الرياضة للحامل

تمارين البايلاتيس للحامل | هل هي آمنة؟ وما هي فوائدها؟

في الفترات الأخيرة بدأنا نسمع عن تمارين البايلاتيس للحامل ورأينا الكثير من الأطباء والمتخصصين في المجال الرياضي يحثون كل حامل على ممارستها، غير أنه هناك مدرسة طبية قديمة تمنع الحامل من ممارسة أي نوع من التمارين، خوفًا عليها وعلى حملها من أن يصيبه مكروه، فهل هذه التمارين آمنة على الحامل أم أن هناك ضرر قد يقع عليها جراء ممارستها؟ ولو كانت آمنة فما هي أفضل طرق الاستفادة منها؟ تعرفي على كل ذلك وأكثر من خلال سطور هذا المقال.

ما هي تمارين البايلاتيس

تمارين البايلاتيس هي نوع من التمارين الرياضية التي يوصي الأطباء الحوامل بالمداومة على ممارستها، حيث أنها تساعد على تنشيط العقل والجسم في نفس الوقت، والهدف من ممارسة هذه التمارين هو التحكم في ردود أفعالك وفي تنفسك والتمكن من التركيز بشكل أفضل، ومما يميز هذا النوع من التمارين انه يمكنك ممارستها بأجهزة رياضية أو بدونها.

فوائد تمارين البايلاتيس للحامل

هناك الكثير من الفوائد التي تعود على الحامل وتنعكس على جنينها عند ممارسة تمارين البايلاتيس، وهذه الفوائد منها النفسي ومنها الجسماني الصحي، حيث أن الحامل تواجه منذ بداية حملها الكثير من التحديات التي يفضل أن تكون مستعدة لها، ومن ضمن الأساليب التي تساعدها مواجهة هذه التحديات والتكيف معها هي ممارسة تمارين البايلاتيس التي نورد فيما يلي فوائدها المتعددة.

تسهم في الحفاظ على توازن الجسم

تعمل تمارين البايلاتيس للحامل على تقوية العضلات وزيادة مرونتها واتخاذ الوضعية السليمة والحفاظ على توازن الجسم وثباته، وهو ما يساعدك على تحمل متاعب الحمل ومشقته ويهيأ جسمك للولادة، هذا إلى جانب أنها تجعلك أكثر قابلية للصعوبات والمشاكل والضغوط النفسية التي تواجهك أثناء فترة الحمل وتحسن من عملية التنفس لديك وتضبط انفعالاتك بشكل كبير.

تحسن الحالة المزاجية للحامل وتخلصها من الاكتئاب

تحسن الحالة المزاجية للحامل وتخلصها من الاكتئاب

تخلصك تمارين البايلاتيس من المشاعر السلبية واكتئاب الحمل والتوتر المتسبب عنه وتجعلك أكثر استرخاءً وثقةً بنفسك، كما أنها تساعدك على الإقبال على الولادة بدون خوف، حيث تمكنك من التغلب على الألم عن طريق التنفس الصحيح، كذلك فإن هذه التمارين تخلصك من الأرق الذي يتسبب عنه الحمل وتساعدك على النوم العميق وعلى تقبل التغيرات النفسية والجسمانية والتكيف معها بسهولة.

تقوي عضلات جسم الحامل وتعززها

عند حدوث الحمل تبدأ عضلات المرأة الحامل في التمدد والتوسع وتغيير وضعيتها بحيث تحتوي الحمل وتتناسب معه، وهذا حتمًا يؤثر على وضعية جسم الحامل ويُحدث به الكثير من التغيرات، غير أن ممارسة تمارين البايلاتيس للحامل يساعد جسمها على التكيف مع هذه التغيرات وتخفيف الضغط الذي يتعرض له على مدار فترة الحمل، وخاصةً في الثلث الأخير منه، حيث يزداد حجم الجنين ويصير أكثر ثقلًا على الجسم.

