العناية بالطفل

ترطيب وجه الرضيع | أبرز النصائح لعلاج جفاف بشرة رضيعك

كيف تهتمين ببشرة طفلك؟ وما هي طرق ترطيب وجه الرضيع الآمنة والصحية؟ وأهم النصائح لحماية بشرة رضيعك من الجفاف؟ الإجابة نقرأها معًا في السطور التالية، حيث بشرة الرضع هي المقياس الأول للبشرة الناعمة ذات الملمس الحريري التي تبحث عنها الكثيرات، ولكن قد تكون بشرة الرضيع على عكس المألوف، بسبب تغيرات مناخية أو التعرض لعوامل بيئية معينة، أو بسبب التعامل الخاطئ من الأم مع بشرة رضيعها وبخاصة في الشهور الأولى بعد الولادة، بالإضافة إلى المبالغة في تنظيف الوجه والبشرة وباستخدام مستحضرات غير مناسبة لبشرتهم الرقيقة.

أسباب جفاف بشرة الرضيع

يولد الأطفال حديثي الولادة ببشرة ناعمة وحريرية لا يمكن الحصول عليها بأي وسيلة ترطيب ممكنة، إنه إبداع الخالق سبحانه وتعالى، فنسبة الزيوت الطبيعية في جلد الرضع تكون متوازنة للغاية خاصة مع عدم التعرض لأي عوامل خارجية قد تضر بها، ولكن مع التغير في عوامل الجو وتعرض الطفل للكثير من مسببات التشقق والجفاف تتعرض بشرته للخشونة والتقشف، وهو ما يحتاج منكِ إلى عناية فائقة وآمنة لطفلك، ومن عوامل جفاف بشرة الرضع:

  • ارتفاع درجات الحرارة: فتعرض الطفل لدرجات حرارة مرتفعة في الصيف ينتج عنه خلل في إفراز الزيوت الطبيعية في الجلد لديه.
  • التعرض لتيارات هوائية باردة في الشتاء أو هواء التكييف في الصيف يسبب جفاف البشرة وفقدانها لنعومتها وترطيبها.
  • حساسية بشرة الرضع وتأثرها الشديد بأي تغيرات في الجو أو طبيعة المياه أو الزيوت المستخدمة في تنظيفها.
  • كثرة الاستحمام وبصورة مبالغ فيها تفقد فيه بشرة الرضيع الكثير من الزيوت والمواد المرطبة بها فتصبح جافة.
  • المبالغة في استخدام مستحضرات العناية بالبشرة مثل استخدام بودرة الأطفال والزيوت وبخاصة الغير طبيعية.
  • استخدام المناديل المبللة والمواد الغير آمنة في تنظيف بشرة الطفل.
  • عدم الاهتمام بتجفيف بشرة الطفل بعد تنظيفها وفي نفس الوقت يجب استخدام منفشة قطنية ناعمة على بشرة الطفل.أسباب جفاف بشرة الرضيع

سبب جفاف جلد الرضيع بوجه عام

  • الإكزيما التي تسبب التهاب جلد تحسسي لدى الرضع يتزامن مع حكة شديدة.
  • التهاب الحفاض أحد أكثر الأسباب شيوعًا في جفاف البشرة وبخاصة في منطقة الحفاض لدى الأطفال.
  • كثرة الحركة لدى الطفل يمكن أن تسبب له التهاب في البشرة مما يفقدها ترطيبها وبخاصة في المناطق المبللة أو الرطبة.
  • تعرض البشرة لعدوى بكتيرية أو فطرية.
  • استخدام مسحوق غسيل به منتجات كيميائية لغسل ملابس الطفل.
  • نوع الحفاض المستخدم قد يكون سببًا في جفاف بشرة الطفل.

علامات إصابة طفلك بجفاف الوجه

وجه الرضيع لا يتحمل ما يمكن أن يتحمله الكبار من تغيرات في الوجه أو في طبيعة الترطيب والتنظيف وغيرها، فبشرته أكثر حساسية ويمكن أن تتعرض بسهولة للجفاف والتشقق على شكل قشرة خارجية وبخاصة في منطقة الخدين، لذا يمكن الاستدلال على إصابة بشرة طفلك بالجفاف من خلال:

  • البشرة مشدودة بصورة ملحوظة.
  • وجود بقع جافة تشبه القشرة في منطقة الخدود.
  • وجود بقع حمراء ذات ملمس خشن في الوجه.
  • وجود حكة في بعض الحالات.

