نوع الجنين

تغير نوع الجنين في الشهر السابع من الحمل | نصائح تهمك قبل فحص جنس الجنين

المرأة تفكر كثيرًا في السؤال الذي يدور في عقلها، وهو هل يمكن تغير نوع الجنين في الشهر السابع من الحمل، والتساؤل هذا يبدأ عند الآباء والأمهات بعد معرفة جنس الطفل، ورغبتهما في الجنس الآخر، حيث يتم تحديد نوع الجنين عند تلقيح البويضة، لذلك سنتعرف في هذا الموضوع بالتفصيل على تساءل النساء والرجال عن تغير نوع الطفل في الشهر السابع.

هل يتغير جنس الجنين في الشهر السابع ؟

نوع الطفل يحدد باليوم الأول من الحمل وعند التلقيح بين الحيوان المنوي والبويضة، لذلك فإن الاعتقاد بتغير جنس الجنين أمر مستحيل في أي فترة من أشهر الحمل، وبالأخص بالشهر السابع عندما يكون الطفل اكتمل نموه بشكل كبير، ومع تكون الجهاز التناسلي بالكامل.

هل يخطئ الطبيب في تحديد جنس الطفل؟

في بداية الشهر الرابع من الحمل تذهب النساء إلى الطبيب من أجل معرفة نوع الجنين وإشباع فضولهن، وفي بعض الحالات يخطئ الطبيب بتحديد جنس الطفل، وذلك لأنه الجهاز التناسلي للأنثى والذكر تكون بداية نموه بالأسبوع السابع، في نهاية الشهر الثالث، والأعضاء التناسلية تكون متشابهة كثيرًا من الخارج فتكون دقة معرفة وتحديد جنس الطفل في هذه الفترة من الحمل بنسبة 60% فقط.

لكن عندما تفحص المرأة خلال الشهر الخامس والسادس من الحمل نسبة الخطأ في تحديد نوع الجنين تقل حتى 10% فقط، وهناك العديد من الأسباب تؤثر على تحديد جنس الجنين، ويصعب مع هذه العوامل معرفة نوع الطفل.

أسباب تغير نوع الجنين في الشهر السابع

أسباب تغير نوع الجنين في الشهر السابع

  • عندما يكون جودة جهاز السونار المستخدم في فحص الحامل في الشهر الرابع من الحمل سيئ، يؤدي إلى تحديد نوع الجنين بشكل خاطئ.
  • موضع الطفل داخل الرحم يعد سبب في تحديد جنس الجنين بشكل خاطئ في بداية الثلث الثاني من الحمل، حيث يتخذ وضع الجنين شكل لا يمكن الطبيب من مشاهدة الأعضاء التناسلية للطفل.
  • تشابه الأعضاء التناسلية للجنين في بداية الثلث الثاني من الحمل.

الإرهاق يسبب تغير نوع الجنين في الشهر السابع

عدد من الأطباء يعتقدون أن التعب والإرهاق من المحتمل أن يؤثر على جنس الجنين، وقد يغير ذلك جنس الطفل في الشهر السابع، وأشار الأطباء إلى أن النساء اللاتي هن عرضة للإرهاق والأجهاد والضغط النفسي المستمر احتمال إنجابهن للإناث أكثر من الذكور، وفسروا ذلك الأمر أن الذكر لا يتمكن من تحمل الضغط النفسي والجسدي على المرأة، ولكن الأنثى تستطيع التأقلم مع وضع الأم.

ربط بعض الأطباء بين الدراسة، والأبحاث التي ظهرت تراجع عدد الذكور بعد حدوث الصراعات العالمية أو الكوارث، فالأطباء فرقوا بين نوعين من التعب والإجهاد، حيث بينت الدراسات التي تم إجراؤها على من يتعرضن للضغط العصبي والنفسي بشكل كبير أن نسبة الإناث 4 مقابل 2 ذكور، ومن يتعرضن للإرهاق الجسدي أن نسبة الإناث 9 مقابل 4 ذكور، والنساء اللاتي لا يعانين من أي ضغط نفسي أو إرهاق انخفضت عندهن نسبة الإناث إلى 18 وارتفعت نسبة الذكور إلى 24 طفل.

