fbpx
العناية بالحامل

طريقة تفتيح المناطق الحساسة للحامل بمكونات طبيعية من المنزل

تعاني أغلب الحوامل من مشكلة اسمرار المناطق الحساسة، خاصةً أثناء الفترة التي تسبق الولادة؛ مما يضعها في حرج شديد، ويجعلها تلجأ إلى بعض الطرق الخاطئة وغير الآمنة على الحمل للتخلص من هذا الاسمرار، فلا داعِ للقلق عزيزتي، سنُرشدك بخطوات تفتيح المناطق الحساسة للحامل للتخلص من ذلك الاسمرار على الفور قبل الولادة، وذلك بطرق وخطوات بسيطة يمكنك تطبيقها في المنزل، تابعي معنا.

تفتيح المناطق الحساسة للحامل

الحمل بمثابة تغيير حاسم في حياة المرأة، وقد يعرضها إلى العديد من التغيرات رغمًا عنها، ولا يمكنها الوقوف أمامها، أهمها: اسمرار المناطق الحساسة أو الجسم بأكمله.

ما يجعلها تبحث عن طرق تفتيح المناطق الحساسة للحامل، لكنها غالبًا ما تبحث في الأماكن الخاطئة التي تؤثر بالسلب على حملها وجنينها، كاللجوء إلى مستحضرات التجميل الكيميائية باهظة الثمن غير مضمونة النتائج، في حين هناك الكثير من الطرق والوصفات الطبيعية المضمونة التي تساعد على تبييض المناطق الحساسة أثناء الحمل، ولن تؤثر على الأم والجنين، تابعي معنا لمعرفة هذه الطرق والوصفات بالتفصيل.

أسباب اسمرار المناطق الحساسة للحامل

أسباب اسمرار المناطق الحساسة للحامل

تزداد التغيرات الجسمانية أثناء الحمل؛ نتيجة زيادة نشاط الهرمونات والعوامل الجينية بمجرد حدوثه، تظهر هذه التغيرات بوضوح على الحامل وتعتبر بمثابة مشكلة مزعجة لها، ولا يتوقف الأمر الهرمونات والجينات فحسب، بل هناك بعض الأخطاء التي تقومين بها دون دراية مما ينجم عنها استمرار المناطق الحساسة بالجسم وعدم توحد لونه، ومنها:

  • ارتدائك للملابس الداخلية المصنوعة من الألياف الصناعية، أما تعرف بـ “البوليستر” وتعتبر من الأسباب الرئيسية لاسمرار هذه المناطق سواء أثناء الحمل او قبله.
  • أيضًا استخدام الكريمات الخاصة بإزالة الشعر أو الموس من المناطق الحساسة؛ بنجم عنه عدم توحد لون البشرة، وقد يؤدي إلى التهابها أو جفاف البشرة واسمرارها.
  • البلل المستمر للمناطق الحساسة، سواء منطقة البكيني أو المهبل أو تحت الإبط؛ يساعد على زيادة نشاط الفطريات والبكتريا مؤثرًا على لون البشرة.
  • الاحتكاك والتصاق الفخذين؛ نتيجة زيادة الوزن سواء قبل الحمل أو بعده.
  • استخدام المطهرات بكثرة خاصةً الغنية بالعطور أثناء الحمل؛ يؤديان إلى اسمرار المناطق الحساسة بلا شك.
  • قد يرجع هذا الأمر إلى العوامل الوراثية.

وصفات طبيعية لتفتيح المناطق الحساسة للحامل

وصفات طبيعية لتفتيح المناطق الحساسة للحامل

يمكنك القضاء على ذلك الاسمرار باستخدام أفضل خلطات تفتيح المناطق الحساسة للحامل، بمجموعة من المكونات الطبيعية التي تتوافر في كل منزل، دون اللجوء إلى المستحضرات التجميلية غير الآمنة على الحمل مثل:

كربونات الصوديوم

تلعب كربونات الصوديوم “الكربوناتو” دورًا هامًا وفعالًا في توحيد وتفتيح لون الجسم، خاصةً اسمرار المناطق الحساسة، فلا غنى عن استخدام كربونات الصوديوم في تفتيح المناطق الحساسة للحامل وغير الحامل، فما عليكِ إلا:

