الرضاعة

ما هي أهم تطورات الطفل في الشهر الخامس والنصائح الهامة لهذه الفترة؟

تتساءل الكثيرات ما هي تطورات الطفل في الشهر الخامس؟ وعن كيفية متابعة تطورات طفلها خلال عامه الأول، فبمجرد ولادته تلاحظ أنه يكبر يومًا بعد يوم بشكل ملحوظ، ولكن هذا يحتاج من الأم المزيد من الاهتمام والمتابعة المستمرة، حيث هناك العديد من الأطفال المتفاوتة في التطور والنمو بين بعضهم البعض.

ما هي تطورات الطفل في الشهر الخامس؟

نعلم جيدًا أن الطفل يتطور يومًا بعد يوم، وهذا ما يسري على جميع الأطفال بفارق بسيط بينهم ووضح الأطباء ذلك، حيث يعتبر الشهر الخامس واحد من أهم الأشهر الشاهدة على العديد من التطورات بحياة الطفل الصغير، وعند معرفتها نشعر بأنه كبر كثيرًا بالفعل، لنراها بهذا الشكل:

تطور ردود الأفعال

ما يجعلكِ تتفاجئين هو قدرة طفلكِ على التعبير عما بداخله بشكل كبير في هذا الشهر، كما يحاول تقليدكِ في ترديد بعض الكلمات وراءكِ، لذلك يمكن استغلال هذه الفترة في ترديد بعض الكلمات البسيطة مثل ماما، بابا وبالإضافة إلى اسمه ومن أهم تطورات الرضيع في الشهر الخامس ما يلي:

  • الانتباه الكبير لحديثك ومراقبة جميع تصرفاتك.
  • ضحك الرضيع المستمر وبصوت عالي عند اللعب معه.
  • يرغب في احتضانك؛ لذلك يمد يده لك.
  • قد تلاحظين ظهور ردة فعل مختلفة على وجهه من الفرحة، الحزن، الحب والإعجاب.
  • من الممكن أن يستجيب عند مناداته باسمه، ولكن ليس مؤكد بل يختلف من طفل لآخر.

تطور الإدراك والتركيز

ازدادت عوامل التركيز والإدراك لدى الطفل بصورة كبيرة عن ذي قبل، وما ساعده على ذلك هو الانتباه وزيادة قوة نظره، ويستطيع التركيز على بعض الأشياء الصغيرة، والطبيعة خير مثال لتقوية ذلك لديه من خلال انطلاقه بالخارج ليرى الطيور والفراشات، لنجد بعض التطورات الأخرى في هذا الجانب هكذا:

  • ملاحقة بعض الأشياء أمام عينه، مع قدرته على نقل الأشياء من اليد إلى الأخرى.
  • يزداد معدل الإدراك لديه ويعرف جيدًا أن الأشياء متواجدة بالفعل حوله حتى ولو لم يراها.
  • يتمكن من رؤية الألوان ويعرف الفرق بينهما، لنتأكد من صحة العين من خلال ذلك كما أنه يميل للألوان الجريئة.
  • يتعرف على الأشياء على الفور بمجرد رؤية جزء بسيط منها.
  • يلاحظ الطفل وجود الأسباب والنتائج، من خلال إصدار صوت من لعبة ما عند تحركها يبدأ في فعل ذلك ليرى نفس الصوت.
  • التنبيه بشأن بعض الأدوات القابلة للكسر فيتم إزالتها على الفور.

تطور النوم

النوم من أهم تطورات الطفل في الشهر الخامس، كما أنه أصبح أكثر استقرارًا عن ذي قبل حيث يمكنك أداء مهامك في المنزل بكل سهولة أثناء نومه المتقطع خلال اليوم، ويمكن أن تزداد حصيلة نومه من 6 إلى 8 ساعات بشكل متواصل، ولكن يعود ذلك على نظافته، إحساسه بالشبع وعدم وجود آلام بالمعدة.

تطور النوم بالشهر الخامس

تستطيع الأم اللجوء لبعض النصائح المعينة لها لعدم استيقاظ الطفل في الليل، حيث يمكن استحمامه بالماء الدافئ أو الغناء له وهدهدته بصوت هادئ للاسترخاء، مع وضعه بمكانه المخصص للنوم عند رؤية النعاس على وجهه، كما يلزم تنظيم وقت محدد للقيلولة ينام بها بشكل يومي في الصباح.