كيف يمكن ترطيب وجه الرضيع؟

بداية يحتاج تنظيف وجه الرضيع منكِ التعامل بحرص ولطف شديد، وتذكري دومًا أن بشرته غير مهيأة للتعامل العادي، فهي مازالت حساسة للغاية، وفي نفس الوقت من المهم الاهتمام بتنظيفه باستمرار لحمايته من الكثير من الأضرار التي يمكن أن تصيب بشرته، ففي بعض الحالات تهمل الأم تنظيف الوجه وبخاصة المناطق الغير ظاهرة مثل الرقبة وخلف الأذنين، ومنطقة الأنف والفم فيترتب عليها ظهور حبوب صغيرة وطبقة خشنة حمراء، لذا سنساعدك بخطوات لكيفية ترطيب وجه الرضيع بأمان وبرفق:كيف يمكن ترطيب وجه الرضيع؟

الأدوات التي تحتاجينها لتنظيف وجه طفلك

  • قطع قطن نظيفة.
  • ماء دافئ.
  • منشفة قطنية نظيفة.

طريقة تنظيف وجه الرضيع

  • اهتمي بتنظيف وجه الطفل بعد الاستحمام مباشرة ويفضل أن يكون الماء دافئ في درجة حرارة 37.
  • بللي القطن في الماء الدافئ ثم ابدئي من أعلى لأسفل، بحيث يتم البدء بالجبهة ثم منطقة العيون ثم الفم والذقن وأخيرًا الأنف.
  • استخدمي قطعة قطنية لكل منطقة في وجه الطفل.
  • اهتمي بتنظيف منطقة الأذنين وبخاصة المناطق الغير ظاهرة في الخلف.
  • لا تتجاهلي منطقة الرقبة وبخاصة طيات الرقبة.
  • بعد مسح جميع مناطق الوجه والرقبة تأكدي من تجفيفها جيدًا بالمنشفة القطنية.
  • تجنبي فرك البشرة واكتفي بمسحها بلطف بالقطن.

طريقة ترطيب وجه الرضيع

لا يعني أن طفلك مازال رضيعًا أنه غير محتاج إلى ترطيب بشرته باستمرار، بالعكس نتيجة حساسية جلده الكبيرة يحتاج منكِ الطفل إلى رعاية واهتمام أكبر وبخاصة في ذروة فصل الشتاء والصيف وتعرض البشرة للتغير المناخي الشديد في درجات الحرارة لذا من المهم:

  • الاهتمام بتنظيف وجه طفلك يوميًا بالماء الدافئ.
  • الاهتمام بمسح جسمه ووجهه يوميًا باستخدام أحد أنواع زيوت الأطفال الأمنة أو كريمات الترطيب المخصص لهم.
  • تجنبِ استخدام بودرة الأطفال على الوجه واستخدام الشامبو الغير مناسب للأطفال.
  • استشيري طبيبك على الفور في حالة اصابة بشرة طفلك بالجفاف.

كيفية تنظيف أذن الطفل

كيفية تنظيف أذن الطفلتعتبر منطقة الأذنين من أكثر المناطق التي تحتاج إلى تنظيف باستمرار في وجه الطفل، خاصة مع أن تركها ولو ليوم واحد قد يؤدي إلى صدور رائحة غير مرغوبة وتعفن في الجلد، ولكن قد تخطئ بعض الأمهات في تنظيف أذن طفلها من الداخل، وهو من الأمور الخطيرة التي يجب أن تبتعد عنها الأم؛ فوجود طبقة من الشمع داخل أذن الطفل تحميه من الكثير من الأشياء مثل الكائنات الدقيقة التي تنمو بداخلها أو يمكن أن تتسلل إلى داخل أذن الطفل.

أما عن طريقة تنظيف أذن الرضيع فتتم عن طريق بل قطعة قطن في ماء دافئ ومسحها من الخارج بشكل دائري، ثم ثنايا الأذن بشكل دائري، مع تجنب استخدام أعواد القطن التي يستخدمها البعض في تنظيف الأذن، لأن أذن طفلك حساسة للغاية لا تتحمل هذه العيدان.

