العناية بالطفل

تطهير المولود بين الخرافة والعلم | تعرفي على المميزات والعيوب

الآن وقد أصبح حلمك النامي والضارب بجذوره عبر سنوات الطفولة نصب عينيك، نعلم أنك الآن ارتبطت بكائن مشاغب تحملين همه حتى النهاية، واهم من يعتقد أن حمل الأمهات ينتهي بالولادة، بلا على العكس تبدأ مشاعر الخوف والمسئولية والترقب في الامتزاج، وتعد أولى مهماتك بعد الولادة تطهير المولود، وتكثر وتتضارب الآراء في ذلك حول توقيت وأسباب القيام بذلك، واختلاط الخرافة بالعلم، وتبقى الضبابية سيدة الموقف، حتى أنه يسرح ذهنك ويبلغ خوفك عنان السماء ممسكًا بقلق الأمومة الفطري على مستقبل الطفل وقدرته الإنجابية وتأثير الختان عليه بالسلب أو الإيجاب، لا عليك تابعي معنا الفقرات التالية لتهدئي من روعك وتعرفين الإجابة العلمية والصحيحة لكل ما يتعلق بتطهير الولد.

ماذا يعني تطهير المولود

من أولى خطوات التعرف على عملية تطهير المولود هي معرفة المعني المفسر لهذه الكلمات بالأصل، التطهير أو الختان هي عادة مهمة ومفيدة للذكور حث عليها نبي الإسلام، كما أثبت الطب الحديث أهميه ذلك وفوائده العديدة والتي سيلي ذكرها، حيث يذكر الأطباء أن الجنين الذكر يولد بقضيب مغطى بزوائد جلدية تدعى الحشفة أو القلفة، ومهمة الطبيب هو نزع هذا الجلد عن مقدمة القضيب (العضو الذكري للجنين) عن طريق القيام بعملية جراحية.

لماذا يتم تطهير المولود

منذ قديم الأزل أصبح تطهير المولود ضرورة يهرع إليها الأبوان للقيام بدورهما تجاه الصغير، فيمثل الختان للذكور شعيرة يهودية وكذلك اتباع لهدي النبي عند المسلمين، فيما ترى بعض القبائل في استراليا وإفريقيا أنها عادة تتوارثها الأجيال، وترى مجتمعات أخرى أنه تقليد صحي ووقائي يجنبها العديد من الأمراض، ونظافة شخصية خوفًا من البكتريا التي تتجمع تحت الزوائد الجلدية، فيما يعرض آخرون بعدم اكتراثهم بالأمر ولا يلتفتون لمطالبات المجتمعات الأخرى بهذا الإجراء، ويصبح الختان ضرورة ملحة في حالة كون الزوائد العلوية التي تغطي القضيب والتي تسمى القلفة قاسية للحد الذي يصعب معه إرجاعها للخلف.

مميزات الختان

بحسب الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن للختان مميزات عديدة،-قد يعلم الشخص العادي البسيط أهمية ودور ختان الذكور وتأثيره بالإيجابية على الطفل في كل مراحل حياته، من المهد مرورًا بفترة المراهقة وحتى عند الزواج والقيام بواجباته الزوجية، وفيما يلي نقدم أهم مميزات تطهير المولود:أهم مميزات الختان

  • تلافي مشكلات التهاب القضيب والإصابة بالعدوى.
  • تقليل الإصابة بالأمراض المنقولة عند ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الحد من تجمع القاذورات والشوائب عند القضيب.
  • يقلل من احتمالية إصابة المولود بسرطان العضو الذكري.
  • يمنع مشكلا عدوى الجهاز البولي ومضاعفاته مثل التهاب المسالك البولية والتهاب المثانة.
  • يساهم في منع الذكر في عمر المراهقة بالقيام بالعادة السرية الأمر الذي يجنبه مخاطرها ونتائجها الضارة على الشاب.
  • يحسن من جودة الحياة الجنسية بين الزوجين ويحقق الرضا عن العلاقة بينهما.
  • يساهم في تزويد خصوبة الذكر.
  • العملية تطهير المولود فوائد تجميلية.