التطور الحركي والجسدي

تزداد تطورات الطفل في جميع تحركاته، قد تلاحظين قيامه بعدة أمور لم يقدر على فعلها من قبل، ويمكن تأخر ذلك بالفعل عند بعض الأطفال ولكنه يحدث بالأخير، ومن أهم هذه التغيرات:

  • قدرته على الجلوس دون مساندة، ولكن لزيادة الاطمئنان عليه يلزم تأمين المكان جيدًا مع تدعيمه بالوسائد ليظل ثابتًا لبعض الدقائق.
  • التحكم في حركة رأسه بشكل أفضل عن الشهور الماضية.
  • تقوية عضلات البطن عند الجلوس عليها.
  • تقلبه بكل سهولة على أحد الجانبين، ولكن هذ يتعين عليكِ مراقبته دومًا وتأمينه.
  • بعض الأطفال يتمكنون من الوقوف قليلاً.
  • الإمساك بيد الأم أو بالأشياء المختلفة فهذا يسعدهم.
  • وضع أي شيء يقابله في فمه، فهو يريد تناول الأطعمة الصلبة، لذلك عليكِ الانتباه جيدًا من تناول أية أجسام غريبة.
  • يمكن للطفل حمل زجاجة الحليب بمفرده، ولكن هذا الاقتراح غير محبذ لخطورته عليه من الإصابة ببعض الأمراض.

كيف تتطور المهارات الاجتماعية والعاطفية؟

كلما زاد عمر الطفل يصبح أكثر انفتاحًا من الناحية الاجتماعية، وهكذا الأمر بالنسبة للشهر الخامس فهو الآن أفضل للتفاعل مع من حوله، كما أنه قادر على إظهار ردات فعل مختلفة خاصةً مع المقربين له، ولكنه يكون عكس ذلك مع الأشخاص الغريبين عنه إذا كانت المرة الأولى لرؤيتهم، فهناك أطفال تبكي عند رؤيتها لأشخاص آخرين أو أماكن مزدحمة، ويمكن ملاحظة أيضًا ما يلي:

  • التوتر من رؤية الأشخاص الغرباء عنه.
  • إظهار مشاعر الحب للوالدين عند تقبيلهم واحتضانهم، أو البكاء عند مغادرة أحدهما.
  • عمل أصوات عالية لجذب انتباههم، مع تمييزه لاسمه.
  • قادر على فهم علاقته مع ممن حوله جيدًا.
  • قد تتعدد لغة بكاء الرضيع بهذه الفترة بين النعاس، الملل والجوع.

تطور الحديث

الآن الطفل قادر على إحداث الشغب والصوت العالي، بالفعل تكون الكلمات الخارجة منه غير مكتملة فقط بعض الحروف، ولكنه بدأ وهذه إشارة جيدة، عليكِ أنتِ مجاراته في الحديث وتشجيعه على إكمال ما يفعله، حتى ولو تسبب ذلك في إزعاج البعض ولكنه شيء طبيعي ومسلياً لكِ.

تطور الحديث بالشهر الخامس

تطور التغذية

من تطورات الشهر الخامس للرضيع التغذية، فمن الطبيعي خلال هذا الشهر تناول 4 زجاجات من الحليب أو ما يعادلهم من حليب ثدي الأم، كما ينصح بتنوع طعام الطفل في الشهر الخامس، نظراً لتطور نظام تغذية الطفل خلال هذا الشهر كالتالي:

  • من الضروري أن تمهد الأم الطفل لتناول بعض الخضراوات والفواكه البسيطة والمسلوقة، وحتى يعتاد على الأمر في الشهر السادس.
  • تتطور لديه حاسة التذوق ويبدأ في الاعتماد عليها حيث يتناول أي شيء يراه أمامه.
  • لا مانع من تناول الطفل وجبتين خفيفتين خلال اليوم، أي بمقدار ملعقة واحدة ليستمر عليها بضعة أيام، ويمكن زيادتها لشيء بسيط ويستمر عليها أيضًا.
  • يمكن البدء في إعطاء الماء للطفل بمقدار ملعقة يومياً وتزداد بعد ذلك، عندما يحبها ويطلبها كثيرًا، ولكن لا يجب أن تملأ معدته الصغيرة.

