العناية بالطفل

اصنعي فنانًا صغيرًا بالطرق الصحيحة في تنمية موهبة الرسم عند الأطفال

تظهر ملامح الاستغراب والتعجب على وجوه الأمهات عندما يسمعن عن تنمية موهبة الرسم عند الأطفال أو أي موهبةٍ أخرى، لنجد بعض الأمهات يسخرنّ من هذا القول بينما نجد القليل منهنّ من يدعمنّ الفكرة ويساعدنّ أبنائهنّ على النهوض وتنمية مهارات الطفل، فلقد وهبنا الله تعالى عقولاً تضًج بالأفكار والمواهب الكثيرة التي لا نعلم عنها شيء، لاسيما الأطفال الصغيرة التي لم يتفتح ذهنها بعد، فهذه المواهب إن لم تكتشف سريعًا فسوف تتقلص وتضمر حتى تختفي.

موهبة الرسم عند الأطفال

تبدأ موهبة الرسم في سن صغيرة، وغالبًا نجد أن الآباء يهملون تنمية موهبة الرسم عند الأطفال والقليل منهم من يقوم بتطويرها، فإذا كنتِ ترغبين في تربية طفلك على الإبداع منذ نعومة أظافره يجب عليكِ توفير البيئة الهادئة له.

قد صرّح الخبراء أن الطفل الذي يشاهد المشاهد العنيفة في التلفاز يضمر الجزء الإبداعي لديه؛ لأنها تجعل شخصيته عنيفة والفن يتطلب شخصية هادئة؛ لذا لابد من التعرف على تأثير التلفزيون على الأطفال، وحاولى أن تمنعي طفلك من مشاهدة تلك الأفلام إن كنتِ تودين تربيته تربية علمية صحيحة، وشجعيه على الرسم لما له من دور كبير في تطوير الحس الفني لديه، ويجب أن تلاحظي طفلك جيدًا وتهتمي برسمه حتى إن كان سيئًا أو غير مفهوم، فذلك يحفزه ويجعله يشعر بالإنجاز.

كيف أعرف أن ابني لديه بوادر موهبة الرسم

هناك العديد من الخطوات التي تساعدك على اكتشاف و تنمية موهبة الرسم عند الأطفال ولكنكِ لستِ بحاجة إلى معرفتها ما دمتِ تتساءلين عن موهبة الرسم فقط، فيمكنكِ معرفة ذلك من خلال ملاحظة طفلك فإن كان كثير الأحلام ويحب الرسم الحر بلا قيود فهذا يعني أن له موهبة في الرسم يجب أن يستمر في تنميتها بمساعدتك، فاحرصي على أن تدعميه دائمًا بممارسة الأنشطة التي يحبها.

السن المناسب لتعليم الطفل الرسم

يتساءل كثير من الأمهات عن السن المناسب لتعليم أطفالهن الرسم، ولكن هل يوجد حقًا سن معين يستوعب فيه الطفل أكثر مما سبق؟ لنكتشف إجابة هذا السؤال، يجب أولاً معرفة قدرة الطفل على الرسم في المراحل العمرية المختلفة، وهو ما سنقوم بتوضيحه في الآتي:السن المناسب لتعليم الطفل الرسم

الأطفال من عمر سنتين إلى أربع سنوات

في هذه المرحلة تكون قدرة طفلك لا تتعدى كونها رسومات عشوائية لا تتحدد ملامحها، وقد تتطور في سن الثالثة حينما يدرك الطفل كيف يتحكم في إمساكه بالقلم والرسم بطريقة أفضل.

الطفل من عمر أربع حتى سبع سنوات

يبدأ الطفل في تلك المرحلة بالتعرف على أسماء كثير من الأشياء وأشكالها وكيفية رسمها، وتكون الأشكال التي يرسمها بسيطة جدًا لا تحتوي على تفاصيل كثيرة.

الأطفال من عمر سبع حتى تسع سنوات

يتعرف الطفل أكثر عن الأشكال في هذه السن، ويقوم بتكوين مشهد عن كل الأشكال والأشخاص التي يعرفها، وهو ما يجعله يظهر أفكاره الخاصة أثناء الرسم، وهو ما سيفيد الآباء كثيرًا في التعرف على مشاعر الطفل وما يعتريه من خلال رسمه.

