العناية بالطفل

تقوية عظام الطفل | وصفات لذيذة سهلة التحضير لعظام أقوى لطفلك

نذكر لكِ طرق تقوية عظام الطفل، فلا يوجد أهم من هذا الموضوع للتحدث عنه، لأنكِ أكثر ما تتطلعين له هو رؤية الطفل يلعب أمام عينيكِ، ومنذ أن حملت به والنصائح تتهافت عليكِ بتناول الطعام الصحي؛ من أجل بناء جسم الجنين بطريقة صحيحة، وفي هذا المقال سوف نقدم لكِ مشاكل عظام الطفل، وأسبابها وطرق غذائية مفيدة لعلاجها، فهيا بنا لنكون في خدمة الصغير، ونمنحه الجسم السليم ليعيش حياة طبيعية.

تقوية عظام الطفل

يتكون جسم الطفل من 300 عظمة وهي أكثر من عظام البالغ المكونة من 206 عظمة فقط، ويرجع هذا إلى أنه يوجد غضاريف في جسم الصغير والتي تتحول فيما بعد لعظام، ويتم هذا التحول عند بلوغ الطفل عام واحد من عمره، وبعدها يتمكن من الجلوس والوقوف والمشي أيضاً، ولكن لن يحدث هذا إلا إذا اتبعتِ نظام غذائي سليم وصحي، ووجود النسبة المناسبة من الكالسيوم والفيتامينات التي تتسلق عليها العظمة، فما رأيك أن نتعرف أولاً على أسباب ضعف العظام، وبعدها نعالجها بالوصفات الطبية، هيا بنا إذن.

أسباب ضعف عظام الطفل

دعينا نتفق في البداية أن جسمنا هذا عبارة عن آلة تحتاج لمقويات، هذه المقويات هي العناصر الغذائية الصحية، وهناك أسباب أساسية وراء ضعف عظام الطفل، أهمها وأشهرها هو نقص هذه العناصر، لأن عظام الطفل في البداية تكون ضعيفة جداً، وتحتاج إلى رعاية واهتمام، وإليك الأمور المشهورة التي تؤثر على جسم المولود؛ حتى تتجنبيها:

نقص الكالسيوم

تعتبر مشكلة نقص الكالسيوم في الجسم من أهم أسباب ضعف العظام لدى الأم وطفلها، كما أنه يؤثر على نمو الأسنان، وأيضاً هو مسؤول على تنظيم نبضات القلب، ويحدث نقص الكالسيوم عند عدم اتباع النظام الصحي المكون من المنتجات الألبانية، ومن علامات نقصه ضعف قوة الطفل وهشاشة العظام، وقد تلاحظين رعشة في جسده، وأخيراً قد يصاب بالأرق الذي يؤثر على نومه، وكلنا نعلم تماماً أن الفترة التي يتم فيها بناء الجسم هي فترة النوم.

نقص الفيتامينات

تقوية عظام الطفل بإمداده بالفيتامينات اللازمةهناك فيتامينات لا يمكن الاستغناء عنها وأهمها هو فيتامين د، لأنه يحافظ على سلامة جسم الطفل منذ تكوينه في الرحم، ونقصه يسبب مشاكل في العظام، مثل مرض الكساح أو لين العظام، والمفاجأة أن فيتامين د موجود بكثرة في شعاع الشمس، ولذلك دائماً ينصحك الطبيب بتعرض الطفل منذ نعومة أظافره للشمس يومياً، وتحديداً في الصباح أو بعد أذان العصر؛ حتى لا تتعرض بشرته للحرق.

إهمال ممارسة التمارين الرياضية

نعلم جيداً سيدتي أنك تخافين على طفلك من أن يصطدم بالحائط أو أن يجرح، ولكن نصحك ألا تقعي في مثل هذا الخطأ، لأن هذا سوف يتسبب في خوف الطفل من الحركة، وبالتالي يؤثر على جسده، ولهذا ننصحك بأن تسمحي لطفلك بالانطلاق في المنزل، ولا مانع من مراقبته حتى لا يؤذى، وحاولي أن تشتركي له في نادي لممارسة الرياضة فيه إذا كان سنه يسمح بذلك، وتحت إشراف مدرب متخصص.

