الرضاعة

الأسباب وراء تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم وكيفية علاجه للحصول على نوم مريح

إذا كنتِ أمًا لأول مرة، ولاحظتِ كثرة في تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم أو انتفاضة مفاجئة، أو رعشة أحد أطرافه وهو نائم، لا تقلقي فهذا طبيعي في المراحل المبكرة من عمر طفلك، بل ويمكنك رؤية بعض التعابير التي يبديها بوجهه أثناء النوم، فطفلك مستغرق في النوم، كما كان ينام داخل رحمك غير مبالٍ بأي شيء أو مدرك لأنه قد انتقل من داخل رحمك، إلى غرفته وسريره المنفصلين أو بجانب الأم والأب، لا يشعر بأي خطورة، لذا عليكِ تأمين المكان الذي ينام عليه طفلك، لتجنب وقوعه من السرير، هنا سوف نجيبك على كل ما يدور في بالك بخصوص هذا الموضوع.

تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم

تخاف الكثير من الأمهات من حركات الطفل المفاجأة أثناء نومه، أو انتفاضة ورعشة في اليدين والقدمين، عزيزتي طفلك لا يخشى الارتطام أو السقوط غير مدرك بأنه قد انتقل إلى سرير كبير يحيط به الهواء من كل الجوانب، مرتفع تماماً عن الأرض، لذا من الأفضل إذا لاحظتِ كثرة تقلب الرضيع أثناء النوم من الأفضل أن تضعي له مرتبة صغيرة على الأرض لينام عليها، تجنباً للحوادث، ولكن لا جدال في أن هذه الحركات البسيطة منه، ستجعلك تشعرين بالسعادة والسرور بمجرد رؤيته وهو نايم.

أسباب كثرة تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم

عزيزتي الأم، طفلك الرضيع جهازه العصبي غير مكتمل، لذا لا يملك القدرة الكاملة على تحريك يديه وقدميه، لا من الممكن أن تلاحظين أنه قد ضم يديه أثناء النوم، أو ركلة بسيطة من قدمه الصغير، والكثير من الحركات اللاإرادية المفاجئة بالنسبة لك، والمضحكة في بعض الأحيان، يا له من طفل لطيف للغاية، على الرغم من أن كل الأطفال يتحركون ويتقلبون كثيراً أثناء النوم، إلا أنه هناك بعض العلماء الذين وجدوا العديد من التفسيرات وأسباب كثرة تقلب الرضيع أثناء النوم، وهي:

مراحل النوم

الطفل الصغير يمر بثلاث مراحل أثناء النوم وهي النوم اللطيف ثم النوم العميق ثم النوم الثقيل، ستلاحظين في بداية نومه أنه إذا صدر بجانبه أي صوت يستيقظ سريعاً، أو تصدر منه بعض الحركات المفاجئة وغير الإرادية، وعادة ما تكون فترة النوم اللطيف عند الأطفال أطول كثيراً من الكبار، فتأكدي قبل وضعه على السرير دائماً أنه قد وصل إلى مرحلة النوم الثقيل.

قد يكون تعبيراً عن عدم الراحة

قد يكون تعبيراً عن عدم الراحةيعاني الكثير من الأطفال في المرحلة المبكرة من العمر من مشاكل في التنفس أثناء النوم، أو انسداد في الأنف، أو مشكلات في الصدر، وهذا منتشر جداً في هذا السن، وبالتالي تزيد حركته أثناء النوم تعبيراً وعلى عدم ارتياحه أو وجود مشكلة ما تؤرقه أثناء النوم، أو أنه يعاني من البرد الذي تسبب في خنفرة الأنف، وهنا ننصحك دائماً بتنظيف أنف طفلك، وتنويمه في وضع مناسب، وإذا استمر على ذلك يجب عليكِ استشارة الطبيب.

