الرياضة للحامل

فوائد تمارين البيلاتس للحامل | وطرق ممارسته للحامل

يوصي العديد من الأطباء بممارسة تمارين البيلاتس للحامل لأنها تعد أفضل أنواع الرياضة خلال الحمل، إذ تساعدها على التخلص من جميع المشاعر السلبية المرتبطة بهذه الفترة وتحسن الحالة النفسية والصحية، فهي تعمل على تنشيط العقل والجسم وتساعد على مرونة العضلات والسيطرة على عملية التنفس خلال الولادة، لذلك سنقدم لكم من خلال السطور القادمة أفضل تمارين البيلاتس وأهمية ممارستها بشكل مفصل، تابعي معنا عزيزتي.

ما هي تمارين البيلاتس؟

الغرض من تمارين البيلاتس خلال الحمل هو تقوية الجسم وتحسين الصحة العامة وجعل الحامل تشعر بالراحة، ويمكنك القيام بهذه التمرينات دون معدات تماماً أو بوجود معدات معينة خاصة بممارسة تمارين البيلاتس، فهو من التمارين الرياضية التي تربط بشكل قوي بين النشاط البدني والعقلي للجسم، إذ يساعد على تقوية العضلات والمفاصل والتوازن الجسدي أثناء هذه الفترة والحد من الخوف والتوتر اللذان يلازمان الحامل خلال فترة حملها والحفاظ على ثبات الجسد بشكل صحيح.

تمارين البيلاتس للحامل

رياضة البيلاتس للحامل تساعد في الحفاظ على الوضع الصحيح لها خلال هذه الفترة، لأنها تعزز الاستقرار والتوازن وتهيئها لتفادي أعراض المراحل المبكرة من الحمل، لأن خلال هذه المراحل يواجه جسمها الكثير من الضغوط مما يجعلها تبحث عن جميع الوسائل الطبيعية التي تساعد في الحفاظ على ثبات الجسم بشكل صحيح، وسوف نذكر الآن أنواع تمارين البيلاتس المفضلة للمرأة الحامل وهي كما يلي:

تمرين البيلاتس الأول

تقوم من خلاله الحامل بالجلوس على الأرض، ثم تستلقي على ظهرها وتضع يديها تحت رأسها، وتشد قدميها لأعلى، ثم تستنشق وترفع كتفيها، ثم إنزال القدمين ببطء لتحت حتى تقترب من الأرض، ولكن يجب أن تهتمي بالابتعاد عن الانحناء تمامًا أثناء أداء هذا التمرين، وبعد ذلك تبدأين في التنفس بشكل طبيعي مع تحريك قدميكِ لأعلى مع التكرار أكثر من مرة لتقليل الضغط الذي يحدث للظهر والرقبة.

تمرين البيلاتس الثاني

تجلس المرأة على الأرض مع فرد جسمها ثم ثني ركبتيها، ويجب أن ترفع ساقيها من على الأرض خلال الاستنشاق ورفع الذراعين بشكل بطيء، ثم تفرد ركبتيها وكتفيها لأعلى ثم تبدأ بفرد ذراعيها جيدًا في الجانبين والقيام بعملية الشهيق والزفير بهدوء، ويكرر التمرين عدة مرات حتى يحصل الجسم على الشعور بالراحة والاسترخاء.

تمرين البيلاتس الثالث

تمرين البيلاتس الثالث

تقوم بالجلوس على أرض مسطحة وتضع ساقها اليمنى أمام يسارها، مع إرخاء كتفيها أمام قدميها ثم تنحني في هذا التمرين لنحو دقيقة من الوقت، مع التكرار فيما لا يقل عن خمس مرات، فهو من أسهل التمارين وأبسطها للحامل ويساعد على مرونة العضلات وتقويتها لتحمل ضغوط الحمل.

