الرضاعة

طريقة تغيير الحفاضة للرضيع | وسيلة تواصل بين الأم والطفل

عنوان المرأة دائماً جمالها، وخاصة لو كانت عروس في بداية حياتها الزوجية، تخطف الأنظار بجمالها ورائحتها الطيبة، ثم تأتي اللحظة الحاسمة وتبشر بخبر حملها، فتتخيل حياتها مع المولود الجديد، سيتحاكى الجميع بجماله، ودائماً ستكون رائحته طيبة وفجأة تتذكر أنها ستكون المسؤولة عن تغيير الحفاضة للرضيع، أعتقد أنه أمرٌ صعب جداً، ولكن لا مفر منه أحب أن يكون صغيري نظيفاً طيب الرائحة دائماً، كيف لي أن أقوم بمثل هذه المهمة، لكن لا تقلقي يا جميلتي أعدك أننا سنساعدك لتكون هذه المهمة وسيلة ترابط وحب بينك وبين وطفلك، سيكون أمرٌ رائع فتابعي.

هل يتم تغيير الحفاضة للرضيع بعدد ثابت؟

تختلف طبيعة الإخراج وعدد مرات التبول والتبرز من طفل إلى آخر، فعدد الحفاضات التي يبللها الرضيع يوميًا تختلف من طفل إلى آخر، بل وتختلف لنفس الطفل من يوم إلى آخر، ولكن أكد الأطباء أن الطفل حديث الولادة يحتاج إلى تغيير حفاضته كل ٣ ساعات تقريباً في فترة النهار، بالإضافة إلى ضرورة تغيير حفاضة الرضيع فور تبرز الطفل أو امتلاء الحفاضة بالبول.

حتى ولو لم يمر على تغيير حفاضته التي يرتديها إلا قليل من الوقت، وأقل عدد حفاضات يمكن للرضيع تغييره هو 3 حفاضات في اليوم الواحد، و يتحدد ذلك حسب عدد مرات التبول والتبرز لدى الطفل الرضيع، وتقل عدد الحفاضات التي يحتاج الطفل تغييرها في اليوم الواحد بمرور الوقت، فعدد مرات الإخراج عند حديثي الولادة أكثر من الكبار، لذا ليس من المبالغة أن نقول أن من لديها طفل حديث الولادة تقضي يومها كاملاً بين الرضاعة وتغيير الحفاض.

العوامل المحددة لعدد مرات تغيير الحفاضة للرضع

ترغب الكثير من الأمهات في معرفة عدد الحفاضات التي سيحتاج إليها طفلها طوال الشهر، لتستعد مادياً لذلك فأسعار حفاضات الأطفال مرتفعة نسبياً وتحتاج لميزانية خاصة، بالطبع لا يوجد عدد محدد للحفاضات التي يحتاجها الرضع يومياً، بل إن عدد الحفاضات التي يغيرها طفلك تختلف من يوم إلى آخر، فيوجد العديد من العوامل التي تتحكم في ذلك فتابعي لتتعرفي عليها:

  • عمر الطفل.
  • طبيعة الجهاز الهضمي لديه.
  • نوع الرضاعة التي يحصل عليها الطفل (طبيعية أو صناعية).
  • حساسية جلد الطفل ومدى قابليته للتعرض للطفح الجلدي والالتهابات وعدوى المسالك البولية.
  • دخول الطعام الصلب لمعدة الرضيع.
  • طبيعة المناخ (شتاء وصيف).

معدل تغيير الحفاضات للرضيع

معدل تغيير الحفاضات للرضيعبالتأكيد لا يوجد عدد ثابت للحفاضات التي يحتاج طفلك تغييرها بشكل يومي، فقد يتبرز بعد تغييرك للحفاض الذي يرتديه فوراً، فتضطري إلى تبديله بآخر نظيف، ولكن هناك نطاق معين  لعدد الحفاضات التي يحتاج إليها طفلك حسب عمره ونوع رضاعته، إن كان عدد الحفاضات التي يحتاج طفلك لتغييرها بشكل يومي لا يخرج عن هذا النطاق، فهذه رسالة أمان لكِ تخبرك أن طفلك يحصل على ما يحتاج نموه من غذاء فتابعي لتعرفي:

