fbpx
الحمل

تشقير الحواجب بالليزر للحامل | أضراره مع أفضل البدائل خلال فترة الحمل

هل اعتدتِ على تشقير حواجبك باستخدام الليزر وتودين معرفة ما إذا كان تشقير الحواجب بالليزر للحامل مضر أم لا؟ أكملِ قراءة هذا المقال حتى تحصلي على الإجابة النموذجية على هذا السؤال ويصبح عندك فكرة شاملة وكاملة بهذا الخصوص ولتعرفي أضرار تشقير الحواجب للحامل بالليزر ومدى خطورته على الجنين خلال مراحل الحمل الثلاثة. 

 تشقير الحواجب بالليزر للحامل

كثيراً ما تستفسر السيدات الحوامل وتسأل هل تشقير الحواجب بالليزر يضر الحامل؟ والإجابة تكون نعم بالطبع، وهذا هو رد الأطباء المختصين. وحتى تعرفي السبب وراء منع تشقير الحواجب بالليزر للحامل يجب أن تكوني على دراية بالتقنية أو الطريقة المستخدمة في تشقير الحواجب بالليزر. 

التقنية المعتمدة في التشقير

تستخدم هذه التقنية لحل مشكلة يعاني منها كثير من السيدات ألا وهي الحواجب الكثيفة أو الحواجب الداكنة للغاية، حيث يعمل التشقير على تفتيح لون الحواجب نفسها أو تشقير لون الشعر الزائد حول الحواجب بالدرجة التي تريدينها بحيث يكون شكل الحواجب في النهاية أقل سمكاً وأكثر جاذبية أو أفتح لوناً. 

ما يميز استخدام الليزر للقيام بعملية التشقير هو أن الشقرة الناتجة عنه تدوم لعدة أشهر على عكس منتجات التشقير الأخرى التقليدية التي غالباً ما يزول تأثيرها بعد أسبوع أو أسبوعين على الأكثر، ولتجديد التشقير باستخدام الليزر لن تحتاجي سوى إلى الخضوع لجلسة تشقير أخرى يدوم تأثيرها لشهور أخرى متعددة أيضاً. 

هل تشقير الحواجب بالليزر يضر الحامل ؟ 

أثبتت العديد من الدراسات أن الليزر في حد ذاته ليس له تأثير على الحامل ولا يضر الجنين، لأنه لا يخترق الجلد أبداً وإنما تأثيره يشمل الطبقة السطحية من الجلد فقط وبالتالي لن يصل أثره إلى الجنين ولكن يكمن الضرر في تشقير الحواجب للحامل بالليزر في المواد الكيميائية المستخدمة في التشقير، حيث أنها تحتوي على الصبغات والمشقرات الضارة التي تصل إلى الجنين إذا وضعتها على بشرتك وسوف تؤثر بالطبع على نموه وعلى أجهزته الحيوية. 

تأثير تشقير الحواجب بالليزر على الجنين

يختلف تأثير تشقير الحواجب بالليزر للحامل من مرحلة إلى أخرى، حيث أن أضراره على الجنين في الأربع أشهر الأولى من الحمل يختلف عن تأثيره في الشهور من الخامس إلى الشهر السابع وبعد مرور الشهر السابع يصبح تأثير التشقير أقل بكثير من المراحل السابقة، لذلك يجب أن تقرئي بعناية السطور التالية لتتمكني من تحديد مدى خطورة التشقير على الجنين وفقاً لشهور الحمل.

المرحلة الأولى من الحمل 

تشقير الحواجب بالليزر للحامل بالمرحلة الأولى من الحمل

غالباً ما يمنع الأطباء استخدام أي مواد كيميائية أو أدوية لعلاج أمراض معينة أو تقنيات الليزر المختلفة بشكل خاص خلال الأربع أشهر الأولى من الحمل، لأن هذه المرحلة حساسة جداً، ويبدأ فيها تكون الجنين وقد يؤثر أي خطأ صغير من الناحية الطبية في تضرر الجنين بشكل كبير والتأثير على نمو أعضائه الحيوية وأجهزته، مثل الرئتين والكلى بنسبة كبيرة.نظراً لأن تشقير الحواجب بالليزر، هي تقنية متطورة تعتمد على استخدام المواد الكيميائية المكونة من الصبغات والمشقرات لتفتيح لون الحواجب وجعلها لون الجلد أو أفتح أو أغمق حسب الرغبة، فإنها تمنع منعاً باتاً خلال الأربع أشهر الأولى من الحمل حيث أن هذه المواد تنتقل عبر المشيمة إلى الجنين والمشيمة هي المصدر الأساسي الذي يمده بالغذاء الذي يحتاجه الجنين لينمو، لذا فإن المشيمة سوف تتأثر بالتأكيد بالمواد الكيميائية الموجودة في التشقير وسوف توصلها إلى الجنين وهنا تكمن الخطورة. 

