حليب الأم المشفوط، فعند ملاحظة انفصاله إلى طبقتين فهذا أمر طبيعي، فالطبقة الأولى تكون من الحليب والثانية طبقة الدهون الطبيعية والقشدة، لذلك ينصح برج الزجاجة لمزجها قبل إرضاع الطفل، وهناك بعض الإرشادات المهمة التي يجب اتباعها مثل:

  • عدم تجميد حليب الأم المشفوط بعد إخراجها من الفريزر ثانيةً.
  • يفضل استخدام أقدم حليب في الفريزر أولاً.
  • كتابة تاريخ الشفط على حاوية الحليب قبل حفظها.
  • يستحسن حفظ كميات قليلة منفصلة من الحليب حتى تسهل عمليه تسخينه حسب احتياج الطفل في كل مرة.نصائح مهمة عند حفظ الحليب المشفوط
  • ينصح الكثير من الخبراء بالتخلص من الحليب المذاب إذا لم يستخدم لمدة يوم كامل.
  • ينبغي وضع الحليب المسحوب في آخر الثلاجة أو في فريزر حيث تكون درجة الحرارة أبرد.
  •  لا يعني تغير لون الحليب المحفوظ للأصفر مقارنةً بالحليب الطازج أنه غير صالح للاستخدام.
  • إذا ظهرت أي رائحة حامضية للحليب، فهذا لا يدل على عدم صلاحيته لكنه يعني أن الدهون تكسرت وارتفعت نسبة إنزيم الليباز به.
  • هناك بعض الرضع لا يفضلوا الحليب الدافئ، لذلك جربي أن ترضعي الحليب البارد لطفلك واكتشفي ما يفضله.
  • حتى تمنعي تكسر دهون الحليب أو حمضيته، يفضل تبريده بعد شفطه مباشرةً ثم تفريزه.

ينبغي أن نتفق على أن أطفالك هم أغلى ما لديك، لذلك يجب الإهتمام بصحتهم، والحرص الدائم على توفير عوامل الحماية لهم، لهذا يجب اتباع كافة الإرشادات الخاصة بكيفية تخزين حليب الأم المشفوط، حتى يحصلوا على قيمته الغذائية كاملة ولا يصابوا بأي أضرار صحية نتيجة سوء التعامل معه.

المصادر:

سي دي سي

إن إتش إس

مايو كلينيك

زر الذهاب إلى الأعلى