عوامل تؤثر في نوع الجنين

أثبت دراسة تم إجراؤها على 740 امرأة في بريطانيا، وأشارت إلى أن النساء اللواتي يحرصن على تناول الإفطار، ويقومون باتباع نظام مليء بالبوتاسيوم قد أنجبن ذكورًا أكثر من النساء اللواتي لا يتناولن الإفطار وتناولن عدد أقل من السعرات حرارية، ولكن حذر الخبراء بأنها عبارة عن صدفة عابرة لا يوجد لها دليل علمي يؤكد صحة الدراسة، وهناك بعض الآراء تدعي عدد من الأسباب المؤثرة على جنس الطفل وهي ما يلي:

وقت الجماع

في حال كان الجماع في توقيت أقرب إلى الإباضة يتوقع أن يكون جنس الطفل ذكرًا، في حال كان بعيداََ عن الإباضة من المحتمل أن يكون الجنين أنثى، ويرجع السبب أن الحيوانات المنوية أكثر صلابة مع الكروموسومات X، وتكون أكثر هشاشة مع الكروموسومات Y، وذلك يدل إن حدوث الجماع في وقت الإباضة تكون الكروموسومات Y التي تعطي الذكور فرصة أكبر من أجل تخصيب البويضة.

حمضية المهبل

يوجد بعض الآراء بلا دليل علمي تقول أنه عندما تقوم المرأة بغسل المهبل بالماء والخل تجعل بيئة المهبل حمضية أكثر، وتكون في هذه الحالة فرصة الجنين الأنثى أكبر، وعندما تغسل المهبل بالماء وصودا الخبز تجعل بيئته قلوية أكثر وبالتالي تمنح فرصة أكبر للحصول على ذكر.

تحديد نوع الجنين في الشهر السابع من حركته

تستطيع المرأة تحديد جنس جنينها خلال الشهر السابع من الحمل عن طريق حركته، فيمكن للأم معرفة أن كان الطفل أنثى أو ذكر  عبر العديد من الحركات أو من خلال اتجاهها، وذلك كالتالي:

  •  في حال كانت حركة الطفل في القسم العلوي من البطن، وكانت حركته قليلة فمن المتوقع أن يكون ذكر، وفي حال كان الجنين أنثى تكون الحركة بكامل البطن بصورة نشطة ومستمرة.
  • عندما تشعر المرأة بالنبضات بشكل واضح وقوي من الطفل، يدل على أن الجنين ذكر، وفي حال كانت النبضات غير واضحة يشير ذلك إلى أن الجنين أنثى.
  • عندما تكون حركة الجنين ليست محددة بشكل واضح يدل على أن الجنين أنثى، وفي حال استمرار حركة الطفل حتى لو قليلة، وتأتي بصورة  تقلبات أو ركلات في البطن خلال الشهر الرابع حتى شهر التاسع من الحمل يشير إلى أن الطفل ولد.
  • في حال الشعور بركلات وحركات غير منظمة وعشوائية يدل على أن الجنين بنت، وإذا الحركات كانت ركلات بأكواع وأرجل الجنين وتتواصل ثوانٍ وتتوقف قليلاً وبعد ذلك تستمر يشير إلى أن الطفل ذكر.