  • أخذ الحمام اليومي كالمعتاد، وقبل تجفيفه قومي بوضع القليل من مسحوق كربونات الصوديوم، على قطعة من القماش البيضاء.
  • يُفضل استخدام منشفة مبللة بيضاء اللون لملاحظة لون الاسمرار ونجاح الوصفة مع التكرار.
  • ثم قومي بفرك جسدك بأكمله، خاصةً المناطق الحساسة الداكنة لكن برفقة.
  • اغسلي جسدك بالماء الدافئ جيدًا، ثم شطفه بالماء البارد لإغلاق المسام.
  • بعد الانتهاء، قومي بتجفيف جسدك جيدًا بمنشفة ناعمة جافة.
  • ثم رطبي المنطقة بزيت اللوز بحركات دائرية.
  • يُفضل ارتداء ملابس قطنية بالكامل.
  • استمري على هذه الوصفة أسبوعيًا، وستنبهرين بتوحد لون جسمك وبياض الأماكن الحساسة.
  • ننصح بتجربة جزء بسيط من الجلد قبل تجربته على منطقة البكيني أو المهبل، ومراقبة إذا كانت لديك حساسية منها.

عصير الليمون

يشتهر عصير الليمون بغنائه بفيتامين سي، أشهر الفيتامينات الهامة لنضارة البشرة وتوحيد لونها، بالإضافة إلى إمكانية تخلصه من الجلد الميت، وطريقة استخدامه كالتالي:

  • قومي بتقسيم ثمرة الليمون نصفين.
  • استخدمي أحد النصفين بفرك المناطق الحساسة برفق لمدة خمس دقائق.
  • اتركي الليمون لمدة 15 دقيقة على بشرتك.
  • ثم اغسلي المنطقة الحساسة برفق بالماء الدافئ.
  • ترطيب الجسد بعد الليمون بكريم مرطب، أو زبادي بالعسل الأبيض لتجنب التهاب البشرة أو جفافها.
  • تكرار هذه الوصفة مرتين فقط أسبوعيًا.

عصير الليمون واللبن

عصير الليمون واللبن

يعتبر مزج عصير الليمون مع اللبن من أفضل الوصفات المستخدمة في تبييض المناطق الحساسة للحامل، فيمكنك:

  • خلط ملعقة متوسطة من عصير الليمون، مع ملعقة كبيرة أو ملعقتان من الحليب، مع نصف ملعقة كبيرة عسل أبيض.
  • ثم قومي لفرد هذا الخليط على المنطقة الحساسة، سواء تحت الإبط أو البكيني أو الفخذين بشكل طولي، متجنبة المهبل تمامًا.
  • اتركي هذا الخليط ربع ساعة على هذه المناطق.
  • ثم اشطفي جسدك جيدًا بالماء الدافئ، والتجفيف جيدًا.
  • رطبي هذه المناطق بعد هذه الوصفة، بالمرطب المفضل لديكِ؛ لتجنب جفاف البشرة أو التهابها.

عصير البرتقال وخشب الصندل

تعتبر هذه الوصفة بمثابة خليط سحري يساهم في تبييض وتفتيح المناطق الحساسة للحامل، دون أي جهد، أو اللجوء إلى مستحضرات التجميل غير الآمنة، ويتم تحضير هذه الوصفة بـ:

  • وصع مقدار ملعقة كبيرة من مسحوق خشب الصندل المفروم أو الناعم “متاح في محلات العطارة”.
  • مع ملعقة صغيرة من عصير البرتقال، أو بودرة قشور ثمرة البرتقال.
  • بالإضافة إلى ملعقة كبيرة من سائل ماء الورد.
  • مزج المكونات جيدًا حتى التجانس، والحصول على قوام يشبه الكريم الناعم.
  • ثم فرد هذا الخليط على المناطق الحساسة الداكنة، وتركها لمدة ربع ساعة فقط.
  • شطف هذا الخليط بالماء البارد، مع الترطيب على الفور.

الحليب

لا غنى عن استخدام الحليب في تنعيم البشرة، لذلك نجد أن الحليب يتوافر في جميع مستحضرات التجميل الخاصة بالترطيب، فترطيب البشرة جيدًا، يساعد على توحيد لونها وإعادة نضارتها مرة أخرى، وطريقة التحضير كالآتي:

  • لا عليكِ سوى إحضار مقدار مناسب من الحليب الطازج كامل الدسم في وعاء عميق.
  • ثم قومي بغمس قطعة مناسبة من القطن في هذا الحليب.
  • والبدء في مسح المنطقة المراد تفتيحها.
  • فيعتبر الحليب من الطرق الآمنة تمامًا، المستخدمة في تفتيح منطقة البكيني للحامل وغير الحامل.
  • لا يمكن أن يتسبب الحليب في حدوث أي ضرر في منطقة البكيني، المهبل، تحت الإبط وغيرهم من الأماكن الحساسة؛ لأنه بمثابة مرطب، ويخلو من الأحماض التي تحتوي عليها الوصفات السابقة التي تتطلب الترطيب.
  • كرري هذه الخطوة ثلاث مرات أسبوعيًا؛ للحصول على النتائج المرغوبة.

