أمراض الحمل والولادة

تشققات الحمل | الأسباب كيفية الوقاية منها بالطرق الطبيعية

تعاني المرأة خلال الحمل من بعض المشاكل الصحية منها تشققات الحمل التي تعتبر من المشاكل المزعجة، وتستوجب العلاج المناسب لها فعلى الرغم من أنها تبدو من الأمور الطبيعية بهذه المرحلة إلا أن إهمالها قد يؤثر على المظهر الجمالي للجلد بعد الولادة، وإن كنتِ تعانين من هذه المشكلة يجب الانتباه لها، ومتابعة الحلول المناسبة للتخلص منها.

تشققات الحمل

علامات التمدد أو ما يعرف أيضًا بتشققات الحمل عبارة عن خطوط رفيعة لونها وردي، وأحيانًا تكون مائلة إلى اللون البنفسجي، وتكون ظاهرة على الجلد من الخارج في منطقة البطن، وبعض الأحيان تظهر أيضًا بالجزء العلوي من الثدي أو الفخذين، وتزيد حدتها مع تقدم مراحل الحمل، وقد يرافقها بعض الأعراض خاصةً ببداية ترقق الجلد كالشعور بحكة، وتغير لون الجلد المتضرر تدريجيًا وغيرها.

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى ظهور هذه العلامات فهي لا تتعلق فقط بالمرأة الحامل فيمكن أن تصيب أيضًا أي شخص بشكل عام نظرًا لعدة عوامل تتحكم في مدى ظهورها على البشرة، ومن الممكن علاجها أو الحد من وجودها سواء باستعمال بعض الكريمات الطبية الخاصة بالبشرة أو من خلال الاعتماد على الوصفات الطبيعية المساعدة في تحسين شكل الجلد، ويمكنك معرفة كل هذه الأمور بشكل أكثر تفصيلاً عبر متابعتك للسطور القادمة.

متى تبدأ تشققات الحمل

هي إحدى المشكلات المزعجة التي تظهر لدى المرأة الحامل، وفي الحقيقة لا يوجد ميعاد محدد لظهورها على البشرة، ولكن في أغلب الحالات تظهر على البشرة ما بين الأسبوع الثالث عشر من الحمل، وحتى الأسبوع الواحد والعشرين وما بعدها، ويمكن أن تمتد هذه التشققات، وتشمل أجزاء عديدة من الجسم مثل الفخذين، والمؤخرة والثدي.

مراحل تشققات الحمل

تشققات الحمل لا تظهر بشكل مفاجئ لدى الحامل، ولكنها تتطور على مدار الحمل، وتصبح أكثر إزعاجًا للمرأة إن لم يتم الانتباه لها ومعالجتها بشكل سريع، ومحاولة التقليل من أثرها السيئ على الجلد عبر ترطيب البشرة باستمرار، واتباع تعليمات الطبيب المعالج، وتناول الأطعمة الصحية وغيرها، ويمكن أن نقسم مراحل تتطور هذه التشققات لثلاث مراحل متنوعة، وهي كالتالي:

المرحلة الأولى

المرحلة الأولى من مراحل تشققات الحمل

تظهر المرحلة الأولى من التشققات، وتكون عبارة عن خطوط بسيطة وغير واضحة كثيرًا باللون الوردي، ويكون الجلد بمنطقة التشقق رقيق إضافة إلى شعورك بحكة متكررة في الجلد ناتجة عن الجفاف الزائد بها.

المرحلة الثانية

مع تقدم مراحل الحمل وزيادة نمو الجنين داخل الرحم قد تزيد، وتتسع هذه العلامات، وتزيد طولاً وعرضًا بشكل تدريجي ويصبح لونها أحمر أو بنفسجي إن لم يتم الاهتمام بعلاجها.

المرحلة الثالثة

تكون هذه المرحلة بعد الولادة حيث تتلاشى قليلاً، وبشكل تدريجي وعند الاهتمام بعلاجها وترطيب بشرتك بشكل جيد فإنها ستتحول إلى اللون الأبيض، ويقل حجمها كثيرًا عن السابق، ومع مرور الوقت تصبح قليلة بالبشرة، وغير دقيقة خاصةً إن كنتِ تهتمين ببشرتك، وتتناولين أطعمة صحية بعد الولادة.