تمرين البيلاتس الرابع

يعد تقلص الركبة وثنيها أساس هذا التمرين، حيث يتم من خلاله إبقاء الساقين بطريقة موازية لسطح الأرض مع الاهتمام بوضع الذراعين بجانب الجسم، وأن تنزل بقدميها اليسرى ببطء دون لمس الأرض وإبقائها في ذلك الوضع لمدة نصف دقيقة مع الاهتمام بتكرار هذا التمرين بشكل مستمر للتخلص من ألم الظهر والكتفين وتوازن الجسم بشكل صحيح.

فوائد تمارين البيلاتس للحامل

يمكن أن تساعد الحامل في الحفاظ على ثبات وضعية الجسم بشكل صحي أثناء الحمل، ويساعد على تخطيها أعباء وصعوبات هذه الفترة حيث يعمل على موازنة الجسم واستقراره، فهو من أهم الوسائل الطبيعية للحماية من زيادة الوزن والحفاظ على صحة الجنين والمبادئ الأساسية لتمارين البيلاتس هي السيطرة والتركيز، ويضم أيضاً العديد من الفوائد الهامة من أبرزها ما يلي:

الحفاظ على توازن جسم الحامل

يعد البيلاتس من أكثر الطرق الطبيعية للحفاظ على توازن واستقرار الجسم حيث تلعب دورًا في موازنة الجسم بعد تأثيره من التغيرات الجسمانية والعقلية وجميع الاضطرابات التي تتعرض لها الحامل خلال الحمل، بالإضافة إلى أهميته في زيادة معدل الطاقة لديها، وتعمل على زيادة قوة عضلات الجسم، كما يمكنها الحفاظ على النشاط البدني والتمتع بالحيوية والطاقة للأم بعد الولادة أيضاً.

الإسراع من فترة النقاهة

له دورًا فعالاً للمرأة بعد الوضع، إذ يمكنه القيام بتسريع فترة التعافي، ويساعد في وقاية عضلات الجسم وثباتها واستقرارها، ويستطيع بسهولة السيطرة على مشاكل زيادة الوزن والترهلات التي قد تصيب الحامل بعد الولادة، وممارسته تساعد النساء بشكل كبير على متابعة حياتهم بشكل أكثر طاقة وحيوية والقدرة على القيام بجميع الأعمال اليومية بكل بساطة ويسر دون الإحساس بالتعب والإجهاد.

تقوية عضلات المرأة الحامل

تلعب البيلاتس دورًا مُهِمًّا، إذ تساعد على تقوية عضلات الجسم، حيث تقوم عضلات الحامل في التوسع لتوفير مساحة تكفي لاستيعاب نمو الجنين، الأمر الذي سيكون له أثراً واضحاً على ثبات الوضع الطبيعي لجسم المرأة، لذلك ينصح دائماً بممارسة هذه التمارين أثناء الحمل فهي تحد من الشعور بالضغط والألم خاصةً عند زيادة وزن الجنين  في الشهور الأخيرة ويساعد أيضاً على التخلص من الشعور بالتوتر والقلق الذي يحدث بسبب الاضطرابات الذي تحدث خلال هذه الفترة.

تعزيز الدورة الدموية

تساعد تمارين البيلاتس على تعزيز الدورة الدموية لدى النساء الحوامل، لأنها تساعد على تدفق الدم إلى الجسد بطريقة طبيعية ومعتدلة، مما يجعله يصل بطريقة سليمة إلى الجنين، كما أنها تساعد أيضًا على تنظيم معدل ضربات القلب والحفاظ على جسم المرأة والتحكم في وزنها ووقايتها أيضاً للإصابة بـ سكر الحمل.

القضاء على الخوف والتوتر وتقوية العضلات

تعمل على تقليل حدة الضعوط النفسية للحامل، لذلك ينصح دائماً الأطباء بممارسة البيلاتس خلال أشهر الحمل، كما أظهرت الأبحاث العلمية إن ممارستها لهذه التمارين تساهم في تقليل التوتر والقلق الشديد، ويمكنه أيضًا تحسين الحالة المزاجية بشكل ملحوظ، وتتمتع البيلاتس بقدرة عالية على تقوية العضلات، وهذا بالضبط ما تحتاجه كل سيدة عندما تقترب من وقت الولادة، كما أنها تتميز بدورها الفعال في تنشيط عضلات الحوض والكتفين ومنطقة أسفل الظهر والحد من آلامهم.