صابون البابايا

يُستخدم صابون البابايا في تقشير البشرة من الجلد الميت؛ لمساعدة الجلد الجديد على النمو، وطريقة استخدامها لا تتطلب إلا:

  • بشر صابونة البابايا، ثم هرسها جيدًا بالقليل من الماء الدافئ أو الفاتر.
  • فومي بغسل المناطق المرادي تفتيحها، وتجفيفها جيدًا بمنشفة قطنية ناعمة.
  • غسل هذه المناطق بهذه الصابونة، واتركيها على جسدك 30 دقيقة فقط.
  • ثم شطفها، وتجفيف جسدك جيدًا.
  • كرري هذه الطريقة مرتين يوميًا صباحًا ومساءً؛ للحصول على نتائج مبهرة، وستلاحظين الفرق بعد مرور 10-15 يومًا.
  • يجب الاهتمام بالترطيب بعد تطبيق أي وصفة على جسدك؛ لتجنب الجفاف الذي يزيد من الاسمرار.

العسل وزيت جوز الهند

يعتبر العسل وزيت جوز الهند من المكونات الأساسية، التي ننصح بها دائمًا للقضاء على الاسمرار، فهي تعمل على تفتيح المناطق الحساسة للحامل، خاصةً المهبل بكفاءة عالية، ستحتاجين عزيزتي الحامل لتطبيق هذه الخطوات:

  • مقدار ملعقة صغير من زيت جوز الهند، مع ملعقة متوسطة من العسل الأبيض الطبيعي “عسل النحل”.
  • مزج هذا الخليط حتى التجانس.
  • وتركه في الميكرويف أو على نار هادئة تمامًا لمدة 20 ثانية.
  • ثم تطبيق هذا الخليط على المناطق الحساسة، وتركه 15 دقيقة.
  • شطفها جيدًا بالماء الفاتر أو البارد، ويُفضل الترطيب بماء الورد.

ماء الورد وعصير الليمون

يساعد كلٌ من ماء الورد وعصير الليمون في تفتيح المناطق الحساسة للحامل بلا شك، وهي من أشهر وأسهل الوصفات المجربة بين النساء، لنتائجها السريعة والفعالة، فما عليكِ إلا:

  • خلط مقدار متساوٍ من عصير الليمون وماء الورد في وعاء صغير.
  • ثم إحضار قطعة متوسطة من القطن، وغمسها في هذا الخليط.
  • البدء في تمرير هذا القطن المبلل على المناطق الحساسة المراد تفتيحها بعيدًا عن المهبل.
  • ترك الخليط لمدة 3-5 دقائق فقط.
  • ثم غسل المنطقة برفق بماء فاتر.
  • كرري هذه التجربة ثلاث مرات أسبوعيًا؛ للحصول على نتائج جيدة.

الخيار والصبار

الخيار والصبار

الخيار والصبار يعدان من النباتات الطبيعة، التي تساعد على ترطيب الجسم بشكل كبير، ومن ثم تفتيح البشرة وتوحيد لونها، فقط عليك الآتي:

  • احضري عصير الخيار، ويُفضل أن يكون به بعض الكتل الصغيرة ليزيد من فاعلية الوصفة.
  • أخذ ملعقتان أو ثلاث ملاعق من عصير الخيار.
  • مع مقدار ملعقتين كبيرتين من جل الصبار الطازج.
  • مزج الخليط جيدًا، وتطبيقه على المناطق الحساسة.
  • ترك المزيج على المنطقة من 15-20 دقيقة.
  • ثم إزالة الخليط بالماء الفاتر، ويُفضل الترطيب بمقدار من ماء الورد البارد.

