العناية بالطفل

أسباب تشتت الانتباه عند الأطفال أهم المضاعفات وطرق العلاج الفعالة

عندما نتحدث عن اضطراب فرط الحركة أو تشتت الانتباه عند الأطفال، دائماً ما نجد هناك صور نمطية لأم مصابة بالإحباط والقلق، وأب كثير الغياب عن البيت لظروف العمل، وأسرة مستنفذة فكرياً ومادياً بحثاً عن العلاج، وعادةً ما تلام الأم وتُتهم بالتقصير والإهمال، ويجد طفلها الرفض من مجتمع لا يعترف بالتميز والاختلاف، فما هي أسباب الإصابة بهذا الاضطراب، وكيف تظهر أعراضه على الطفل؟ وما الطرق الفعالة في علاجه؟

تشتت الانتباه عند الأطفال

 هو من اضطرابات النمو المزمنة التي تصيب بعض الأطفال بما يقرب من 3 : 5% من الأطفال، وفي الغالب تبدأ في الظهور منذ الطفولة المبكرة، قد تستمر حتى سن المراهقة، وتتسبب في المعاناة من الكثير من الأعراض مثل صعوبة العلم، وقلة التركيز وغيرها من المشاكل السلوكية والإجتماعية. 

الجدير بالذكر أن هذا الاضطراب لا يقتصر على الاضطراب السلوكي فقط لكنه يكون مصحوباً ببعض الاضطرابات العصبية، وتزداد حدة أعراضه تبعاً لاختلاف حجم المخ، فمن المعروف أن الفص الجبهي الصدغي يعمل مثل الفرامل التي تقوم بتثبيط بعض الوظائف المخية لتقليل بعض السلوكيات وزيادة التركيز، والتي تقل كفاءتها في الأطفال المصابين باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه. 

أسباب الإصابة بفرط الحركة

حتى الآن لم يتم معرفة السبب الرئيسي للإصابة باضطراب فرط الحركة، تشتت الانتباه عند الأطفال، ولكن هناك بعض الأبحاث التي أثبتت علاقته ببعض العوامل التي من أهمها قلة نسبة الناقلات الكيميائية (الدوبامين، والنورأدرينالين) في الفص الجبهي للمخ، والتي تعمل على سهولة التواصل بين أطراف الدماغ، وتطبيق الخلايا لكل الأوامر التي يصدرها المخ، وعلاقته بالتاريخ الوراثي للعائلة.

 بالإضافة إلى احتمالية تعرض الأم للتسمم أو بعض الإصابات أثناء فترة الحمل، ولهذا المرض بعض الأسماء الأخرى مثل (اضطراب نقص الانتباه مع فرط النشاط)، أو (اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة). 

أنواع اضطراب فرط الحركة ADHD

هناك بعض الأطفال قد يعانون من جانب واحد من هذه المعادلة وهو تشتت الانتباه وقلة التركيز Attention Deficit Disorder – ADD ويكون أكثر في الإناث عن الصبيان، بعضهم من الاندفاعية وفرط الحركة Hyperactivity ويصيب الذكور أكثر من الإناث، لكن معظم الأطفال المصابين يوجد لديهم مزيج من الاضطرابات تشتت الانتباه مصحوباً بفرط النشاط ويطلق عليه مصطلح اضطراب ADHD وهو الأكثر انتشاراً، تكون أعراضه أكثر وضوحاً عندما يتطلب الأمر بعض التركيز وبذل مجهود فكري.

الاضطرابات المصاحبة لتشتت الانتباه

الاضطرابات المصاحبة لتشتت الانتباهعادةً ما تكثر الإصابة بهذا الاضطراب لدى المصابين بالتوحد أو بمتلازمة توريت، ويتسبب التشخيص به في إثارة مشاعر الخوف والقلق عند المربي ويشكل الأمر تحدياً كبيراً له، وفي بعض الأحيان قد تتشابه أعراضه مع أعراض بعض الاضطرابات الأخرى مثل اضطرابات الغدة الدرقية والنوم، لذلك ينبغي التشخيص الجيد لمثل هذا الأمر، بالإضافة إلى أنها قد تتزامن في الظهور مع بعض الأعراض الأخرى مثل:

صعوبة التعلم

فيها يعاني الطفل من بطء الاستيعاب، وعسر القراءة وصعوبة القيام بالعمليات الحسابية، وعدم الاستجابة لأي أوامر أو طلبات من أي شخص، كما أنه لايوجد لديه القدرة الحفاظ على الترتيب والنظام لفترة طويلة، وهناك بعض الدراسات التي أثبتت أن نسبة الإصابة باضطراب تشتت الانتباه عند الأطفال وصلت إلى 33%.