الأطفال حديثي الولادة إلى عمر شهر

يحتاج الأطفال حديثي الولادة والتي تتراوح أعمارهم من عمر يوم واحد إل شهر، لتغيير الحفاضة من 10 إلى 12 مرة يومياً، أي أن طفلك سيحتاج حوالي 300 حفاضة في شهره الأول، وستلاحظين أن طفلك يتبرز كثيراً في شهره الأول، وربما يتبرز كل رضعة، ولكن لا تقلقي فقريباً ستتنظم عملية التبرز عند رضيعك، ويقل عدد الحفاضات المستخدمة للأطفال الذين يحصلون على الرضاعة الصناعية، عن غيرهم من الأطفال الذين يحصلون على رضاعة طبيعية.

الأطفال من عمر شهر إلى خمس شهور

أما الأطفال الرضع الذين تتراوح أعمارهم بين عمر شهر إلى عمر خمسة أشهرٍ، فيقل عدد الحفاضات التي يحتاجون إلى تبديلها بشكل يومي، لتتراوح من 8 ل 10 حفاضات يومياً، أي أن رضيعك يحتاج في هذه الشهور إلى حوالي 240 حفاضة في الشهر الواحد.

الأطفال عمر خمس شهور إلى 6 شهور

أما الأطفال الذين قد أتمو الخمسة أشهر  الأولى من حياتهم، فيحتاجون إلى تبديل من 6 إلى 8 حفاضات كل يوم، أي ما يعادل 200 حفاضة في الشهر الواحد، فحركة الأمعاء عند طفلك الآن أكثر انتظاماً، وستلاحظين تغير لون البراز وشكله بعد إدخال الأطعمة الصلبة واللينة إلى معدة صغيرك، وربما يكون التبرز عند طفلك طبيعيًا لعدة أيام، ويصاب بالإمساك أياماً أخرى ولكن لا يزعجك الأمر ما دام توقف التبرز عند طفلك لم يتعدى 3 أيام .

 الأطفال من عمر 6 إلى 7 شهور

في نهاية الشهر السادس بالتزامن مع تنظيم الرضاعة والطعام لصغيرك، يقل عدد الحفاضات التي يحتاج إليها طفلك في اليوم الواحد، بحيث لا يزيد عدد الحفاضات التي يحتاجها لتبديلها عن خمسة يومياً، أي حوالي 150 حفاضة في هذا الشهر.

من الشهر السابع إلى عمر عام

نوم طفلك يكون منتظماً في شهره السابع، لذا يقل عدد الحفاضات التي يحتاج طفلك لتغييرها كل يوم، ومع حلول الشهر التاسع يبدأ طفلك في التحرك واكتشاف العالم المحيط به، ويحتاج إلى الكثير من السوائل والطعام، لذا يحتاج حوالي 4 حفاضات في اليوم الواحد، ويزيد عدد الحفاضات التي يحتاجها في فصل الشتاء، أو في الأيام الذي يزيد فيها معدل حصوله على السوائل، لتصل إلى خمس حفاضات يومياً، أي أن طفلك سيحتاج حوالي 120 حفاضة كل شهر.

متى يتم فحص حفاضة الرضيع ؟

متى يتم فحص حفاضة الرضيع ؟أحيانًا تنشغل الأمهات عن فحص الحفاضة الخاصة بطفلها، ويسبب تأخير تغيير الحفاضة للرضيع بعض المشكلات كالبلل وعدم الراحة، أو التهابات المسالك البولية والحساسية والطفح الجلدي، فالأمومة مهمة صعبة، فالأم دائماً مشغولة بأطفالها وبيتها بين إرضاع الصغير وتغيير حفاضه، وتحضير الطعام له وللكبار.

