الرضاعة

تقوية عضلات الرقبة للرضع وما هو ارتخاء عضلات الرقبة مع أسبابه وعلاجه

هل تعلمين أن تمارين تقوية عضلات الرقبة للرضع من أكثر التمارين المفيدة التي قد تقيه من التعرض لارتخاء عضلات الرقبة؟ لكن ما هو ارتخاء عضلات الرقبة وما أسبابه وأعراضه وكيف تعرفين أن طفلك مصاب بهذه المشكلة الصحية من الأساس؟ كل هذه الأسئلة تحتاج إلى إجابات دقيقة حتى تتمكنين كأم حريصة على صحة ابنها من التصرف بشكل صحيح.

تمارين تقوية عضلات الرقبة للرضع

قد تعتقدين أن مساعدة الطفل حديث الولادة في تحريك رقبته بطرق وأوضاع مختلفة هو أمر خاطئ وغير علمي بناءًا على تفكيرك بأن ذلك يضغط على جسم الطفل، وقد يتسبب في مشاكل لعضلاته مستقبلاً، إلّا أن هذا الاعتقاد خاطيء، لأن استخدام التمارين يعمل على تقوية عضلات الرقبة للرضع إذا قمت بعملها لرضيعك بالشكل الصحيح والمطلوب، تعرفي معنا في السطور التالية على أفضل تمارين تقوية عضلات الرقبة للرضع وكيفية تطبيقها.

لكن بشكل عام، إذا لاحظت عدم قدرة طفلك على تثبيت رقبته وتحريكها بسهولة بعد أن أصبح عمره 6 أشهر، يجب حينها التوجه إلى الطبيب على الفور لمعرفة نوع المشكلة وسببها وكيفية علاجها بالطريقة المثالية المناسبة لحالة وصحة وعمر طفلك، ومن هذه التمارين ما يلي:

تمارين النوم على البطن

ضعي طفلك على بطنه واتركيه على مرتبة مريحة لتأخذ وضع جسمه ولا تتعبه، وكرري هذا الأمر بشكل يومي لمدة دقائق فقط على مدار اليوم وليس أكثر، ويفضل أن تستلقي بجانب طفلك حتى لا يخاف أو يشعر بالملل، أما عن فائدة هذا التمرين في تقوية عضلات الرقبة للرضع، فإنها تكمُن في أنه مجرد نوم الطفل على بطنه، فإن ذلك سيدفعه إلى رفع رأسه وتحريكها أحياناً وهذا ما يؤدي إلى تقوية عضلات الرقبة للرضع، ويفضل تنفيذ هذا التمرين عندما يصل عمر الرضيع إلى شهرين وليس أقل من ذلك.

جذب انتباه الطفل

استخدمي الألعاب لجذب انتباه الطفل حتى يقوم بتحريك رأسه باتجاهها، على سبيل المثال استخدمي ألعاب مليئة بالألوان لتلفت نظره وبمجرد أن يثبت نظره عليها قومي بتحريكها من اتجاه إلى آخر وهكذا، إذا لاحظت عدم انجذاب الطفل للعبة، فهذا يعني أنه قد مل منها، جربي في هذه الحالة لعبة أخرى جديدة لم يرها من قبل حتى تلفت انتباهه.

تمرين تحريك الرقبة

تمرين تحريك الرقبة لتقوية عضلات الرقبة للرضعاحملي طفلك وقومي بتحريك رقبته برفق شديد عندما يكون في وضع النظر إلى أحد الجانبين بحيث يلامس ذقنه لكتفه، ويجب أن تحرصي خلال هذا التمرين على تحريك رقبته بهدوء شديد وعدم الضغط عليها على الإطلاق، بدلاً من أن يتسبب هذا التمرين في مشاكل لعضلات طفلك الصغير وتظهر عواقبها في المستقبل.

وضع كرة القدم أثناء الرضاعة

إن أوضاع الرضاعة الطبيعية كثيرة ومختلفة، لذا يمكنك استغلال وقت الرضاعة في تدريب طفلك على تحريك رأسه وعمل تمارين تقوية عضلات الرقبة للرضع، يمكنك تطبيق ذلك عن طريق استخدام وضع الكرة أثناء الرضاعة، وحتى تقومي بتنفيذه يجب أن تحملي طفلك على يدك اليمنى وجعله مستنداً على جانبك الأيمن مع وضع وسادة أسفله لتسهيل حمله وتثبيته جيداً.

هذا في حالة قيامك بإرضاعه من الثدي الأيمن، ويمكنك تبديل الوضع إلى الجانب الأيسر عند إرضاعه من الثدي الأيسر، تكمن فائدة هذا الوضع في أنه يتيح فرصة أكبر للطفل للنظر حوله لاستكشاف الغرفة والأشياء الموجودة بها، مما يدفعه إلى أن يحرك رقبته بصورة مستمرة.

أسباب ارتخاء الرقبة عند الأطفال

في البداية، يوجد أسباب طبيعية وأخرى غير طبيعية أو مرضية قد تؤدي إلى ارتخاء عضلات الرقبة لطفلك، حيث أن مستوى ثبات رقبة طفلك الرضيع يتطور مع الوقت والمفترض أن تبدأي ملاحظة زيادة قوة عضلات رقبته، وأنه أصبح لديه قدرة أكبر على تثبيتها وتحريكها بداية من عمر شهرين إلى 3 شهور.