الكركم ودقيق الأرز

يساعد كلٍ من الكركم ودقيق الأرز في التخليص من خلايا الجلد الميتة، التي تتسبب في اسمرار الجسم، خاصةً المناطق الحساسة؛ وبذلك ستحصلين على بشرة ناعمة وفاتحة، ومع الاستمرار ستلاحظين بشرتك بيضاء كالثلج، فقط تحتاجين إلى:

  • مقدار ملعقة كبيرة من مسحوق الكركم، مع نفس المقدار من دقيق الأرز الناعم، بالإضافة إلى ملعقة من الزبادي الطبيعي، وقطرات بسيطة من الليمون.
  • خلط المكونات مع بعضها جيدًا، حتى الحصول على قوام لين ومناسب.
  • ضعي الوصفة على بشرتك المراد تفتيحها، وتركها 20 دقيقة فقط حتى يجف.
  • إزالة الخليط جيدًا عن طرق فركه برفق بحركات دائرية.
  • ثم شطفها بالماء الدافئ، وترطيب المنطقة جيدًا.

ماء الورد وزيت الزيتون

يخلو كلٍ من ماء الورد وزيت الزيتون من الأحماض التي قد تضر منطقة المهبل أو تؤدي إلى التهابها، فهما بمثابة مرطب ومقشر طبيعي في آن واحد، ستحتاجين لتطبيق هذه الوصفة إلى:

  • خلط ثلاث ملاعق كبار من زيت الزيتون، مع كوبان من ماء الورد، وملعقة صغيرة سكر ناعم، بالإضافة إلى ربع ملعقة من ملح الطعام الناعم.
  • خلط المكونات السابقة في القليل من الماء، ومزجهم جيدًا.
  • وضع المكونات على نار متوسطة لمدة 5 دقائق.
  • ثم وضع الوصفة على منطقة المهبل بعد أن تهدأ برفق، وتركها 10-15 دقيقة وشطفها بالماء الفاتر ثم البارد.

عصير الليمون والزبادي

يساعد الليمون على تفتيح البشرة وإعادة نضارتها، ويقوم الزبادي بترطيب البشرة ويساعد على جعلها أكثر حيوية:

  • احضري 4 ملاعق صغيرة من الزبادي، واخلطيهم مع ملعقة صغيرة أو بضع قطرات من عصير الليمون.
  • ثم وزعيها على المناطق الداكنة.
  • اتركي الخليط عشرة دقائق أو ربع ساعة.
  • ثم اغسليه بالماء الفاتر.
  • يمكنك الاستغناء عن الليمون وتطبيق الزبادي فقط.
  • كرري هذه الوصفة مرتين أسبوعيًا.

الزبادي والشوفان

الزبادي والشوفان

يُستخدم الشوفان كمُقشّر طبيعي لطيف للبشرة، ويقوم بالتخلص من خلايا الجلد الميت المتراكم على البشرة، بينما يساعد الزبادي على :

  • امزجي كميات متساوية من الشوفان المطحون والزبادي.
  • ووزعي الخليط على المهبل وباقي المناطق الداكنة، واتركيه لمدة 5 دقائق.
  • يُشطف الجسم بماء فاتر.

جل الصبار

يعتبر جل الصبار من أشهر النباتات الطبيعية التي تعالج جميع المشكلات التي تعاني منها المرأة سواء البشرة، الشعر، فهو له قدرة هائلة على تبيض المهبل للحامل، كما أنه يساعد على تعزيز مستوى الكولاجين، المسؤول عن النضارة، فما عليكِ إلا:

  • إحضار مقدار مناسب من جل الصبار الطازج، أي من النبتة نفسها.
  • ثم تطبيقه على المنطقة الداكنة والمهبل.
  • تركه لمدة 20-30 دقيقة حتى يجف، ويمكنك التجول وإنجاز المهام أثناء وضعه، أي مارسي يومك العادي أثناء استخدامه لحين المدة المحددة.
  • ثم شطفه بالماء الدافئ.
  • كرري هذه الوصفة ثلاث مرات أسبوعيًا.

زيت اللوز والفازلين

ستحتاجين لتطبيق هذه الوصفة إلى:

  • مقدار ثلاث ملاعق كبار من الفازلين.
  • ملعقة صغيرة من الجلسرين.
  • ملعقة ونصف من زيت اللوز.
  • مقدار نصف ملعقة من زيت الخروع.

طريقة التطبيق

  • اخلطي الجلسرين وزيت الخروع واللوز مع الفازلين حتى التجانس.
  • ادهني المنطقة المراد تفتيحها بعد الاستحمام بحركات دائرية.
  • احتفظي بباقي الخليط في البراد “الثلاجة” ليصبح رطبًا، ولاستخدامه مرة أخرى.
  • تكرار هذه الوصفة يوميًا، يساعد على تفتيح المهبل وباقي المناطق الحساسة سريعًا.