فجأة تتذكر الأم حفاضة رضيعها فقد مر الكثير من الوقت دون تغييرها، ويحزنها ذلك المشهد المؤلم الذي رأته عند تغيير الحفاضة للرضيع، فطفلها يعاني من التسلخات والطفح الجلدي، إليك الأوقات التي يجب أن تتذكري فيها فحص حفاضة الصغير بانتظام:

  • داومي على فحص حفاضة طفلك كل ساعتين.
  • افحصي حفاض طفلك دائماً قبل الرضاعة.
  • انتبهي لفحص حفاضة رضيعك بعد الرضاعة بوقت قليل.
  • ننصحك بفحص حفاض طفلك وقت بكائه فقد يكون غير مرتاحاً بسبب حاجته لتغيير الحفاضة.
  • افحصي حفاض طفلك قبل نومه سواء قبل فترة القيلولة أو نومه المتواصل ليلاً لتضمني له نوماً مريحاً بدون تسريب الحفاض.
  • تذكري فحص حفاض طفلك فور استيقاظه من النوم، فالبتأكيد حفاضته الآن ممتلئة أو قد مر عليها الوقت وتحتاج إلى التغيير.
  • لا تنسي فحص حفاضة طفلك فور حصوله على وجبة من الطعام إن كنت قد بدأتِ في إدخال الطعام إلى معدته الصغيرة.

أشياء تحتاجين إليها لتغيير الحفاض

أحياناً تبدأ الأم بتغيير الحفاض للرضيع وتضعه في المكان المخصص لذلك، وتبدأ في خلع الحفاض المتسخ وفجأة تكتشف أنها لم تتذكر أن تحضر شيء هام تحتاجه أثناء تغيير الحفاض، أو يحدث موقف مفاجئ كاكتشافها تسريب الحفاض وتبلل ملابس الرضيع، أو وصول شيئ من البراز إليها، ويجب تغيير ملابس الطفل فوراً.

ربما تكتشف وجود التهابات وقد تغافلت عن إحضار العلاج المناسب، مما يجعل عملية تغيير الحفاضة للرضيع مجهدة للأم، كما يعرض الطفل لخطر السقوط حينما تتركه أمه لإحضار الأدوات، فتابعي لتعرفي كل ما يجب  توفره معك قبل تغيير الحفاض:

  • كريم حماية منطقة الحفاض.
  • الماء الدافئ.
  • القطن.
  • المناديل المبللة.
  • مشمع أو مفرش التغيير.
  • الحفاضة النظيفة
  • فوطة التجفيف.
  • كيس لوضع المناديل والحفاض المتسخ.
  • وسيلة تسلية للطفل مثل لعبته المفضلة.

خطوات تغيير الحفاضة للرضيع

خطوات تغيير الحفاضة للرضيعقد يكون تغيير الحفاضة للرضيع في بداية الأمر مهمة صعبة بالنسبة لكِ، خاصة لو كنت أم لأول مرة، لكن لا داعي للقلق فكل الأمهات مررن بذلك، وسبب لهم هذا الأمر الكثير من القلق في فترة الحمل، ومع الوقت سيصبح الأمر سهلاً وتكونين أماً خبيرة، وقد تقدمين النصائح لمعارفك من الأمهات الجدد بطريقة تغيير الحفاضة للرضيع، وقد قدمنا لكِ الطريقة على صورة خطوات بسيطة لنسهل لكِ المهمة:

  1. اغسلي يديك جيداً حتى لا تتسببي في أي التهابات أو عدوى لمنطقة رضيعك التناسلية.
  2. أحضري جميع الأدوات التي قد تحتاجيها أثناء عملية تغيير الحفاضة للرضيع.
  3. اختاري مكان آمن ومريح لتغيرين فيه حفاضة طفلك ويفضل أن يكون على الأرض كي لا يتعرض طفلك للسقوط واجلسي بجانبه بحيث لا تضطري إلى الانحناء فيتألم ظهرك .
  4. لا تنسي وضع مشمع أو قطعة من القماش أسفل طفلك فمن الوارد أن يتبول أثناء تغيير الحفاض.
  5. ضعي طفلك على ظهره برفق حتى لا يصاب بأذى ثم فكي الحفاض الذي يرتديه واستعملي الحفاض المتسخ الذي يرتديه في تنظيف البراز الموجود بمؤخرة رضيعك قبل خلع البامبرز.
  6. تخلصي من البامبرز المتسخ بعيداً عن رضيعك بوضعه في الكيس البلاستيك واستخدمي منديل قطني لتنظيف مؤخرة طفلك بشكل أفضل.
  7. احملي طفلك واشطفي المنطقة السفلية من جسمه بالماء الدافئ ثم جففي مؤخرة طفلك جيداً باستخدام فوطة قطنية.
  8. ادهني مؤخرة طفلك بالكريم المخصص لمنطقة الحفاض لتجنب التسلخات والتهابات البشرة.
  9. ألبسي طفلك الحفاض النظيف بالطريقة المعروفة وتأكدي من عدم ملامسة العلامات اللاصقة الموجودة في البامبرز لبشرة صغيرك.
  10. ثم ما بقي من ملابسه واغسلي يديك جيداً لتجنب حدوث أي ضرر بصحتك أو صحة رضيعك.

