الرضاعة

تغيير الحليب للرضع | متى يمكن تغيير الحليب للرضيع والطريقة الصحيحة لذلك

يتناول أغلب الأطفال الرضع اللبن الصناعي، ولكن قد لا تتلائم نوعية اللبن مع طبيعة أجسامهم، لذلك هناك أنواع مختلفة من الألبان الصناعية يمكنكِ من خلالها تغيير الحليب للرضع، بحيث في النهاية تجدين ما يناسبه ويغذيه، ولكن يحتاج هذا التغيير إلى التدريج حتى لا يتأثر طفلكِ؛ تعرفي على كيفية تغييره للرضع، وما هي أعراض عدم ملائمة اللبن لرضيعكِ.

تغيير الحليب للرضع

قد تضطرين لإرضاع طفلكِ اللبن الصناعي لظروف صحية مختلفة، وقد يُحدث له ذلك عدة آثار جانبية منها الإمساك، الإسهال والقيء، ومنها ما هو طبيعي ويحدث لأغلب الأطفال، ومنها ما هو يدل على ضرورة تغيير الحليب للطفل؛ فلا داعي لشعورك بالضيق تجاه الرضاعة الصناعية وآثارها المزعجة، فاللبن الصناعي لبن مغذي أيضاً، وآثاره الجانبية الطبيعية لا تطول فقط يحتاج رضيعكِ إلى بعض الوقت للتكيف معه، وذلك في حالة تم اختيار لبن صناعي ملائم له.

تعاني الرضع من عدة أمراض تجعل اللبن الصناعي العادي شيء غير مغذي لها، مثل الأطفال التي تعاني من حساسية اللاكتوز أو البروتين البقري، لذلك قد تم صنع ألبان صناعية تناسب مرضى حساسية الألبان فتكون خالية من اللاكتوز والبروتين البقري، فقد تم تصنيع نوعية ألبان تكون مناسبة لكل الأطفال.

أسباب تغيير الحليب للطفل الرضيع

يمكنكِ معرفة أسباب تغيير الحليب للطفل الرضيع عند ظهور أعراض أثناء تقديم اللبن الصناعي له لأول مرة وهذا ما ينصح به أطباء الأطفال، فعند ظهورها على الطفل يجب الرجوع إلى الطبيب المتابع وتغيير الحليب له، ومن هذه الأعراض أو الأسباب هو إصابة الطفل بالانتفاخ باستمرار، فقد ذكرنا أن الطفل يحتاج إلى بعض الوقت للتكيف مع اللبن فيسبب ذلك انتفاخ ومغص ولكنه لا يطول كثيراً، فإذا لاحظتِ طول المدة فيجب تغيير الحليب للرضع وقتها، بالإضافة إلى الأعراض التالية:

  • بكاء الطفل بشدة بعد كل مرة يرضع فيها.
  • إصابته بالإسهال.
  • ظهور طفح جلدي في أغلب مناطق جسمه.
  • يعاني الطفل من صعوبة في النوم نتيجة التعب.
  • يتقيأ طفلكِ اللبن بكمية كبيرة بعد الرضاعة.
  • سماع صوت صفير أثناء التنفس، أو وجود مخاط على صدر الطفل.
  • ظهور الإعياء والتعب الشديد على الطفل.

طريقة تغيير الحليب للرضيع

طريقة تغيير الحليب للرضيع

سنتحدث الآن عن كيفية تغيير الحليب للرضيع، فبمجرد ظهور أعراض تحتم تغيير الحليب للأطفال، يجب البدء في تغييره، وذلك بعد استشارة الطبيب بالطبع، ليساعدكِ في اختيار النوع الجديد المناسب له، فيمكن أن يختار الطبيب ما بين الحليب المحتوي على البروتين البقري، أو بروتين الصويا، ولكن يجب أن يتم التغيير بطريقة تدريجية، حتى لا يسبب أضرار للطفل.