الطفل من عمر تسع سنوات إلى اثني عشر عامًا

يدرك الأطفال في هذا العمر واقعهم بصورة أفضل مما يجعلهم يظهرون تفاصيل كل شيء في رسمهم، وهو ما يعكس الواقع الذي يعيشون فيه، ويجب عليكِ أن تغتنمي هذه الفرصة لتناقشي طفلك في الفرق بين تفاصيل الأشكال التي يرسمها، كأن تسأليه عن الفروق التي يراها بين شجرة وشجرة أخرى.

من عمر الثانية عشر عامًا حتى الرابعة عشر

في هذه المرحلة يكون الطفل قادرًا على معرفة ما يقوم به، فهو يهتم بالنتيجة النهائية ويركز على انطباعات من حوله على الصورة التي رسمها، فهو يفكر دائمًا فيما إن كانت تلك الصورة ستعجب والديه وزملائه ومن حوله أم لا، وفي عمر الرابعة عشر يميل البعض إلى التعبير عن مشاعرهم من خلال الكتابة ويهملون الرسم بعض الشيء، لهذا لا تقلقي فهو أمر طبيعي وسرعان ما سيعود إلى ما كان عليه.

كما ترين أنه يمكنكِ تعليم طفلك الرسم منذ الصغر في المراحل العمرية المختلفة التي عرضناها عليكِ، ومن المتوقع أن يكون السؤال القادم حول طرق تحفيز موهبة الرسم عند الأطفال .

أساليب تحفز من موهبة الرسم

بعدما تكتشفين أن طفلك لديه موهبة في الرسم يجب عليكِ القيام ببعض الأمور لكي تقومي بتحفيزه على رسم اللوحات، ومن تلك الأمور ما يجعلك قادرة على تنمية موهبة الرسم عند الأطفال ويمكن توضيحها في التالي:أساليب تحفز من موهبة الرسم

  • لا يجب توبيخ طفلك إذا رسم على الجدران، بل اخبريه بهدوء أن الجدران ليست المكان المخصص للكتابة أو الرسم، وامنحيه كراسة ليرسم فيها.
  • علمي طفلك أن يمسك القلم بطريقة صحيحة عند الرسم.
  • عودي الطفل على ارتداء ملابس معينة قبل الرسم لكي يتجنب تلطيخ ثيابه أثناء التلوين.
  • خصصي له مكان يرسم فيه بعيدًا عن الضوضاء.
  • امنحي طفلك أفكارًا تعينه على الرسم بموضوع معين.

طرق تحفيز موهبة الرسم عند الأطفال

هناك الكثير من الأشياء التي تساعدك في تنمية مهارة الرسم عند الأطفال الصغيرة، ولكن عليك أخذها بالتدريج لكي تصلي به إلى نتيجة مرضية، فلكل مرحلة عمرية درجة استيعاب مختلفة ولكن لا يوجد مستحيل مع التدريب المستمر والمتابعة الدورية، ومن أهم الأمور التي تساعدك في هذا ما يلي:-

عرض الصور البسيطة

بدايةً إذا كان لديكِ طفل صغير يبلغ من عمره عام أو أقل فعليكِ بعرض الصور البسيطة والملونة مثل الشجرة أو الحيوانات أو الطيور، فهذا يساعده على حفظ الأشكال والألوان الأساسية لكل صورة وهذا يعرف بالتغذية البصرية.

تعريفه بالألوان

في المرحلة التالية لـ تنمية مهارة الرسم عند الأطفال لابد من تعليمه الألوان الأساسية وكيفية استخدامها، ويجب أيضًا نطق اسم كل لون على حدى حتى يستطيع التمييز بينهم بسهولة، ولا سيما ربط كل لون بجملة لكي يستطيع تذكرها، مثال: السماء زرقاء والشجرة خضراء والوردة حمراء، فهنا ربطنا اللون الأزرق بالسماء واللون الأخضر بالشجرة واللون الأحمر بالورود.