كيفية تنظيف أنف الطفل

يحتاج أنف صغيرك إلى التنظيف يوميًا، حيث تحتاجين إلى تفحصها لمعرفة وجود أي شيء بداخلها قد يضر في عملية التنفس خاصة مع اعتماد الأطفال حديثي الولادة على الأنف فقط في عملية التنفس، لذا من المهم تنظيفها يوميًا بالماء الدافئ ليتخلص من المخاط الموجود بها، ويمكن استخدام المحلول الملحي المخصص للأطفال لتنظيف الأنف وبخاصة في حالة الإصابة بالرشح والزكام.

تعليمات العناية بترطيب وجه الرضيع

عنايتك ببشرة رضيعك تنعكس على هدوئه والإقلال من عدد مرات البكاء أو الضجر، فقد يؤدي جفاف الجلد وبخاصة في منطقة الحفاض أو في الثنايا لبكاء الطفل المستمر بسبب شعوره بألم أو حكة في هذه المنطقة، لذا يمكنك تجنب جفاف بشرة طفلك خاصة مع أن كثير من الأطفال يعانون من البشرة الجافة دون أن تلاحظ الأم، ومن أهم النصائح التي نقدمها لكِ للاهتمام بترطيب وتنظيف وجه الرضيع:

الإقلال من مدة الاستحمام

الإقلال من مدة الاستحمامإذا ارتبط طفلك بالمياه وبخاصة في الصيف قد تتركينه يستحم لفترة طويلة، وهو من العوامل التي تؤدي إلى جفاف بشرته، لذا عليكِ بتجنب إطالة فترة استحمامه لأكثر من خمسة أو عشرة دقائق، فهذا من شأنه أن يساعد الجلد على الاحتفاظ برطوبته خاصة مع تأثير المياه السيء على بشرة الطفل.

الإقلال من عدد مرات الاستحمام

قد تكون الأمهات وبخاصة الجدد لديهم هوس ورغبة شديدة بنظافة أطفالهن حديثي الولادة، بسبب الرائحة المميزة لهم أو وجود طبقة من القشرة على الشعر أو الجلد، وهو ما يجعل الأمهات يبالغن في عدد مرات الاستحمام، وهو ما يؤدي إلى فقدان البشرة للزيوت الطبيعية الموجودة بها وجفافها، لذا من المهم ألا تزيد عدد مرات طفلك عن 3-4 مرات أسبوعيًا.

انتقي منتجات استحمام وترطيب جيدة

منتجات العناية بالأطفال كثيرة ومختلفة في خصائصها وتركيبها، وهو ما قد يجعلك في حيرة عند اختيار نوع معين منها لتنظيف وترطيب بشرة طفلك، ولكن عليكِ بالحرص على اختيار المنتجات الطبيعية التي لا تحتوي على عناصر كيميائية، واختيار الأنواع اللطيفة التي لا تسبب حكة أو جفاف في الجلد، بالإضافة إلى اختيار أنواع خالية من الكحول والعطور.

اهتمي بتجفيف وترطيب الوجه بعد الاستحمام

عليكِ بتجفيف البشرة لطفلك مباشرة بعد الاستحمام لأن ترك الجسم مبللًا لفترة بعد الاستحمام سيؤدي إلى جفافه على الجلد وتشققه، كما أنه من المهم أن تستخدمي الكريم أو الزيت المرطب للبشرة بعد الاستحمام حتى تمنعي تبخر المياه عن طريق مسام الجلد مما يفقده نضارته.

تجنبي الفرك ودلكي بلطف

عند تجفيف وجه الطفل أو ترطيبه عليكِ بالمسح بلطف بفوطة قطنية نظيفة ناعمة، ثم ابدئي في المسح والتدليك برفق دون الفرك أو الحركة الشديدة التي يمكن أن تؤدي إلى احمرار الجلد أو التهابه ومن ثم جفافه، كما يمكن استخدام زبدة الشيا في عمل تدليك بسيط لجسم طفلك حيث سيشعر بالراحة والتخلص من أي شعور بالحكة أو التهاب في الجلد.