العناد الشارد 

فيه يكون الطفل كثير الجدال، سريع الغضب دائماً ما يرفض إتباع التعليمات والقوانين، كما أنه يفقد أعصابه بسهولة كبيرة، ويتعمد إزعاج الآخرين، ويتصفون دائماً بالعدوانية، يغلب على سلوكهم العنف بنوعيه اللفظي والجسدي سواء مع الحيوانات والأشخاص،  يقومون ببعض التصرفات الغير مقبولة مثل السرقة والكذب وترك المنزل، والهروب من المدرسة، بينما البالغون عادةً ما تتسبب طباعهم العنيفة في المسائلة القانونية لهم.

الاضطرابات المزاجية

يعاني الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه من التقلبات المزاجية الشديدة والتي قد تستمر معه لأيام، مثل استمراره في القلق والبكاء فترة كبيرة دون سبب، كما أنه يعاني من اضطراب ثنائي القطب أو الهوس المصحوب بالإكتئاب.

اضطرابات القلق

هنا يشعر المريض بضغطٍ كبير بسبب التوتر والقلق لأقل الأسباب، وفي بعض الأحيان قد يصل الأمر بالمصاب إلى نوبات ذعر وهلع شديدة، كما أنهم يعانون من القلق والخوف المفرط ناحية العلاقات الاجتماعية والشؤون العائلية والمهنية، كما أنه يصاب بالتوتر المستمر تجاه الجانب الدراسي.

أعراض تشتت الانتباه عند الأطفال

يختلف ظهور الأعراض من طفلٍ لآخر على حسب الفئة العمرية له، حيث قد تظهر على هيئة اندفاعية مصحوبة بفرط حركة في السن الصغير قبل ست سنوات، وبعد دخول المدرسة يعاني الطفل من تشتت الانتباه وقلة التركيز وبالتالي ضعف مستواه في التحصيل الدراسي.أعراض تشتت الانتباه عند الأطفالفي الغالب يصاب الذكور باضطرابات حركية أكثر من الإناث، حيث يكون الصبيان أكثر نشاطاً وحركة، بينما الفتيات تعاني أكثر من قلة التركيز، وتظهر أعراض تشتت الانتباه على الطفل على هيئة:

  • يجد صعوبة كبيرة في إنجاز جميع المهام المطلوبة منه أو تنظيمها.
  • يميل إلى التدمير والتخريب.
  • يتراجع المستوى الدراسي للطفل المصاب.
  • يحب إنهاء الأعمال وهو واقف.
  • يبدو وكأنه لا يستمع إلى الحديث الموجه إليه.
  • ليس لديه المقدرة على المحافظة على أدواته الدراسية أو الشخصية.
  • يجب مقاطعة الآخرين و يعاني من قلة الانتباه وعدم التركيز.
  • يسهل تشتته بالمؤثرات الخارجية.
  • لا يتبع التعليمات ولا يهتم بالتفاصيل.
  • كثير النسيان ويفقد اغراضه باستمرار.
  • لا يستطيع القيام بالأشياء التي تحتاج مجهود ذهني مثل العمليات الحسابية أو تركيب البازل.