تطور الوزن والطول

يزداد وزن وطول الطفل بشكل ملحوظ قليلاً في الشهر الخامس، يمكن أن يصل إلى 6 حتى 8 كجم بشكل طبيعي، ولكن تتغير هذه النسبة من طفل لآخر، حيث يعود ذلك لبعض العوامل من التغذية أو الصحة، ومن أهم العوامل أيضًا الحليب إذا كان صناعي يزيد من الوزن، وعند تناوله للحليب الطبيعي يبقى الوزن كما هو برغم فوائده المتعددة وأنه الأفضل على الإطلاق.

من أهم مراحل تطور الرضيع في الشهر الخامس هو زيادة الطول، حيث يزداد في هذا الشهر من 61 حتى 70 سم بالمعدل الطبيعي، ولكن كما نعرف جميعًا أن الأطفال غير متشابهة مع بعضها على الإطلاق قد تختلف النسبة بينهم، أو يلعب عامل الوراثة دورًا مهمًا في زيادته أو قصره.

نصائح تحسين تطورات الطفل في الشهر الخامس

بعد تعرفنا على تطور مراحل نمو الطفل في الشهر الخامس هناك بعض النصائح اللازمة للأم بهذا الوقت، فهو ليس كبير بما يكفي للتعامل معه بأسلوب خاص، وأيضًا ليس صغير بل كبر قليلاً وعليكِ التعامل معه بما يتوافق مع عمره، مع عدم الفصل بين اللعب والتعلم فكلاهما يكملان بعضهما، ومن أهم هذه النصائح:

تشجيع الطفل

يمكن للأم تشجيع الطفل علي الزحف والتحرك بشكل سلس من خلال كلماتها التحفيزية، وأيضًا وضع بعض الألعاب الهامة أمام عينيه لتشجعه على اللعب، مع مراقبته أثناء التحرك أو الدحرجة على الأرض، وإمساك يديه لينهض.

التحدث مع الطفل

واحدة من أهم النصائح بهذه المرحلة هو التحدث مع الطفل باستمرار، من خلال خلق بعض المواضيع أو إلقاء الكلمات البسيطة مثل قطة وغيرها، فذلك يساعد في إيصال المشاعر المختلفة للطفل مع القراءة والغناء ليصله نغمة الصوت، كما يعمل على تطوير الدماغ.

التحدث مع الطفل ودوره في تحسين تطورات الطفل في الشهر الخامس

الاهتمام بصحة الطفل

عليكِ الاهتمام بطفلكِ جيدًا في تناول الأطعمة المفيدة ومساعدته بهذه المرحلة، مع عدم تعرضه للتدخين سواءً في المنزل أو بالخارج، وكذلك عدم حركة الطفل وهزه بقوة؛ حتى لا يتعرض للمشاكل الصحية في الدماغ من خلال ذلك.

تقديم الألعاب للطفل

أكثر الأشياء الملفتة للانتباه هو تقديم بعض ألعاب للطفل في الشهر الخامس، حيث يمكنه التفاعل معها إذا كانت تصدر الأصوات المختلفة أو الأضواء، مع تقديمها بشكل محدود في كل مرة، ويمكن استخدام المرآة لرؤية حركاته ويتفاعل معها، ولكن إذا كان الطفل بحالة نعاس عليكِ تجنب كل ذلك معه.

نصائح أخرى

يمكن استخدام بعض النصائح الأخرى للحفاظ على الطفل من أي خطر يحاوطه، مثل:

  • إزالة جميع الأسلاك من حوله.
  • تغطية منافذ الكهرباء الموجودة بالمنزل حتى لا يصل إليها.
  • إزالة أية أدوات أو ألعاب حادة أو زجاجية من أمامه.
  • إبعاد التليفون المحمول عنه.
  • فقط يمكن منحه الألعاب البسيطة.

إذا كان طفلكِ في هذا الشهر يمكن قراءة موضوعنا الخاص بتطورات الطفل في الشهر الخامس، مع ضرورة إتباع جميع النصائح المذكورة إذا أردتِ إخراج طفل سوي نفسياً لا يعاني من أية أمراض سواءً كانت جسدية أو نفسية.

المصادر:

بامبرز

جرو باي ويب إم دي

فري ويل فاميلي

زر الذهاب إلى الأعلى