 عدم اكتمال الجهاز العصبي

يعاني الطفل الرضيع من نوبات التنفس الدوري، بمعنى أنه يتنفس سريعاً، ثم يأخذ في إبطاء سرعة التنفس بالتدريج، ثم يوقف التنفس نهائياً لمدة لا تزيد عن عشر ثوان، وعند حدوثها ستجدين طفلك وعلى وجهه القليل من معالم الانزعاج، ويقلب في رأسه يميناً ويساراً بقلق، كل هذا يسببه عدم اكتمال نمو الجهاز العصبي، ولكن لا تقلقي سيختفي عند سن الستة أشهر على الأكثر، بمجرد اكتمال نمو الجهاز العصبي.

الحر والبرد الشديدين

من أهم أسباب كثرة تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم، عدم شعوره بالراحة، بسبب إحساسه بالبرد أو الحر الشديد أو زيادة في كمية التعرق في النوم، فهذا يجعله يشعر بانزعاج أثناء النوم.

النوم المشترك

في عمر 9 أشهر أو السنة ونصف يبدأ طفلك يشعر باضطرابات أثناء النوم إذا قمتِ بنقله من النوم المشترك معك أنت ووالده، إلى النوم في غرفة منفصلة، لذا في بداية هذا الأمر اجلسي معه قليلاً في الغرفة لتدعيم إحساسه بالأمان، حاولي جعل طفلك لا يشاركك نفس السرير، اجعليه ينام معك في نفس الغرفة إذا كنتِ تريدين ذلك، في سرير منفصل مخصص له، فهذا يقلل من متلازمة الموت المفاجئ للرضيع.

ظاهرة المشي أثناء النوم

يعاني حوالي 15% من الأطفال من هذه الظاهرة بشكل كبير، حيث يمكنهم التجول في المنزل والأكل والشرب أثناء النوم، وفي بعض الحالات الصعبة قد يصل إلى الخروج من المنزل، وهذا بالتأكيد يجعله غير قادر على الراحة أثناء نومه، وعادة ما تختفي هذه الظاهرة مع التقدم في العمر، لكن عليك اتخاذ الحيطة والحذر حيث يمكنه لمس أدوات حادة وجرح نفسه أو السقوط أو غيره.

اضطرابات الجهاز التنفسي

يعاني معظم الأطفال من عدم انتظام عمل الجهاز التنفسي أثناء النوم، ما يسبب كثرة تقلب الرضيع أثناء النوم، ويوجد نوعين من هذه الاضطرابات، هما انقطاع التنفس النومي، وهو عبارة عن انقطاع التنفس لمدة لا تزيد عن 10 ثوان، وعادة ما يحدث هذا بسبب عدد من التغيرات الفسيولوجية التي تحدث في جسم الطفل، انقطاع التنفس المركز، وهو انقطاع النفس دون محاولة التنفس من جديد وعادة ما يتسبب هذا النوع بالعديد من المشاكل، ويحدث هذا بسبب السمنة المفرطة، تورم لوزات الطفل، انسداد المجرى الهوائي في البلعوم.اضطرابات الجهاز التنفسي ودوره في تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم

أسباب أخرى

  • التحدث خلال فترة النوم يحدث لدى 10% من الأطفال، وتختفي مع مرور الوقت.
  • يمكن أن يكون قد حصل على فترة طويلة من النوم خلال النهار.
  • قدرة الطفل على التحرك والشعور بالاستقلالية.
  • استيقاظ الطفل من الكوابيس أثناء الليل.
  • الرعب الليلي لا يعنى فقط الكوابيس أثناء الليل، وإنما يمكن لطفلك أن يستيقظ فجأة بصراخ وبكاء شديد بدون أي سبب، ما عليكِ سوى تهدئته.
  • تغيير الساعة البيولوجية لجسم الطفل عن طريق السفر عبر القارات، ويحدث هذا لاختلاف الليل والنهار والساعة في كل قارة عن الأخرى.