أعراض فرط الحركة عند الأطفال

هناك فرقٌ كبير بين الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة و الطفل النشيط بطبعه، فدائماً ما تسبب الحركة غير العادية الكثير من الأرق والانزعاج للأمهات بشكلٍ كبير، وهناك بعض العلامات التي تظهر على سلوك الطفل المصاب باضطراب فرط الحركة يجب الانتباه إليها جيداً و التعامل معها بطريقة سليمة، وتتلخص علامات فرط الحركة عند الأطفال فيما يلي:

  • يقوم بتحريك رجليه كثيراً.
  • لا يحب الجلوس عدة دقائق، وتجده يتحرك في مقعده أثناء جلوسه. 
  • لا يتوقف عن الفرك والحركة عند زيارة الأصدقاء. 
  • صوته مرتفع، ويتحدث بشكل مفرط وبسرعة. 
  • لايجيد اللعب بسلاسة كباقي الأطفال بسبب عدم قدرته على تكوين علاقات جيدة.
  • عادةً ما يسبب الكثير من الإزعاج للآخرين. 
  • لا يلعب بهدوء ويحب التسلق والقفز.
  • يصاب بالملل بكثرة ولا يستقر في مكان واحد. 
  • كثير الاندفاعية، ولا يفكر قبل الإقدام على أي عمل.
  • قليل الصبر ولا ينتظر دوره. أعراض فرط الحركة عند الأطفال
  • دائم الفوضى، ولا يهتم بمظهره الخارجي أو نظافته الشخصية.
  • كما أنه لا يفكر بالعواقب، ودائماً ما يتهور بالمشاركة في بعض الأنشطة الخطرة.
  • يحب لفت الانتباه والإبهار.
  • دائماً ما يتعرض الطفل للسقوط والارتطام بالأشياء نتيجة عدم قدرته على التركيز.
  • ضعيف الثقة بالنفس ولا يجيد تكوين العلاقات الإجتماعية.

فرط الحركة عند الأطفال وتأخر الكلام

لقد انتشرت في الآونة الأخيرة ظاهرة فرط الحركة مع تشتت الانتباه عند الأطفال مصحوبة بتأخر الكلام وتعسر النطق لديهم، فعادةً ما يبدأ النطق لديهم في عمر ثمانية أشهر إلى سنة و4 أشهر، حيث يبدأ في اكتساب بعض المفردات التي تنمو تدريجياً تبعاً للسن حتى يصل إلى إنتاج ما يقرب من 50 كلمة قبل أن يضعها في جملةٍ واحدة.

الطفل يبدأ في اكتساب بعض الكلمات مثل ماما و بابا وأسماء بعض الأشياء الأخرى، وهناك بعض الأطباء الذين يربطون تأخر الكلام عند الطفل بإصابته باضطراب فرط الحركة، وينتج ذلك بسبب تعرض الطفل قبل سن الثالثة للشاشات بكثرة، والتي تؤدي إلى إصابته بتشتت الانتباه، ومن ثم يصاب بفرط الحركة وعدم الإندماج مع البيئة المحيطة به.

متى يجب زيارة الطبيب؟

ينبغي زيارة الطبيب عند ظهور هذه الأعراض في أكثر من مكان كالمدرسة أو المنزل أو العمل قبل سن 12 عام، فإذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من 6 أشهر ولم تكن نتيجة مرور الطفل بصدمةٍ عاطفية أو عقلية أو مرضية، كما أنه يجب عدم التأخر في عرض الطفل على الطبيب المختص إذا تمت ملاحظة تأثير هذه الأعراض بشكلٍ سلبي على جوانب حياته الإجتماعية والتعليمية والمهنية.

ما هي مضاعفات اضطراب فرط الحركة؟

يعتمد تشخيص الإصابة به على الفحص السريري مبدئياً لاستبعاد جميع الاحتمالات المرضية الأخرى التي قد تؤدي إلى نفس هذه الأعراض، بالإضافة إلى جمع المعلومات من الأم ومعرفة التاريخ المرضي للعائلة، كما أنه لا يوجد هناك أي تحاليل يعتمد عليها الأطباء في تشخيصه، وإنما يتم عمل تقييم شامل للحالة من خلال أطباء متخصصين بالاستعانة بمقياس (كونر) لتقدير مدى الإصابة به، تتلخص عوامل خطورته في ما يلي: 

  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • تناول المخدرات والخمور أثناء الحمل.
  • في أغلب الحالات تكون العوامل الوراثية.
  • إذا تعرضت الأم أثناء الحمل إلى نسبة كبيرة من مادة الزئبق أو الرصاص.
  • إصابة الأم بالتسمم البيئي أثناء الحمل.
  • معاناة الطفل من نقص الأكسجين الداخل لجسمه.ما هي مضاعفات اضطراب فرط الحركة؟

مضاعفات خطيرة أخرى

  • تدهور الحالة النفسية والعقلية للطفل.
  • ارتكاب الجرائم أو الوقوع في المشاكل القانونية.
  • تناول الخمور وإدمان المخدرات.
  • الفشل الدراسي والمهني.
  • اللجوء إلى الانتحار.