نصائح يجب اتباعها أثناء تغيير الحفاض

كثيراً ما تقع الأمهات في بعض الأخطاء أثناء تغيير الحفاضة للرضيع تضر بصحته، وقد تجعل هذه المهمة صعبة وشاقة، فطفلك يحتاج إلى تغيير الحفاض مرات عديدة في اليوم الواحد، فلن نتركك قلقة بشأن هذه اللحظات، فتابعي لنخبرك ببعض النصائح التي تجعل مهمة تغيير الحفاض من أفضل أوقات السعادة والحب والترابط بينك وبين طفلك:

  1. في حالة اختيارك طاولة التغيير أو السرير أو أي مكان مرتفع لينام عليه رضيعك أثناء تغيير الحفاض فأحضري كل الأدوات اللازمة لتغيير الحفاض ولا تلتفتي عن طفلك مطلقاً كي لا يتعرض للسقوط.
  2. عند غسل جسد طفلك على الحوض راقبي درجة حرارة الماء جيداً كي لا يتعرض طفلك للحرق.
  3. يمكنك استخدام مناديل قطنية مبللة بالماء لتنظيف البول والبراز في حالة صعوبة استخدام الماء الجاري أثناء تغيير الحفاضة للرضيع.
  4. ابدأي بتنظيف المنطقة التناسلية للفتيات من الأمام إلى الخلف حتى لا تنقل الجراثيم من فتحة الشرج إلى المنطقة المهبلية وتصاب الرضيع بعدوى المسالك البولية.
  5. إذا كان الرضيع ذكر فنظفي حول خصيتيه جيداً ولا تنسي تغطية العضو الذكري أثناء تغيير الحفاض فقد يتبول الطفل أثناء التغيير.نصائح يجب اتباعها أثناء تغيير الحفاض
  6. عودي طفلك أن تتحدثي معه وتغني له أغنيته المفضلة أثناء تغيير الحفاض وتغمريه بقبلاتك الدافئة فهي فرصة جيدة للتواصل البصري والحسي بينك وبين رضيعك.
  7. حاولي أن لا تظهر عليكِ أي علامات تدل على الاشمئزاز أثناء تغيير الحفاضة للرضيع .
  8. في حالة وجود الحبل السري، اثني الحفاض أسفل السرة أو اشتري آخر مخصص لحديثي الولادة حيث يجهز به مكان خاص لسرة الرضيع.
  9. اجعلي ملابس طفلك دائماً واسعة ومصنوعة من القطن لتناسب بشرة رضيعك الحساسة.

ختاماً أعلم مدى صعوبة تغيير الحفاضات للرضع في بداية الأمر، وخاصةً لو كانت هذه هي أول تجربة أمومة تمرين بها، ولكن قريباً ستعتادين الأمر ويكون تغيير حفاض رضيعك أمر طبيعي بالنسبة لكِ، فلن يسبب لكِ أي ضيق أو إزعاج، فكل شيء يهون مقابل نظافة طفلك وسلامته بالطبع يسعدك شعور طفلك بالراحة بدلاً من البكاء لحاجته لتغيير الحفاض، ومهما كان الأمر مقززاً فلا تظهري ذلك لطفلك، فأنتِ أم وهذه أبسط ضرائب الأمومة.

المصادر:

فري ويل فاميلي

وات تو إكسبكت

بارنتس

زر الذهاب إلى الأعلى