تحديد جنس الجنين في الشهر السابع بالمنزل

تحديد جنس الجنين في الشهر السابع بالمنزل

بعض النساء الحوامل تستخدم الطرق المنزلية في معرفة نوع جنينها، دون إجراء فحوصات طبية لمعرفة جنس الطفل قبل الولادة، وتعتمد الطرق هذه على خبرات وتجارب الأجيال القديمة من النساء أثناء حملهن في السابق عن طريق العديد من الدلائل والمؤشرات التي يمكن ملاحظتها وهي كالتالي:

مظهر البطن

شكل البطن من الطرق الشائعة بين العديد من الأجيال، والتي مكنت النساء من معرفة جنس طفلها قبل الولادة، وذلك عن طريق ملاحظة الشكل الخارجي للبطن والتوقع بنوع الجنين داخله:

  • في حال كان تكور البطن إلى الأعلى مع زيادة قليلة في وزن الحامل بالمناطق الأخرى من جسدها، فيدل ذلك على أن الطفل ذكر.
  • إذا مظهر البطن كان منتفخ ويغطي أغلب جزاء البطن والخصر مع زيادة وزن الأفخاذ والأرداف، فهذا يدل على أن الجنين أنثى.

 دقات القلب

  • بعض الآراء تقول أنه في حال ارتفاع نبض الجنين إلى ما يقارب 145 ضربة بالدقيقة يدل على أن الجنين أنثى.
  • في حال كان معدل ضربات القلب منخفضة، فيشير ذلك إلى أن الطفل ذكر.

الوجه

قد يشير إشراق وجه الحامل إلى جنس الطفل، حيث تقول بعض المعتقدات إذا أصبح وجه المرأة مشرق وجميل في أشهر حملها، يدل على أن الجنين ولد، وفي حال كان وجه الحامل مُمتلئ بالتجاعيد وباهت فيشير على أن الجنين بنت.

البول

من المتوقع أن يدل لون بول الحامل إلى نوع الجنين وهو كالتالي:

  • يدل البول الأصفر الغامق على أنها حامل ببنت.
  • يشير لون البول الأصفر الباهت إلى أن الجنين ولد.

استخدام الطريقة الحسابية

هي من الطرق قليلة الاستعمال بسبب عدم دقتها إلا أنها قد تم استخدمها من قبل العديد من النساء وجاءت بنتائج صحيحة عند بعضهن وهي من خلال حساب فترة ولادتك وثم إضافة رقم الشهر المحتمل الولادة به، في حال كانت النتيجة رقمًا زوجيًا، فيدل على أن الجنين ذكر، وإذا كانت النتيجة رقمًا فرديًا، فيدل على أن الجنين أُنثى.

نصائح هامة للمرأة قبل فحص جنس الجنين في الشهر السابع

نصائح هامة للمرأة قبل فحص جنس الجنين

من الضروري القيام بعدة أمور مهمة من أجل مساعدة الطبيبة في معرفة نوع الطفل بشكل صحيح في الشهر السابع من الحمل، وهي ما يلي:

  • يجب اتباع نظام غذائي للحامل صحي حسب وصف الطبيب في الشهور الأربعة الأولى من الحمل، من أجل نمو الأعضاء التناسلية بشكل كامل للجنين حتى يسهل على الطبيب تحديد جنس الطفل.
  • القيام ببعض الأنشطة الرياضية من أجل مساعدة الجنين على اتخاذ الوضع الصحيح، ويسهل بذلك تحديد نوعه بالسونار.
  • تناول المأكولات المليئة بالسكريات الطبيعية مثل الفواكه والعسل لمساعدة الطفل على التحرك، وعن طريق هذه الحركة تتمكن الطبيبة معرفة نوع الجنين.

في الختام لا يمكن تغير نوع الجنين في الشهر السابع، فجنس الطفل ثابت من اليوم الأول من الحمل، ولكن يحدث هناك أخطاء في تحديد نوعه خلال الأشهر السابقة، لذلك عليكِ سيدتي باتباع تعليمات وإرشادات الطبيب وتناول الأطعمة الصحية المفيدة لكِ وجنينك.

المصادر:

ابوت كيدز هيلث 

بامبرز

وات تو اكسبيكت

زر الذهاب إلى الأعلى