كيف تتعامل الأم مع اضطراب فرط الحركة؟

ينصح الأطباء بعدم وصف الطفل بفرط الحركة إذا لم تتوفر فيه هذه العلامات، كما يجب التواصل معه لكي يتم تعزيز المفاهيم الصحيحة لديه وتعديل سلوكه للأفضل، وهذا النوع من الاضطرابات دائماً ما يحتاج إلى نوعين من العلاج علاج سلوكي وعلاج نفسي، وذلك بهدف الحد من السلوكيات السلبية والعمل على زيادة السلوكيات الإيجابية بجانب تنمية المهارات الحياتية لديه.

كما ينبغي على الوالدين المتابعة في برامج الإرشاد الأسري والتربوي لكي يتم إرشادهم إلى الطرق الصحيحة في التعامل مع الطفل المصاب، قد أثبتت الأبحاث أن العلاج الدوائي يساهم بشكلٍ كبير في تخفيف الأعراض بشرط أن يكون ذلك تحت إشراف أطباء مختصين، كما ينصح بالتحدث إلى معلمي الطفل ودعم جهودهم المبذولة في تقبل الطفل ومساعدته داخل الفصل، الاستعانة بهم في تقديم التقارير الإيجابية حول تنفيذ الطفل للتعليمات والتوجيهات.

نصائح هامة لعلاج تشتت الانتباه عند الأطفال

قد يتعرض الطفل للإصابة ببعض الاضطرابات السلوكية والنفسية خلال مرحلة الطفولة المبكرة، التي قد تستمر معهم حتى البلوغ، وسوف نقدم لك بعض النصائح التي من الممكن أن تساعدك في علاج طفلك المصاب بقلة التركيز وتشتت الانتباه، من أهمها:

  • تجنبي إطعام الطفل السكريات والدهون المشبعة.
  • تغيير النمط الغذائي للطفل واستبداله بالغذاء الصحي.
  • القيام ببعض الأنشطة البدنية اليومية لمدة ساعة.
  • الحرص على تنظيم وقت النوم للطفل.
  • تقليل وقت استخدام الهواتف المحمولة والشاشات له.
  • الاستعانة ببعض الأخصائيين النفسيين، وخبراء تعديل السلوك.
  • طلب العون من باقي أفراد الأسرة ومعلمي المدرسة في تغيير سلوكيات الطفل الخاطئة.

علاج فرط الحركة وقلة التركيز عند الأطفال

علاج فرط الحركة وقلة التركيز عند الأطفاليعتمد علاج ضعف التركيز، تشتت الانتباه عند الأطفال ADHD على نوعين من العلاج، والذي يجب التزامن في تطبيقهما على الطفل المصاب للحصول على أفضل النتائج،بجانب بعض العلاجات الأخرى التي تخفف من حدة الأعراض مثل الحصول على الدعم الكافي من الأهل والأقارب، وتحديد حيز خاص بالطفل داخل الحجرة أو الطفل، لا يغني استخدام أحد العلاجات عن الآخر فكلٍ منهما مكمل للثاني:

العلاج الدوائي

يتلخص دور العلاج بالأدوية في زيادة نسبة التركيز وتثبيت الانتباه لدى الطفل المصاب لفترة أطول، كما أنه يساعد على تقليل كمية الاندفاعية والنشاط الحركي الزائد، فهو فعال في السيطرة على الأعراض الرئيسية لهذا الاضطراب، و يعتمد هذا العلاج على نوعين من الأدوية هما:

  • أدوية منشطة تعمل على تنشيط التوصيلات العصبية في الجسم، بهدف زيادة القدرة على التحكم في التصرفات وزيادة نسبة التركيز.
  • أدوية مثبطة تعمل على رفع كفاءة الناقلات العصبية وتقوية المستقبلات الكيميائية في المخ، لرفع مستوى القدرة على التركيز وتقليل التشتت. 