شراء أدوات الرسم والتلوين

بعد أن تعرف طفلنا الصغير على بعض الصور وتعلم الألوان وأسمائها يمكننا اقتناء بعض الأدوات البسيطة لكي يستخدمها في الرسم، وهذه الأدوات مثل القلم الرصاص والممحاة والمسطرة والألوان وكراسة الرسم الصغيرة، أنصحك بشراء الألوان الخشبية فهي سهلة في الاستخدام وأقل ضررًا على الأطفال الصغيرة.شراء أدوات الرسم والتلوين

رسومات جاهزة للتلوين

هناك بعض اللوحات والكتيبات الصغيرة التي تضم مجموعة من الصور الجاهزة للتلوين يمكنكِ اقتناءها لطفلك الموهوب، فإذا كان طفلك لديه ميول لكارتون أو حيوان أو طائر يمكنك استخدام هذه النقطة لتنمية مهارة الرسم لديه، ولكن احذري من الإفراط في استخدام هذه الرسومات حتى لا يتم تحجيم عقل الطفل عن التفكير والإبداع.

توصيل النقاط

يعد توصيل النقاط من أشهر الطرق المتبعة في تنمية موهبة الرسم عند الأطفال الصغيرة، وذلك عن طريق رسم صورة معينة بالنقاط على سبيل المثال شجرة، قومي برسم حدود الشجرة على هيئة نقاط متباعدة بعض الشيء واطلبي من طفلك أن يقوم بتوصيلها لكي تظهر الرسمة أمامه في النهاية وهذا يساعده في معرفة حدود كل رسمة.

الرسم بمفرده

هنا يكون طفلك وصل إلى مرحلة لا بأس بها في الرسم، وأصبح يتعرف على الصور والألوان بكل سهولة ويسر، بالإضافة إلى أنه أصبح لديه القدرة على مسك الألوان بأصابعه والتلوين بمفرده، ففي هذه المرحلة يجب تدريبه على الرسم ويمكنكِ أن تبدئي معه بالأشكال الهندسية مثل الدائرة والمربع والمثلث والمستطيل فهذا سيساعده في رسم الخطوط المستقيمة والمنحنيات بالتدريج.

معوقات الإبداع عند الأطفال

كثيرًا ما نسمع مقولة الإفراط في استخدام الشيء عن حده يجعله ينقلب سريعًا إلى ضده وهذه المقولة صحيحة جدًا، دعيني أخبرك عن أثرها على تنمية موهبة الرسم عند الأطفال وإعاقة طريق الإبداع لديهم، فمن أشهر هذه المعوقات ما يلي:-

  1. قيامك بمعاقبة طفلك عندما يقوم بالرسم على الجدران أو في كتب الدراسة الخاصة به.
  2. عقاب الطفل بمنعه عن أداء موهبته الخاصة التي منحه الله إياها ظنًا منك أنها بلا فائدة وأنها مضيعة للوقت.
  3. مقارنة الطفل بزملائه المتفوقين دراسيًا أو التي تعتقدين أن لديهم موهبة أفضل من طفلك.
  4. تهديد الطفل كثيرًا ومعاقبته بتقطيع رسوماته عند ارتكاب أي خطأ.
  5. المشاركة في المسابقات بصورة مفرطة، فعندما يخسر طفلك في المسابقة سيظنّ أنه ليس موهوب وأن هناك من هو أفضل منه.

معوقات الإبداع عند الأطفال

  1. الاعتماد على قرارات لجنة التحكيم بصفة أساسيه مما يهز ثقة طفلك بنفسه.
  2. تعريض الطفل للنقد اللاذع والتعليقات السخيفة على رسوماته.
  3. عدم الثناء على رسومات الطفل أو تشجيعه باستمرار ليخرج أفضل ما لديه.
  4. تقييد الطفل برسومات معينة أو ألوان محددة مما يجعل عقله وتفكيره يتبلور في منطقة صغيرة لا يتخطاها.

في النهاية يا عزيزتي بعد أن تعرفتي على كل الأمور التي تتعلق بـ تنمية موهبة الرسم عند الأطفال عليكِ ألا تسخري من موهبة طفلك الصغير أيًا كانت، وحاولي عدم رسم مستقبله بناءً على آمالك وتوقعاتك الشخصية، أعلم أنكِ تريدنه على أفضل حال وفي أعلى المناصب ولكن دعيه هو من يبدأ بخطواته الأولى ليتقدم بها نحو مستقبله، وأعدك أنه سوف يحقق ما تريدنه من نجاح بل وأكثر من ذلك، دُمتي دعمًا وسندًا وأمنًا وأمانً له.

المصادر:

ميني لاب ستديوز

كورة

باك لايت

زر الذهاب إلى الأعلى