كيف يتم تطهير المولود

في الغالب يقوم الأبوان بالتجهيز لتطهير المولود في غضون السبع الأيام الأولى بعد الولادة، والطريقة الجراحية للختان تعتمد على استخدام قاطع العظام دون التأكد من أما عن آلية القيام بذلك نذكرها على النحو التالي:

  • في البداية يتم تعقيم المنطقة جيدًا.
  •  يقوم الطبيب بوضع مخدر موضوعي حتى لا يتم إيلام الطفل.
  • جراحيًا يقوم الطفل بقص الجلد الزائد على العضو الذكري.
  • يقوم الطبيب بوضع الكريمات والسوائل الطبية المطهرة والمعقمة والتي تفيد في منع العدوى ومساعدة الجرح على الالتئام.
  • يتم تغطية الجرح بضمادات طبية.
  • يبلغ توقيت عملية تطهير المولود عشر دقائق نظرًا لسهولة الجراحة.

نصائح تساعد على التئام الجرح

هناك عدة نصائح تسرع من عملية تطهير المولود وتقلل من جدوث بعض المضاعفات، كما أنها تساهم في التعافي السريع والتئام الجرح وتقليل الألم الذي يشعر به الطفل والذي يعبر عنه بالبكاء المتواصل، ونوضحها لكم فيما يلي:

  • من المهم عدم فك الضمادة الطبية قبل مرور يوم كامل على العملية.
  • عند فك الضمادة يجب استخدام الماء الفاتر في ذلك.
  • محاولة قدر الإمكان الحفاظ على جفاف ونظافة الجرح
  • غسل العضو بالماء الدافئ بعد كل مرة يتبول فيهاأهم النصائح تساعد على التئام الجرح
  • عدم ربط الحفاض على العضو الذكري، بل يجب أن يكون بعيد عنه والأفضل استخدام حفاضات قطنية واسعة لمفاداة تلامس الجرح.
  • تجنب استخدام الصابون عند غسل العضو؛ لأنه يسبب احمرار والتهاب الجلد.
  • تنظيف المنطقة جيدًا وبحرص بالماء الدافئ.
  • عند هدهدة الطفل يجب الأخذ في الاعتبار عدم ملامسة العضو لمنع إيلام الطفل.
  • الانتباه والحرص الشديد عند تغيير حفاضة الطفل، مع ضرورة دهن الفازلين الطبي عند طرف العضو الذكري ليحول بينه وبين الالتصاق.
  • تجنب نزع الحلقة البلاستيكية من على العضو ويجب أن تسقط بدون تدخل.
  • ضرورة الانتباه والمداومة على العلاج والمراهم التي يطلب منك الطبيب تطبيقها.
  • ضرورة البعد عن الخرافات والطب الشعبي باستخدام زيوت معينة مكان الجرح أو تلقي المعلومات من غير ذوي الثقة، مع ضرورة متابعة الطبيب في كل ما يجب إتمامه.
  • يجب إعطاء المولود جرعة مناسبة من المسكن تحت إشراف الطبيب لتخفيف الألم، وتهدئة البكاء لدى الطفل.

ما هو الوقت الملائم لتطهير المولود

كما أسلفنا الذكر بأن الختان يحدث خلال الأسابيع الأولى ويفضل أن يكون في الأيام السبع الأولى من الولادة، ويمكن إجراء الجراحة عند إتمام اليوم الأربعين من عمر الطفل، ويشير الأطباء بضرورة الإسراع في أداء الختان ف الأيام الأولى بسبب عدم تكون واكتمال مراكز الإحساس لدى الطفل الأمر الذي يجنبه الشعور بالألم، ذلك قلة النزف عند الطفل في هذا التوقيت؛ لذا يجب عدم التطويل أو التسويف في إجراء العملية إلا إذا أوصى الطبيب بغير ذلك.