المرحلة الثانية من الحمل 

يَمنع الأطباء أيضاً الحوامل من استخدام الصبغات أو المشقرات المستخدمة في تقنية تشقير الحواجب بالليزر في المرحلة الثانية من الحمل أي من الشهر الخامس إلى السابع، حيث أنها تؤثر وبشكل مباشر على تكوّن السائل الأمنيوسي بالرحم مما يترتب عليه تأثر نمو الجنين بصورة أكيدة وحدوث قصور في نمو الرئتين لديه. 

المرحلة الثالثة من الحمل 

تعتبر هذه المرحلة هي المرحلة الآمنة بالنسبة للحوامل في الوضع الطبيعي، حيث يسمح للحامل بالقيام بأنشطة واستخدام مواد كانت تمنع منها في بداية الحمل أو في المراحل السابقة. لذا، يجب أن تعلمي أنه يمكنك استخدام تشقير الحواجب بالليزر في هذه المرحلة من الحمل ولكن هذا بالطبع بعد استشارة الطبيب المختص المتابع لحالتك أولاً. ويشترط أن تكون الصبغات أو المواد المشقرة المستخدمة في عملية التشقير بالليزر خالية من بروتين أ، رينوفا، ديفرين، تازاروتين وتريتينوين. 

أضرار تشقير الحواجب بالليزر للحامل

يوجد بعض الأضرار لتشقير الحواجب بالليزر غير الأضرار التي يسببها للجنين على وجه الخصوص، وقد تشمل هذه الأضرار كل من الجلد والشعر، ولكن بالطبع عند الخضوع لجلسات الليزر مع الأطباء المتخصصين في هذا المجال فإن هذا بالطبع سوف يحمي شعرك وبشرتك من الأضرار المحتملة، تعرفي من خلال السطور التالية على هذه الأضرار:

أضرار تشقير الحواجب بالليزر على الجلد

أضرار تشقير الحواجب بالليزر على الجلد

في الحقيقة، يوجد أكثر من مشكلة قد يسببها استخدام الليزر بغرض التشقير في المنطقة حول الحواجب خاصةً لأن هذه المنطقة حساسة للغاية والجلد بها رقيق جداً، ومن المشاكل المحتملة الأكثر شيوعاً بين المستخدمين:

  • تعرض الجلد حول الحواجب للحساسية والاحمرار. 
  • غالباً ما يكون الليزر سبباً رئيسياً في جفاف البشرة وظهور التجاعيد بها مما ينتج عنه العجز المبكر. 
  • قد يتسبب تكرار جلسات الليزر في هذه المنطقة بحدوث التهابات أو حكة أو تغير لون الجلد لأن الجلد بها رقيق وحساس للغاية. 
  • يؤدي الليزر أو استخدام المواد الكيماوية إلى حدوث حرقان بالعين وهو نفس التأثير الذي يحدث عقب إزالة الشعر الزائد حول الحاجبين بالطرق التقليدية.

أضرار على الشعر

يوجد أكثر من نوع من الليزر بأطوال موجية مختلفة تستخدم في تشقير شعر الحواجب، ومنها ما يعتمد على سحب اللون فقط باستخدام المواد الكيميائية ومنها ما يعتمد على تقليل سمك الشعر وتخفيفه، وهذا النوع قد يؤدي إلى التأثير على نمو شعر الحواجب بصورة طبيعية إضافة إلى أنه قد يتسبب في تساقطه إذا لم يتم التعامل معه بالطريقة الصحيحة. 

الإصابة بالحروق

يوجد أكثر من سبب يستدعي بالضرورة تجنب الحامل تماماً للخضوع لجلسات الليزر أياً كان الغرض منها، ولمعرفة هل ليزر الحواجب يضر الحامل أم لا تابعي االتالي،حيث يحتمل الإصابة بالحروق بعد جلسات الليزر، وهذه الحروق بالطبع تستدعي استخدام كريمات وأدوية للعلاج منها وهذا أمر يصعب تطبيقه في حالة الحمل لأن معظم الأدوية المختصة بعلاج المشاكل الجلدية غالباً ما تتعارض مع الحفاظ على سلامة الجنين. 

الانقباضات المصاحبة لنبضات الليزر 

قد تشعرك نبضات الليزر أحياناً بوجع خفيف ينتج عنه حدوث انقباضات الرحم وتؤثر هذه الانقباضات على الرحم وتصل إلى الجنين مما قد يؤثر على حركته، وهذا لا يعني أن الليزر مضر على الحامل فقط وينتج عنه هذه الانقباضات، ولكن هذه الانقباضات تحدث لغير الحامل أيضاً وهي ناتجة فقط عن الألم المصاحب لنبضات الليزر ليس إلّا.  

تغير الهرمونات أثناء فترة الحمل

بناءاً على تجربة الكثير من السيدات الحوامل اللاتي خضعن لجلسات الليزر أثناء الحمل، فإن تغير الهرمونات أثناء هذه الفترة قد يؤدي إلى نمو الشعر بنسبة أكبر من المعتاد وقد يؤدي إلى زيادة سمكه أيضاً وتؤدي كل هذه التغيرات الهرمونية إلى تضييع نتيجة ليزر إزالة الشعر على وجه التحديد، لذا يفضل الانتظار إلى بعد الولادة لتبدئي أو تكملي جلسات ليزر إزالة الشعر. 

البدائل الآمنة لتشقير الحواجب بالليزر

الليزر ليس هو الطريقة الوحيدة التي تمكنك من تشقير الحواجب، وإنما هذه الطريقة هي الطريقة الأحدث فقط، وهذا لا يعني أن الطرق الأقدم منها لا جدوى منها أو أنها لا تحقق الهدف المطلوب بشكل طبيعي وغير مبالغ فيه، لذلك يجب أن نقول لك وننصحك من خلال مقالنا هذا أنه من الأسلم اللجوء إلى هذه الطرق خلال فترة الحمل حتى ولو كانت متعبة قليلاً بهدف تجنب أضرار تشقير الحواجب بالليزر للحامل، حيث أن هذه الطرق تضمن الحفاظ على سلامة جنينك من المواد الكيميائية الضارة التي أثبتت تأثيرها المباشر على صحة الجنين وسلامته، إليك بعض الأفكار كبدائل لتشقير الحواجب بالليزر

الكونسيلر (خافي العيوب) 

الكونسيلر (خافي العيوب)  كأروع بدائل تشقير الحواجب بالليزر للحامل

اختاري نوع كونسيلر ثابت من ماركة معروفة بجودتها العالية وضعيه على أماكن الشعر الزائد حول حاجبيك، وحتى يبدوا شكل الكونسيلر طبيعي وغير ملفت يجب أن تختاري الدرجة المطابقة منه للون بشرتك حتى تحصلي على نتيجة مرضية وطبيعية إلى حد كبير.

الآيشادو وجل الحواجب 

يمكنك أيضاً استخدام الآيشادو البيج وتغطية الشعر الزائد حول الحاجبين لتجنب تعريض الجنين لأضرار تشقير الحواجب بالليزر للحامل، ويجب أن تراعي أيضاً درجة ثبات الآيشادو ودرجة الصبغة و تناسبها مع لون بشرتك، بالإضافة إلى ذلك يمكنك عمل حيلة صغيرة واستخدام أفتح درجة متاحة من جل الحواجب وتطبيقها على الشعر الزائد، وعلى الأغلب سيكون هذا الحل مناسباً لصاحبات البشرة الخمرية بنسبة أكبر.

تعتبر هذه الحلول حلول بديلة مؤقتة بالطبع خلال فترة الحمل، لكن إذا كنت تستخدمين الليزر لإزالة شعر الحاجب بأكمله ورسمه من جديد، فإن هذه الحلول لن تؤدي الغرض بالطبع، حيث أن تقنية عملها مختلفة، لكن إذا أمعنت التفكير في الأمر سوف تجدين أن إنجاب طفل سليم معافى هو الأولوية والأهم في هذه المرحلة.

على الرغم من تطور تقنية تشقير الحواجب بالليزر إلا أنها لا زالت غير مناسبة للحوامل على الإطلاق خاصةً في الشهور الأولى من الحمل، لذا لا تترددي وتجنبي تماماً تشقير الحواجب بالليزر للحامل والجئي إلى الحلول البديلة التقليدية فقط لفترة مؤقتة إلى أن تضعي مولدك سليماً معافى ثم عودي إلى استخدام تقنية الليزر المتطورة في التشقير من جديد. 

المصادر:

وات تو إكسبكت

هيلث لاين

بيبي سنتر

زر الذهاب إلى الأعلى