العلاج السلوكي والتربوي

يعتمد هذا النوع من العلاج على تعديل سلوك الطفل من خلال بعض الاستراتيجيات والأساليب التي يتبعها الأهل مع الطفل المصاب، حتى يتم تبديل سلوكياته وتصرفاته السلبية بأخرى إيجابية والعمل على تحسين أدائه للأفضل، الجدير بالذكر أن العلاج الدوائي لا يغني عن العلاج التربوي والسلوكي فهما ضروريان و مكملان لبعضهما.

يأتي دور العلاج السلوكي في تطوير سلوك الطفل وزيادة قدرته على التحكم الذاتي، كما أنه يركز على تصرفات المصاب وسلوكياته وليس على عواطفه ومشاعره، بالإضافة إلى أنه يزيد من قدرة الطفل على كيفية التكيف مع البيئات والأماكن المهمة في حياته، ويشمل هذا النوع من العلاج ما يلي:

برامج تدريبية للوالدين

دائماً ما ينصح المتخصصين والخبراء في هذا المجال بضرورة تدريب آباء الأطفال المصابين بهذا الاضطراب على بعض المهارات والاستراتيجيات التي تساعدهم في التعامل السليم مع أطفالهم حتى يتمكنوا من تثبيت الإنتباه عندهم وتحسين سلوكياتهم الخاطئة، ويتم تقديم هذه البرامج لمجموعات تتكون من 15 إلى 20 شخص وقد يصل عدد الجلسات إلى 16 جلسة.

علاج سلوكي للطفل

يكون ذلك من خلال تقديم الدعم الكافي من الوالدين للطفل حتى يتم إدارة سلوكه بشكلٍ صحيح، وذلك من خلال تشجيع الطفل على التحكم في سلوكياته وتصرفاته مقابل المكافأة، فمثلاً يتم تشجيع الطفل المصاب على التأدب في الجلوس على مائدة الطعام وتقديم المكافأة له إذا أحسن التصرف، كما يمكن الاستعانة بالمعلمين في تشجيع الطفل على تقدمه البسيط في الدراسة.علاج سلوكي للطفل

العلاج السلوكي المعرفي

هو من العلاجات الحديثة التي تساعد على كيفية إدارة الأزمات والمشاكل من خلال تغيير طريقة التفكير وبالتالي حسن إدارة السلوك، حيث يقوم المعالج بتغيير شعور الطفل تجاه بعض المواقف من شعور سلبي إلى آخر إيجابي، كما أنه يساعده على التغلب على تحديات الحياة ومواجهة المشاكل الدراسية والإجتماعية وتؤهله أيضاً إلى التعامل الصحيح معها.

بعض توصيات التعامل مع الطفل المصاب

نظراً للضغط الكبير الذي يقع على عاتق الأبوين واختلاف طرق التعامل مع الأطفال المصابين بفرط النشاط، يصعب تقديم بعض التعليمات التي تتناسب مع جميعهم، لكن هناك بعض التوصيات والاقتراحات التي تساهم في توفير بيئة صحية تمكن الطفل من النجاح فيها، من أهمها:

  • تقديم جرعة كبيرة من الحب والحنان له. 
  • عدم التركيز على الجوانب السلبية في سلوكيات الطفل السلبية لأنها تؤثر على ثقته بنفسه.
  • اختاري الوسائل التي تساعد في رفع التقدير الذاتي لديه مثل الأنشطة الفنية والفنون القتالية.
  • اختصري في إعطاء التعليمات والتوجيهات له، فكلما كانت التعليمات محددة كلما ساعده ذلك في القدرة على التنفيذ.
  • تجنبي المواقف التي يصعب على الطفل الجلوس فيها لوقتٍ طويل.
  • استخدمي المكافأة في تحفيز السلوك الجيد ومنحه مهلة كافية، ولا تعاقبيه بالتعنيف الجسدي أو النفسي.
  • علمى طفلك التنظيم والتخطيط من خلال دفتر المهمات اليومية.
  • تجنبي التحول المفاجئ من نشاط لآخر بسبب عدم مقدرة الطفل على التكيف بسرعة.
  • شجعى طفلك على التفاعل الإجتماعي وتعليمهم بعض المهارات الحياتية.
  • اجعليه يمارس عاداته الحياتية بشكلٍ صحي.
  •  احرصي على تقديم وقت كافي له للراحة.