أسباب ظهور تشققات الحمل

في الحقيقة لا يتوقف ظهور علامات التمدد أو تشققات الحمل عليكِ كامرأة حامل، إلا أنها قد تصيب أي شخص آخر تبعًا للتغيرات الجسمانية أثناء مرحلة النمو أو وفقًا لزيادة معدل الوزن ببعض الأحيان، ولكن تغير الهرمونات خلال الحمل يلعب دور هام في ظهور هذه العلامات لديكِ، إضافةً إلى العديد من الأسباب الهامة الأخرى، وهي كالتالي:

تمدد الجلد

الجلد مكون من ثلاث طبقات أساسية أولها جلد البشرة الخارجي، ثم الطبقة الوسطى من الجلد التي تعرف بالأدمة بالإضافة إلى الطبقة الداخلية، وتحدث علامات التمدد على الأغلب في الطبقة الوسطى، وهذا ينتج من تمدد الجلد بشكل كبير في مدة زمنية قصيرة مثلما يحدث مع تطور نمو الجنين بالرحم، وهذا الأمر يؤدي لتشقق الطبقة الوسطى من الجلد مما يؤثر على البشرة، ويسبب علامات التمدد الخارجية في مناطق مختلفة من الجسم، ولكن في الغالب تكون بالبطن.

زيادة الوزن

تعتبر زيادة الوزن بمعدلات طبيعية من الأمور المقبولة خلال الحمل حيث أنها أمر ضروري كمؤشر على نمو الجنين بشكل صحي فيجب أن يزيد الوزن بمعدل 10 كيلو جرام إلى 12,5 كيلو جرام كحد أقصى خلال مراحل الحمل، ولا يشكل أي عائق إلا أن الزيادة المفرطة للوزن قد تؤدي إلى بعض المشاكل الصحية، وتؤثر على الجلد، وتساعد في زيادة فرص ظهور علامات التمدد على الجلد.

لذلك يعتبر اتباع نظام غذائي للحامل صحي يمتلئ بالعناصر الغذائية الهامة لتغذية الجسم دون التأثير المبالغ فيه على الوزن من الأشياء الهامة التي يجب على كل امرأة أن تهتم بها كثيرًا خلال هذه المرحلة الهامة من حياتها حتى يكون الحمل صحي، وخالي من المشاكل.

طرق علاج تشققات الحمل

هناك العديد من الطرق البسيطة التي يمكنك اتباعها لـ علاج تشققات الحمل والتحسين من شكل الجلد كثيرًا، والتي تعتمد في الأساس على ترطيب البشرة بشكل جيد، وتغذيتها للتقليل من تأثير هرمون الحمل عليها مما يجعلها تبدو جيدة، وتعالجها بشكل سريع خاصة مع الاهتمام بتناول الفيتامينات، والمعادن الصحية، وسوف نوضح هذا الأمر تفصيلاً فيما يلي:

ترطيب الجسم

يمكنك ترطيب الجسم وخاصةً منطقة البطن بالقليل من زبدة الكاكاو مما يساعد في الحد من ظهور تشققات الحمل، حيث أنه يعتبر من الأمور الهامة التي تقلل من جفاف البشرة، وتجعلها مرنة، وتقلل أيضًا من الشعور بالحكة، والالتهاب.

تغذية الجلد

الحرص على تغذية الجلد تعتبر من الأشياء الهامة التي تقلل من وجود تشققات البطن للحامل ويحدث هذا عبر إمداد جسمك بالعناصر اللازمة لتغذيته بشكل عام من فيتامينات هامة للجلد، مثل فيتامين E للحامل، وفيتامين C، والزنك، والسيلكا، وفيتامين B وغيرها مع الحرص أيضًا على اتباع تعليمات الطبيب حول المكملات الغذائية اللازمة لكِ بهذه الفترة من حياتك.

الانتباه لمعدل الوزن

معدل وزن الحامل من أسباب تشققات الحمل

زيادة الوزن قد تؤثر كثيرًا عليكِ، وتؤدي إلى ظهور العديد من المشاكل صحية، وعلى رأسها تشققات البطن أثناء الحمل ولذلك يجب أن تهتمي بمراقبة معدل وزنك، ومتابعته للتأكد من عدم تخطي القدر الطبيعي له خلال مراحل حملك بشكل عام، ويكون من الأفضل أيضًا محاولة التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على السعرات الحرارية العالية بقدر الإمكان.