هل تفتيح المناطق الحساسة للحامل آمن؟

تفتيح المناطق الحساسة للحامل يعد أمرًا ضروريًا بالنسبة لها، لكن يجب التفكير أكثر من مرة أو استشارة الطبيب قبل اتخاذ أي خطوة بغرض التجميل أثناء الحمل، مع ذلك لا تقلقي عزيزتي، فجميع الخلطات والوصفات سابقة الذكر الخاصة بتفتيح الأماكن الداكنة، ليست إلا مجموعة من النباتات والمكونات الطبيعية التي تتوافر في جميع المنازل، والتي لن تؤثر عليكِ أو على جنينك مطلقًا، حتى إن لم تحصلي على أي نتائج منها.

ذلك على عكس إذا ما لجأتِ إلى استخدام مواد تجميلية غنية بالمواد الكيماوية لتفتيح هذه المناطق، مثل: اللجوء إلى استخدام كريم تفتيح الأماكن الحساسة للحامل، فالبرغم من توافره بالصيدليات، فلا يعني ذلك أنه آمن أثناء الحمل.

نصائح للعناية بالمناطق الحساسة أثناء الحمل

نصائح للعناية بالمناطق الحساسة أثناء الحمل

لا شك أن العناية بالمناطق الحساسة بالطرق الخاطئة، يعد من الأسباب الرئيسية لاسمرار هذه المناطق، فالإفراط في العناية بهذه المنطقة يؤدي إلى اسمرارها والتأثير عليها، وأيضًا قلة العناية بها تتسبب في حدوث هذا الأمر، لذا اتبعي الآتي:

  • النظافة الشخصية، خاصةً في المناطق الحساسة التي تتأثر بسرعة، وذلك بغسلها بالصابون الطبي، والترطيب بالكريمات المضمونة، لأن الاسمرار ينجم عن نقص ترطيب هذه الأماكن وعدم الاهتمام بها.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغنية بحمض الفوليك؛ لما أثبتته الدراسات، أن تناقص هذا الحمض في الجسد يؤدي إلى تغير لون البشرة وعدم توحدها مثل:
  • استخدام منتجات العناية بالبشرة والصابون الخالي من المواد الكيماوية والعطور؛ لأنها أكثر تفاعلًا مع الشمس، مما يؤدي إلى احتراق الجلد.
  • من الضروري تجفيف المهبل جيدًا بعد الاستحمام أو استخدام المرحاض لكن برفق؛ حتى لا تتسببي في انتشار البكتيريا الخاصة بهذه الأماكن في جميع أجزاء جسمك.
  • يُفضل ارتداء الملابس القطنية سواء الداخلية أو الخارجية؛ لأنها لها قدرة هائلة على امتصاص العرق في هذه المناطق، وتقلل من الاحتكاك الذي يسبب الاسمرار تحت الإبط، الفخذين، منطقة البكيني، المهبل.
  • أثناء الدورة الشهرية، يُفضل أن تكون الفوط الصحية المستخدمة مصنوعة من القطن؛ لتجنب التهاب هذه المنطقة واسمرارها.
  • أيضًا الاهتمام بمنطقة المهبل بعد كل دورة شهرية، من خلال استخدام المطهرات الخالية من العطور والكيماويات.
  • التقليل من ارتداء البناطيل الجينز، ويُفضل الامتناع عنها، واللجوء إلى البناطيل الواسعة القطنية؛ حتى يصل الهواء إلى هذه المنطقة جيدًا.
  • تجنبي إزالة الشعر من المناطق الحساسة بالشمع أو السويت، سواء أثناء الحمل أو بعد الولادة؛ لإمكانية إصابة هذه المناطق بالالتهابات والتصبغ.

الخاتمة

ختامًا.. بعد أن تعرفتِ معنا عزيزتي الأم عن كيفية تفتيح المناطق الحساسة للحامل، اعلمي أن هذا التغير من الأمور الطبيعية التي تتعرض له 90% من النساء حول العالم، فلا تعيريه اهتمامك، بل استمتعي بكل لحظة تغير قد تتعرضين له في الحمل، فهذا كله في سبيل حصولك على مولود يضفي السعادة إلى حياتك.

المصادر:

بايبي سنتر

إيريش نيوز

مام لافز بيست

زر الذهاب إلى الأعلى