استخدام الطب البديل في علاج تشتت الانتباه عند الأطفال

هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن الطب البديل له دور في تخفيف أعراض اضطراب فرط الحركة، تشتت الانتباه عند الأطفال، لكن يجب استشارة الطبيب المعالج وإطلاعه على العلاجات البديلة المتبعة، والتي تشتمل على:

  • ممارسة تمارين الاسترخاء وتعلم الانضباط الذاتي مثل تمارين اليوغا والتأمل.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من فرط النشاط مثل البيض والقمح والسكر.
  • تناول المعادن والفيتامينات التكميلية.
  • أخذ الأحماض الدهنية التي تحتوي على زيت الأوميغا 3 فهي تساعد على نمو المخ بشكلٍ سليم.
  • تدريب الطفل على الارتجاع العصبي، ويتم ذلك من خلال بعض المراكز، حيث يستخدمون بعض الآليات التي تظهر أنماط موجات المخ.استخدام الطب البديل في علاج تشتت الانتباه عند الأطفال
  • ابقى هادئة وكوني قدوة جيدة لطفلك في التحكم والسيطرة.
  • استمتعي بقضاء وقتٍ جميل مع طفلك وابتعدي عن ضربه.
  • ابذلي قصارى جهدك في تكوين علاقات أسرية صحية تكون دعماً لك ولطفلك.
  • امنحي نفسك وقتاً كافياً من الراحة بين الحين والآخر.

علاج التشتت الذهني عند الأطفال بالقرآن

يعاني الكثير من الآباء من عدم تركيز الطفل عند المذاكرة مما يتسبب في انخفاض تحصيله الدراسي، حيث أن البيئة التي يترعرع فيها الطفل لها عامل كبير في مساعدته على تخطي هذه المشكلة بشكلِ أسرع، لذلك ينبغي الانتباه إلى هذه المشكلة والحرص على تجاوزها بأقل الخسائر، فالتشتت الذهني دائماً ما يؤثر على حياة الفرد وعلى دوره الذي يقوم به، ويمكن حل هذه المشكلة من خلال بعض آيات القرآن الكريم مثل:

  • تلاوة بعض الآيات التي تعمل على تهدئة الطفل وتساعد في علاجه مثل آية الكرسي وسورة الفاتحة والتعويذات.
  • مع تكرار قوله تعالى (ففهمناها سليمان وكلا آتينا حكماً وعلماً وسخرنا مع داود الجبال يسبحن والطير وكنا فاعلين) كل يوم 10 مرات.
  • والدعاء له دائماً بـ (اللهم نور بالكتاب بصره واشرح به صدره واستعمل به بدنه وأطلق له لسانه).
  • كما يمكن تعليم الطفل استيداع كل ما تعلمه عند الله عز وجل ليرده إليه وقت الحاجة بترديد (اللهم اني استودعتك ما علمتني فرده إلي عند حاجتي).

علاج تشتت الانتباه عند الأطفال بالأعشاب

يبحث الكثير من الآباء عن أفضل الأدوية التي تساعد في علاج تشتت الانتباه عند الأطفال، لا يوجد أفضل من الأعشاب والأطعمة الطبيعية التي خلقها الله، ولهذا سوف نذكر لك بعض الأعشاب التي قد تساعدك في رحلتك العلاجية لطفلك من أهمها:

عشبة بلسم الليمون

يتم استخدامها منذ مئات السنين لدورها الكبير في تخفيف أعراض التوتر والقلق لدى الذين يعانون منه، كما أنها تستخدم حالياً في رفع كفاءة مستوى التركيز عند الطفل المصاب بتشتت الانتباه، ويتم تحضيرها من خلال الطريقة التالية:عشبة بلسم الليمون

المكونات

  • ملعقة صغيرة من عشبة بلسم الليمون.
  • كوب من الماء.
  • عسل للتحلية.

الطريقة

تقلب ملعقة من بلسم الليمون مع كوب الماء وتحلى بالعسل وتقدم للطفل المصاب ثلاثه أو أربع مرات في اليوم.