لكن في حال لم تلاحظي هذا التطور وأن طفلك لا تزال رقبته رخوة وليست لديه القدرة على حملها وتثبيتها حتى ولو لفترة قليلة من الوقت، لابد من استشارة الطبيب حينها للاطمئنان على طفلك، ومعرفة ما إذا كان الأمر يحتاج فقط لتأدية تمارين تقوية عضلات الرقبة للرضع، أم أنه يحتاج إلى علاج لوجود مشكلة ما بالتطور الحركي والجسدي للطفل، ويوجد الكثير من الأسباب أو الأمراض التي قد تؤدي إلى حدوث ارتخاء بعضلات الرقبة للطفل التي يجب أن تعرفيها جيداً، وهي:

  • الإصابة بمرض نقص التوتر العضلي.
  • الضعف الشديد في عضلات الرقبة.
  • وجود اضطرابات في الحركة العصبية.
  • تعرض الطفل للإصابة أثناء الولادة.
  • مرض التوحد.

الأعراض المصاحبة لارتخاء عضلات الرقبة للطفل

أهم الأعراض المصاحبة لارتخاء عضلات الرقبة للطفلقد تتضاعف أعراض ارتخاء عضلات الرقبة وتتطور ليصاب الطفل بمشاكل أخرى إلى جانب ارتخاء العضلات، ومن أكثر هذه المشاكل شيوعاً بين الأطفال:

  • ملاحظة تأخر التطور الحركي للطفل، ويظهر ذلك في تأخر قدرته على الزحف أو الوقوف أو المشي أو الجلوس.
  • يواجه الطفل صعوبة في البلع والرضاعة أيضاً.
  • الطفل يكون غير قادر على الإمساك بالأشياء ولا يوجه يده ناحية الأشياء التي تلفت نظره.
  • يجد الطفل صعوبة في ثني ركبتيه ومرفقيه وقد لا يتمكن من فعل ذلك على الإطلاق.
  • عدم قدرته على إطعام نفسه حتى عند بلوغه عاماً من عمره.

كيفية تشخيص ارتخاء عضلات الرقبة للأطفال

على الطبيب أن يعرف في البداية أو يستنتج السبب المحتمل أن يكون هو المؤدي لارتخاء عضلات الطفل، فمن الممكن أن يكون بسبب حدوث أي مشاكل أثناء الولادة، أو أن السبب وراثي نتيجة لإصابة أحد أفراد العائلة بمرض نقص توتر العضلات أو بأي مرض آخر يؤدي إلى اضطرابات الحركة العصبية.

قد يكون بسبب أي أدوية قمت بتناولها أثناء فترة الحمل أو الرضاعة، أو إصابة الطفل بالتوحد، وبناءًا على استنتاجاته قد يطلب أنواع مختلفة من التحاليل والأشعة، ومنها تحليل فحص صورة الدم الكاملة أو أشعة الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية.

طرق علاج ارتخاء عضلات الرقبة للرضع

إن أنواع العلاجات المستخدمة لعلاج ارتخاء عضلات الرقبة لدى الأطفال الرضع عديدة ومتنوعة، ويحدد الطبيب العلاج المناسب للطفل المصاب بارتخاء عضلات الرقبة بعد عمل فحص شامل عليه، وعمل الكثير من التحاليل المطلوبة، ويختلف نوع العلاج الذي يختاره مع اختلاف حالة الطفل وعمره والسبب الذي أدى إلى إصابته بارتخاء عضلات الرقبة، وفي السطور التالية توضيح لأنواع العلاجات والحالات التي يمكن تطبيقها عليه:

ارتخاء عضلات الرقبة بالوراثة

إذا كان سبب المرض هو العامل الوراثي، فإن هذا الأمر قد يتطلب خطة علاج طبيعي وقد يحتاج الطبيب إلى اللجوء إلى العلاج الطبيعي وفقاً لحالة وسن الطفل بالطبع.

ارتخاء عضلات الرقبة الناتج عن التوحد

إذا كانت المشكلة ناتجة عن إصابة الطفل بالتوحد، فإن العلاج سوف يعتمد على تطوير المهارات العقلية والإدراكية للطفل، وذلك إما بخضوعه للعلاج النفسي أو لجلسات تعديل السلوك أو عن طريق التركيز على تطوير اللغة والنطق لدى الطفل، وقد يلجأ الطبيب أيضاً إلى الاعتماد على طرق العلاج الدوائية إذا استلزم الأمر.ارتخاء عضلات الرقبة الناتج عن التوحد

ارتخاء العضلات الناتج عن الولادة المبكرة

إذا كانت المشكلة بسبب الولادة المبكرة، فإن الطفل في غالب الأحيان سوف يحتاج فقط إلى المزيد من الوقت لتتطور عضلات رقبته وتصبح أقوى مثل باقي الأطفال في عمره.

بعد أن عرفتِ أهمية تمارين تقوية الرقبة للرضع وطرق تنفيذها بالشكل الصحيح، أصبح بإمكانك تطبيقها على طفلك بسهولة دون خوف، ولكنك تعلمين أيضاً أن هذه التمارين لا تحل مشكلة ارتخاء العضلات التي قد تكون ناتجة عن مرض ما لدى الطفل، لذا في هذه الحالة يجب ألّا تتكاسلي عن استشارة الطبيب فوراً حتى تتحسن حالة طفلك وتصبح حركة رقبته مثالية مع الخضوع للعلاج الطبي.

المصادر:

بارنت 24

ذا بامب

بارنتينج

زر الذهاب إلى الأعلى