مشاكل عظام الطفل

لا زلنا نتحدث عن عظام الطفل، وهنا سوف نحدثك عن المشاكل التي تصيب جسمه، وهذا لأن أطفالنا في مرحلة النمو يتعلقون بمشروبات وأكلات غير صحية، كالمشروبات الغازية والمعلبات التي تحتوي على مواد حافظة، وأيضاً الأكلات السريعة، وعاطفة الأمومة عندك تأبى أن ترفض لابنها طلباً أو أن تحرمه من السعادة التي ترينها في عينه، ولكن بعد أن تعرفي معنا الأمراض التي تصيب الطفل، فسوف تضغطين على قلبك العطوف من أجل مصلحة الصغير، فهيا بنا لنتعرف على تلك الأمراض:

هشاشة العظام

يجب أن تبحثي عن النظام الغذائي المناسب لتقوية عظام الطفل، وهذا لحمايته من مرض هشاشة العظام (وهن العظام)، نعلم أنها مفاجأة؛ فكبار السن هم أكثر عرضة لهذا المرض، ولكن هل الصغير يصاب به؟، الإجابة نعم، فهو مرض يصيب الأطفال في حالة نقص بروتين الكولاجين، وهي المادة المسؤولة عن الحفاظ على هيئة العظم ومرونته، وأيضاً تحتوي على الكالسيوم وهو مهم جداً لبناء الجسم.

لين العظام

قد يصاب الأطفال بمرض لين العظام أو كما يعرف بالكساح نتيجة انخفاض المستوى الطبيعي لفيتامين د في الجسم، ويحدث هذا نتيجة مكوث الطفل أمام التلفاز أو هاتف المحمول، وبالتالي لا يخرج من المنزل ولا يتعرض لأشعة الشمس، ودورك كأم حريصة على سلامة طفلها اصطحابه في الصباح إلى أي مكان خارج المنزل، وتشجيعه على اللعب مع الأطفال في نفس عمره، وتقليل ساعات اللعب بأي جهاز تكنولوجي.

وصفات لتقوية عظام الأطفال

وصفات لتقوية عظام الأطفالبعد أن تعرفت على مشاكل عظام الطفل، لا ريب أن سؤالك الآن هو كيف أقوي عظام طفلي؟، أولاً لحمايته من التعرض لمشاكل تعيق حركته، وثانياً للحفاظ على مستقبله والحركة وسط أقرانه بشكل طبيعي، وبذلك تحافظين على حالته النفسية، فمن منا لا يريد أن يعيش حياة سوية، مليئة بالطاقة والحركة والقوة، فهيا نقدم لك أشهي الوصفات الغذائية، وبالتأكيد سوف تعجب طفلك:

السمك

الأسماك بكل أنواعها من أكثر الأكلات التي يحبها الصغار والكبار، ولها فوائد عديدة أهمها تقوية عظام الطفل، وذلك لأنها غنية جداً بعنصر الكالسيوم، وطرية عند الأكل، فلا يوجد منها قلق على صحة الأسنان، بل أنها تساهم في تقوية الأسنان اللبنية وبناء الجسم بطريقة صحية سليمة، ويحتوي السمك مثل السلمون والسردين وسمك الماكريل على نسبة عالية من فيتامين د، وهذا يقلل من فرصة الإصابة بمرض لين العظام.

المنتجات الألبانية

كثير منا يعلم تمام العلم أن منتجات الألبان لها نصيب الأسد من الكالسيوم، ولهذا جعل الله تعالى الغذاء الأول للطفل على الأرض هو لبن الأم، والمقصود بالمنتجات الألبانية هي مشتقات اللبن، مثل الجبن والزبادي والقشطة، ومعظم أطفالنا يحبها وخاصة الجبنة، وأنت كأم كل ما يشغل بالها هو أطفالها تعلمين الأشياء التي يقبلها صغيرك، وعليك استغلال الفرصة وتقديمها له، ويمكنك خلطها بمشروب الكاكاو مثلاً، فهو مشروبهم المفضل.