ننصح بالتغيير السريع في حالة كان الطفل لديه حساسية شديدة من الحليب السابق، فهنا لابد من تغييره على الفور وعدم اتباع الطريقة التدريجية، وكذلك لا يمكنكِ اتباعها في حال كان اللبن الجديد هو نفس التركيبة السابقة فقط، هنا تحتاجين إلى إعطاء كمية بسيطة للطفل ومراقبته؛ وفيما يلي طريقة تغيير الحليب للرضع والذي تكون تركيبته مختلفة تماماً عن الحليب السابق:

أول يوم

في اليوم الأول لا بد من عمل رضعة عبارة عن خليط من الحليب القديم والجديد، فتكون نسبة الحليب القديم هي حوالي ثلاثة أرباع الكمية، والجديد الربع، أي وضع 25 مللي لتر من الحليب الجديد و75 من القديم وذلك لكل 100 مللي لتر في الرضعة الواحدة، وذلك لتهيئة جسم الطفل على التركيبة الجديدة بالتدريج.

اليوم التالي

سنصل هنا إلى كميات متساوية من النوعين، أي يمكنكِ وضع 50 مللي لتر من الحليب الجديد ومثلهم من الحليب القديم، وملاحظة الطفل بين الرضعه والأخرى أيضاً، فسيبدأ جسم الطفل في التكييف مع الحليب الجديد شيئاً فشيئاً.

اليوم الثالث

سنعود إلى خطوة اليوم الأول ولكن بالعكس، فستضعين ربع الكمية من الحليب القديم، وثلاثة أرباع اللبن من الحليب الجديد وملاحظة الطفل أيضاً بين فترات الرضاعة وإخبار الطبيب بأية أعراض تظهر عليه.

اليوم الأخير

يمكنكِ الآن تقديم الحليب الجديد لوحده دون وضع الحليب القديم في الرضعه نهائياً، فقد تمكن طفلكِ من التكيف مع تركيبة اللبن الجديدة ولا يحتاج إلى خطوات إضافية؛ تكون هذه الطريقة هي الأفضل لكي يتعود جسم طفلكِ على التركيبة الجديدة للبن ومذاقها المختلف أيضاً، فعند تغييره بشكل مفاجئ دون عذر، قد يرفض الطفل اللبن الجديد نتيجة عدم تعوده على مذاقه منذ البداية، كذلك يمكنكِ بهذه الطريقة تقليل ظهور أعراض تغيير الحليب للرضيع.

أعراض تغيير الحليب للرضع

يمكن أن يسبب تغيير الحليب للرضيع عدة آثار جانبية منها الإسهال وذلك في حال كانت تركيبته مختلفة تماماً عن التركيبة السابقة، فقط يصبح براز الطفل سائلاً عن الطبيعي، أو يتحول لونه إلى الأخضر، ولكن يمكنكِ معرفة إذا كان ذلك إسهال بالطبع أم آثار طبيعية تظهر على الطفل نتيجة التغيير، من خلال ملاحظة عدد مرات تبرز الطفل في اليوم، فإذا كانت تزيد عن العادي فيجب استشارة الطبيب وقتها، وإليكِ أعراض تغيير الحليب للرضع فيما يلي:

الإمساك

من الطبيعي أن يظهر على بعض الأطفال عرض الإمساك أثناء تناولهم اللبن الصناعي بشكل مستمر، وقد يظهر بشكل مفاجئ عند تغيير الحليب للرضيع، ولكن لا يمكن التوقف عن اللبن الجديد نتيجة ظهور هذا العرض، فيجب عليكِ المواصلة خاصةً إذا لم تظهر أعراض أخرى مع الإمساك مثل الطفح الجلدي، فيكون الطفل وقتها فقط ما زال في مرحلة التكيف مع التركيبة الجديدة.

القيء

القيء عند الأطفال

قد يتقيأ طفلكِ في الطبيعي بعد الرضاعة كمية قليلة جداً منه وهذا طبيعي أول ستة أشهر، ولكن إذا كانت الكمية كبيرة عن الطبيعي، عند تغيير الحليب للرضع فيجب اللجوء إلى الطبيب واستشارته في ذلك فقد يكون الطفل مصاب بارتجاع في المريء وليس اللبن السبب في ذلك.

ما هي أنواع الحليب الصناعي؟

تختلف أنواع الحليب الصناعي فمنها ما هو يحتوي على كمية سكر وبروتين بنسب مختلفة، بالإضافة إلى أنه يكون مدعم بالفيتامينات والمعادن، ومن أنواع الحليب الصناعي هو الحليب البقري فيكون اللاكتوز والبروتين من البروتين البقري، وقد يسبب هذا النوع عدة مشاكل صحية للرضع المصابون بحساسية تجاهه، أما النوع الآخر هو المصنوع من الصويا، وخالي من اللاكتوز، فيتم كتابته للرضع المتحسسين من اللاكتوز أو البروتين البقري.