ممارسة الأنشطة الرياضية

من المعروف أن فترة الحمل بشكل عام تحتاج إلى الراحة، والاسترخاء إلا أنه في بعض الأحيان تكون الرياضة البسيطة حل من الحلول الفعالة في التخلص من بعض المشاكل المزعجة الناتجة عن تغير الهرمونات، مثل تشققات الحمل لأنها قد تزيد من تنشيط الدورة الدموية في الجسم مما يؤثر على الجلد بشكل إيجابي، ويساعد على تجديده ومنحه التغذية اللازمة لمرونته.

الحصول على قدر كافي من فيتامين د

توجد العديد من الدراسات الطبية في مجال العناية بالبشرة أن نقص فيتامين د في الجسم له تأثير كبير في ظهور علامات التمدد على الجلد، ولذلك يجب الحصول على المعدل الجيد من فيتامين D للحامل خلال الحمل عبر التعرض لأشعة الشمس أو تناول منتجات الألبان التي تحتوي على فيتامين D.

وصفات طبيعية للحد من تشققات الحمل

تشققات بطن الحامل من الممكن أن تظهر بعدة مناطق متفرقة في الجسم ولا تقتصر على البطن فقط، ويمكنك علاج تشققات الحمل أو الحد من ظهورها عبر الاستعانة ببعض الوصفات المكونة من مواد طبيعية تحتوي على عناصر وفيتامينات ومعادن هامة تعمل على ترطيب البشرة وتجديد الخلايا مما يحسن من شكلها، ويزيد مرونتها، وهي كالتالي:

خلطة السكر وزيت اللوز

تعتبر هذه الوصفة من الحلول الفعالة التي تساعد على تقشير البشرة، وتنظيفها ومنحها أيضًا الترطيب اللازم، والتخلص من الخطوط البيضاء التي تتكون على البشرة أثناء الحمل، وتعمل على التئام التشققات بفضل زيت اللوز للحامل الموجود بها وما يحتويه من عناصر طبيعية فعالة، وخطواتها كالتالي:

المكونات

  • ملعقة كبيرة من السكر.
  • القليل من عصير الليمون.
  • ملعقة من زيت اللوز.

طريقة التحضير والاستعمال

  • اخلطي المكونات في وعاء زجاجي صغير إلى أن يمتزج السكر مع العناصر الأخرى بشكل تام
  • ضعيه على المناطق الموجود بها التشققات، ودلكيه جيدًا وبلطف لمدة عشر دقائق بشكل يومي قبل الذهاب إلى الاستحمام.
  • يمكنك الاستمرار عليه لمدة أسبوع حتى تلاحظين نتائجه على البشرة.

وصفة البطاطس لعلاج علامات التمدد

البطاطس من خيرات الطبيعة التي تحتوي على قدر عالي من الفيتامينات، والمعادن التي تساعد على تغذية الجلد وعلاج مشاكله بشكل كبير، ولذلك يمكنك الاستعانة بها في التخلص من تشققات الحمل، وخطوات الوصفة كالتالي:

المكونات

  • ثمرة بطاطس طازجة.

طريقة التحضير والاستعمال

  • قشري البطاطس وقطعي منها شرائح رقيقة وضعيها بشكل مباشر على المناطق الموجود بها علامات التمدد.
  • ثم افركيها برفق إلى أن يغطي الجلد السائل الشفاف الموجود بها
  • انزعيها واتركي السائل على البشرة إلى أن يجف تمامًا، واغسليه بماء فاتر وسوف تشعرين بنتائج مرضية مع تكرارها.

خلطة الجلسرين وزيت الزيتون

الزيوت الطبيعية تعمل على ترطيب الجلد بشكل كبير، وتساعد في التخلص من المشاكل التي تلحق به خاصةً بفترة الحمل من تشققات وغيرها، وذلك يمكنك استعمال خليط زيت الزيتون في علاج علامات التمدد باتباع الخطوات الآتية:

المكونات

  • ملعقة من زيت الزيتون وزيت اللوز.
  • ملعقة كبيرة من الجليسرين.

خلطة الجلسرين وزيت الزيتون

طريقة التحضير والاستعمال

  • اخلطي زيت الزيتون مع زيت اللوز مع الجليسرين.
  • ثم ضعيها على الأماكن المتضررة من الجلد ودلكيها بشكل دائري لحوالي خمس دقائق مرتين يوميًا.
  • تساعد هذه الخلطة على الترطيب اللازم، وتقلل من علامات التمدد لديكِ وبوقت سريع.