البيض

يساهم البيض في الحفاظ على مستوى فيتامين د في الجسم، إذ أن صفاره فقد قادر على سد حاجة الجسم من هذا الفيتامين بنسبة 6%، وهذه فرصة جيدة من أجل تقوية عظام الطفل، ويتميز البيض بتوفره في المتاجر أو في المنزل إذا كنت من هواة تربية الدواجن، كما أن سعره مناسب جداً، وأفضل طريقة لتقديم البيض لأطفالك هي السلق، إذ أنه يحتفظ بقيمته الغذائية، وبالتالي تكون الاستفادة أكبر.

المكسرات

هل الحلول السابقة لم تعجب أطفالك؟، لا تيأسي أبداً فالبديل موجود وهي المكسرات، وهناك أشكال مختلفة منها، مثل الجوز واللوز والفول السوداني، وبالتأكيد أطفالنا لا يملون منها، وهذه التسالي الرائعة غنية جداً بالعناصر الغذائية المفيدة، منها البوتاسيوم الذي يحارب من أجل الحفاظ على نسبة الكالسيوم في الجسم، والتي تقل عند خروج البول، كما أنها غنية جداً بأحماض أوميجا 3 التي تدعم عملية البناء، وتحافظ على سلامة العظام.

تقوية عظام الطفل بالأعشاب

تقوية عظام الطفل بالأعشابأثبتت الأعشاب فعاليتها في علاج الأمراض البسيطة منها والقوية، وهذا جعلنا نبحث هل يمكنها أن تدخل هذه الأعشاب في بناء عظم الطفل أم لا؟، وفعلاً وجدنا بذور كثيرة غنية بالعناصر الغذائية المهمة لبناء الجسم مثل الكالسيوم وفيتامين د، بالإضافة إلى أنها آمنة جداً على صحة أطفالنا، لا تسبب أي عرض جانبي آخر، فهيا بنا لنتعرف على أهم الحبوب والأعشاب التي تساعدنا في الحفاظ على أطفالنا:

بذور الكمون

تدخل بذور الكمون ضمن قائمة التوابل، ولكن لها فائدة عظيمة وهي تعزيز قوة العظام، وهذا لأنها غنية جداً بالكالسيوم وفيتامين أ، ب12 ، كما أنها تحتوي على مركبات الاستروجين اللازمة للحفاظ على العظام من مرض الهشاشة ولين العظام، وهي سهلة التحضير:

  • ضيفي كمية من بذور الكمون (نصف ملعقة تقريباً) في وعاء به ماء.
  • اتركيه على النار حتى يغلي لمدة خمس دقائق.
  • بعدها اطفئي النار واتركيه جانباً حتى يصل لدرجة الدفء، وقدميه لطفلك.

بذور السمسم

السمسم من الحبوب التي نحبها جميعاً، ونتناولها في وقت التسلية مع المكسرات، كما أننا نضيفها إلى مشروباتنا المفضلة مثل السحلب وغيرها، وهي من الأعشاب المهمة التي تعوض المقدار الذي يفقده الجسم من الكالسيوم، ونصف ملعقة منها تقي الطفل من هشاشة العظام، تحميه من مرض الكساح، هذا ليس في الوقت الذي يتناوله فيه فقط، ولكنه يحميه في المستقبل من أي كسر يحدث له في عمر متقدم.

كيف أقوي عظام طفلي الرضيع

لا ريب أنك بعد أن تعرفت على الطرق المناسبة لتقوية عظام الطفل، والتي تعتمد بشكل أساسي على الطعام الصحي والغذائي، تبحثين عن طرق أخرى، وخاصة أن الطفل الرضيع ليس له أن يتناول الطعام، وغير معقول أيضاً أن نطلب منك اصحابه إلى نادي رياضي، فلا داعي للحزن والأسى، فنحن عندنا الطرق الفعالة لحماية عظام طفلك الرضيع، فهيا بنا لنتعرف عليها:

عصير الفواكه

يعتمد الطفل بشكل أساسي على لبن الأم، فهو يمنحه الرطوبة والغذاء الكامل الذي يحتاج له في هذه المرحلة، وبعد مرور أربعة أو ستة أشهر من ولادته (حسب حالة الطقس باردة أم حارة)، فإنه يمكنك إطعامه أكلات مهروسة بسيطة، وأن تسقيه الماء والعصير، وهذا حل مناسب لمد الطفل بالكالسيوم الذي يحتاج له لحماية العظام، وأهم عصير يمنحك نتيجة أفضل هو عصير الجزر، لأنه يقوي العظام والمفاصل والعضلات.