أفضل المرطبات لـ تنظيف وجه الطفل

أفضل المرطبات لـ تنظيف وجه الطفلباختصار الماء هو الأفضل في الشهور الأولى من عمر طفلك، لذا عليكِ أن تقللي من تسوق منتجات العناية بالبشرة والشعر لطفلك الرضيع، فيمكنك الاكتفاء بقطع القطن النظيفة والماء الفاتر من أجل تنظيف وجه الطفل، وفي حالة الرغبة في الترطيب يمكنك استخدام نوع جيد من كريمات أو زيوت الترطيب مرتين يوميًا، ومن أفضل المرطبات الطبيعية التي يمكن أن تستخدميها لتنظيف وجه طفلك:

  • زيت الزيتون: غني بالألياف والعناصر الغذائية التي تحمي بشرة طفلك من الجفاف، وتساعد على توازن الزيوت الطبيعية بها.
  • زيت البابونج: فعال في تهدئة الحكة والتهاب الجلد، بالإضافة إلى أنه يمنع تشقق وجفاف الخدود والوجه ورائحته غير مضرة للطفل.
  • زيت التدليك مثل زيت أزريون أو زيت دوار الشمس يعمل كملطف لبشرة جسمك.
  • يمكنك استخدام زبدة الشيا في ترطيب الخدود والرقبة والأيدي للطفل.
  • الشامبو ذو القاعدة الخفيفة مفيد في الاستحمام ويقلل من جفاف البشرة.
  • الزيوت والبلسم والكريمات الخالية من العطور والكحول مهمة للترطيب وتقلل من تأثير الجفاف.

نصائح عند ترطيب وجه الطفل

ترطيب وتنظيف بشرة الطفل الرضيع تعني حمايته من جميع عوامل الجفاف التي تسبب فقدان بشرته للزيوت الطبيعية الموجودة بها، بالإضافة إلى تعويض فقدانها بالرعاية الآمنة البعيدة عن استخدام مستحضرات العناية الكيميائية أو الغير مناسبة للأطفال، لذا سنقدم لكِ تشكيلة مميزة من النصائح للتنظيف والترطيب لوجه وبشرة رضيعك ومنها:

  • قبل استخدام أي زيوت أو منتجات طبيعية على بشرة رضيعك جربيها أولًا على جزء صغير من بشرته.
  • تجنبي استخدام زيت اللوز الحلو أو زيت جوز الهند أو الزيوت العضوية بوجه عام على بشرة الطفل قبل عام.
  • قللي أو تجنبي نهائيًا استخدام الصابون في مياه استحمام الطفل إلا إذا كان نوع طبي موصي به من الطبيب.
  • تجنبي نزول طفلك لمياه البحر المالحة قبل عام، وفي حالة وصول المياه إليه عليكِ بترطيب جسمه بكريم أو لوشن مرطب مناسب له.

نصائح عند ترطيب وجه الطفل

  • اهتمي برضاعة الطفل الطبيعية لتعويض ما تفقده بشرته من عناصر وزيوت.
  • استخدمي الماء الفاتر في تنظيف بشرة ووجه الطفل .
  • اهتمي بملابس طفلك بما يناسب طبيعة الجو، وأيضًا الاهتمام بالملابس والوسائد القطنية.
  • تجنبي تعرض طفلك لأشعة الشمس وبخاصة في فترات الذروة من الصيف.
  • لا تبالغي في تدفئة الطفل بالملابس الثقيلة أو تدفئة الغرفة لأن ذلك يساعد على جفاف البشرة.

يحتاج منكِ ترطيب وجه الرضيع إلى وقايته من عوامل الجفاف أولًا مثل درجات الحرارة المرتفعة أو البرودة الشديدة، وفي نفس الوقت تجنب أساليب التنظيف والاستحمام الخاطئة، مع العلاج من وجود أي علامات أو أعراض تشير إلى جفاف بشرة طفلك والتي يمكن علاجها بسهولة بمرطبات بسيطة يصفها الطبيب لكِ، الأمر يحتاج منكِ فقط أن تكوني لسان وقلب طفلك فتتحدثين بما يشعر به.

المصادر:

ميديكال نيوز توداي

وات تو إكسبكت 

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى