fbpx
أمراض الحمل والولادة

أسباب تصبغات الوجه للحامل، وأفضل طرق علاجها

تعتبر فترة الحمل من الفترات الثرية المملوءة بالترقب ومتابعة نمو الجنين، وهي أيضاً من الفترات المصحوبة بالكثير من التغيرات النفسية والجسدية والهرمونية؛ لذلك تتطلب عناية خاصة، ومن بين التحديات والمشاكل الجلدية التي تعاني منها المرأة: تصبغات الوجه للحامل، فما هي أسبابها وكيفية علاجها؟ ذلك ما سنتناوله بالشرح في هذا الموضوع.

تصبغات الوجه للحامل

من المعروف أن الجسم ينتج الكثير من الدم وعناصر النمو الإضافية خلال فترة الحمل؛ مما يؤدي إلى توهج الجلد وإصابته ببعض المشاكل الجلدية والتصبغات، التي تكون مزعجة إذا تم التعامل معها بطريقة خاطئة، لذا يجب مراقبة معدل الجفاف لديها خلال هذه الفترة، حيث يكون مرتفعًا جداً؛ بسبب التغيرات الفسيولوجية التي يمر بها الجسم، ولا بد أن تهتم ببشرتها وتعتني بها عناية فائقة، وقد أشارت الكثير من الدراسات الحديثة أن ما يقرب من 85% من السيدات الحوامل يتعرضن لتغييرات جلدية متنوعة تؤثر بشكلٍ كبير في حياتهم.

متى تظهر تصبغات الوجه للحامل؟

متى تظهر تصبغات الوجه للحامل؟

‏فترة الحمل من الفترات المصحوبة بظهور بعض الأعراض التي قد تكون مزعجة للكثير من السيدات مثل: الغثيان واضطراب المزاج وزيادة الوزن واحتباس السوائل، بالإضافة إلى تصبغات الوجه والتي تُعرف بالكلف؛ حيث تظهر بعض البقع الداكنة منذ بداية الشهر الثالث من الحمل، وتبلغ ذروتها إثر ارتفاع إفراز هرمونات الحمل خلال الأشهر الثلاث الأخيرة من الحمل.

أسباب ظهور كلف الحمل

يعد الكلف من أهم التغيرات الشائعة التي تتعرض لها الحوامل خاصةً من لديهن استعداد وراثي؛ مما يساهم في زيادة التوتر وشعور المرأة بالاكتئاب، ولم يتم تحديد السبب الأساسي وراء ظهوره حتى الآن، وقد أوضحت خبيرة التجميل الألمانية نتالي فيشر أن من أهم أسباب تصبغات الوجه للحامل ما يلي:

  • ارتفاع مستوى إنتاج الهرمونات الأنثوية مثل: البروجسترون والإستروجين مع التعرض للأشعة فوق البنفسجية، يتسبب في زيادة صبغة الميلانين وظهور بقع بنية في الوجه.
  • تزداد نسبة ظهور هذه التصبغات عند المرأة السمراء، حيث تكون أعلى من المرأة ذات البشرة البيضاء.
  • العوامل البيئية مثل: التعرض بشكل كبير لأشعة الشمس وقت الظهيرة، لها تأثير في ظهور الكلف؛ لهذا يفضل تغطية الأماكن المصابة عند الخروج من المنزل.

علاج تصبغات الوجه للحامل

علاج تصبغات الوجه للحامل

كلف الحمل من أهم المشاكل التي تزعج الحامل، والتي تكون عبارة عن تصبغات بنية اللون على الوجه في منطقة الخدين وحول الشفاة والجبهة، وبعض المناطق التي تتعرض للشمس باستمرار، وتعتبر الخيارات العلاجية للكلف أثناء الحمل محدودة جداً، حيث لم يتم اختبار تأثير أغلب الكريمات الموضعية على الحوامل.

لذا يفضل تجنب استخدام أي أدوية، أو كريمات في علاج تصبغات الوجه للحامل لما بعد الولادة، لكن يمكن استخدام الكريمات التي تحتوي على الخلاصات الطبيعية مثل: حمض الجليكوليك وفيتامين ج وينبغي أيضاً استشارة الطبيب لتحديد أي العلاجات أفضل ومنها:

كريم تريتوسبوت

كريم تريتوسبوت

من الكريمات الفعالة تجاه البقع الداكنة، مناسب لكل أنواع البشرة ويتميز بسعره المناسب للجميع، ويحتوي على مادتي الهيدروكينون وتريتونين اللتان يعملان على توحيد لون البشرة، ومعالجة التصبغات والكلف، لكن يفضل استخدامه بعد الحمل والولادة.

شراء المنتج من مصر

كريم سييلي

كريم سييلي

يعتبر من المقشرات الطبيعية للمناطق الداكنة، يحتوي على حمض الكوجيك الذي يعمل على علاج فرط التصبغ (كلف الحمل)، بالإضافة إلى الكولاجين وفيتامين E وC لتغذية البشرة وتنقيتها، ويعمل أيضاً على توحيد لون البشرة وتبييضها؛ بفضل احتوائه على مواد مبيضة آمنة على البشرة.

شراء المنتج من مصر

ذا اوردينيري كريم حمض الأزيليك

ذا اوردينيري كريم حمض الأزيليك

من المنتجات متعددة الوظائف التي تحتوي على حمض الأزيليك الذي يتم إنتاجه من فطر الخميرة، ويعمل على تحسين توازن الجلد وتوحيد لونه، وهو من المواد المضادة للأكسدة الفعالة، يحد من ظهور التجاعيد وعيوب البشرة.

شراء المنتج من مصر

وصفات طبيعية لعلاج تصبغات الوجه للحامل

على الرغم من توفر الكثير من العلاجات الطبية مثل: التقشير الكيميائي والليزر، إلاّ إنها غير مناسبة للمرأة في حالة الحمل؛ لذا نقدم لك أفضل طرق طبيعية لعلاج تصبغات الوجه للحامل، من أهمها:

الليمون والعسل

يعتبر الليمون من أكثر الثمار التي تحتوي على فيتامين C، والذي يساعد بشكل كبير في تفتيح وتوحيد لون البشرة، ناهيك عن أنه مكوناً طبيعياً آمناً يمكن استخدامه عند الحاجة إلى تنظيف البشرة للحامل، وذلك من خلال الطريقة التالية:

المكونات

  • ملعقة من عصير الليمون.
  • ملعقة من عسل النحل الطبيعي.

الطريقة

  • في وعاء يتم خلط عصير الليمون مع العسل ومزجهم جيداً.
  • تدهن المنطقة الداكنة فى البشرة بالخليط، وتترك عدة دقائق، ثم يشطف الوجه بماء فاتر.

جل الألوفيرا

جل الألوفيرا

من المرطبات الفعالة التي تساهم في علاج الكثير من المشكلات الجلدية وإزالة الخلايا الميتة والتصبغات، ويساعد في استعادة نضارة البشرة، ويمكن استخلاص الجل الذي يوجد في أوراق نبتة الصبار وتدليك الوجه بها لمدة 15 دقيقة ثم يشطف.

الشوفان والحليب

يساعد خليط الشوفان مع الحليب والعسل على إخفاء تصبغات الوجه للحامل، فمن المعروف أن الشوفان من المكونات الطبيعية التي تستخدم في تجديد حيوية البشرة، وذلك يكون بالطريقة التالية:

المكونات

  • ربع كوب من دقيق الشوفان.
  • ملعقتين من الحليب.
  • ملعقة من عسل النحل الطبيعي.

الطريقة

  • يتم خلط الشوفان مع الحليب والعسل؛ حتى الحصول على خليط متجانس.
  • يوزع على بشرة الوجه والمناطق التي بها تصبغات جلدية.
  • يترك الخليط لمدة عشر دقائق، ثم يشطف جيدًا.

فيتامين E

يعتبر من العناصر الغذائية الأساسية التي تحتاج إليها البشرة بانتظام؛ لذلك يفضل توافرها في النظام الغذائي للمرأة الحامل، كما يمكن استخدام الكبسولات الزيتية المتوفرة في الصيدليات، وتدليك المناطق الداكنة فى البشرة بها؛ للحصول على لون موحد.

خل التفاح

خل التفاح

يحتوي خل التفاح على حمض الأسيتيك الذي يعتبر من المبيضات الطبيعية الفعالة التي تساعد في التخلص من البقع الداكنة، ويزيد من نضارة البشرة ونعومتها، بالإضافة إلى وجود البوليفينول الذي يعمل كمضاد للأكسدة، ويمكن استخدامه بالطريقة التالية:

المكونات

  • ربع كوب من خل التفاح.
  • ربع كوب من الماء.

الطريقة

  • تخلط الكميات المتساوية من الماء والخل جيداً.
  • يطبق المحلول على تصبغات الوجه للحامل، والانتظار حتى يجف.
  • يغسل الوجه بالماء الدافئ.

الكركم

تعتبر مادة الكركمين التي يحتوي عليها الكركم من المواد التي بها خصائص مضادة للأكسدة، ويساهم في تفتيح لون البشرة ويخفف من الكلف، بالإضافة إلى الكثير من الفوائد الأخرى، ويمكن استخدامه بالطريقة التالية:

المكونات

  • خمس ملاعق من بودرة الكركم.
  • عشر ملاعق من الحليب.

الطريقة

  • تخلط المكونات جيداً؛ حتى الحصول على قوام متماسك.
  • تفرد العجينة على المناطق الداكنة بالوجه، وتترك عشرون دقيقة.
  • إزالة العجينة وغسل الوجه بالماء الدافئ، ويمكن استخدامه مرة يومياً؛ للحصول على نتائج فعالة.

نصائح لتقليل تصبغات الوجه للحامل

نصائح لتقليل تصبغات الوجه للحامل

للتغلب على العديد من التغيرات التي تطرأ على بشرة المرأة الحامل، هناك بعض النصائح التى من شأنها أن تقلل من الكلف والتصبغات الجلدية في هذه الفترة، من أهمها:

  • الإكثار من تناول الفواكه والخضروات والحبوب؛ لأنها مصدر غني بحمض الفوليك.
  • ينبغي استخدام الواقي الشمسي عند التعرض لأشعة الشمس؛ لأنها تزيد من الكلف.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن يحتوي على الكثير من العناصر والفيتامينات الغذائية.
  • تناول العصائر والسوائل باستمرار يعمل على ترطيب البشرة ويحميها من الإصابة بالتصبغات الجلدية.
  • في حالة الكلف الشديد، يفضل استخدام الكريمات التي تحتوي على تركيز عالٍ من مادة الهيدروكينون تحت إشراف الطبيب.
  • ارتداء الملابس القطنية الفضفاضة، وتجنب استخدام الأخرى المصنوعة من الألياف؛ لأنها تهيج الجلد.
  • ينبغي على المرأة ذات البشرة الجافة استخدام الصابون المطهر قليل التأثير، الذي يساهم في ترطيب البشرة مثل: المنتجات التي تحتوي على العناصر المعدنية.
  • تنظيف البشرة بانتظام وترطيبها في الصباح والمساء.
  • يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أى مكونات للعناية بالبشرة، والتي قد يمتصها الجلد، أو تدخل مجرى الدم، ومن ثم تصل للجنين وتسبب له بعض الأضرار.

ختاماً… ننصحك عزيزتي الأم باستخدام المكونات الطبيعية التي تعتبر أفضل علاج لمن تعاني من تصبغات الوجه للحامل، كما يفضل تجنب استخدام كريمات التفتيح والعلاجات الطبية خلال هذه الفترة، ولا داعي للقلق، فإن كل هذه الآثار ستختفي تلقائياً بعد الولادة.

زر الذهاب إلى الأعلى