غذاء ملكات النحل

قد أثبت هذا الغذاء فعاليته الكبيرة لدى المصابين بمرض الزهايمر، لذلك يمكن استخدامه في رفع مستوى التركيز وزيادة الانتباه بسبب إحتوائه على نسبة كبيرة من عنصر الأستيل كولين الذي يساعد على تثبيت التركيز، وهو عبارة عن خليط حبوب اللقاح مع العسل وتناول ملعقة منه يومياً.

عشبة الجنكة

من الأعشاب التي تستخدم منذ القدم في علاج الزهايمر والخرف، كما أنها من الأعشاب التي تستخدم بكثرة في الطب الصيني لأن لها دورٌ كبير في تحسين الوظائف الإدراكية وتنشيط الدورة الدموية، والتي تعمل على زيادة تدفق الدم إلى المخ، مما يساعد على رفع مستوى التركيز وقلة النسيان لديه.

وهناك بعض الأعشاب الأخرى التي تساعد في علاج هذا الاضطراب من بينها:

  • عشبة الاستراجالس والتي تعمل على تقوية الخلايا العصبية وتقليل التوتر، وبالتالي تساعد في زيادة نسبة التركيز والاستيعاب.
  • عشبة باكوبا والتي أثبتت فاعليتها الكبيرة في علاج نقص الانتباه وزيادة قدرة الطفل على التركيز والتحصيل.
  • أعشاب البحر والتي تحتوي على الكثير من المعادن المفيدة للصحة بشكلٍ عام من أهمها معدن اليود الذي يتسبب نقصه في الجسم لقلة التركيز.

أسئلة شائعة حول تشتت الانتباه عند الأطفال

دائماً ما تراود الكثير من الأسئلة ذهن الآباء والتي يريدون من خلالها الحصول على الأمل في شفاء طفلهم من هذا الاضطراب، بالإضافة إلى أن بعض الإجابات قد توجِد لديهم حافز ودافع للاستمرار في اتباع استراتيجيات العلاج المختلفة التي قد تطول فترتها، ومن هذه الأسئلة:أسئلة شائعة حول تشتت الانتباه عند الأطفال

هل يختفي الاضطراب بعد البلوغ؟

من المعروف أن اضطراب تشتت الانتباه عند الأطفال يكون أكثر انتشاراً في السن الصغير أي قبل سن 12 عاما، وفي بعض الأحيان لا تكون الأعراض ظاهرة عند الكبار حيث يقل نشاطهم الحركي عن ذي قبل، لكن قد يستمر معهم تشتت الانتباه وبعض الإندفاعية.

هل يمكن الكشف عن هذا الاضطراب أثناء فحص ما قبل الزواج؟

لا يمكن الكشف عن اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الأطفال من خلال التحاليل والفحوصات التي يجريها الزوجين قبل الزواج، فلم يصل العلماء إلى معرفة الجين أو الكروموسوم المتسبب في هذا الاضطراب حتى الآن.

كيفية الوقاية من تشتت الانتباه

على الرغم من أن الوقاية قد تكون صعبة بل مستحيلة إذا توفر أكثر من سبب للإصابة بهذا الاضطراب، إلا أن هناك بعض الطرق التي يمكن من خلالها تقليل نسبة الإصابة، ولكن لم تثبت فعاليتها حتى الآن والتي تعتمد على حماية الجنين أثناء الحمل من التعرض لأي ملوثات بيئية، ووقاية الطفل من اللعب في دهانات الجدران التي تحتوي على الرصاص والزئبق وإبعاده عن المبيدات الحشرية.

الخاتمة

إن المعاناة من تشتت الانتباه عند الأطفال أمرٌ في غاية الصعوبة، وابتلاء بعض الأسر به يعرضهم للكثير من الضغط الفكري والمادي والاجتماعي، لذلك رفقاً بمثل هؤلاء الآباء لأنهم يحملون ما لا طاقة لأحدٍ به، نرجو أن نكون وفقنا في عرض كل مايخص هذا الأمر وأن نكون عوناً للأم في زيادة وعيها به وكيفية التعامل معه، من خلال عرضنا لبعض التفاصيل التي قد تفيدها أثناء رحلتها العلاجية مع طفلها. 

المصادر:

فري ويل فاميلي

هيلث لاين

ويب إم دي

زر الذهاب إلى الأعلى