نصائح لجعل طفلك يحصل على نوم مريح 

أظهرت الكثير من الأبحاث العلمية النتائج التي تشير إلى أن طفلك في بداية عمره يحتاج حوالي 20 ساعة من النوم على الأكثر خلال اليوم الواحد، وبعد أن يكمل الستة أشهر يحتاج إلى 18 ساعة من النوم بحد أقصى في اليوم الواحد، لكن عندما يكمل عامه الأول ينام حوالي 16 ساعة في اليوم، عدد ساعات نومه بالنهار تصل إلى أربع ساعات، وعندما يكمل السنتين يحتاج إلى 12 ساعة من النوم، يأخذ منهم ساعتين قيلولة خلال النهار، لكن هذا ليس بالقاعدة الثابتة، فيتحكم في الأطفال أيضاً الجينات الوراثية، فهناك أطفال يحتاجون لنوم أقل أو أكثر على حسب طبيعة الطفل، لكن توجد بعض النصائح التي ستساعدك في إعطاء طفلك ليلة هانئة ومريحة وهي:

الضوضاء البيضاء

تلجأ الكثير من الأمهات إلى تشغيل بعض الأدوات الكهربائية مثل المكنسة أو الغسالة عند تنويم الطفل، فهذه الأصوات تشعره بالراحة والطمأنينة، لأنه كان يسمع أصوات مثل هذه داخل رحمك، أثناء تحرك الأمعاء ودقات قلبك وغيره.

تدفئة فراشه قبل النوم 

حافظي في فصل الشتاء على تدفئة سرير طفلك، بوضع قربة يوجد بها الماء الساخن على سرير طفلك، وقومي بتغطيتها، وعند وضعه داخل السرير، ارفعي هذه القارورة عن السرير واجعلي طفلك ينام، لأن الطفل في فصل الشتاء يحتاج إلى تدفئة جيدة ليحصل على نوم مريح، من الأفضل أن تجعلى طفلك ينام معك بالغرفة حتى يتم العام.

  • أشعري طفلك بالأمان، عن طريق وضع مخدة وراء ظهره تدعمه أثناء النوم.
  • حاولي التعرف أي وضع يحب أن ينام فيه طفلك، هل من الأطفال محبي النوم في الضوضاء أو الهدوء، في إضاءة خافتة أو في الظلام، في الحر أو مع وجود هواء بسيط.
  • لو لاحظتِ بكائه في السرير، ضعي قطعة من ملابسك بجواره، تستحق التجربة ستشعره بالأمان وتجعله يهدأ تماماً، لوجود رائحتك بها.
  • يفضل وضع الطفل في حمالة الأطفال، فهذا سيشعره بالمزيد من الأمان وسيجعله يدخل في مرحلة النوم سريعاً.
  • هل عندما تضعين طفلك في السرير، يفوق من النوم؟ قومي بلف جسده بقطعة من ملابسك ليشعر بأنكِ ما زلتي تحملينه.تدفئة الفراش قبل النوم للحد من تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم
  • في حال كنتِ تعتمدين على اللبن الصناعي، ضعي ماء ساخن في الترمس، لسرعة تحضير اللبن له.
  • إذا استيقظ طفلك أثناء نومه، قومي بالتربيت على ظهره بهدوء، سيعود للنوم مرة أخرى.
  • قومي بالغناء لطفلك، أغنية هادئة تساعده على النوم، فهو يسترخي ويشعر بالهدوء لمجرد سماع صوتك.
  • إذا كان تخطى الثلاث أشهر، اجعلى له في المساء رضعة أعشاب طبيعية لتساعده على التخلص من الانتفاخات والغازات.

متى يمكن للطفل النوم المتواصل ليلاً؟

كل طفل له نمط معين للنوم، مختلف عن الأخر، فهناك بعض الأطفال الذين يفضلون النوم لفترات طويلة، وبعض الأطفال ينامون فترة النهار ويستيقظون ليلاً، والبعض الآخر يأخذ قيلولة قصيرة خلال فترة النهار، وينامون متواصل في فترة الليل، لكن عادة الطفل الرضيع خلال السنة الأولى من عمره، يكون نومه غير منتظم، ويبدأ طفلك في تنظيم مواعيد نومه إذا ساعدته على ذلك من عمر الستة أشهر، هيا بنا نري متى يستطيع الطفل أن ينام ليلاً بشكل متواصل.