هل كريم تشققات الحمل فعال؟

توجد في الأسواق أنواع كثيرة من كريم لتشققات الحمل، وهناك شائعات كثيرة من أنها فعالة في التخلص من علامات التمدد إلا أن هذا الأمر لم يثبت فاعليته بشكل دقيق فتوجد بعض الدراسات التي تم إجرائها على بعض الكريمات المتداولة في السوق، والتي أظهرت هذه الدراسات أن استعمال الكريم وتدليك البشرة به يمكن أن يقلل من أثر هذه المشكلة على الجلد ولكن قد تكون هذه الفائدة أيضًا قليلة بالنسبة للسيدات اللاتي عانين من هذه المشكلة في حمل سابق، وبناء على ذلك يكون اللجوء إلى الحلول الطبيعية، واتباع روتين يومي صحي خلال الحمل هو الحل الأمثل لعلاج هذه المشكلة بسهولة.

هل يمكن منع ظهور علامات التمدد

في الحقيقة أنه إلى الآن لا توجد أي طريقة فعالة في منع هذه المشكلة سواء باستعمال كريم تشققات الحمل أو عبر اتباع العلاجات الطبيعية إلا أن كل ما تفعله هذه الوسائل هو التقليل، والحد من أثرها على البشرة، وتساعد أيضًا في عودة البشرة لطبيعتها بشكل كبير بعد مرحلة الحمل والولادة.

هل تختفي التشققات بعد الولادة

تشققات الحمل من الممكن أن تختفي أو يقل وجودها على الجلد بعد الولادة، ولكن هذا الأمر قد يختلف من امرأة لأخرى بناء على اهتمامها بصحتها وتغذيتها عبر تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات، والمعادن الهامة بالإضافة إلى ممارسة الأنشطة الرياضية البسيطة التي تعمل على شد الجلد، وتقليل مشاكل البشرة، وتنشيط الدورة الدموية وغيرها مما ينتج عنه أيضًا جلد صحي، وخالي من المشاكل.

الوقاية من تشققات البطن أثناء الحمل

توجد بعض النصائح البسيطة التي يمكنك اتباعها للتقليل أو الحد من ظهور علامات التمدد على البشرة مع تقدم مراحل الحمل، وتجنب تأثيرتها السلبية الناتجة عنها فاتباعك لروتين يومي محدد للعناية بصحتك وصحة بشرتك، قد يساعدك بالتخلص من هذه المشكلة بشكل سريع، ويقلل من آثارها حتى بعد الولادة، ولفعل ذلك يمكنك اتباع الآتي:

  • ابتعدي بقدر الإمكان عن استعمال أي مستحضرات تحتوي على مواد كيميائية حتى لا تؤدي لجفاف البشرة.
  • الحفاظ على الزيوت الطبيعية بالجلد عبر الاستحمام بماء فاتر.
  • ادهني جسمك بالقليل من زيت الزيتون لأنه بيحتوي على فيتامين E الذي يحتوي على مضادات الأكسدة الهامة للجلد.

الوقاية من تشققات البطن أثناء الحمل

  • احرصي على ترطيب جسمك، وخاصة منطقة البطن باستمرار باستخدام كريمات طبيعية مرطبة.
  • تناول قدر وفير من الماء، والسوائل مما يقلل من جفاف الجلد، ويحسن مظهر البشرة.
  • لابد أن يحتوي غذاء الحامل على البروتينات، والفيتامينات الصحية مثل فيتامين سي وغيرها.

وأخيرًا يمكن القول بأن تشققات الحمل مشكلة شائعة لدى أكثر من 80% من النساء خلال مراحل حملهن، ولا داعي للقلق من هذا الأمر فقد تتلاشى، وتنتهي آثارها بعد الولادة إن اتبعتِ العادات الصحية للعناية بالجلد بالإضافة إلى الاهتمام بمعدل وزنك، واتباع تعليمات الطبيب المعالج كل هذه الأمور البسيطة تعتبر حل جيد، وفعال لهذه المشكلة.

المصادر:

هيلث لاين

ويبميد

ميديكال نيوز توداي

زر الذهاب إلى الأعلى