كيف أعرف أن الحليب الجديد ناسب طفلي؟

هناك أعراض يجب ملاحظتها عند تغيير الحليب للرضع فهي أعراض تدل على ملائمة الحليب لجسم الطفل، فإذا كان يأخذ كمية مناسبة من الحليب ويشعر بالشبع، وينام بشكل طبيعي، وكذلك يزداد وزنه، فذلك يدل على أنه مناسب للطفل، بالإضافة إلى عدم ظهور أعراض أخرى مثل الانتفاخ المستمر والمزعج، وكثرة بكاء الطفل وعدم نومه بشكل طبيعي، كذلك ظهور طفح جلدي في منطقة الحفاض والرقبة، وتغير في شكل البراز فقط يظهر مخاط ملون بالدم فيه.

متى يمكن تغيير الحليب إلى رقم 2؟

تتوافر الألبان الصناعية بتركيبات متشابهة ولكن تحت أسماء تجارية مختلفة، كما تتواجد بأنواع تناسب عمر طفلك منذ الولادة وحتى 6 أشهر، وهي التي تحتوي على رقم 1، أما التي تحتوي على رقم 2 فهي مناسبة لما بعد الستة أشهر أي بعد إتمام الطفل الستة أشهر الأولى وحتى العام، والألبان التي تحتوي على رقم 3 هي مخصصة للأطفال من سن عام إلى 3 سنوات.

أضرار تغيير اللبن الصناعي للرضع

يُحدث تغيير الحليب للرضع بكثرة عدة أضرار خاصةً إذا كان ذلك دون استشارة طبيب أو ظناً منكِ أن أعراض المغص والانتفاخ ستختفي عند تغييره على الفور، فكما ذكرنا من الطبيعي أن تظهر أعراض لفترة قصيرة من إدخال اللبن الصناعي وتختفي بعد فترة من التأقلم، لذلك ننصحكِ بعدم الإقدام على خطوة التغيير الكثير، فإن ذلك يسبب مشاكل صحية للرضيع منها ما يلي:

  • نقص في التغذية والنمو.
  • تكرار إصابة الطفل بالإمساك أو الإسهال.
  • تأخر النمو العقلي والبصري والذهني للطفل.
  • رفض الطفل الحليب الصناعي.
  • اضطرابات في المعدة وانتفاخ مستمر.

نصائح عند تغيير الحليب للرضيع

جاء وقت التعرف على أهم النصائح التي نقدمها لكل الأمهات عند محاولة تغيير الحليب لرضيعها، فأولاً يجب التأكد من مناسبة نوع اللبن لجسم طفلكِ، ويتم ذلك بالكشف عليه عند الطبيب وتشخيص حالته، ومعرفة أفضل نوع يناسبه، لتجنب أضرار استخدام نوع آخر غير المناسب، كما لابد من قراءة التعليمات المكتوبة على علب اللبن الصناعي والتي تُظهر الكمية المناسبة من اللبن على حسب كمية الرضعة، بالإضافة إلى:

نصائح عند تغيير الحليب للرضيع

  • تعقيم الزجاجة الخاصة بالرضاعة بالماء الساخن عند تغيير اللبن أو بعد الرضاعة.
  • استخدمي ماء مغلي قبل وضع بودرة اللبن بداخله أثناء تحضير الرضعة.
  • لا يمكن استخدام الحليب الذي مر عليه أكثر من ساعة.
  • تأكدي من أن رضيعكِ في وضع شبه مستقيم أثناء تناول الحليب.
  • لا تحاولي تغيير الحليب بكثرة ودون استشارة الطبيب.

في الختام، تغيير الحليب للرضع يحتاج إلى بعض الصبر خاصةً إذا كانت الأعراض لا ترتبط بحساسية معينة، فالمغص والانتفاخ يظهران بشكل طبيعي على كل الأطفال فيجب الانتظار أسبوعين عند إدخال الحليب إلى الطفل، فإذا اختفت هذه الأعراض فيكون الحليب مناسب لطفلكِ وإذا استمرت يمكن عرض الطفل على طبيب مختص.

المصادر:

فيري ويل فاميلي

هيلث لاين

إن إتش إس

زر الذهاب إلى الأعلى