  • مع بداية عمر 6 أشهر يكون طفلك قد استطاع التفريق بين الليل والنهار، فيمكنك تعويده على أن الليل للنوم.
  • في النصف الثاني من السنة الأولي، يميل الأطفال بطبيعتهم إلى النوم فترة الليل حوالي 11 ساعة، قيلولة خلال فترة النهار لا تقل عن ساعتين.
  • مع تقدم طفلك في السن، يقل عدد القيلولات التي يحتاج إليها خلال النهار، إلى اثنتين على الأكثر.
  • في حال بدأتِ إدخال الطعام الصلب إلى الطفل، سينام فترة طويلة متواصلة في الليل، لأن الطعام الصلب يعطيه احساس بالشبع لمدة أطول.

بعض العادات التي تساعد على تنظيم نوع رضيعك

في الأشهر الأولى من عمر طفلك، وخاصة مع اعتماده على الرضاعة الطبيعية، كثيراً ما يستيقظ خلال فترة نومه، ولا يستطيع أن يحصل على نوم هادئ لفترات طويلة، لكن ما زال بإمكانك مساعدة طفلك للحصول على نوم هادئ فترة الليل، وتجعلي فترات النوم بالنسبة له أطول، سأسرد عليك بعض النصائح التي تساعدك أنتِ وطفلك وهي:

  1. قومي بعمل روتين معين أثناء النوم، كالاستحمام قبل النوم، او غناء أغنية معينة هادئة تساعده على النوم.
  2. عندما يشعر طفلك بالنعاس وهو مستيقظ ضعيه في الفراش، هذا يساعده على الربط بين النوم والسرير.
  3. اشعري طفلك بالهدوء، للحصول على الوضعية التي تريحه أثناء النوم.
  4. استخدمي اللهاية إذا كان طفلك يبكي كثيراً في فترة الليل، سيساعدك هذا كثيراً.
  5. احترمي نمط النوم الذي يعتمده طفلك، إذا كان من الأطفال الذين يحبون السهر أو النوم مبكراً.

أخطاء تزيد من تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم

تواجه الأم العديد من المشاكل أثناء نوم طفلك، فقد تضطر إلى الاستمرار في الصحيان خلال النوم، ومعاناتك مع طفلك بأنه لا يستطيع النوم بشكل متواصل خلال الليل، لكن هناك بعض الأخطاء التي ترتكبيها تسبب قلق طفلك أو رضيعك أثناء النوم، ويجب عليك أن تفادي هذه الأخطاء، وهي:أخطاء تزيد من تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم

  1. عدم تعليم الطفل روتين معين قبل النوم، لأن هذا الروتين يساعده في التهيؤ لوضع النوم.
  2. اجعلى طفلك يأخذ قيلولة صغيرة أثناء النهار، لأن استيقاظ الطفل طوال اليوم يجعله متعب وعصبي ومجهد ويجد صعوبة بالغة في الدخول إلى النوم.
  3. لا تعتمدي على هز الطفل أبداً للدخول في النوم، لأن في هذه الحالة لا يدخل الطفل في النوم العميق.
  4. لا تضعي الألعاب فوق سريره، فهي بمثابة منبهات لطفلك تجعله منشغل بها ولا يستطيع النوم.
  5. بعض الأمهات تتجاهل إشارات طفلها مثل التثاؤب أو فرك العينين، وتترك الرضيع.
  6. عدم تعويده على النوم في أي مكان، لكي لا يجد صعوبة في النوم على سريره.
  7. عند سماعه يبكي ليلاً، اتركيه بعضاً من الوقت ليهدأ نفسًا، أو قومي بالتربيت الهادئ على ظهره وهو في الفراش، لكن حاولي أن لا تحمليه.

نتمنى أن نكون قد تعرفت على كل ما يخص تقلب الطفل الرضيع أثناء النوم، وأسبابه، وقد حصلتِ على أجوبة لجميع أسئلتك بهذا الخصوص، لكن إذا كان طفلك يعاني من اضطراب النوم بسبب انقطاع التنفس و السير والتكلم أثناء النوم ننصحك بزيارة الطبيب في أقرب وقت.

المصادر:

وات تو إكسبكت

بيبي سليب سيت

نيو تون بيبي

زر الذهاب إلى الأعلى