محاربة السمنة والعديد من الأمراض الأخرى

تمارين البيلاتس مثل الرياضات الأخرى، يمكن أن تساعد في القضاء على البدانة وزيادة الوزن والحفاظ على لياقة الجسم وصحته، وهو أكثر الأشياء اهتماماً لجميع الحوامل خاصةً عند زيادة الجسم بشكل كبير خلال فترة الحمل، ومميزات هذه الرياضة لا يقتصر على ذلك فقط، بل مفيدة للحالة الصحية أيضًا، لأنه ثبت أن هذا التمرين فعال جدًّا في الوقاية من الكثير من الأمراض الصحية التي تشكل خطورة على الحوامل وخاصةً مرضى السكري.

الفوائد النفسية لممارسة تمارين البيلاتس أثناء الحمل

تمارين البيلاتس لها العديد من الفوائد النفسية المهمة للغاية، لذلك ينصح العديد من المختصون دائمًا بممارستها خاصةً خلال الحمل لما تعانيه المرأة من اضطرابات نفسية خلال هذه الفترة وتشمل هذه الفوائد ما يلي:

  • رياضة البيلاتس تجعل الحامل تشعر بالهدوء النفسي، والاسترخاء عند القيام بالأنشطة الروتينية المعتادة.
  • تساعد على زيادة الثقة بالنفس والتخلص من أي مشاعر سلبية.
  • البيلاتس للحامل يساعد على التخلص من مشكلة الخوف والتوتر خاصةً عند اقتراب موعد الولادة.
  • تساعد في السيطرة على الانفعال العصبي وتحسين الحالة المزاجية.
  • البيلاتس يساعد في القضاء على مشكلة الأرق والنوم بشكل منتظم وأكثر راحة.

متي يجب التوقف عن ممارسة البيلاتس خلال الحمل؟

هناك عدة حالات يجب أن تتوقف فيهم النساء عن ممارسة تمارين البيلاتس على الفور، وهي كما يلي:

متي يجب التوقف عن ممارسة البيلاتس خلال الحمل؟

  • إذا كانت تعاني من ارتفاع معدل الضغط أثناء فترة الحمل.
  • إذا كان هناك خطر حدوث تمزق في الغشاء المحيط بالجنين.
  • عند تعرض المرأة للإجهاض من قبل.
  • في حالة تعرضها للإصابة بـ تسمم الحمل.
  • عندما يكون هناك توقف في تكوين الجنين ونموه.

أهم النصائح لممارسة تمارين البيلاتس للحامل

يوجد عدة نصائح يجب عليكِ عزيزتي الاهتمام بها قبل ممارسة تمارين البيلاتس، ومن أهمها ما يلي:

  • الرجوع إلى الطبيب المختص والاطمئنان على الحالة الصحية والموافقة على ممارسة التمارين.
  • أن تكون مدة التمرين لا تزيد عن نصف ساعة خاصةً في الشهور الأولى من الحمل.
  • تؤدى هذه التمارين تحت إشراف مختصون تجنباً لحدوث أي ضرر.
  • أن لا تزيد ممارسة هذه التمارين عن ثلاث مرات فقط في الأسبوع، فهو أفضل عدد للجلسات خلال فترة الحمل.

هنا قد نكون وصلنا لختام موضوعنا اليوم عن تمارين البيلاتس للحامل، وتحدثنا عن أهم فوائده وطرق ممارسته بشكل صحيح والأوقات التي يجب التوقف فيه عن هذا التمرين، لذلك ينصح عزيزتي بممارسته بشكل صحيح والرجوع إلى الطبيب على الفور عند ملاحظة أي آثار جانبية بعد ممارسته للحفاظ على صحتكِ وصحة الجنين.

المصادر:

لونجدوم

بابميد

فيري ويل فيت

زر الذهاب إلى الأعلى