موانع إجراء الختان

كما ذكرنا من قبل أنه كلما أسرع الأبوان في أداء عملية الختان للطفل كلما أصبح ذلك في صالحه، ولكن هناك أمور تعوق تنفيذ ذلك، بالطبع الطبيب من بيده إقرار ذلك بعد فحص ومتابعة الجنين، وفيما يلي نورد أهم موانع التطهير في الأيام الأولى:

  • أن يقرر الطبيب وجود مشكلات في القضيب.
  • أن تكون فتحة البول ليست في مكانها الطبيعي.
  • إصابة الطفل بالسمنة الموضعية في المنطقة الفاصلة بين الفخذ والبطن والتي تعرف بالمغبن أو المنطقة الإربية.
  • صغر حجم القضيب.

علامات الخطر بعد تطهير الطفل

علامات الخطر بعد تطهير الطفلكما ذكرنا من قبل أن العملية بسيطة وتجرى للعديد من الأطفال يوميًا بكل سهولة ويتحسن العضو ويلتئم الجرح سريعًا، ومن الوارد احمرار أو ظهور بعض الكدمات الخفيفة، وتعد هذه العلامات طبيعية جدًا طرف القضيب، ولكن على الرغم من ذلك هناك علامات ليست مبشرة بالخير ويجب سرعة التواصل مع الطبيب عند حدوثها، لتجنب حدوث المضاعفات:

  • من الوارد أن يتم الخطأ في تقدير حجم الجزء المطلوب إزالته، أو التصاق القلفة  بالقضيب، لذا ينصح باختيار طبيب جيد.
  • إحجام الطفل عن التبول لمدة 12 ساعة تبدأ من وقت التطهير.
  •  النزف الشديد من مكان الجرح.
  • نزوف سائل شفاف فيما يعرف بالصديد ويكون له رائحة كريهة.
  • تأخر الحلقة عن السقوط لبعد أسبوعين.

كيفية تطهير المولود بالحلقة

هناك نوع آخر لـ كيفية تطهير المولود الذكر غير الجراحة، وهي القيام بوضع حلقة بلاستيكية مختارة حسب مقاس رأس القضيب على الجزء الزائد من العضو الذكري، مع إزاحة الجلد للخلف وتثبيته بالخيط، الأمر الذي يمنع النزيف بعد ذلك يتم غلق الحلقة على الجلد حتى يحدث المطلوب، وتسقط الحلقة بدون تدخل بمرور خمس أيام ربما أقل أو أكثر من ذلك،بالضبط مثل آلية عمل الحبل السري، ولكن إذا ما تمت المقارنة بين فوائد الطريقتين، هذا بالطبع إذا تمت الجراحة تحت يد طبيب متمرس للعمل بهذه الطريقة، يرجح الأطباء كفة الحلقة لهذه الأسباب:

  • إجراء الختان بالحلقة البلاستيكية يتم بشكل تجميلي للعضو.
  • لا يتعرض الطفل لوضع الضمادة الأمر الذي يخفف من التشتت الذي يصيب الأم عند التعامل مع الجرح.
  • سرعة عملية التطهير بالحلقة.
  • عدم الحاجة لخياطة الجرح.كيفية تطهير المولود بالحلقة
  • طريقة الحلقة أكثر أمان مما سواها، حيث تقلل من العدوى.
  • تقلل الحلقة من نزف الجرح بصورة كبيرة.
  • سهولة التخلص من الزوائد الجلدية بطريقة محترفة؛ حيث يتسنى للطبيب رؤية رأس الجنين الأمر الذي يقلل من لجوء الطبيب لإعادة وتعديل الختان للمرة الثانية.

بعد هذه الجولة الدسمة من المعلومات التي تحدثنا فيها عن تطهير المولود وأنواع الختان، مع التعرض لبعص النصائح التي تساعد على التئام الجروح، ينبغي اختيار المكان الذي يتم فيه تطهير صغيرك لتلافي المضاعفات أو انتقال العدوى والتي تسبب كثير من الأمراض لطفلك وإلحاق الضرر به، يجب عليك المسارعة بتطهير الطفل نظرًا للمزايا العائدة عليه جراء تطبيق هذه العادة المفيدة، كما يجب الخضوع لكشف الطبيب والبعد عن مناداة البعض لقيام غير الطبيب بإجراء هذا الأمر.

المصادر:

جرو باي ويب

هيلث لاين

مايو كلينيك

زر الذهاب إلى الأعلى