تحمي الحامل من بعض الأمراض

على مدار فترة الحمل تكون مناعة الحامل منخفضة للغاية، وذلك حتى لا يتعامل الجسم مع الجنين على أنه عنصر دخيل عليه فيطرده، ويبذل جسم الحامل مجهودٍ كبيرٍ حتى يحافظ على هذا الجنين ويسهم في نموه، وتحمي تمارين البايلاتيس الحامل من الكثير من الأمراض التي تتسبب عن ضعف جهازها المناعي، مثل مشاكل الظهر والبواسير ودوالي الساقين والآلام التي تشعر بها في منطقة الفخذين.

تمد الحامل بالطاقة والحيوية

غالبية الحوامل يعانين من انخفاض ضغط لدم والشعور بالهبوط والدوخة على مدار فترة الحمل، وهذه المشكلة تمنعك من القيام بمهامك اليومية داخل المنزل أو خارجه، وممارسة تمارين البايلاتيس تمدك بطاقة كبيرة تساعدك على إتمام مهامك اليومية بنشاط وإقبال وتخلصك من الشعور بالهبوط والخمول، بفضل أنها تنشط الدورة الدموية لديك.

تسرع مرحلة النقاهة بعد الولادة

لأنها تحافظ على قوة عضلات الحامل وثباتها طوال فترة الحمل، فإن تمارين البايلاتيس تساعد جسم الحامل على الانتهاء من مرحلة النقاهة بشكل سريع وتخفف من متاعب مرحلة النفاس، وهو ما يساعدك في هذه الفترة على القيام بمهامك نحو طفلك الرضيع بحيوية ونشاط ويمكنك من التحرك بصورة أفضل، حتى بعد الولادة القيصرية، فتتمكنين من الانحناء والمشي وحمل الطفل ودفع عربته وغير ذلك من الأنشطة الاعتيادية بعد الولادة.

تقوي الدورة الدموية وتعززها

تعمل تمارين البايلاتيس للحامل على تعزيز الدورة الدموية لديها وتقويتها، وهو ما ينشط تدفق الدم ويزيد من سيولته في الحبل السري الذي يعمل على توصيل الغذاء والأكسجين للجنين، مما يجعله في حالة نشطة ويحسن من حالته الصحية، كذلك يعمل نشاط الدورة الدموية على زيادة نشاط القلب وعدد دقاته.

تحافظ على لياقة الحامل البدنية

تعمل تمارين البايلاتيس على الحفاظ على اللياقة البدنية للحامل والحفاظ على مظهرها الخارجي، وعندما تتخلص الحامل من الكيلوجرامات الزائدة والدهون المتراكمة فإنها تتفادى الإصابة بالكثير من الأمراض التي تصاب بها الحوامل، مثل سكر الحمل وضغط الدم ومشاكل الأوعية الدموية والقلب.

متى يمكن للحامل ممارسة تمارين البايلاتيس

إن ممارسة تمارين البايلاتيس للحامل تعتمد على الحالة الصحية لها، ومن هنا تأتي أهمية استشارة الطبيب المتابع لها، فهو خير من يعرف حالتها وما هو خير لها وما قد يضر بها، ويحظر القيام بعمل أي نوع من التمارين، سواء البايلاتيس أو غيرها، من تلقاء نفسك ودون الرجوع إلى طبيب النساء وأحد المتخصصين في مجال التمارين الرياضية.

كيف يمكن للحامل ممارسة تمارين البايلاتيس

بعد استشارة الطبيب والتأكد من عدم وجود أي مشكلة صحية تمنع ممارسة تمارين البايلاتيس للحامل يمكنك ممارستها منذ بداية حدوث الحمل وحتى موعد الولادة، شريطة أن يتم ذلك تحت إشراف متخصص، حتى لا تقومي بحركة ما بطريقة خاطئة تؤثر سلبًا على حملك، ويفضل ممارسة هذه التمارين مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، على أن لا تتجاوز مدة التمرين 20 دقيقة خلال الثلث الأول من الحمل، ويمكن أن تمتد المدة حتى 45 إلى 60 دقيقة مع تقدم عمر الحمل، ويفضل إتقان عمل التمرين حتى لا تضطري لإعادته بلا فائدة.