زيت الزيتون

تقوية عظام الطفل بزيت الزيتونإذا قرأنا القرآن الكريم نجد أن الله تعالى أقسم بالزيتون، وقال عنه أيضاً “يوقد من شجرة مباركة زيتونة”، هذا بالتأكيد يأخذنا إلى أن الزيتون به فوائد عديدة ومعجزات مبهرة حتى يقسم بها الله عز وجل، ويمكنك استخدام زيت الزيتون في تقوية عظام الأطفال الرضع، عن طريق التدليك بالزيت الطبيعي منه، وهذا يحافظ على الجسم وينعم البشرة والجلد أيضاً، كما أنه يحافظ على الصغير من مرض فقر الدم (الأنيميا).

حساء القمح أو البليلة

يمكنك استخدام القمح في تقوية عظام الطفل الرضيع، فهو يحتوي على عناصر غذائية متعددة، أهمها الكالسيوم والذي يعد الزاد الذي يسد جوع العظام في رحلة البناء، ويعد طبق البليلة من الأكلات التي يحبها الأطفال الصغار والكبار أيضاً، وتجمع بين فائدة القمح واللبن معاً، وطريقتها سهلة جداً، ولا تستغرق وقتاً كثيراً، فهيا بنا نعد طبقاً من هذه الأكلة الرائعة:

المكونات

  • كمية من حبات القمح حسب الرغبة.
  • مقدار بسيط من الأرز.
  • كمية قليلة من اللبن.
  • وعاء به ماء.
  • سكر أو عسل أبيض حسب الرغبة.

طريقة التحضير

  • انقعي القمح في الماء لمدة ست ساعات.
  • ضعي الإناء على نار هادئة.
  • ضيفي الأرز للخليط واتركيه حتى ينضج.
  • اسكبي الحليب، وبعد ذلك ضيفي السكر أو العسل.

نصائح عامة لتقوية عظام الطفل

هناك بعد النصائح نود أن نرشدك لها سيدتي، حتى تكتمل رسالتك، وتكونين حقاً الأم التي تسعى للحفاظ على طفلها وحتى من قبل وصول الخطر له، وكل نصائحنا قد أكد عليها الأطباء المتخصصين في علاج الأطفال، وأهم شيء سلاح في طريق بناء العظام هي الغذاء الصحي، لأن أكبر خطأ تقع فيه الأم هو عدم اهتمامها بمواعيد طعام صغيرها، وهذا ليس تقصيراً منها، ولكن لأن الأمير الصغير قد تمرد على الطعام، وإليك أهم النصائح التي نرجو الالتزام بها:نصائح عامة لتقوية عظام الطفل

  • الابتعاد عن الطعام الذي يحتوي على مواد حافظة، وأيضاً عن الوجبات السريعة.
  • تقليل المشروبات الغازية لأنها تسبب هشاشة العظام.
  • حصول الطفل على 2-3 أكواب من الحليب الطازج قليل الدسم يومياً.
  • الحرص على التزام الطفل بتمرين رياضي يومي.
  • عرضي الطفل الرضيع لأشعة الشمس، مع تعرية اليدين والساقين، حتى يتشبع جسمه من فيتامين د.

أخيراً نكون قد قدمنا لكِ كل ما يتعلق بـ تقوية عظام الطفل، وأكدنا لكِ أن الغذاء الصحي هو العامل الوحيد الذي يحمي الجسم من الأمراض ووهن العظام، كما حذرناك من الخطأ الذي تقع فيه الأمهات بسبب عاطفتها الشديدة، وعدم قدرتها على منع طفلها من الوجبات السريعة التي يسعد بها، وأيضاً عند بكائهم على المشروبات الغازية لا تستطيع منعهم منها، وعليك سيدتي أيضاً الحرص على أن يمارس طفلكِ الرياضة بل وشجعيهم على ذلك.

المصادر:

بونيز إن آي إتش

إتيميز

بي جي بي

زر الذهاب إلى الأعلى