أهم تمارين البايلاتيس للحامل

هناك أشكال متعددة من تمارين البايلاتيس للحامل التي تحافظ على لياقتها البدنة وتفيدها كثيرًا من الناحية النفسية والجسمانية، ويمكن لك اختيار ما يناسبك أكثر من هذه التمارين من خلال تجربة ممارستها جميعًا، ولكن ننوه على أن ذلك لا يتم إلا تحت إشراف طبي متخصص، وفيما يلي نورد بعض هذه التمارين.

أهم تمارين البايلاتيس للحامل

التمرين الأول

من خلال هذا التمرين قومي بالتمدد على الأرض وثني ركبتيك مع رفع القدمين حوالي 60 سنتيمتر عن الأرض، بعدها قومي بالتننفس البطيء مع رفع الأكتاف ببطء من على الأرض، في الخطوة التالية قومي بتمديد ساقيك على الأرض وارفعي ذراعيك فوق رأسك، بعد بضعة ثوان قومي بتمديد ذراعيك إلى جانب فخذيك وتنفسي ببطء، ويراعي تكرار هذا التمرين 10 مرات على الأقل.

التمرين الثاني

قومي بالاستلقاء على ظهرك على الأرض ووضع يديك فوق بعضها تحت رأسك، ومن ثم قومي بتمديد الساقين إلى الأعلى وارفعي أكتافك عن الأرض ببطء وأنت تتنفسين، وبعد التنفس لعدة مرات قومي بإنزال قدميك إلى الأرض ببطء وهدوء، واحذري من تقويس ظهرك، فلابد من أن يكون مفرودًا طوال مدة التمرين، ويراعي تكرار هذا التمرين 10 مرات.

التمرين الثالث

يمكنك كذلك عمل تمرين التراجع بسهولة شديدة، فهو أحد أهم تمارين البايلاتيس للحامل على مدار فترة الحمل، وذلك بالنوم على الظهر بشكل مستقيم ثم ثني الركبتين، بحيث تصبح الساقين والقدمين موازيين للأرض، وتمديد راحتي اليد والذراعين إلى جوار الجسم، قومي بخفض إحدى ساقيك، ومع اقترابها من الأرض اوقفي حركتها لمدة 5 ثوان، ومن ثم قومي بعمل الحركة نفسها في الساق الأخرى، وكرري هذا التمرين 10 مرات.

متى تمنع الحامل من ممارسة تمارين البايلاتيس

هناك بعض الحالات التي لا ينصح الأطباء بممارسة تمارين البايلاتيس لوجود خطورة عليهن من ذلك، وهذه الحالات نوردها فيما يلي:

  • في حال كانت الحامل تعاني من ارتفاع ضغط الدم على مدار فترة الحمل.
  • إذا تعرضت الأغشيية الموجودة بالرحم إلى التمزق قبل أوانها.
  • لو كان هناك تأخر بنمو الجنين داخل الرحم.
  • إذا تعرضت لـ تسمم الحمل في أي فترة من فتراته.
  • إذا كانت هناك مشاكل في الحمل تجعل طبيبك يتوقع إجهاضه في أي وقت.

نستنبط مما سبق سرده الأهمية الكبرى لممارسة تمارين البايلاتيس للحامل على مدار فترة حملها، ولكن من المهم للغاية أن لا يتم ذلك بعشوائية، فمناسبة حالة الحامل الصحية لهذه التمارين ذات أهمية كبيرة، كما أنه لابد من القيام بها بالشكل السليم، وكلا الأمرين لا يمكن تحقيقهما إلا بالاستعانة بالأطباء المتخصصين.

المصادر:

بيرجنانسي بيرث بيبي 

توميز 

بيست بودي

زر الذهاب إلى الأعلى